الأربعاء، نوفمبر 09، 2011

سمات القائد التربوي والتنظيم من أهم الصفات التي يجب أن تتوفر في شخصية القائد الناجح

نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية  التخصصية  الاستشارية
لتسريع التعليم والتعلم  للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم  والنطق
  والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم وصقل الخط







نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط

Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties


and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
 الدكتور عبد الكريم اليماني
سمات القائد التربوي
     إن الميزة الأهم في القيادة الحقيقية هي الشخصية ،
وان القائد التربوي الذي نطمح إليه في مؤسساتنا التعليمية هو
 إنسان لديه ضمير ويقوده دافع أخلاقي قوي يزوده بالكلمات والأفعال والقرارات المناسبة ،
وان القائد التربوي يظهر الاحترام لمرؤسيه وللمجتمع وللمؤسسة التربوية التي يعمل بها ،
 وهو يقدر العمل الذي يقوم به ويحترم جميع العاملين معه .
وان القائد التربوي هو
      الذي يكون لديه هدف موجه يسعى إلى تحقيقه ورغبة أكيدة لتحقيق الغايات التربوية العليا
وهو الذي يحفز الناس من اجل إن يرغبون في عملهم وهو يتعرف على حقيقة
إن كل شخص في المؤسسة لديه مساهمة يقدمها وان الموظفين لديهم خبرة أكثر في مجال تخصصهم من القائد نفسه
 وان عمل القائد والأفراد الذين يعملون معه يجب أن يكون بروح الفريق الواحد
وان يكون عمل شمولي نابع من تحقيق المصلحة العامة .
وان القائد التربوي هو
 مبتكر المعرفة ومصدرها ويتميز في استخراج الأفضل لدى الأشخاص ويشجع الموظفين على النمو والتعلم باستمرار على توسيع مداركهم وآفاقهم
وهو الذي يقود التدريب ويعزز الثقة وهو يتمتع بالصدق وملتزم بهدف المؤسسة
 واهم صفات القائد التربوي هي
 العدل وجدير بالاحترام وممكن التحدث إليه وسماع وجهات نظر موظفيه ويحب أن يكون ذو شخصية جذابة وهو يستلهم الأمل ويجعل بيئة العمل مليئة بالمرح ومحفزة تعزز العلاقات التي توجد بيئة داعمة ومتسمة بالاحترام داخل المؤسسة وتشجيع علاقات الشراكة .
وان القائد التربوي
       يتفهم ويشجع التغيير ومتى يتم التغير ومساعدة الآخرين باستمرار على تطوير الحلول الإبداعية الموجهة للمستقبل ،
      إن التغير هو سيف ذو حدين ومن الصعب أن يتحكم القائد التربوي بسرعته
 وعلى القائد أن يفهم الناس الذين يعارضون التغير ويصفونه بالقلق والخوف والخطر والضياع والارتباك ، وسواء كان للأفضل أم للأسوأ فان التغير يحرك المشاعر ،
 ويأتي دور القائد التربوي الناجح لمخاطبة احتياجات القيادة .
إن القائد التربوي هو الذي
1-    يسعى لتحقيق الانسجام التنظيمي في المؤسسة التربوية الذي يعمل بها وتوزيع الأدوار بين الموظفين وبترتيب الأولويات حسب المهم والاهم والعاجل وان تكون الأهداف التربوية الذي يسعى إلى تحقيقها موجه لغايات المؤسسة العامة ومستمدة من الأهداف العامة للنظام التربوي الأردني والمستمد من فلسفة التربية والتعليم في الأردن .
إن القائد التربوي الذي نطمح إليه هو الذي
2-    يفوض الصلاحيات وبالتالي يشجع الإبداع ويسعى نحو التناغم بين الأفراد من اجل تماسك الهدف المعنوي الذي تسعى المؤسسة لتحقيقه .
والقائد التربوي هو الذي
3-     يحترم أوقات الآخرين ويديره بطريقة مناسبة حيث انه لا يوجد أثمن من الوقت ،والقائد الجيد يوفر المهارات الضرورية بنقل المعلومات ويتبادلها بأفضل طريقة ممكنة واقصر وقت .
القائد التربوي هو الذي
  4-     يسعى إلى إدارة الأزمات وحل المشكلات ونحن نحتاج القائد عندما تكون هناك مشكلات ليس لها حلول سهلة ولا يوجد حلول فردية تناسب جميع المشكلات
 والقائد التربوي هو الذي
5-     يدير الناس لمعالجة المشكلات الصعبة .
لذلك فان القيادة ليست في إدارة الآخرين لحل مشكلات نحن نعرف أصلا كيف نحلها
 بل هي مساعدة الآخرين لمواجهة المشكلات التي لم تتم معالجتها بنجاح .
وان القيادة يمكن تعلمها ولذلك يجب تعلمها ، ويمكن أن يتحول الفرد إلى قائد وان الوقت الذي يتم قضاؤه على دراسة القيادة يتم استرجاع أكثر منه عن طريق تحسين الأداء وتحفيز الموظفين .

• التشاركية والتعاونية :
       مهما يكون المدير أو الوزير عبقريا ومؤهلا لا يستطيع أن يحقق ويفعل كل شيء بمفرده والنتيجة تكون بعد سنة تقييمه بأنه غير ناجح واستبداله لذا لا بد من التشاركية والتعاونية في العمل والقرار وفي أخذ رأي الآخرين العاملين الموظفين وقادة الصف الثاني والإصغاء إليهم وتنفيذ رغباتهم واقتراحاتهم إذا كانت ايجابية ومنطقية وذات جدوى والرد عليهم وإقناعهم بخطأ أفكارهم إذا كانت كذلك ويجب الاستمرار بالمزيد من تقاسم المسؤولية والتشارك والتعاون للوصول إلى نتائج مهمة تخدم البلد والمؤسسة.
• يجب إبداع طرق للوصول إلى الأهداف بشكل سريع :
يجب على الإدارة اتخاذ قرارات شجاعة كي تستطيع التخلص من الأخطاء ولا يجوز أن يبقى الخطأ مستورا لفترة طويلة ويجب عقد مؤتمر دوري لجميع العاملين في الشركة أو المؤسسة يعرض فيه العاملين ملاحظاتهم ويحضر الاجتماعات مواطنين عملاء مستفيدين من خدمة المؤسسة يقولون إذا تعرضوا لابتزاز معين ومن ابتزهم ؟؟
• يعتبر المدير العام البطل في قيادة الأعمال اليوم وتطويرها وهو العنصر الأساسي لتحقيق النجاح أو الفشل في المستقبل لذا على المدير العام اليوم أن يمتلك العدّة المعرفية الجديدة تحت طائلة التخلف عن لغة اليوم وعلى القائمين على الأمور أن يراقبوا ذلك ويحاسبوا كل مدير لا يواكب تحت طائلة خسارة قيادته وإدارته لأنه غير جدير وغير مفيد للبلد حيث لا يوجد مكان للاختباء في عالم اليوم.
• القيادة القيادة القيادة :
ليس كل مدير هو قائد لكن كل قائد هو حتما مدير ناجح لذا يجب البحث عن القادة لانّ هؤلاء يكونون الأوائل . وكل مؤسسة وشركة خالية من القيادة ستجد صعوبة في الحفاظ على مكانها وربما تجد صعوبة اكبر في الاستمرار وعلى المدير أن يتعامل مع المستقبل ويفكر بالمستقبل وإذا أراد أن يكون قائداً كفأ في القرن الحادي والعشرين عليه اكتساب طلاقة في لغات الأعمال التالية :
- الإدارة الاستراتيجية
- علوم المعلومات
- النقود وأسعار الصرف وآثار التضخم
- اللغات الأجنبية
- استثمار الحاسب واستخدام البرامج الإحصائية لا سيما رزمة الإحصاء للعلوم الاجتماعية
• على المدير أن يمتلك عيوناً حادة وإقداما سريعة :
يجب أن يمتلك المدير ثقافة التحرك للإمام وهذا يكون جزءاً من ثقافة الحكومة والدولة بشكل عام والا يفقد المجتمع وتفقد الإدارة القدرة على التحرك وتصبح الإدارة فيلاً ضخم لديه التهاب مفاصل لذا يجب أن يتمتع المدير بالمرونة والمبادرة والسرعة وعلى النظام الإداري بالكامل ان يكون كذلك ويجب التخلي عن المركزية الشديدة وحتى تنجح الإدارة في القرن الحادي والعشرين يجب أن تتمتع بدرجة من اليسر في تحريك الموارد وخاصة الموارد الإنسانية البشرية المدربة حيث يمكن تحريك الموارد من موقع وظيفي الى آخر ومن نشاط إلى آخر .
• إعادة التصنيع القائم على المعرفة بدل عمال الورشة :
يجب إعادة التصنيع بحيث يكون كثيف المعرفة بدل التصنيع كثيف العمالة لان هكذا تصنيع لا يربح ولا يصمد في عالم انفتاح التجارة ومنظمة التجارة العالمية ومنطقة التجارة العربية الكبرى والشراكة مع أوربة والمنافسة الدولية القادمة مع تطبيق اتفاق الشراكة ستؤدي إلى إعادة هيكلة التوظيف بحيث يزيد احتمال أن تتطلب وظائف التصنيع والوظائف الإدارية تعلما جامعيا والماما كبيرا بالتكنولوجيا ففي اليابان اليوم مثلا في اللحظة التي يقوم فيها عميل بشرب وشراء مشروب منعش تذهب المعلومات مباشرة الى صانع الزجاجات.
• المستقبل ليس ما تعودنا أن يكون :
أن مصدر الإزعاج في عصرنا هو أن المستقبل ليس ما تعودنا أن يكون لكن علينا أن نفكر بطريقة جديدة ونحن الآن في القرن الحادي والعشرين وعلينا عدم مقاومة التغيير وعلينا أن نعمل لتيسير التغيير وخاصة استخدام الأدوات الجديدة وتعلم المهارات الجديدة والتعامل مع التكنولوجية وفهم الآخرين كيف يفكروا وكيف يعملوا ثم نجري محاكاة مع الأعمال الجيدة ونبدأ من حيث انتهى الآخرون ولا نحول البلد والإدارات عندنا إلى حقل تجارب ونخسر المال والوقت ويكون الآخرين قد وصلوا إلى أماكن بعيدة من الصعب أن نلحق بهم.
• يجب أن تتمتع بالأناقة والطموح والتحرك والعالمية :
     على النظام الإداري أن يسمح بدخول الشباب المؤهل الذي يمتلك مهارات جديدة والخبرة تأتي وتتراكم عبر العمل وإلا كيف ستأتي الخبرة إلى من لا يعمل ولا يمارس
 وعلى الشباب والمدراء الجدد مدراء المستقبل أن يكونوا طموحين وأنيقين ويعملوا بطريقة عالمية لان بيئة العمل اليوم ليس محلية وليست محصورة والإدارة اليوم إدارة بلا زمان وبلا مكان ومتخلصة من الانحصار الزماني والمكاني ويجب بناء القدرات على هذا الأساس حتى ننجح ونجذب الآخرين حيث تشرع الدولة اليوم جذب وتملك المستثمرين العرب والأجانب للمصارف والعقارات وغير ذلك من الأمور الأخرى
*هل يمكن فعلا التنبؤ بالمستقبل ؟
     إذا أردنا النمو والتقدم في مسارنا المهني والوظيفي والإداري والاقتصادي علينا أن نتصف بالفعالية والدينامية والاطلاع والمعرفة والقراءة ويجب أن تكون هذه المهارات عامّة لجميع المديرين والموظفين والقائمين على العمل.
وإنه لا بدّ أن نجهز أنفسنا بالمهارات والمعارف المطلوبة للتصدي للتهديدات واغتنام فرص المستقبل بل إن بقاءنا ورفاهيتنا ونجاحنا في تنفيذ خططنا يعتمدان على قدرتنا في التنبؤ والتواكب مع مشكلات وتهديدات المستقبل وعلى فهم وتقييم ومراقبة آثار أفعالنا من أجل تخيّل وإيجاد مستقبل أفضل والتنبؤ هو وجود نموّ في كلّ شيء إلا في المشاكل والأخطاء التي يجب أن تكون في اضمحلال وزوال أو على الأقل في تناقص مستمر.

 الدكتور عبد الكريم اليماني
خبير تربوي إداري ومدرب معتمد على برنامج القيادة في وزارة التربية والتعليم الأردنية ومشروع دعم التعليم في الأردن

Email:qream_alymany@yahoo.com


     تتعدد جوانب الشخصية بين مواطن الضعف والقوة وعلى الإنسان أن يطوع إمكانياته ليصل إلى الشخصية المنظمة مهما كانت قدراته، فهي مجموعة من الصفات الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية التي تظهر في العلاقات الاجتماعية لفرد بعينه وتميزه عن غيره.
والتنظيم 
     من أهم الصفات التي يجب أن تتوفر في شخصية القائد الناجح، ويعتبر من أهم مقومات النجاح .
ولكي تكون شخصا منظما فعليك بالآتي:
 - قدر الفوائد الناتجة عن كونك منظماً في شؤونك.. والأضرار المترتبة على عدم ذلك.
- تذكر أنّك غير مطالب بأن تتمكن من كل شيء، وتنتصر عليه في جلسة واحدة.
- تذكر أنّه ليس هناك طريقة صحيحة وأخرى خطأ لتنظيم أي شيء.. المهم أن تبدأ.
- ابحث فقط عن الأساليب التي تناسبك وحدك فأنت نسيج وحدك.
- تذكر أنّه في كل عملية تنظيمية سوف تبدو الأشياء سيِّئة قبل أن تبدأ في التحسن.
- قبل أن تفكر في المكان الذي يتعيّن حفظ ورقة ما فيه.. فكِّر فيما إذا كان من الضروري أن تحتفظ بها أصلا.!
- تروّ في تصميم النظام الذي يناسبك.. فليس من الضروري أن يكون كل التأخير سلبياً (فالتأخير الإبداعي) حافز جيِّد لإنجاز المهام.
- تقبل حقيقة أنّك لا تستطيع أن تتبع نفس الطريقة التي يتبعها غيرك.. وهذا لا يعني أنّك فاشل، وإنّما يعني أن لك أولويات مختلفة في هذه الفترة من حياتك.
- تذكر أنّه كلّما قبل عدد الأماكن التي تبحث فيها عن أشيائك.. قل عدد الأشياء التي تضيع لديك.
- أتقن في استخدام سلة المهملات.
- تذكر أنّ المعلومات التي لا يمكن التحكّم فيها لا تعد ثروة إنّما هي عبء.
- تذكر أن تقويمك (أجندتك – مفكرتك) من أهم أدواتك التنظيمية وهو المفتاح الرئيسي لإدارة الوقت وإدارة ذاتك في نفس الوقت.
- تذكر أنّ أوّل خطوة لحل مشكلات إدارة الأوراق في حياتك هي تحديد موقع ثابت لك للتعامل فيه مع الأوراق.
- تذكر أن تكديس الأوراق هو عبارة عن تأجيل للقرارات بينما إدارة الأوراق تعني اتّخاذ القرارات.
- تذكر أنّك إذا لم تكن تدري أين وضعت الورقة؟ أو أنّك لا تستطيع أن تجدها؟ فهي عديمة القيمة بالنسبة لك.
- رتِّب أولوياتك دائماً ولا تجعل عملا معيّناً يستغرقك ويطغى على بقية الأعمال.
- اترك ساعات محددة لأهل والأبناء.
- نظِّم مكان العمل اجتماعك قبل الانصراف وضع كل شيء في مكانه وليكن شعارك دائماً (من الإحسان ترك المكان أبدع مما كان).
- نظّم وقتك بين عملك التطوعي وعملك المهني.
- وزِّع واجباتك على الأوقات مع مراعاة واجب الوقت، والتزم بموعد النهاية كما تلتزم بموعد البدء في كل عمل.
- لا تجعل الأوراق تتحكّم فيك بدلا من أن تتحكّم فيها.
- تذكر أنّ تنظيم جانب واحد من جوانب حياتك ينتقل بك إلى جوانب حياتك الأخرى، وعندما تصادف نجاحاً سوف يشجعك ذلك على الاستمرار.


وهناك بعض الآراء والكتب الحديثة نذكر منها كتاب " السبيل القيادة " الذي ألّفه الفيلد مارشال منتجمري البريطاني، حيث وضع فيه صفات القائد إذ يقول : " أن القائد هو الذي يجعل الناس يتبعونه وينبغي أن يتصف بالشجاعة وقوة الإرادة وأن يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم قادراً على أن يوحي بآرائه إلى الذين يقودهم وعلى استثارة الحماس في نفوسهم وان يكون موضع ثقة رجاله واعتمادهم قادراً على مخاصمتهم بلغة يفهمونها مما يكسبه قلوبهم وعقولهم, ذا كفاية عالية, دارساً للطبيعة البشرية, متعلماً فن القيادة وممارستها , لا ييأس أبداً, يتحلى بالعزم, يحرص على معنويات رجاله, مسيطراً على نفسه, يحسن اختيار الرجل المناسب للعمل المناسب, يعرف واجباته, و يتقن عمله, مخلصاً لمهنته, قادراً على إصدار القرارات السليمة, هادئاً وضابطا لنفسه, مستعداً للمخاطرة عند الحاجة ملتزماً إلى أبعد الحدود بالدين.
ومن أقوال نابليون في صفات القائد: 
 إن أول ما يجب أن يتوفر في القائد
 رأس هادئة, وبذلك تظهر له الأشياء على حقيقتها وفي مظهرها الصحيح 
ويجب ألا يتأثر بالأخبار الحسنة أو السيئة, 
كما ينبغي ألا يتخلص من مسؤولية أخطائه بإلقائها على الأوامر التي تلقاها من رئيس يعلوه,
 بل عليه أن يسير وفقاً لهدف تجاربه الخاصة ويعتمد على مواهبه.
فالقيادة تنمو بالتجربة الشخصية وتتبع تجارب القادة الناجحين, 
كذلك فإنه من النادر أن تجتمع كل الصفات اللازمة للقائد العظيم في رجل واحد.
 و المطلوب للقائد الناجح أن يوازن بين الذكاء والمقدرة والشجاعة.
ومما سبق يعكس استخلاص
الصفات الأساسية التي ينبغي أن يتحلى بها القائد الناجح فيما يلي:
1. العقلية الصحيحة, والإيمان بالعمل الذي يتولاه القائد أياً كان نوع هذا العمل.
2. أن يكون ديمقراطياً, وألا يستقل في اتخاذ القرارات الهامة وحده, بل يشرك معه من يراهم ذوي الخبرة.
3. الاعتماد على الحقائق, ولا يصدر شيئاً إلا بعد التأكد من ذلك حتى لا تعميه الإشاعات الكاذبة فتكون قراراته كاذبة.
4. الحرص الشديد, و بصفة خاصة إذا تعلق الأمر بمصالح الأتباع, فلا ينبغي للقائد أن يتخذ قراراً خطيراً إلا بعد دراسة كافة جوانبه وردود الأفعال المتوقعة حياله.
5. الشجاعة, بحيث يستطيع مواجهة هذه المواقف دون خوف.
6. القابلية البدنية, وهذا لا يعني قوة البنية أو ضخامة الحجم, بل يعني ألا يتسم القائد بتشويه بدني معيب, أو مرض مزمن يقعده, ويفضل أن يكون القائد بحالة صحية جيدة حتى يستطيع أن يبذل الجهد البدني والعقلي, بم يتلاءم مع مسؤوليته, وأن يكون قوي الأعصاب لا تهزه المشاكل.
7. القدرة على تحمل المسؤولية, وهذا يعني أن يكون القائد متمتعاً بالسيادة الفنية في مجال النشاط الذي يشرف عليه وعلى غيره والتابعين.
8. الإلمام بالأصول العلمية للإدارة, وهذا هو أول طريق للنجاح ذلك لأن إلمام القائد بأصول الإدارة يوفر عليه الكثير من الجهد الذي يبذله للتوصل لهذه الأصول.
9. العقلية المنظمة التي تستطيع أن تخطط وتنظم وتراقب.
10. القدرة على اكتساب الثقة.
11. المحبة المتبادلة بينه وبين الأتباع.







ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  ثمانية 8 مليون " يمكنكم الضغط على الرابط



ليست هناك تعليقات: