الجمعة، فبراير 18، 2011

الفجوة بين المدرسة والبيت وكيف يمكن تقليصها وفن الحوار ومعلم الإبداع والإيداع

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط

Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية


أستاذي الفاضل
     مشكلة باتت تؤرقني في مجتمعاتنا العربية وهي الافتقار لمنهج الحوار سواء كان في الأسرة أو المدرسة
    فنرى الأهل يحاولون جاهدين إلى فرض آراؤهم وأفكارهم على الأبناء فرضا دون الرجوع إلى منهج الحوار فنرى جيل مزعزع الثقة بنفسه ,,
كذلك وللأسف نجد المعلم أو المعلمة تحول جاهدة إلى تلقين الطالب أو الطالبة المنهج وكأنه دواء لا بد أن...يتجرعه فنرى الطالب يحفظ ويكرر كالببغاء أو كشريط تسجيل من دون أن يفقه شيء مما يتلقنه وهذه مشكله لابد وان تطرحها مشكورا لعلنا نجد حلا لها ,,
ودمت لنا بكل خير
الفجوة بين المدرسة والبيت  وكيف يمكن تقليصها وفن الحوار ومعلم الإبداع والإيداع
الشكر كل الشكر لثقكم الغالية 
الإجابة :-
   بالنسبة  لي فهي لا تؤرقني فأنا عندما أتعامل مع الناس انظر إليهم كأنهم يد يسرى ليس من ناحية قانون الإهمال والاستعمال وإنما من ناحية هم هكذا فهم نوعين  ويجب علينا احترامهم  أكثر مما تتصورين فهم بشر من لحم ودم لأنهم يتأثرون من ناحية أبنائهم فهم فلذات أكبادهم
  وليس شرطا أن يكون ولي الأمر متعلما ليتعامل معنا  بأخلاق  فنسبة 99% من الأهالي يتعامل مع المدرسة والمعلم  بأخلاق لا بل نتعلم منهم الأخلاق وفن الحوار ولا يركزون على الأمور الصغيرة أو فرض آراؤهم وأفكارهم على الأبناء وعلى المدرسة والمعلم
فمنهم من يقدم الدعم المادي والمعنوي  لقوله :تعالى    " لئن شكرتم لأزيدنكم"  
  البعض ... البعض ......   من الأهالي  من يركزون على الأمور الصغيرة أو فرض آراؤهم وأفكارهم على الأبناء وعلى المدرسة والمعلم وهذه الفئة نسبتها   ا %
      وليس الكل وهذا البعض من ينظر إلى نفسه كأنه زبون وينسى انه ولي أمر  ولم يفكر بمعنى ولي أمر  فهي من الولاية والحكم أي من العدل والإنصاف للجميع وليس لابنك فقط
فتراه يقول  سأعمل  سوف انقله   مدرستكم  ....   ابني صادق ......  ونحن ماذا
      فهذا ليس أسلوب حوار ونقاش  فالحوار يجب أن يكون "  قائـمـًا على الاحترام المتبادل
 ومتزنا " أي  أن تزن الكلمة قبل أن تخرج فلا تجرح وان كان لابنك حق فخذه بالاحترام فعندما نحترم أنفسنا نفرض احترامنا على الآخرين 
 لقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، فقال: رجل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنصره إذ كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟! قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره.
الموقف الأول :- الشكوى
    احدهم اشتكى علي لمدير المدرسة قال المدير  في شكوى ضدك قلت لولي الأمر تفضل قال كشرت في وجه ابني وجرحت شعوره لم اقل له انك لا تعرف ظروفي  بل قلت توقعت انك جئت لتشكرني فأبنك من الأوائل يقرأ من الجريدة ويكتب بخط جميل ويكتب أي كلمة جديدة إملاء ويحفظ جداول الضرب للعدد 12 وهو في الصف الأول الأساسي ومع هذا اعتذر منك ولن أكررها  وهنا بدأ بالاعتذار المتكرر  وبدا بالدعاء لي واعتذر عن التسرع
الموقف الثاني :- الشكر  " " لئن شكرتم لأزيدنكم
ولمحاسن الصدف
      حضر ولي أمر طالب دكتور في جامعة أم القرى وكان معه ساعة حائط  فاخرة وطلب من ابنه عبد الرحمن بتقديم الساعة لي وقال أنت تستحق أكثر من ذلك  وما زالت عندي منذ خمسة وعشرين عامـًا
الهدف هنا ليس الساعة وليس الناحية المادية بل الناحية المعنوية ورفع تقدير الذات عند المعلم
أما بالنسبة لتلقين الطالب أو الطالبة المنهج وكأنه دواء  فهذه حقيقة  وبنسبة عالية جدًا
فلماذا لا نعترف أن الكثير من المعلمين هم معلمين إبداع لا إبداع
فمنهم من يهتم بإتمام المنهاج بغض النظر عن طول أو قصر المنهاج فهذا مطلوب منه
ويهتمون بالجانب الأكاديمي ولا يهتمون بالجانب الإدراكي والوظيفي ويهتمون بالكيف لا بالنوع
نعم فالكثير منهم  كشريط تسجيل من دون أن يفقهوا شيء مما يتلقونه وعندما تقول له قف وأعد
فأنه يعيد بنفس الخطأ وهذا لا يحدث معي بحكم خبرتي
ولننظر إلى فكر سقراط  الحكيم عندما وصف المعلم بالقابلة القانونية 
من حيث توليد المعلومات من الطالب كما تقوم  القابلة القانونية  بتوليد الطفل
معلم الإبداع يستخرج المعلومات من الطلبة بعكس معلم  الإيداع الذي يقوم بحشو المعلومات في الطالب كأنه يودع فلوس في البنك وينسى انه يتعامل مع إنسان " الطالب" لا جماد  " البنك "
أسئلة للحوار البناء
1-   ما رأيك كولي أمر في الموقفين  وأين تحب أن تكون ؟
2-   ما رأيك كمعلم في فكرة معلم الإبداع والإيداع وأين تحب أن تكون؟
3-   اطرح أفكار غير مطروحة  تقلص الفجوة بين المدرسة والبيت

     ....   وفي النهاية  نحن  بشر..وأنه ليس من العيب أن نعتذر عند الخطأ والتقصير   و ليس عيبا أن نعترف بالخطأ والتقصير وسوء الفهم..وأن الاعتراف بالذنب فضيلة   و يجب أن نسعى لتقويم أنفسنا وإصلاحها بدلا من أن نحمل الظروف والآخرين كل المسؤولية وأن نثق بأنفسنا أكثر مما يجب
اللهم إن أخطأت فمن نفسي والشيطان وإن أصبت فمنك وحدك لك الحمد والشكر

    المقالة القادمة قلق الامتحان ولماذا لا يحصل ابني على علامات مع إنني اتعب معه ويمكنكم طرح الأسئلة والاقتراحات على حائطي فبكم ازداد خبرة ونحن حقًا نتعلم منكم حفظكم الله



ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة صاحبة العقلية  الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا..
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء ..
 والعقول الصغيرة 
صاحبة العقلية  الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها
المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  ثمانية 8 مليون " يمكنكم الضغط على الرابط



هناك تعليق واحد:

hanaa يقول...

ان اليوم فى معظم المجتمعات تكون هذه المشكلة موجودة فعليا
بسبب الضغوط ومصاريف الحياة
فلا يوجد وجود لدى الوالدين بالمناقشة
والحوار
وان اهمية المناقشة هى التى تبنى شخصية الانسان
وبعض المعلمين
لضيق الوقت وكثافة المنهج لا يوجد لدية اى وقت لاى حوار مع الطلاب
ويوجد البعض الاخر وهم قلة
من خلال المشاريع المختلفة
امثلة Intel - Thinkquet

وهذه المشاريع تساعد على نباء الشحصية
وتنمية المهارات المختلفة
وتساعد ان تجعل الطالب
يقوم بعمل المعلم
وانا اوفق على هذه المقالة بشدة