الجمعة، أغسطس 06، 2010

الطفل يتعلم ذاتيًّا من بيته.. كيف؟!


نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية


الطفل يتعلم ذاتيًّا من بيته.. كيف؟!
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أريد أن أسأل عن ابنتي؛ عمرها 4 سنوات ونصف.. إلى الآن لا تميِّز بين الألوان والحروف ولا حتى الأرقام، حتى حاولت أعلِّمها تجلس؛ لكن لا تبغي، وإذا كلَّمتها انصرفت حتى ولو كانت مخطئة، مع العلم أنها تجلس أمام التليفزيون طويلاً.
ان الأم هي المدرسة الأولى لأولادها، وأن التعلم يجب أن يكون
1
- متدرجًا: بمعنى أن الطفل يتعلَّم بمرور الزمن؛ كلما زاد نضجه زاد تعلمه، والعكس، أي إن التعليم يُسرِّع من نضج الطفل.
2
- التعليم في الصغر يكون عن طريق اللعب.
3-
يتسم بتكرار المعلومة حتى تثبت.
4
- كما يترك فرصةً للمتعلم ليجد ما تعلمه.
5-
ثم يقوم بالتغذية العكسية، أي نقوم بفعل أو أسئلة تجاه المتعلم كمعرفة مدى وكم المعلومات المُتعلَّمَة التي وصلت إليه.
6-
اعلمي أن هناك فروقًا فرديةً بين الأولاد؛ فلا تقارنيها بأخواتها أو صديقاتها وزميلاتها.
7-
التربية ليست عمليةً سهلًة، ويجب أن تكون قوليةً وعمليةً.
وأخلُص من شكواك أنها لا تعرف الألوان حتى هذا العمر (4 سنوات ونصف)، وأنها لا تترك التليفزيون، ولو تركته لا تعمل أي شيء مفيد، ولن أطيل عليك، وإنما أريد الدخول في الحل مباشرةً:
1
- لا بد أولاً أن تخصِّصي وقتًا كافيًا لابنتك، مثلما تخصِّصين وقتًا لتنظيف المنزل والطهي وشراء حاجات المنزل وما إلى ذلك من أشياء لا غنى عنها للمعيشة، فكذلك لا غنى عن تربية وتعليم ابنتك بتخصيص وقت كبير معها.
وقد تقولين: أفعل ذلك، وأرد عليك: إنما أعني الكيف وليس الكم؛ أي هذا الوقت يجب أن يكون جله الفائدة؛ التعلم والمرح وإدخال السرور عليها، فهيا نلعب للتعلم.
يتعلَّم الطفل من أول يوم يوُلد فيه.. يتعلم السمع وتذوق الطعام؛ حيث يولد ويُؤذَّن في أذنه، ويُحنَّك بالبلح أو التمر، ويُكبَّر في أذنه الأخرى، كما يتعلَّم الرضاعة من أول لحظة بعد ولادته، فنجده لا يستطيع التقام ثدي أمه ويعاني حتى يجيد ذلك، وكذلك حساسية الشم؛ فيعرف رائحة أمه دون رؤيتها، ثم يبدأ في فتح عينيه فيرى من حوله، ومن هنا تبدأ الأم بوضع ألوان زاهية على سريره بالقرب منه؛ حيث يلتقط الولد الألوان صورًا يخزنها في ذاكرته، وكذلك يتعلَّم نطق الأشياء ويسمعها، فيُكوِّن محصوله اللغوي منذ لحظاته الأولى حتى وإذا لم ينطق بكلمه واحدة، وهذا الطفل سوف يكون أكثر لباقةً واجتماعيةً عن غيره.
وإليكِ الخطوات العملية التالية والمُعينة لك- إن شاء الله- على تخطي هذه الخطوات بسلامة:
1
-
ضعي في حجرتها ألوانًا كثيرة وزاهيةً: أحمر، أخضر، وأصفر، ولتبدئي بالألوان الأساسية.
2-
حاولي ربط الألوان بالألوان في الطبيعة، بالخروج معها إلى الحدائق، فتعلم أن لون الشجرة أخضر، وأن السماء زرقاء، والشمس صفراء، وليكن ذلك مرةً أسبوعيًّا على الأقل.
3-
اجعليها تختار ألوان ملابسها أو عرضها ألوانها، واجعليها تذكر لك كلما ارتدت فستانًا: ما هي ألوانه، وكذا مشابك الشعر والأحذية والجوارب.
4-
عرِّفيها ألوان الخضروات: الجزر (أصفر أو برتقالي)، الخيار (أخضر)، الباذنجان (أسود)، الطماطم (حمراء)، وكذا الفواكه.
وبذلك تتعلَّم اسم الشيء ولونه وعدده، فقولي لها: أحضري لي من فضلك عدد 1 خيارة واذكري لونها، ثم اجعليها تحضر لك 3 حبات من الطماطم الحمراء؛ وذلك لن يكون تضييعًا لوقتك؛ فأنت أثناء إعداد الطعام تعلِّمينها ذلك.
وهنا نضرب عصفورين بحجر كما يقال؛ فهي مشغولة معك في عمل شيء مفيد ممتع بالنسبة لها.
وبذلك تبعد عن التليفزيون، والذي يُعَدُّ عالمها الخاص بها بعد أن أخرجها من عالمنا بتركها أمامه مدة طويلة عندما نكون منشغلين، وبذلك نصلح خطأنا نحن وليس خطأ البنت.
من المهم أن يكون السرير مثلاً على شكل حرف أو حيوان أو لعبة تحبها، وكذا الشباك في حجرتها؛ فإن لم يكن كذلك فبالاستعانة بالمجسّمات والصور، وقد أصبحت منتشرة كثيرًا.
ولكن أركِّز مرةً أخرى على الخروج للطبيعة؛ حتى تربط البنت بين اللون والحجم والشكل والعدد.
فمثلاً لو أنها ترى باستمرار الشجرة في التليفزيون أو الصور في المجلات وقصص الأطفال فسوف يتكوَّن لديها مفهوم خاطئ عن الأحجام.
قومي بإعداد "بازل" في المنزل للأشياء، واجعليها تجمعها مرةً أخرى وتلونها، وقولي لها مثلاً: "هذا أرنب، لونه أبيض، يأكل جزرة"، وجزِّئي الكلمة واللون والشكل لتجمعه مرةً أخرى.
اجعليها ترسم لوحات في حجرتها، ولا تعلِّقي عليها بالسلب، بل عزِّزي ثقتها في صنعها.
وقولي لها: "ارسمي يا فنَّانتنا الكبيرة المزيد"، وكذلك امدحيها أمام صديقاتك وصديقاتها بأعمالها الجميلة.
كثير من الأمهات تنزعج كثيرًا من دخول أولادهن المطبخ وإفراغ الأواني والأدوات.. هنا الطفل يتعلَّم ذاتيًّا من بيته، ولا يترك نفسه للتعلم من المجسمات والصور، ولكن اجعليه بعد اللعب يُعيد الأشياء إلى أماكنها، ومن هنا يتعوَّد كذلك النظام بعدما أشبع رغبته في التعلم، فلا تحرميه منه.
بل أرسليها لإحضار الكوب الأحمر من المطبخ، وكذا الطبق الأصفر، وهكذا تتعلَّم كلمة "كوب" و"طبق"، وكذلك من هنا نصل إلى نظرية التعلم بالاستبصار، أو التعلم الكلي ثم الجزئي؛ عرفَت الشكل الكلي والكلمة كلها، فعلينا بسهولة تجزئة الكلمة ومعرفة حروفها.
وأرجو هنا ألا تنطقي الحروف وتقولي: "ألف، باء"، ولكن قولي: "(أ): أسد، إسلام"، أي انطقي صوت الحرف وليس اسمه؛ حتى يسهل تعلم القراءة فيما بعد.
بذلك يصبح لدى البنت مفردات ومعانٍ وألوان، ومنها تستطيع صنع عالمها الخاص التي تتخيَّل إنها أسيرة فيه، ونستبدله بالتليفزيون أو الكمبيوتر الذي يُبعدها عن الواقع.
وكذا تتعلَّم الرسم الجميل وكتابة القصص من محض خيالها، ولا تنسَي أختي التعزيز المتقطِّع وليس المستمر، واجعليه مرةً ماديًّا وأخرى معنويًّا؛ حتى لا نربِّيَ مرتشيةً؛ لا تقوم بفعل الشيء إلا بالتعزيز أو الأشياء المادية، وألا يكون الفعل مشروطًا بالتعزيز في كل وقت؛ فالبنت تقول: ماذا لو فعلت كذا؟ على ماذا أفعل؟، ويجب أن تكون إجابة الأم: إنك سوف تصبحين جميلة ومتفوقة.
أرأيتِ بعد ذلك هل تكون ابنتك عنيدةً؛ فالإنسان عمومًا يزدادُ عناده عندما يشعر بالحرمان وعدم إشباع حاجاته، وكذلك عندي شعار أحب أن أهديَه لك، وكذا ابتكار طرق عديدة لذلك.
والله الموفِّق إلى الخير، فلا تنزعجي، ما زلنا في بداية مراحل التعلم، كما أن عليك إلحاقها بدار حضانة لمدة زمنية صغيرة لتتعلَّم وسط قريناتها بعض الأشياء التي يصعب تعلُّمها في المنزل بمفردها.



ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع
                               في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله

رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV


موقعي الإنستجرام  .Instagram



رسالتي قبل سيرتي
          http://alrashid2222gmailcom.blogspot.com/2014/06/1.html


وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير

ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  " أكثر من  ثمانية   5 : 8  مليون ونصف  " 
يمكنكم الضغط على الرابط






ليست هناك تعليقات: