الخميس، ديسمبر 30، 2010

كيفية التصرف مع الطفل التوحدي ومعرفته والإدراك والتخيل لديه

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط

Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties


and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
السؤال كما وردني على صفحتي على الفيس بوك 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
    جزآكم الله خيرا وأسأل الله أن يتقبل منكم صالح الأعمال . اللهم آمين عندي سؤال بعد إذنكم : 
      هل الطفل المصاب بطيف توحد من الممكن أن يصبح إنسانا سويا في المستقبل ؟ 
وهل يلزمه علاج مع طبيب مخ وأعصاب أم تكفيه جلسات تخاطب فقط ؟ 
وأيهما أفضل له في الدراسة أن يلتحق بمدرسة عادية أم مدرسة خاصة ؟ آسفة على الإطالة و أرجو التفضل بالإجابة وجزأكم الله خيرا


الأخت الفاضلة Mariam Moaz 
      قبل الإجابة على السؤال فهو سؤال نظري وأنا أحب العملي ودراسة حالة الطفل قبل الحكم
      فطفل التوحد أو طيف التوحد وهو حالة أسهل في العلاج من التوحد وحسب درجته ففقدان أحد القوى الثلاثة أي قوة التواصل و الغذاء و التخيل كل نقطة بحاجة إلى مختص
     وكخبير صعوبات تعلم وبالتنسيق مع القوى الثلاثة هنا يأتي دوري في علاجه بطريقة وظيفية وبيئية وإدراكية وأخيرًا العلاج الأكاديمي
       أما بالنسبة ليكون إنسانا عاديا قد يستمر التوحد طوال عمر الشخص المصاب به بالرغم من أن البعض من المصابين بالمرض لديهم القدرة على تعلم ضبط وتعديل سلوكهم إلى حد ما وبعضهم قد حصل على الدكتوارة
والدراسة تكون في مركز مختص يحتوي على جميع القوى والخبرة وليس في مدرسة عادية والعلاج رسالة وليس مهنة حفظه الله وحفظكم

التوحد 
      هو خلل معقد بالجهاز العصبي المركزي ويتميز بثلاث صفات جوهرية هي:
مشكلة في التفاعل مع المجتمع .
خلل في التواصل اللفظي وغير اللفظي verbal and nonverbal .
نمط يتكرر من التصرفات مع اهتمامات ضيقة ومقيدة .
وهناك عدد من الأعراض غالبا ما تكون مصاحبة للتوحد ,
      وأغلب الذين يعانون من التوحد لديهم مشكلة في استخدام اللغة وتكوين العلاقات , وأيضا في تفسير ما يدور في العالم الخارجي حولهم أو الاستجابة له بشكل ملائم
والتوحد يمكن تعريفه من جانب السلوك والتصرفات
      كخلل في تطور الجهاز العصبي يبدأ في الطفولة المبكرة وبالرغم من أن تشخيص التوحد من الممكن ألا يتم إلا عندما يصل الطفل إلى سن ما قبل دخول المدرسة أو سن دخول المدرسة فإن أعراض وعلامات التوحد من الممكن أن تظهر عندما يكون الطفل في العمر من 12 إلى 18 شهر , 
      كما تكون السلوكيات المميزة للتوحد تكاد تكون مؤكدة في أغلب الحالات عند سن ثلاث سنوات , ويمكن التعرف عليهم عند سن ما قبل المدرسة ( 5 سنوات ) بظهور تأخر اكتساب اللغة وهى أول ما يظهر على الأطفال الذين يتأثرون بالمرض بصورة شديدة severely affected children , أما الأطفال الذين يكونون أحسن حالا Higher functioning فهم يعرفون بصفة عامة بالمشاكل السلوكية عندما يصلون إلى عمر 4 إلى 5 سنوات أو بالمشاكل الاجتماعية في سن متأخر عن ذلك
     , ويستمر التوحد طوال عمر الشخص المصاب به 
      بالرغم من أن البعض من المصابين بالمرض لديهم القدرة على تعلم ضبط وتعديل سلوكهم إلى حد ما
كيفية التصرف مع الطفل التوحدي

    ملاحظة في معرفة أطفال التوحد
    * مريض التوحد لا يرفع يده ليحمله الآخرين أو للوصول لشيء بعيد عن يده.
    * غياب الإشارة إلي الأشياء.
    * يستخدم يد الآخرين كأداة للوصول لما يريده.
    * تفادي التواصل البصري (النظر في العين) مع الآخرين حتى الوالدين.
    * اهتمامه بمن حوله يكاد يكون معدوما.
    * لا يظهر اهتماما بالأطفال الآخرين.
    * لا يستجيب لأسمه ولكنه يستجيب لأصوات أخري.
    * ضعف شديد في تطور مهارات التقليد.
    * لا يعرف استخدامات الأشياء.
    * لا يظهر اهتماما بالألعاب التي تتطلب انتباها متبادلا.
    * أنماط سلوكية وحركية متكررة (رفرفة الأيدي). معلومات حول اضطراب التوحد
    * السلوك العدواني مثل إزاء النفس أو الآخرين لا يظهر إلا لدى أقل من 10% من أطفال التوحد.
    * 8.5% يعانون من درجة من درجات فقدان السمع.
    * 3% يعانون من فقد البصر.
    * 16.7 % يعانون من نوبات صرعية.
    * 10% تظهر لديهم مواهب خاصة
يواجه الطفل التوحيدي صعوبة في إيصال أفكاره ورغباته إلى من يحيط به ، يحاول التواصل مع محيطه لكنه غالبا يفشل لأنه لا يجيد استعمال اللغة التي يملكها بشكل مناسب وبنفس الوقت غالبا يفشل في استعمال بدائل اللغة مثل حركات الجسم والأيدي وتعابير الوجه ، هذا يؤدي إلى إحباطه ويزيد من ميول العزلة لديه، ويؤدي أيضا إلى تفاقم السلوك الغير مقبول وكذلك نوبات الغضب فقد يلجأ إلى إيذاء الآخرين أو إيذاء نفسه فتجده يشد شعره أو يضرب رأسه بالحائط أو يعض نفسه.
المعرفة الجيدة بطبيعة المرض توضح للأهل والمجتمع المحيط بالطفل سبب تصرفات الطفل ويسهل التعامل معه بأسلوب علمي مدروس يخفف أعراض المرض وشدتها وتخلق بيئة مناسبة محيطة بالطفل التوحيدي لاكتساب المهارات اللغوية وكيفية التواصل وتجنب السلوك الغير مرغوب قدر الإمكان وهذا نجاح كبير يهيأ الطفل لدخول المجتمع ويتعامل معه بشكل أفضل ويحسن ظروفه.
تتراوح شدة الإصابة بمرض التوحد من البسيطة إلى الإعاقة القوية ولذلك تكون أعراض
المرض مختلفة في شدتها من طفل إلى آخر، ولذلك يختلف التعامل من فئة إلى أخرى وهذا يحدده الأخصائي بعد التقييم والمراقبة.
وكذلك يوجد عند الطفل التوحيدي ايجابيات تطورية أي مهارات قد تكون أفضل من الأطفال الطبيعيين ، وهذه المهارات قد تكون بصرية أي لديه استعداد وقابلية لاستقبال المعلومات عن طريق الحاسة البصرية ولا يرغب في أن يكتب أو يقرا من الكتاب لذلك يتم الإفادة من الوسائل المرئية مثل الصور والأشكال المرسومة أو بواسطة الحاسوب ، وأحيانا تكون لديهم مهارات سمعية متفوقة يتم استغلالها للتعلم وإدخال الإرشادات بواسطة برامج معدة ، أحيانا تكون لديهم مهارات عالية في المجالات الرياضية مثل الجمباز وغيرها يتم استغلالها ، منهم من تفوق بمهارات معينة وأصبحوا من المشاهير.
لذلك يتم تقييم الطفل التوحيدي من قبل اختصاصي التطور والنمو عند الطفل أو جهة أخرى معتمدة ويتم تحديد بعض البرامج المناسبة لتدريب الطفل على اكتساب المهارات والتعلم.
 
   سبب التوحد الحقيقي بكل أنواعه 
       هو التعامل مع الرضيع أو ما قبل الولادة بإعطاء أو تعرض الجنين أو الرضيع لأمور و جوانب تحوي محاكاة كلية أو تخيل كلي سواء كان الجانب غذائي أو سلوكي أو عضوي أو فسيولوجي أو غيره
    كذلك ما نريد أضافته هنا هو أسباب مرشحة تؤدي للتوحد و هي أسباب سلوكية و اجتماعية و هي
    أولا : حملقة الأم أو الأب أو أي إنسان بالغ في عيني الرضيع
      فإن كان النظر العادي لغة إشارة و تواصل فالحملقة هي ذروة النظر و لا تحوي تخيل مما تؤدي لحدوث التوحد و استقرار الحملقة عند الطفل بعد أن يفقد محاكاته في كل جوانب التواصل مع غيره من مؤثرات و ألعاب و إدركات و علاقات اجتماعية و .......و .......... و كذلك عكس الحملقة من برودة الأم الكلية

    ثانيا: صراخ الأم أو الأب أو أي إنسان بالغ في وجه الرضيع
     أي قبل أن يبلغ العامين أو أقل أي في حدود 18 شهر حسب التركيبة الفسيولوجية أي الساعة الفسيولوجية للطفل فالصراخ هو ذروة القوة الصوتية في التواصل الصوتي و هو صوت بدون محاكاة أي شدة صوتية مطلقة لا تحمل أي تفعيل صوتي و لا أدنى مقدار من الهمس الفعلي و منه لا تحمل أدنى مقدار من الشكل التواصلي الصوتي أي لغة التواصل الصوتية ، و منه فالصراخ في أعلى شدته لا يعتبر لغة تواصل ممزوجة بين فعل و قوة بقدر ما هو قوة لغوية صوتية تواصلية مطلقة أي ليس لها أي شكل لغوي حقيقي فتعرض الرضيع لصراخ حاد جدا لا يحوي لغة نطق يؤدي لانعدام قوة أو شكل التواصل عند الطفل في تلك المرحلة الحساسة قبل أن يمر بالسن الحرجة أي ينضج جانب التواصل عنده فذلك يؤدي للتوحد حتما
    ثالثا: رفع يد أو يدين الأم أو الأب أو أي إنسان بالغ على الطفل الرضيع
        فرفع اليد ليست لغة إشارتية ممزوجة بين قوة و شكل التواصل و هي تستدعي لاستدراكها تخيل كلي و هي ذروة أي قوة كلية لا تحمل أي محاكاة و هي تؤدي عند التصرف بها أمام الطفل الرضيع مباشرة للتوحد و كذلك عكس و الله أعلم و أرحم علينا و على أطفالنا أجنة كانوا أو صبية و رضع
   
    طـــلب العـــلاج
    في كل الحالات فالتوحد إما سلوكيا بسبب خطأ في تعاملات الأم و الأب مع الطفل الرضيع أو أو عضويا أي بسبب خطأ في مرحلة الحمل أو غذاء خطأ في مرحلة الرضاعة أو بسبب آخر
    فحيث ما كان سبب التوحد سلوكيا أو عضويا أو فسيولوجيا فتدخلنا العلاجي يكون حسب نوع التوحد فنوع التوحد هو من يملي تدخلنا
    و تدخلنا العلاجي الصحيح أي طريقة علاجنا بصفة عامة دون فرزها هنا تفاديا التقليد و حقوق الملكية
    فالعلاج و بحكم
   أن التوحد هو فقدان أحد القوى الثلاثة أي قوة التواصل و الغذاء و التخيل
         أو فقدان أحد الأشكال أي الأفعال الثلاثة أي للتواصل أو الغذاء أو المحاكاة
    فعملنا هو إعطاء النظير
    فبعد تحديد القوة المفقودة للمتوحد نقدمها له بخطوات و تقنية علمية فعالة
    أو نحدد الفعل المفقود و نقدمه بطرق و خطوات تقنية علمية فعالة
    و طريقة علاجنا لا تفرز أي جوانب و عوارض بعد شفاء المتوحد
    أي بعد مزج قوة و فعل في الجوانب الثلاثة
    غذاء و تواصل و محاكاة أو تخيل

الإدراك والتخيل لدى الطفل التوحدي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي 
    تنمو القدرات الفكرية والمعرفية لدى الطفل منذ الولادة، وتتطور من خلال تفاعل القدرات الخاصة(القدرة الفكرية) مع المثيرات الحسية من حوله (الممارسة والخبرات)، ولكل مرحلة عمرية مكتسباتها، ومع نمو الطفل العمري تنمو القدرات الفكرية والجسمية.
    لذا نلاحظ أن مقدرات الطفل في مرحلة معينة تتشابه مع أقرانه في العمر نفسه (مع اختلاف بسيط)، ولكن الطفل المصاب بالتوحد يختلف عنهم في درجة اكتسابه ومن ثم قدرته الفكرية والمعرفية، ومع ازدياد عمر الطفل يلاحظ زيادة درجة الفارق في القدرات الفكرية والمعرفية حتى سن الثامنة عشرة، لذا نستطيع القول إنه عند الثامنة عشرة تكون لدى المصاب بتخلف فكري بسيط مقدرة فكرية تعادل المقدرة الفكرية لطفل عمره 11 - 10 سنة، أما المصاب بتخلف فكري متوسط فإن مقدرته الفكرية تعادل المقدرة الفكرية لطفل عمره 8 - 7 سنوات تقريباً.

    ومن العلامات الفارقة لنقص القدرات الفكرية والمعرفية ما يلي:
    أ-ضعف القدرة على التركيز والانتباه:
    نحن كي نتعلم نحتاج للتركيز والانتباه، ولكن مصابي التوحد بجميع درجاته لديهم ضعف القدرة على التركيز والقابلية للتشتت، وكلما زادت درجة التخلف زادت درجة ضعف الانتباه والتركيز، وهو ما يفسر عدم قدرتهم على التعلم سواء بالخبرة أو الاحتكاك اليومي مع المجتمع.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ب-ضعف الذاكرة:
    هنالك ارتباط كبير بين الذاكرة والانتباه، فكلما زادت القدرة على الانتباه أدى هذا إلى زيادة القدرة على التذكر، والذاكرة هي القدرة على استرجاع المعلومات والخبرات السابقة، وهي نوعان:
    1- الذاكرة طويلة المدى: وهي القدرة على استدعاء المعلومات والخبرات التي يتكرر حدوثها في أسابيع أو شهور أو سنوات.
    2- الذاكرة قصيرة المدى: وهي القدرة على استدعاء المعلومات والخبرات التي تحدث في ثوان أو دقائق أو ساعات.
    وقد أكدت الدراسات أن مستوى الذاكرة بعيدة المدى لدى مصابي التوحد أفضل من الذاكرة قصيرة المدى، ويدل ذلك على أنهم لا يتذكرون إلا الخبرات أو المعلومات التي يتكرر تعاملهم معها لفترة زمنية طويلة، أما المعلومات والخبرات التي تمر بسرعة من أمامهم فإنهم يعانون قصوراً في تذكرها.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ج-عدم القدرة على مواصلة التفكير:
    التفكير عملية فكرية عقلية، وهي من أرقى العمليات العقلية وأكثرها تعقيدا، وتعتمد على جمع المعلومات والخبرات وإعادة تنظيمها في اتجاه مواجهة الموقف،
    كما يتطلب قدراً عالياً من التخيل والتذكر والتعليل.
    ينمو تفكير الطفل العادي منذ الولادة سنة بعد أخرى، معتمداً على نمو الذاكرة والمفاهيم واللغة والصورة الذهنية، فنراه يصل إلى التفكير الحسي العياني في حوالي السابعة من العمر (يستخدم الصور الذهنية الحسية والحركية والمفاهيم الحسية وحل المشكلات البسيطة، ومواجهة العوائق السهلة) ويكون التفكير سطحيا إلى أن يصل إلى التفكير المجرد عند سن البلوغ، حيث يدرك المفاهيم المجردة والمعاني الكلية، والنظريات والقوانين والمبادئ والغيبيات.
    أما التوحدي فإن التفكير لديه ينمو بمعدل أقل من الطبيعي نتيجة ضعف الذاكرة - المفاهيم - اللغة - الصورة الذهنية، ويعتمد مقدار النقص في التفكير على درجة الإصابة، ففي حالات اضطراب التوحد البسيطة مثلاً قد يتوقف عند مرحلة التفكير الحسي العياني.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    د-ضعف القدرة على التمييز:
    التمييز بين المثيرات يتطلب إدراك الخصائص المميزة لكل مثير، وتلك تعتمد على التركيز والانتباه، تصنيف تلك الخصائص وتذكرها، أي الانتباه والتذكر، كما أن عملية التمييز بين المدركات الحسية تتأثر بشكل كبير بمستوى أداء الحواس الخمس (السمع، البصر، التذوق، الشم، اللمس).
    التوحدي لديه ضعف في التركيز والانتباه والذاكرة، كما أن نسبة عالية منهم لديهم ضعف حسي، وتختلف درجة الصعوبة في القدرة على التمييز تبعا لدرجة الإعاقة، حيث نجد أن المصابين باضطراب التوحد بدرجة شديدة يتعذر عليهم في معظم الأحيان التمييز بين الأشكال والألوان والأحجام والأوزان، والرائحة والمذاق، أما من لديهم اضطراب بسيط فإنهم يظهرون صعوبات في تمييز الخصائص السابقة.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هـ-ضعف القدرة التخيلية والإدراك:
    التخيل والإدراك هي العملية التي يتم من خلالها استقبال المنبهات وتفسيرها على ضوء الخبرات السابقة، وتلك تعتمد على التمييز - الذاكرة - التعرف على الأشكال - وغيرها. المصاب بالتوحد ذو خيال محدود، لديه ضعف في التمييز والذاكرة والتعرف على الأشكال، ومن ثم عدم القدرة على التخيل والإدراك، والقصور في التخيل يزداد بزيادة درجة الإعاقة...




ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية


لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  ثمانية 8 مليون " يمكنكم الضغط على الرابط


ليست هناك تعليقات: