الأربعاء، نوفمبر 09، 2011

أنواع الذكاءات عند هورد جاردنر وبرنامج الكورت لتعليم التفكير والكشف عن الموهوبين



نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط

Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية


أنواع الذكاءات عند هورد جاردنر :
د. نوره السليمان
أنواع الذكاءات عند هورد جاردنر :
1)      الذكاء الرياضي المنطقي( Logical– Mathematical Intelligence ): وهو ما يطلق عليه التفكير العلمي ويظهر في موهبة الفرد على التعامل على التفكير المجرد واستخدام الأرقام والرموز في مجال الرياضيات والفيزياء. ومن أصحاب هذا النوع من المواهب كما ذكر جاردنر بول ايردوس (  Paul Erdos) وإسحاق نيوتن ( Isaac Newton ).
2)      الذكاء اللغوي ( Linguistic Intelligence ): ويتكون من عدد من العناصر والوحدات الداخلية والتي تشكل حزماً عصبية أو بنى عصبية لهذا النوع من الذكاء والذي يتضمن تكوين وتركيب الجمل ومعرفة وفهم المعاني, والقدرة على التعبير بطلاقة ويتضح هذا النوع من الموهبة لدى الكتَّاب والشعراء والذين يعملون بالخطابة والإلقاء والمحاضرين. ومن أصحاب هذا النوع من المواهب كما ذكر جاردنر ويليام شكسبير ( William Shakespeare ) وتوني مورسون (  Toni Morrison).
3)      الذكاء المكاني ( Spatial Intelligence ): ويشـمل موهبة الفرد على الملاحظة والتصوير ومعرفة الأشكال والأحجام والألوان والقدرة على الرسم, وتتضح هذه القدرة لدى المهندسين, ومستخدمي الخرائط, والملاحين في البحر والجو, ويلعب التصور البصري المكاني وهو أحد مكوناتها دوراً مهماً في الفنون البصرية. ومـن أصحـاب هـذا النـوع مـن المواهـب كـما ذكـر جاردنر ليوناردو دافنشي ( Leonardo De Vinci ).
4)      الذكاء الحركي الجسدي ( Bodily – Kinesthetic Intelligence ): وهي القدرات التي تتطلب استخدام الجسد إما كله أو جزءٍ منه, ويتضمن الإشارات، والحركات الجسدية، وقد يترافق الذكاء الحركي الجسدي مع قدرة أخرى كالموسيقى وغيرها. ومن أصحاب هذه الموهبة تايجر وودز         ( Tiger Woods ).
5)      الذكاء الموسيقي ( Musical Intelligence ): يؤكد بأنه يشكل نمطاً مستقلاً للذكاء ويشمل شدة الإحساس بالموسيقى, والقدرة على الإحساس بنغمات وطبقات الصوت, ويظهر لدى العازفين والموسيقيين ويتداخل مع القدرة اللغوية. ومن أصحاب هذا النوع من المواهب أماديوس موزارت            ( Amadeus Mozart ).
6)      الذكاء داخل الشخص ( Intrapersonal Intelligence ) أو ما يطلق عليه (( الذكاء الشخصي )) : ويعتمد على المعرفة الداخلية للجوانب الشخصية للفرد ويظهر في إدراك الفرد لمشاعره وانفعالاته, وتمّيزها وتصنيفها وفهم سلوكه وتوجهه. ويذكر جاردنر أن من أصحاب هذا النوع من المواهب ماهاتما غاندي ( Mahatma Gandhi ).
7)      الذكاء بين الأفراد ( Interpersonal Intelligence ) وهو ما يطلق عليه (( الذكاء الاجتماعي )): ويعتمد على إدراك الفرد الفروق بين الآخرين ومعرفة دوافعهم ومقاصدهم وحالاتهم الوجدانية والانفعالية والمزاجية, وقراءة رغبات ومقاصد الآخرين وفهم عملية التواصل معهم. ويظهر لدى رجال الدين, والقادة السياسيين, والمعالجين النفسيين. ويذكر جاردنر أن من أصحاب هذه المواهب فرجينا وولف ( Virginia Wolf ).
ويؤكد جولمان ( Goleman, 1995 ) على هذين النوعين من المواهب, والمتعلق بالقدرات داخل الفرد (( الذكاء الشخصي )) والقدرات بين الأشخاص  (( الذكاء الاجتماعي )) وذلك لأهمية الشعور بالتعاطف والتواصل مع الآخرين بناءً على معرفتنا لذواتنا. وخلال السنوات اللاحقة قام جاردنر بتوسيع المجال للمواهب والقدرات وتم إضافة ثلاثة مجالات أو ذكاءات أخر في عام ( 1999م، 2000م ) هم :
1)      ذكاء التعرف على الطبيعية ( The Naturalist Intelligence ). ويتعلق هذا المجال من المواهب في دراسة الطبيعة وتصنيف الأشياء المحيطة بكل دقة في شكل مجموعات سواء كان ما يتعلق بالنباتات كالزهور والثمار, أو الحيوانات وما يربطها من تشابه في بعض الجوانب, أو ما يتعلق بما يتم تصنيعه في تلك البيئة من صناعات كالسيارات والآلات والعملات والطوابع وغيرها. ومن أصحاب هذا النوع من الموهبة كما ذكر هورد جاردنر جان جودال            ( Jane Goodall ).
2)      ذكاء الروحانية أو الإلهامية ( Spiritual Intelligence ) وهو يرتبط بقوة الأعتقاد والإيمان، وتأثيرها على الأحداث والارتباط بالخالق والأديان والعبادات.
3)      الذكاء الوجودي ( Existential Intelligence ) وهو دراسة علم الوجود والتفكير والتأمل في الوجود و الإعجاز في خلق الكون والاهتمام بقضايا الحياة والقيم والمبادئ وأبعاد الكون غير المتناهية. ومن أصحاب هذه الموهبة كما ذكر هور جاردنر مارتن لوثر كينج     (  Martin Luther King).
          ويمثل كل مجال من المجالات السابقة للذكاءات المتعددة أو المواهب عند جاردنر مجالاً مستقلاً نسبياً, بحيث تعمل كل قدرة أو ذكاء بصورة مستقلة عن المجالات الأخرى, فكل منها يتم تطويره حسب خط سيره المعتاد. ولقد وجد جاردنر في دراساته السابقة ( 1975م ) وأثناء بحثه مع الأفراد الموهوبين الذين يعانون من تلف بالمخ, أن الفرد قد يفقد بعض قدراته بينما يحتفظ بالبعض الآخر كما أن تلك القدرات أو المواهب أو الذكاءات مستـقـلة عـن بعضها البعـض, إلا أنها تعمل بشكل جماعي في العديد من المجالات وقد يملك الفرد نقاط قوة وضعف في كل منها وكل قدرة أو مجال يتكون من مواهب وعناصر فرعية فعلى سبيل المثال: الذكـاء اللغـوي يتكون من عـدد مـن البـنى العصـبية والقدرات الخـاصة الدقـيقة مـثل:        
           1) القدرة على تركيب الجمل.
           2) معرفة معاني الكلمات.
           3) القدرة على التعبير الشفهي.
           4) القدرة على التعبير الكتابي.
          كذلـك الذكـاء الرياضي المنطـقي ويتكون أيضاً من عدد من البنى العصبية, المتشابهة في الأصل والمختلفة في الفروع مثل:
           1) القدرة على استخدام الأرقام.
           2) والقدرة على الاستدلال الحسابي.
           3) والقدرة على الاستنباط وغيرها.
وأكد كل من جاردنر و ستيرنبرج ( Gardner &Sternberg, 1988 ) أن هناك موهوبين لا يملكون مهارات لفظية لغوية قوية وخاصة من لديهم مواهب فنية أو من هم مبتكرين ومخترعين أو من لديهم اهتمامات بعلوم الفضاء. فهؤلاء لا يستطيعون اجتياز اختبار واحد من الاختبارات التي تقيس أنواعاً متعددة من القدرات. ويؤكد جاردنر على أهمية أن نقدر ونهتم بالاختلافات الفردية, وأنه لا يمكن أن يمتلك شخصان نفس ملامح الذكاء, ويذكر أن هذا هو التحدي الأكبر لمؤسسات التربية والتعليم ( 1998م ).
ولقد ناقش روبرت ستيرنبرج ( Sternberg, 1988 ) مدى صلاحية اختبارات الذكاء التقليدية وقدرتها في التعرف على القدرات الخاصة والمواهب للفرد, وذكر أن هناك ثلاثة أنواع رئيسة تتـدرج تحـتـها مواهـب الإنـسان وهي:

1)      الموهبة التحليلية.
2)      الموهبة الإبداعية.
3)      الموهبة العملية.        
           وأكد أن الأفراد ذوي الكفاءة العالية على اختبارات الذكاء التقليدية هم بالفعل يتقنون الجانب التحليلي من الذكاء ولكنهم لا يتقنون بالضرورة الجانبان الآخران وهما الجانب الإبداعي والعملي وأنه بمجرد استخدام القدرات الإبداعية والعملية في الإجابة على تلك الاختبارات فإن عامل الذكاء يضعف بشكل كبير أو يختفي, ويؤكد على أهمية إيجاد مقاييس لتلك القدرات والمواهب الخاصة والمتعددة للأفراد.
          وبالرجوع إلى مقولة وراثة المواهب والتي شاعت في وقت مبكر              ( جالتون ,1892م ) ومازالت ( جانييه، 2003م ) ( بلومين 1975م )              ( بوكشارد, ليكين, كتيلجان وماكجو, 1996م ) ( بوكشارد, 1995م, 1997م) ( طومسون وبلومين, 2000م )  فمما لا شك فيه أن العوامل الوراثية تلعب دوراً هاماً في وجود تلك المواهب الخاصة إلى جانب أهمية العامل البيئي المحيط بالفرد. الذي يشكل عاملاً رئيسياً وهاماً في تطور المواهب لدى الأفراد من خلال التدريب والتعليم المستمر المنظم والتشخيص المناسب وعدم التركـيز و بشكل أحـادي عـلى مقاييس الذكاء التقليدية, ومحاولة إيجاد وتقنين مقاييس خاصة لمختلف أنواع المواهب. 






برنامج الكورت لتعليم التفكير والكشف عن الموهوبين
د. موسى نجيب موسى معوض


وصف موجز للبرنامج المطبَّق:
برنامج الكورت لتعليم التفكير برنامجٌ عالمي للدكتور/ إدوارد دي بونو، وضع سنة 1970م.
CoRT تمثِّل الحروف الأولى لـ Cognitive Research Trust مؤسسة البحث المعرفي.
        برنامجٌ يعلِّم التفكير كمادَّة مستقلة، ويحوي أدوات ومهارات في التفكير يدرَّب عليها الطالب ليمارسَها في حياته اليومية.
يتكوَّن البرنامج من ستة أجزاء، في كل جزء عشرة دروس (أدوات)، كل جزء يحمل اسمًا وهدفًا يجب تحقيقه خلال دروس الجزء:
كورت 1: توسعة مجال الإدراك:
الهدف الأساسي من هذا الجزء هو توسيعُ دائرة الفهم والإدراك لدى التلاميذ، وهو جزء أساسي، ويجب أن يدرس قبل أي من الأجزاء الأخرى.
كورت 2: التنظيم:
يساعد هذا الجزءُ التلاميذَ على تنظيمِ أفكارهم؛ فالدروس الخمسة الأولى تساعد التلميذ على تحديد معالم المشكلة، والخمسةُ الأخيرة تعلِّم التلميذَ كيفية تطوير استراتيجيات لوضع الحلول.
كورت 3: التفاعل:
يهتمُّ هذا الجزء بتطوير عملية المناقشة والتفاوض لدى التلاميذ، وذلك حتى يستطيع التلاميذ تقييم مداركهم والسيطرة عليها.
كورت 4: الإبداع:
غالبًا ما نعتبر الإبداع موهبةً خاصَّة يمتلكها البعضُ، ولا يستطيع امتلاكَها آخرون، أما في كورت 4، فإن الإبداع يتم تناولُه كجزء طبيعي من عملية التفكير، وبالتالي يمكن تعليمه للتلاميذ وتدريبهم عليه، والهدف الأساسي من كورت 4 هو تدريب التلاميذ على الهروب الواعي من حصر الأفكار، وبالتالي إنتاج الأفكار الجديدة.
كورت 5: المعلومات والعواطف:
في كورت 5 يتعلَّم التلاميذ كيفية جمع وتقييم المعلومات بشكل فاعل، كما يتعلمون كيفية التعرف على سبل تأثر مشاعرهم وقيمهم وعواطفهم على عمليات بناء المعلومات.
كورت 6: العمل:
تختصُّ الوحدات الخمس الأولى من "الكورت" بجوانبَ خاصَّةٍ من التفكير، أما كورت 6، فمختلفٌ تمامًا؛ إذ إنه يهتمُّ بعملية التفكير في مجموعها بَدْءًا باختيار الهدف وانتهاءً بتشكيل الخطة لتنفيذ الحل.

معايير برنامج الكورت لتعليم التفكير:
إن البرنامج بسيطٌ وعملي، ويمكن أن يستخدمه المعلِّمون في تمثيل مجموعة واسعة من الأساليب.
• إن هذا البرنامج متماسك؛ بحيث يبقى سليمًا على مدار انتقاله من متدرب إلى متدرب آخر، إلى معلم إلى تلميذ.
• إن هذا البرنامج لديه تصميم متوازٍ، فهذا يعني أن كل جزء فيه يمكن استخدامه والاستفادة منه على حدةٍ، وذلك بعد الانتهاء من الجزء الأول من البرنامج، والذي يعتبر الجزء الأساسي من البرنامج، حتى لو لم يتمَّ استخدام الأجزاء الأخرى أو نسيانها، وذلك على العكس من البرامج الأخرى ذاتِ التصميم الهَرَمِي التي يتطلَّب فيها تعليم الهيكل أو البناء بأكمله وتذكره، وإلا فَقَدت أجزاؤه فائدتَها.

• هذا البرنامج يمكِّن التلاميذ من أن يكونوا مفكِّرين فاعلين ومتفاعلين في الوقت نفسه، كما ينمِّي هذا البرنامجُ المهارةَ العملية التي تتطلَّبها الحياة الواقعية.
• يستمتع التلاميذ بدروس التفكير.
أساسيات الكورت:
• العمل الجماعي.
• التدريبات.
• الإثراء.
• التحفيز.
• التنويع.
• الإثارة.
• الإنجاز.
• التركيز.
• الضبط والانضباط.
• السرعة.
• التعزيز.
• الاختيار ومراعاة المراحل السِّنِّية والقدرات الفردية.

فلسفة ديبونو في الكورت:
• إن دروس الكورت تغلِّف بعض مواضيع التفكير في صورة عمليات محدَّدة، يمكن أن تستخدم بصورة مدروسة ومقصودة، فيجد الطالب أن هناك أدواتٍ يُطلَق عليها PMI، CAF، C&S... إلخ.
• الغرض منها أن يكون لدى الطالب شيء محسوس، يتمكن به أن يقوم بمهمَّة التفكير، فبدلاً من أن يُطلَب منه أن يفكِّر بوضوح وباتِّزانٍ وبشكل أفضل، فلا يستطيع أن يستجيب لهذه المطالب، يُطلَب منه أن يقوم بواحدة من هذه العمليات.
• بعد التدرُّب على الأداة ذاتِ الاسم المصطنع وإتقانها، يكون استخدامها سلوكًا داخليًّا لدى الطالب في المواقف اليومية التي يواجهُها، حينها لن يحتاج إلى التسميات المصطنعة للأدوات، وهذا هو الهدف الحقيقي من التدرُّب على أدوات التفكير.
أهداف الكورت:
• التسليم بأن التفكير مهارة يمكن تنميتها.
• تنمية مهارة التفكير العملي لدى الطلاب والمتدربين.
• تشجيع الطلاب والمتدرِّبين على النظر بصورة موضوعية تجاه تفكيرهم وتفكير الآخرين.
• تقدير واحترام الذات والثقة في القدرة على التفكير..."أنا مفكِّر".
 الفئات المستهدفة:

برنامج الكورت يناسب جميع الأعمار من الابتدائي إلى الجامعي، ويناسب كذلك جميع القدرات المتعددة في الذكاء (75 - 140 IQ)، واستهدفنا في مشروع تدريبنا على البرنامج الفئاتِ التالية:
• الطلاب والطالبات من الصف الثالث الابتدائي إلى الثاني الثانوي.
• المعلمين.
• أولياء الأمور.
• مؤسسات مختلفة في المجتمع.
• أفراد المجتمع.

عناصر التميُّز في فكرة البرنامج ومدى حداثتها وريادتها:

• برنامج الكورت من أشهر برامج التفكير على مستوى العالم، وقد صمم خصيصا للطلبة، ومؤلِّفُه أحد الروَّاد في هذا المجال.
• احتواؤه على كل نواحي وجوانب التفكير التي تهمُّ الفرد في حياته اليومية.
• تطبيقه في مئات المدارس في كافة أنحاء العالم وثبوت نجاحه.
يهدف البرنامج إلى إعداد الطالب للحياة بأسلوب فريد لا يجده الطالب في باقي الحصص:
• الخروج من روتين التعليمِ الحاليِّ، ومن الاعتمادية على الحفظ والتلقين إلى إعمال العقل في التفكير والتدرب عليه.
• جعل الطالب محورَ الحصة الصفِّية والمدرِّس موجِّهًا ومرشدًا للعمليات التفكيرية.
• المادة تخلو من الامتحانات التقليدية والدرجات للطالب، فالطالب يتعلَّم من أجل التطبيق لا الاختبار، (وهذا شرط من شروط البرنامج).
• تعتمدُ الحصَّة التدريبية على المجموعات والعمل التعاوني (تغرس روح الجماعة، والانتماء إلى فريق العمل).
• البرنامج لا يعتمد على قدرة الطالب في التحصيل العلمي، فقد يكون الطالبُ الأقل تحصيلاً أكثرَ تميزًا في التفكير، (البرنامج يساعد على تنمية التحصيل العلمي).
• البرنامج يربط الطالب بحياته اليومية مما يجعل الطالب قادرًا على رؤية أهمية موضوع البرنامج وهو التفكير.





نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق
يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
https://www.facebook.com/alrashid22221111?skip_nax_wizard=true
بناءً على رغبة الأصدقاء والأحباء 
وعدم القدرة على استيعاب أصدقاء جدد على صفحتي الشخصية 
بسبب قوانين الفيس بوك تم عمل صفحتي الجديدة أعجبني
تواصلكم معنا شرف لي ولكم في خدمة هذه الفئة ولنشر الوعي وإزالة وصمة العار عنهم وأنهم فئة من الأذكياء والتعامل معهم متعة وأجر من الله عز وجل لكن عليكم الصبر عليهم حفظكم الله
ويسرني أن أكون متواصلا بشكل دائم معكم اكرر شكري وتقديري واعتزازي بكم
كلنا كالقمر لنا جانب مظلم وانتم البدر...
  وتواصلكم وانضمامكم إلى صفحتي الرسمية  الجديدة  
" نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق " على  face book
  يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم فهذا نبل منكم وفخر لي دمتم مبدعا حفظكم الله والأجر من الله
alrashid2222@gmail.com
دوراتنا متخصصة ومعتمدة عالميًا
من كندا ووزارة التربية والتعليم  فهي حجر الأساس للتأهيل والتعيين في المستقبل بإذن الله مع زيادة في الراتب على الشهادة
1.    معالجة عيوب النطق لغة
2.    الإشارة
3.    صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية
4.    الاختبارات التشخيصية
5.    فحص الذكاء
6.    التوحد
7.    البورتج
8.    تعديل
9.    السلوك
10.                       التعليم الخماسي
11.                       القيادة والإدارة الصفية
نتعامل  مع قلق الامتحان واستراتيجيات الذاكرة التحضير للامتحانات
متابعة الواجبات المنزلية لجميع المواد ضمن خط الانتاج كل حسب تخصصه
بطريقة تعليمية شاملة كل جانب على حدة للنمائيات والأكاديميات والسلوكات والنطق واللغة ، ونقدم تأهيلاً متكاملَا هرميًا للطفل ، كما أن طريقة العلاج مصممة بشكل فردي مبرمج  وتفريد التعليم على حسب احتياجات كل طفل ‘ حيث لا يتجاوز عدد الأطفال في الجلسة خمسة زائد ناقص اثنين  مقابل مدرسة ومساعدة مدرسة ومشاركة الأهل  إذا أمكن ، ويتم تصميم برنامج تعليمي منفصل لكل طفل بحيث
 يلبي جميع  احتياجات هذا الطفل.
برنامج العقود الشهرية
الفترة الصباحية والمسائية
 علاج عيوب النطق  والراء والتأتأة عند الأطفال   الأسلوب الفردي
الفترة المسائية علاج صعوبات التعلم  النمائية والأكاديمية تفريد التعليم







ما رأيكم دام فضلكم؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك
  هرمية "  " Ibrahim Rashid   "1 I R
 البيداغوجية لصعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المفكر التربوي إبراهيم رشيد أبو عمرو    اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 المدرب المعتمد 
     من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
              المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT

الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة 
                الخبير التعليمي المستشار في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب وتمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم على مستوى العالم.

بحمد ومنة من الله عز وجل
وصل عدد مشاهدي إحدى صفحاتي التربوية المجانية
على  Google+  " الجوجل بلس  "
 أكثر من  تسعة 00 : 9  مليون "
لرؤية مقالاتي التربوية المجانية وأجري وأجركم من الله ..
حفظكم الله وحفظ أطفالكم يمكنكم الضغط على الرابط مباشرة



قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV
موقعي الإنستجرام .Instagram
رسالتي قبل سيرتي

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق
يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني


للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين
طبيعة العمل في نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية 

بفضل ومنة من الله ...سر نجاحنا تعاون الأهل معنا  لأننا لا نعلم القراءة والكتابة والحساب بل نعلم النمائيات
والتعامل مع الطفل كإنسان وليس كرقم
رؤيتي الشخصية ضمن هرمية كرة الثلج الخضراء  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "



هذه هرميتي الثلاثية
           المتكاملة كالسلسلة الغذائية  
                1- المعرفة العلمية..... 2- الخبرة الحقيقية ..... 3- التفكير الإبداعي غير النمطي

فليس كل من امتلك  المعرفة  يمتلك الخبرة العملية
وإذا امتلك المعرفة والخبرة فعليه تنمية التفكير الإبداعي عنده لامتلاك محاور الهرمية الثلاثية
مثلًا :
عندما أقول : أن الطفل
لا يعاني صعوبات أكاديمية " حسب مايكل بست " وإنما يعاني من صعوبات نمائية
فأنا أعرف ما أقول 
 لذا عليكم معرفة سلسلتي الغذائية الهرمية الثلاثية .
مثلًا :-
       عندما يقرأ الطفل كلمة الباب بطريقة سليمة ويقرأ كلمة الناب بلفظ اللام الشمسية
إذن من ناحية أكاديمية ممتاز ولا يعاني من صعوبات أكاديمية ‘
 لكن من ناحية نمائية فهو لم يدرك أن اللام الشمسية تكتب ولا تلفظ

الفرق بين
الصعوبات النمائية " الانتباه التفكير الإدراك الذاكرة اللغة وهي السبب
أما الصعوبات الأكاديمية القراءة الكتابة الحساب التهجئة التعبير الكتابي وهي النتيجة
فالعلاقة بين النمائيات " سبب ثم نتيجة "



طبيعة العمل في نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية
نحن لا نعلم القراءة والكتابة والحساب  "الأكاديميات والبصم "
بل نعلم النمائيات ضمن الهرمية للقراءة
         حتى يقرأ ويكتب ويحسب " الانتباه والتأمل والتفكير والأدراك والفهم والذاكرة واللغة
       نتعامل مع الطلبة الأسوياء بطريقة هرمية 
والموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك
عمل دراسة حالة ديناميكية عملية لتشخيص الطلبة ذوي التحصيل الدراسي المتدني مع عمل التوصيات والبرنامج العلاجي مع العلاج مع تحديد نسبة الذكاء لتحديد الفئة
     وتحديد نمط التعلم ونسبة الحركة الزائدة
 ضمن تحسين وجودة التعليم القائمة على الخبرة العملية لثلاثين سنة
  في تحسين القراءة والكتابة والحساب 
وغير الناطقين باللغة واضطرابات النطق واللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والرياضيات 
•عمل برنامج علاج حرف الراء والتأتأة عمليًا وليس نظريًا
وعمل برنامج للطلبة العاديين والموهوبين وبرنامج لتحسين خطي الرقعة والنسخ لجميع فئات المجتمع ولجميع الفئات العمرية وطلبة المدارس والجامعات والنقابات

    نتعامل مع قلق الامتحان واستراتيجيات الذاكرة التحضير للامتحانات
متابعة الواجبات المنزلية لجميع المواد ضمن خط الانتاج كل حسب تخصصه
بطريقة تعليمية شاملة كل جانب على حدة للنمائيات والأكاديميات والسلوكيات والنطق واللغة ،
ونقدم تأهيلاً متكاملَا هرميًا للطفل،
        كما أن طريقة العلاج مصممة بشكل فردي مبرمج وتفريد التعليم على حسب احتياجات كل طفل ‘
حيث لا يتجاوز عدد الأطفال في الجلسة خمسة زائد ناقص اثنين
ومشاركة الأهل إذا أمكن، 
ويتم تصميم برنامج تعليمي منفصل لكل طفل بحيث يلبي جميع احتياجات هذا الطفل.

نتعامل مع  جميع الطلبة
      بالأساليب والطرق التربوية الحديثة ونعتمد على أساليب تعديل السلوك....
نسعى للرقي بأداء الطلبة لأقصى ما تسمح به قدراتهم
نركز على الجانب  النفسي للطالب  ونركز على نقاط القوة  لنتغلب على نقاط الحاجة.....
نركز على التنويع بالأساليب والأنشطة والتعليم المبرمج و متعدد الحواس والتعلم باللعب ...الخ
فكرتي للنمائية قائمة على جودة التعليم   Kaizen  ضمن Klwh

نركز مهارة الاستماع للوعي الفوميني
    ضمن التعليم المبرمج القائم على الأسلوب الفردي وتفريد التعليم ‘
لا عمارة بدون أساس ولا أكاديمية بدون نمائية .
هل نستطيع بناء عمارة بدون أساس ؟
فالأساس هو النمائية والعمارة هي الأكاديمية ‘
فالعلاقة بين صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية
هي علاقة سبب ونتيجة أي إمكانية التنبؤ بصعوبات التعلم الأكاديمية من خلال صعوبات التعلم النمائية  ‘
 و لا بد من تنميتها لدي الطفل ذوي صعوبات التعلم قبل تنمية المهارات الأكاديمية 

برنامج العقود الشهرية
الفترة الصباحية والمسائية
 علاج عيوب النطق والراء والتأتأة عند الأطفال   الأسلوب الفردي
الفترة المسائية علاج صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية تفريد التعليم
دورات تأهيلية متخصصة
للتربية الخاصة والمرحلة الأساسية
للدخول لسوق العمل في المستقبل لطلبة الجامعات من السنة الأولى ولغاية التخرج مع التدريب العملي التطبيقي
وتأهيل المجتمع والمعلمين والمعلمات لكيفية تعليم الطلبة بالطرق  العلمية القائمة  على الخبرة العملية للعقل الممتص ضمن البيئة المفتوحة

دوراتنا متخصصة ومعتمدة عالميًا
من كندا ووزارة التربية والتعليم
فهي حجر الأساس للتأهيل والتعيين في المستقبل بإذن الله مع زيادة في الراتب على الشهادة
1.    معالجة عيوب النطق لغة
2.    الإشارة
3.    صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية
4.    الاختبارات التشخيصية
5.    فحص الذكاء
6.    التوحد
7.    البورتج
8.    تعديل
9.    السلوك
10.    التعليم الخماسي
11.   القيادة والإدارة الصفية

مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم
من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
 والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح 

منكم  نتعلم أروع المعاني...
لكم وبكم نتشرف فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة الوفرة " الأواني المليئة " تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة
التي تعطينا الخير من نعم الله علينا.
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء.
والعقول الصغيرة الندرة " الأواني الفارغة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها وتأخذ الكلام على نفسها
      أرجو من الله ثم منكم أن تكونوا من العقول الكبيرة ولا تلتفتوا إلى الأمور الصغيرة

على هذه المدونة 


      يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله

ليست هناك تعليقات: