الأربعاء، نوفمبر 09، 2011

علاج تأخر النطق وكيف نساعد أطفالنا على اكتساب اللغة داخل البيت

نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية  التخصصية  الاستشارية
لتسريع التعليم والتعلم  للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم  والنطق
  والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم وصقل الخط






السيرة الذاتية للمدرب إبراهيم رشيد

الخبير التعليمي المستشار في


 المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم

   المعتمد عالميًا من كندا ومن وزارة التعليم في الأردن

 

 


الاسم :-  إبراهيم عبد القادر رشيد جمعة

اللقب : إبراهيم رشيد
 تاريخ الولادة : 22 / 2 / 1962
الأردن      عمان


المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم على مستوى العالم

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب 

Canada Global Centre
PCT


هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  
Ibrahim Rashid 
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
     اختصاصي صعوبات التعلم
        خبير ومستشار ذوي الاحتياجات الخاصة
والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال
وغير الناطقين باللغة العربية




علاج تأخر النطق:
1.    لابد من معرفة السبب الأساسي وإزالة العائق جراحيا أو علاجيا إذا أمكن.
2.    لا تتعجلي في نطق الطفل قد يكون أمر طبيعي.
3.    تحدثي مع الطفل بلغة الكبار ولا تستخدم لغة الأطفال.
4.    لا تقاطعي الطفل إذا أخطأ في كلمة.
5.    لا تبالغي في تصحيح خطأ الطفل في نطقه للكلمات.تمنياتي بالصحة والسلامة لأطفالنا الأعزاء
    إن العامل المهم والمتحكم في علاج مشكلة تأخر النطق عند الأطفال 
          هو درجة الذكاء إذا كانت ضمن المستوى الطبيعي أو دونه. فإذا كان الطفل ذا مستوى ذكاء طبيعي، فالأولى بالآباء والمربيين أن لا يعيروا أمر تأخر النطق عند الأطفال الكثير من الاهتمام؛ لأن الأمر قد يكون اعتيادياً بالنسبة للعائلة الواحدة.
       أما العامل المهم الآخر فهو المقدرة السمعية لدى الطفل ويتم التأكد من سلامتها بمراجعة الطبيب، إضافة إلى التأكد من سلامة اللسان وعدم وجود رباط بينه وبين الفك السفلي للفم، وإلا فلابد للجراحة من التدخل في هذه المسألة، وذلك بقطع الوتر الماسك بمقدمة اللسان وتأتي بعد ذلك المعالجة الصعبة، إذا كانت درجة ذكاء الطفل دون المستوى الطبيعي، أو وجود نقص في المخ، فلا بد عندها من عرض الطفل على الأطباء لإعطائه جرعات منشطة للمخ والغدة الدرقية، ومثل هؤلاء الأطفال لا يستطيعون التعلم في المدارس العادية للأطفال بل الواجب التحاقهم بالمدارس الخاصة لرعايتهم.
و إذا كان تضخم اللوزتين أو الزوائد الأنفية المزمن سبباً في تأخر النطق وجبت المعالجة، ومثل هؤلاء الأطفال لا يستطيعون النوم إلا وأفواههم مفتوحة.
    وكل عيب من عيوب النطق له طريقته الخاصة في العلاج فمثلاً:
التهتهة: لها تدريبات خاصة ابتداء من تدريبات التنفس والاسترخاء، يليها تطبيق إحدى الطرق المتبعة لعلاج التهتهة وهي كثيرة، إضافة إلى بعض الإرشادات للشخص الذي يتهته لتقليل نسبة التهتهة، وكذلك إرشادات للوالدين والمتعاملين مع الشخص، حتى للمدرس إذا كان الشخص طالباً.
أما علاج عيوب الأصوات فيتم تدريب كل صوت بشكل منفرد، إلى أن يصل مرحلة الإتقان نطقاً في الكلام المستمر "المحادثة"، بدون أن يرجع الشخص لنفس الخطأ.
وتأخر الكلام يتم علاجه بعد عمل التقييم اللغوي
        لمعرفة أين وصل الطفل من عملية الاكتساب الطبيعي للغته، وأين توقف ليتم تدخل اختصاصي النطق، والكلام لمساعدته في استكمال عملية الاكتساب اللغوي.
وهكذا كل حالة من الحالات تختلف في برنامج العلاج؛ لأن العلاج ليس منهجياً، وإنما هو لحالات فردية؛ فكل شخص يحتاج لبرنامج خاص به.
نصائح عامة: -
1-  الحديث مع الطفل دوما من السنة الاولى من العمر فمن المهم تواجد اللغة على مسامع الطفل.
2 - تجنبي جلوس الطفل ضعيف اللغة مع المربية الأجنبية فترات طويلة فذلك يقلل من حصيلته اللغوية.
3 - رددي دوما مع طفلك أسماء الأشياء الموجودة في البيت أو في الشارع..
4-استعيني بالكتب الملون فهي تلفت النظر وتزيد حصيلته اللغوية.
5- لا تتحدثي لطفلك بلغة الأطفال.. بل استعملي لغة سهلة بسيطة وجمل واضحة
6 - اجعلي طفلك يختلط مع الأطفال الآخرين اكبر وقت ممكن.
7- الابتعاد عن النقد والاستهزاء بحديث الطفل مهما كانت درجة ضعفه وأيضا حمايته من سخرية الأطفال الآخرين..
8- تعاوني مع المعلمة في ذلك... ومع أمهات الأطفال الذين يلعب معهم طفلك خارج نطاق المدرسة.
9 - لا تتركي الطفل فترة طويلة على التلفزيون صامتا يشاهد الرسوم المتحركة .. أو اجلسي معه واشرحي ما يحدث.
10 - احكي كل يوم قصة لطفلك..واجعليه يحاول ان يعيدها لك شجعيه وهو يحكى القصة وتفاعلى معها اعيدا سويا نفس القصة كل يوم وجددي كل أسبوع قصة جديدة.
 وأخيرا من المهم الكشف الطبي على الطفل الضعيف لغويا لاستبعاد اى مشاكل لا قدر الله
     من أهمها التوحد ...وكذلك الاستعانة بأخصائيين التخاطب لتحسين القدرة اللغوية تظهر الصعوبة في إثبات أن اضطراب اللغة عند الطفل يعود إلى إصابة المناطق اللغوية في الدماغ أو عدم تطورها إلى الحد الكافي، وبالتالي عجز الطفل عن اكتساب وتعلم اللغة أو معاناته من اضطراب في جوانب مختلفة في اللغة. وفي الوقت الحالي يستعمل مصطلح « اضطراب اللغة المحدد والذي يعرف اختصارا SLD لوصف اضطراب اللغة عند هذه الفئة من الأطفال. المجموعة الثانية من الاضطرابات اللغوية وعلى العكس من المجموعة الأولى يكون سبب الاضطراب اللغوي واضحا حيث يعاني الطفل من اضطراب محدد وتكون مشكلة اللغة أو التأخر في اكتسابها ناتجا عن هذا الاضطراب أي أن اضطراب اللغة هو ثانوي للمشكلة الأساسية التي يعاني منها الطفل

كيف نساعد أطفالنا على اكتساب اللغة داخل البيت 
       نساعد أطفالنا على اكتساب اللغة داخل البيت هناك عدة طرق منها:
1- أن ينتبه طفلك للأصوات المحيطة به : **وجه انتباه الطفل إلى الأصوات المختلفة مثل صوت جرس الباب , دعه يضغط غلى الجرس بنفسه **أجلس الطفل بجانبك وقم بتشغيل لعبة تصدر صوتا مع حركة , ووجه انتباه الطفل إلى اللعبة ثم أوقف الصوت , كرر التمرين عدة مرات
2- أن يبتسم لأفراد الأسرة عند مشاهدتهم: ** اجلس أمام الطفل وجها لوجه , ابتسم له , دعه يفهم بحركة يديك وبكلمات محببة أنك سوف تكافئه عندما يبتسم لك ** العب مع الطفل أمام مراَه وشجعه على النظر إلى صورته وكافئه بعد ذلك, المكافئة قد تكون مديحا أو ملامسة أو حتى أطعمة يحبها طفلك
 3- أن يخرج أصواتا كلامية بسيطة: ** امسك لعبة طائرة وارفعيها إلى فوق وقلدي صوت ( وووووو ) بنغم طويل مختلف ** دعه يلاحظ حركة الفم وخصوصا الشفاه عند إخراج هذه الأصوات بوضع إصبعه على فمك
4- أن يصدر الطفل مقطعا صوتيا مكون من صوتين: ** علق لعبة محببة للطفل بخيط , أنزلها ببطء مع إصدار مقاطع لفظية مثل ( توت توت ) ** العب مع الطفل لعبة ( الغميمة ) وذلك بأن تغطي وجهه بقطعة قماش ثم ارفعها بسرعة مع إخراج مقاطع لفظية مثل : بيه بيه
5- أن يستعمل إشارات وحركات معينة للاتصال: ** شجعه على عمل حركة النفي بحركة اليد : لا لا لا أو هز الرأس ** تقليد المصاحبة لكلمة باي باي _ حركة اليد _ ضع لعبة أمامه ثم حرك اليد مع حركة باي أو ضع لعبة متحركة أمامه مع تحريك اليد بإشارة تعال تعال
6- أن يستجيب لأسمه عند مناداته: ** قم بإخفاء شيء تعرف أن الطفل يحبه ( مثل تحت الطاولة ) ناده باسمه عدة مرات , ثم أعطه هذا الشيء ** ناد إخوته أمامه واطلب منهم أن يستجيبوا بحركة أو صوت أو كلمة معينة ثم ناده باسمه عدة مرات
 7- أن يقلد الطفل حركات وأفعال تقوم بها: ** استعمل الألعاب وقلد أفعالا تحدث بشكل يومي مثل : تنظيف الأسنان أو النوم أو الأكل ( نطعم اللعبة - اللعبة تريد أن تنام - دعنا نطعم اللعبة )
8- أن يفهم تعليمات بسيطة: ** أطلب منه أن يشير بإصبعه إلى أفراد الأسرة, -ساعده على ذلك- يمكن إحضار ألبوم صور يحتوي على صور العائلة, ضع إصبعك على صورة مع تكرار الاسم ثم أطلب منه أن يشير إلى الصورة من بعدك عند الطلب منه: ( أرني أحمد ) أو ( وين أحمد )
 9- أن يستعمل كلمات بسيطة : ** حول الأصوات التي يخرجها الطفل إلى كلمات بسيطة من مقطع واحد مع إعطاء معنى لهذه الكلمات حتى وإن كانت غير موجودة في اللغة مثل : هم للطعام _ ننه للنوم _ أمبو للشرب...إلخ
 10- أن يستعمل كلمات بسيطة أعقد من المرحلة السابقة: ** أذكر أسماء ألعاب وألوان وأشياء محببة للطفل ( مثل الفواكه ) شجعه على تسمية هذه الأشياء مثل : ما هذه ؟ ...هذه تفاحة
 11- أن يستعمل كلمتين مع بعض في عبارة أو جملة: ** من المهم أن يدرب الطفل غي هذه المرحلة على استعمال الفعل _ ابدأ بأفعال بسيطة مألوفة مثل : النوم- الأكل - اللعب ** استعمل الصور ومجلات الأطفال بكثرة في هذه المرحلة - أطلب من الطفل أن يتعرف على الفعل ومن ثم وصف الصورة مثل : بطه في البيت 13- أن يستعمل جملا مركبة أكثر من السابق : ** دربه على استعمال المفاهيم - ابدأ بمفهوم المكان مثل : القطة تحت الطاولة , البطة تسبح في الماء ** يمكن الاستعانة في هذه المرحلة بأخصائي اللغة والنطق لعمل برنامج للطفل. _ وأخيرا ... نحن نستعمل في حياتنا عشرات الكلمات من الأسماء والأفعال والصفات وأدوات الاستفهام في مواقف مثل : ( عند الأكل ..الاستحمام ...إلخ) وهذه الكلمات يمكن أن نضيفها إلى الحصيلة اللغوية للطفل -------------------------------------------------------------

     بعض النصائح والخبرات التي تساعد الأمهات أطفالهن على النطق وامتلاك حصيلة لغوية جيدة.
بداية :إن من
       المؤثرات التي تساعد على تطور النطق عند الأطفال.
1- كمية الكلام الموجه مباشرة إلى الطفل:
      فكلما زادت هذه الكمية قلت احتمالات إصابة الطفل بعيوب النطق. وتشير الدراسات إلى أن نطق التوأم يتطور ببطء مقارنة بنطق الطفل الوحيد، وهذا الفرق يعود إلى كون أم التوأم منهمكة في توزيع نفسها بين الطفلين، وبالتالي تأتى كمية كلامها الموجه مباشرة إلى كل واحد منهما، أقل من تلك التي توجهها إلى ابنها الوحيد في إقامة حوار مباشر معه.
2- تسمية الأشياء التي نعرضها أمام الطفل:
      عندما يحرص الوالدان على تسمية كل شيء يقع تحت انتباه الطفل، أو كل شيء يتفاعل معه الطفل يصبح أكثر انتباهًا لهذا الشيء، وبالتالي تصبح عملية ربط الشيء باسمه أسهل.
3- التحاور مع الولد خلال اللعب:
     يجب على الوالدين أن يشاركا ابنهما في اللعب، ويتحاورا معه أثناءه بكلام سهل مكون من جمل قصيرة واضحة وقريبة جدًا من قدرة الاستيعاب عند الطفل، والكلام أثناء اللعب يسمح للطفل أن يدرك الربط بين الشيء والظرف المحيط به.
4- القراءة للطفل: 
      من المهم جدًا أن نعرض الكتب المصورة أمام المولود، وأن نتحدث عن كل صورة معه، وأن ننتظر رد فعله لهذه الخبرة (المرئية السمعية). وقد تأتي ردود فعله على شكل إشارات صوتية هي تعبير عن ابتهاجه واهتمامه بما نقدمه له، وعلى الوالدين منذ الشهر الخامس بعد الولادة تحميس الطفل على التبادل الحواري بالحركة والصوت، وكلما كبر نطق ببعض الكلمات وجب على الأهل أن يستعملوا الكتب المصورة لإغناء قاموس المفردات لديه، فيعلموا الطفل من خلال الصور الجذابة، أسماء جديدة لأشياء عديدة قد يراها أو لا يراها في محيطه اليومي، وتؤكد الدراسات أن الأطفال الذين يتعرضون لمثل هذا النوع من القراءة مع الأهل منذ الصغر ينطقون بشكل أسرع، وتكون جملهم أطول وأكثر تعقيدًا من غيرهم من الأطفال.
5- تشجيع الولد على استعمال الكلمات الصحيحة: 
    يأتي هذا التشجيع من خلال التعزيز الإيجابي من قبل الأهل لكل الكلمات التي ينطقها الطفل بالشكل السليم، مع عدم تكرار الأم لما ينطقه الطفل بشكل خاطئ، أو الضحك على طريقة نطقه.
6- مشاهدة التلفاز:
    هناك تأثير إيجابي للبرامج المخصصة للأطفال على تطوير النطق، فالولد يتعلم الكثير من المفردات الجديدة من خلال مشاهدته مثل هذه البرامج، ولكن لا يجب على الأهل أن يعتمدوا على التلفاز لتنمية قدرات ابنهم اللغوية، إذ يجب أن نتذكر أنه لا بديل عن التبادل الكلامي مع الأشخاص الآخرين؛ فالبرامج لا توفر للولد هذه الفرصة للاحتكاك والحوار والتواصل الذي يجعل الطفل عنصرًا ناشطًا وفعالاً في عملية اكتساب النطق.
7- القراءة المستقلة:
     استغلال قدرة الطفل على القراءة هي أفضل الطرق لتنمية النطق عنده؛ فمن خلال القراءة يتعرض لأشكال كلامية أكثر تعقيدًا من الكلام الذي يستخدمه أهله معه في حواراتهم اليومية، ومن خلال القراءة يتعلم الولد كلمات أكثر دقة من الكلمات التي يسمعها من الكبار خلال حديثهم معه.
        كما وأن على الأم أن تحدث طفلها باستمرار، وأن تلقنه وتفهمه كل ما يصعب عليه من ألفاظ وعبارات، وعليها أن تصحح أخطاءه اللغوية دون كلل، إلى أن تصل به إلى مستوى النطق الصحيح المقبول، 
وفي هذا الصدد هناك بعض التعليمات:
1- تحدثي مع طفلك مبكرًا اعتبارًا من الشهر الثاني من عمره، واستمري في محادثته كلما سنحت الفرصة، وإن لم يفهم الكلام؛ فقد تبين من التجربة أن إتقان الطفل للغة وتبكيره في النطق يتناسبان طرديًا مع كثرة محادثته.
2- اجعلي كلامك مع طفلك صحيح اللفظ والمعاني، وتجنبي اللهجات الصعبة، ولا تخاطبيه بلهجة الأطفال، لما في ذلك من إساءة إلى لسانه.
3- لا تحاولي أن تضغطي على طفلك، ولا تلجئي إلى العنف في تعليمه لئلا تكون النتيجة سلبية، اتركي طفلك على سجيته، واستغلي قدراته العقلية، أكثري من الحديث معه، وصححي له أخطاءه اللغوية، وذللي الصعوبات اللغوية التي تصادفه.
4- لا تفقدي أعصابك عندما يعود طفلك إلى ممارسة الأخطاء اللغوية التي سبق تصحيحها وتبيانها، عالجي التأتأة والتلعثم بالكلام بالحكمة والصبر، حتى تتلاشى هذه الاضطرابات تلقائيًا بعد فترة وجيزة، حيث يتوقف الطفل عن الكلام عندما يدرك أنه أخطأ التعبير أو في لفظ أحد الكلمات، فيعيد لفظها ثانية بالشكل الصحيح.
 5- نبهي طفلك إلى أخطائه في النطق بلين وبشاشة، ولا تعيِّريه بها أو تجرحي إحساسه، وإن طالت فترة التلعثم، رغم محاولتك مساعدة طفلك.. فلا تترددي في استشارة الطبيب.
6- تعتبر ممارسة الكلام أو اللغة مع الأطفال أثناء أداء الأعمال المختلفة أساس تعلم اللغة، فحادثيه أنت وجميع أفراد الأسرة أثناء مداعبته، وأثناء وقبل تقديم وجبات الطعام، وأثناء تغيير ملابسه، وأثناء ممارسة الألعاب الجماعية، وفى النزهات وفى كل مناسبة، وبما أن النمو العقلي مرتبط بالنمو اللغوي؛ فإن أي تأخر في النطق سيؤدى إلى تأخر نمو الطفل العقلي.
7- لكي تزيدي رصيد طفلك من الكلمات، وكذلك ملكته العقلية، أطلعيه على كتب ومجلات الأطفال المصورة التي تعرض أشكالاً وصورًا لكثير من المخلوقات التي يجب أن يعرفها الطفل، والتي يمكنه أن يستوعب أسماءها والقصص المكتوبة عنها، ولقنيه أسماء بعض الأشياء، واطلبي منه أن يلفظ اسمها، وأن يرددها من حين لآخر إلى أن يتمكن منها بشكل جيد.
8- أجيبي عن كافة أسئلة الأطفال مهما كان نوعها، وبلغة مبسطة مفهومة، ولا تتذمري مهما كثرت الأسئلة.
وأخيراً إياك والتفاعل مع طفلك كمهرج من خلال التندر بألفاظه الخاطئة أمام ضيوفك ودعوته لنطقها أمامهم، بهدف الإضحاك؛ فهذا السلوك يحرج الطفل كثيرًا، ويسبب له إحباطًا لا يعبر عنه إلا بمزيد من الكلمات الخاطئة.


تنمية وتقوية اللغة التعبيرية لدي الأطفال والقاموس اللغوي
تنمية اللغة التعبيرية
إرشادات هامة لتنمية اللغة التعبيرية لدي الأطفال ,
 وننصح بإتباع التالي :
1- الإكثار من نطق الجمل المكونة من كلمتين ثم من ثلاث كلمات .
2- يجب توظيف الأنشطة اليومية من أجل التعامل اللغوي مع الطفل وخلق مواقف ترفيهية عن طريق اللعب تشمل كل ما يحيط من حوله وبالأخص دفتر المجموعة الضمنية .
3- عمل زيارات دورية إلي:-
( السوق – الشاطئ – الحدائق – السوبر ماركت )للاستدلال اللفظي على معرفة المسميات لنمو الإدراك اللفظي والمعرفي من خلال تلك الزيارات .
4- استغلال الروتين اليومي بالإكثار من الجمل المركبة بطريقة صحيحة من ضمائر وحروف جر وظرف زمان ومكان .. .. .. ألخ .
5- تقديم التعزيز الحسي والمعنوي على أي جمل ينطقها صحيحا ولابد من المتابعة بصفة دورية ومنتظمة .
6- العمل على جذب الانتباه والتركيز وفهم الطفل كل ما يحدث حوله حسب مستوى إدراكه المعرفي وعمره الزمني .
7- البعد التام عن الأهانة أو النهر أو التوبيخ للأخطاء اللغوية التي يتدرب عليها
8- البطء في الكلام أي عدم التسرع أثناء الحديث مع الطفل أي يكون الكلام ببطء وبطريقة صحيحة وواضحة
9- يجب الإصغاء جيدا عندما يبدأ الطفل بالوصف وعدم مقاطعته مع أحساسة بالاهتمام إثناء الكلام والاحتفاظ بالإيماءات لوجهيه السعيدة الموجة للطفل أثناء الكلام .
ملحوظة هامة :-
يجب استخدام الطفل للضمائر والقواعد النحوية في الجمل وتصحيح الخطأ دون إن يشعر ودون الضغط علية بنطق الجمل صحيحة .
المهم أن يسمعها صح أي تنطق الجمل صحيحة ( التغذية السمعية )
(1) البرنامج التدريبي للطفل
كلما أدرك الطفل مسميات الأشياء المحيطة به زاد فهم اللغة التعبيرية واستعمالها من خلال التركيب النحوي للجملة وإمكانية تركيبها ابتداء من كلمتين إلى السياق اللغوي باستخدام
 الضمائر –حروف الجر والأزمنة والأفعال والصفات .
ونأمل بالمزيد بأتباع التالي –
1- التذكر المستمر للطفل بما تدرب علية وجذب انتباه أثناء التدريب .
2- الاعتماد على المحسوس وبالأخص حاسة السمع والبصر واللمس .
3- الاتصال المباشر بالأشياء وتكرار الجمل المطلوب نطقها فمثلا عندما يشاهد ثوب أخيه نقل له ثوب أخيك--- هذه كنبة لونها أصفر كرة أختي ---------- الخ
ويحتاج الطفل إلى تحقيق عدة أهداف تبدأ من السهل إلى الصعب وتخص تركيب الجمل تركيبا لغويا صحيحا – ومن تلك الأهداف :-
أن يركب الطفل الجملة بمعرفة الاسم بالكامل لأفراد أسرته مثلا أخي.. .. أبي .. ..
- تركيب الألوان في جمل لفظية معرفية مثل ( السماء لونها أزرق – التفاح لونه أحمر – قميص أخي لونه أصفر - ثوب أبي لونه أبيض .. .. .. الخ )
- تركيب أعضاء الجسم في جمل مثل لي أذنان صغيرتان – لي أنف واحد – ليعينان كبيرتان
- التعرف على الأشكال الهندسية ووضعها في جمل مثل المربع والمثلث والدائرة والمستطيل .. ..
- التعرف على الأحجام من خلال الجمل مثل عندي كأس صغير – مع أخي صحن كبير في منزلنا كنبة كبيرة وهكذا .
- يستخدم الطفل صيغة السؤال ( ما اسم هذا الشيء ويشير علي الكرسي –الطاولة – أدوات المطبخ –
- يستخدم الطفل كلمة الإثبات والنفي ( نعم – لا ) وذلك بتوجيه السؤل هل تحب الحلوى
- تقوية التعبير اللغوي عندما يحتاج الطفل لشيء أو لرغبة مثل عندما يريد الطفل شئن ضعة في جملة أنا أريد  حلوي مع ترديدها .. ..
- تقليد الجمل من خلال القصص والكروت المصورة والمجسمات ------ مع التدرج في نطق الجمل نطقا صحيحا كما يسمعها من كلمتين إلي سبع كلمات
(2) - التعبير الجسدي حركيا ولفظيا كالتالي :ــ
· ماذا تفعل عندما تجوع ؟
· ماذا تفعل عندما تعطش ؟
· ماذا تفعل عندما تبرد ؟
· ماذا تفعل عندما تتعب ؟
· ماذا تفعل عندما تريد أن تتبول ؟ وهكذا .....
- يسمي الطفل الصور المألوفة في منزلة سؤال صحيح فمثلا هل هذا كرسي ؟ --- هل هذا باب ؟ -- هل هذه طاولة ؟ --------- الخ
- يحكي الأحداث الموجودة في كرت مصور أو كتاب ويتحدث حديثا تركيبيا صحيحا .
 مثل صورة- لشارع به سيارات ومحلات والناس وألوان
- يحكي ما يشاهده في حديقة الحيوانات والسوبر ماركت والشاطئ ــ وهكذا مع كل ما يحيط بالطفل من
- أثاث منزل وخضروات وفواكه هو وسائل المواصلات ومناظر طبيعية من خلق الله
المرحلة الثانية : ـ
نأمل متابعة التالي :ـ
1 ـ الاستماع الجيد للطفل عندما يحكي خبر وتشجيعه وتصحيح القواعد اللغوية أثناء الحديث كما أوضحنا سابقاً
2 ـ الألتزامية الوصفية : بأن يتعود الطفل بوصف المسمي من خلال جمل ويكون الوصف مرتباً وصحيحاً
فمثلاً عندما يحكي عن الشجرة يقول شجرة طويلة وبها أوراق خضراء وثمار حلوة
3 ـ تنمية المحاكاة التخيلية :

يكررا لطفل الجمل من خلال مشاهدته للمسميات ويُطلب منة أن يحكي عما شاهدة من خلال قصة من خيالة ـ
 فمثلاً عندما يُشاهد كرة يحكي قصة ولتكن من سطرين أو سطر
 ( دف أحمد الكرة وذهبت لمكان بعيد وأخذ أحمد يبحث عنها حني وجدها ... وهكذا
وممكن أن تحكي في سطر وهكذا ينمي الطفل اللغة التعبيرية من خلال المحاكاة
4 ـ أن ينطق جملة مكونة من ثلاث كلمات دون مساعدة فمثلاً أنا شاهد سيارة بابا شاهدت المدرسة شاهدت صديقي أحمد
5 ـ أن يسمي الطفل الاتجاهات دون مساعدة من خلال جملة فمثلاً مسكت الكرة بيدي اليمني ـ
 في يدي أليسري قلم ـالشجرة أمام النزل ـ الولد خلف السيارة ـ الكتاب فوق الطاولة ـ الشنطة تحت السرير
6 ـ يتعرف الطفل علي استعمالات الأشياء مثل الخلاط ـ السكينة ـ المكنسة ـالمفتاح ـ النظارة
.... وذلك من خلال جمل مع مراعاة القواعد النحوية ....
7 ـ مشاركة الطفل في الحديث بأسلوب ترفيهي مرح أو فكري ذهني أو مهني ويكون النشاط عما يهم الطفل ويكون الحديث عن الأشياء الواضحة والملموسة
8 ـ ولتنشيط الذاكرة دائماً يسأل الطفل عما أكلة ـ أو عما شاهدة في المدرسة ـ أو عما شاهدة من خلال النزهة ـ أو التسوق .
9 ـ طرح الأسئلة المحددة مثل :ـ
ما اسمك ؟ كيف حالك ؟ والغير محددة
مثل ماذا شاهد في المدرسة ؟ في الشارع ؟ في السوبر ماركت ؟ في الكورنيش ؟
10 ـ أن يطلب الطفل احتياجاته بنطق لفظي واضح ومخارج للصوت صحيحاً مثل الأكل والشرب والملبس والنظافة الشخصية ـ فمثلاً عندما يريد أن يأكل يُطلب منة نطق نوعية الطعام الذي يريده مثل ـ أنا أريد آكل دجاج ورز وسلطة ... وهكذا مع باقي متطلبات واحتياجاته
11 ـ محاولة التعبير عما يشاهده ـ فمثلاً عندما يخرج للنزهة يُسأل عن الأشـياء الذي يراها في الشارع ـفي الكورنيش ـ في المطعم ....
12 ـ الإنصات والمشاركة في الحديث ــ من خلال اجتماع الأسرة يُطلب من الطفل الحديث عما رآه وسمعة اليوم وأمس ويشعر الطفل بأن الجميع يستمعوا لما يقوله وبدون مقاطعة

المرحلة الثالثة
ولتنمية اللغة التعبيرية يتطلب المزيد من التواصل المستمر بطرح الأسئلة لأبنائنا كروتين يومي كما ذكرنا سالفاً وكلما أدرك الأشياء ومسمياتها زاد فهم اللغة التعبيرية واستعمالها استعمالا صحيحاً
· وللنشاطات التخيلية دور فعال لتنمية المحاكاة التعبيرية وبالتالي تبادل الحديث ويساعد علي ذلك كثرة الاستفسارات الاستفهامية ويتم ذلك من خلال :ـ
1ـ الأحداث اليومية
2ـ المتابعة المستمرة للقصص والكروت المصورة
3 ـ قراءة الجمل البسيطة التي تناسب العمر الزمني والعقلي مع العمل علي جذب انتباه الطفل
4 ـ أعطاء الوقت الكافي والإنصات الجيد لما يقوله الطفل
5 ـ تنمية وتقوية المحسوسان عند الطفل وبالأخص حاسة السمع والبصر واللمس وذلك عن طريق ما يسمعه من الجمل وسرد الحديث والقصص المحببة لدية ورؤية للقصص المصورة ومشاهدة للعرائس المتحركة والفيديو الذي يحكي ما يناسب عمرة
6 ـ ترديد ما يسمعه من جمل بسيطة ، وأحساسه بأهمية الجلسة أثناء جلوسك معه وبًعد الأشياء من حوله حني لا يتشتت
7ـ توفير المناخ الملائم للجلسة لكي تعم الفائدة بسرعة ، ولتزيد الجلسة عن ثلث ساعة يومياً بجانب المهارات اليومية الحياتية ، وتنويع المواقف التفاعلية وتركة للحديث عنها






ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  ثمانية 8 مليون " يمكنكم الضغط على الرابط


ليست هناك تعليقات: