الاثنين، أكتوبر 19، 2015

أوهام ورثناها في التعليم والتعلم ‘ فهل نورثها لأطفالنا عدد الحروف 28 أم 31 وللعلم لا يجود خلطة سحرية أو طريقة مبتكرة أو منهاج محدد لتعليم طلبة صعوبات التعلم

Ibrahim  Rashid Academic Development Center

For Consulting, Training, Teaching and Learning Acceleration, and Pronunciation
learning disabilities

أقول لكم  :-  

طلقوا تنوين الفتح من ألفُ الإطلاقِ  
  المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد الخبير التعليمي المستشار في صعوبات التعلم النمائية والنطق

يمكنكم رؤية الفيديو والفائدة بإذن الله

    






يمكنكم رؤية الفيديو والفائدة بإذن الله
وعمل مشاركة له ونشره على الواتس أب
 والمجموعات للتخلص من هذه الأوهام والأخطاء التي نعلمها لأطفالنا
وأجري وأجركم من الله  ‘ فهذه المعلومة من زبدة خبرتي لمدة ثلاثين سنة ونيف في هذا التخصص

الشخص الذي لديه فكرة خاطئة عن التعليم ستكون لديه دومًا فكرة خاطئة عن التغيير والتطور.
فهذه الحقيقة أن للحرف شكلين مثل الذهب الأصفر
                                  لا نحصل عليها من نموها
            لكن بغسلها وفصلها عن كل ما يشوبها من الأشياء التي ليست من الذهب
فالجميع يفكر في تغيير العالم ولكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه أو تغيير طفله نحو الأفضل

فأنا لا أرى أبدا ما تم إنجازه مع الطفل، أنا أرى ما لم يتم إنجازه بعد.

أوهام ورثناها في التعليم والتعلم ‘ فهل نورثها لأطفالنا
عدد الحروف    28  أم 31  
 الهرمية النمائية العلمية للحروف

للحرف شكلين لا ثالث لهما ‘ ما عدا  العين والغين والهاء والتاء

   للعلم لا يجود خلطة سحرية أو طريقة مبتكرة أو منهاج محدد لتعليم طلبة صعوبات التعلم 
بل خبرة بيداغوجية هرمية ضمن الموازنة الأفقية والعمودية لتعليمهم
 وما أسهل تعليمهم إذا فهمتهم وكنت ضمن كرة الثلج والصبر عليهم .
 والمنهاج يمكن أن يكون ضمن الأطر العامة وليس الخاصة ‘
 فكل طفل فريد من نوعه ‘ يتشاركون في الأهداف ويختلفون في الأساليب 


  لقد تعددت طرق تحسين القراءة
        والتي صممت لغايات معالجة صعوبات القراءة لدى الأطفال ذوي صعوبات القراءة وذلك نظراً لاختلاف أنماط الصعوبات القرائية ودرجة حدتها ولاختلاف القائمين على تطبيقها

  فلا يوجد طريقة 

       بعينها تصلح لمعالجة مشكلة قرائية معينة عند كل الأطفال
 فما يناسب هذا الطفل قد لا يناسب غيره
 بل قد يحتاج إلى تعديل أو طريقة أخرى
 وما يفشل في معالجة مشكلة عند هذا الطفل قد يصلح لمعالجة مشكلة طالب آخر
 لذا لا يمكن الاعتماد طريقة على واحدة
     بل لابد من التنويع في الطرق من وقت لآخر ومن حالة إلى أخرى ومن مشكلة إلى أخرى كذلك وقد يقوم المعلم المعالج نفسه بتطوير أو إعداد طريقة تكون أكثر ملائمة لمعالجة مشكلة الطالب القرائية

  ينبغي أن نقتنع أن لكل فرد من الأفراد الذين يعانون من صعوبات في القراءة
القابلية للتعلم غير أن بعضهم يحتاج إلى وقت أطول لتحقيق ذلك.


     ومن الممكن أن يقرأ ذوو صعوبات التعلم نصوصًا أصغر من مستواهم التعليمي كما يمكنهم أن ينهوا القصة وأن يمروا بتجاربهم بنجاح وأن يشاركوا والديهم وأصدقاءهم في لأفكارهم.



      كما يمكن أن يطلب منهم البحث عن معلومات محددة من القصة،

أو قد يكون بمقدوره طلب المساعدة من زميله في تلخيص الأفكار الرئيسية في مادة القراءة أو غيرها .

    إن أحد أهم الأسباب التي تجعل قراءة هؤلاء الطلبة بطيئة هو تدني قدرتهم على إدراك الإطار التنظيمي للنص، وبما أن الاستيعاب الجيد يعتمد على مقدرة القارئ على فهم أسلوب الكاتب وطريقته فينبغي أن يساعد الآباء والمدرسون هؤلاء الطلبة من خلال قضاء وقت أطول معهم في بناء الخلفية المعرفية الضرورية لاختيار النصوص القرائية،
      وفي أحيان كثيرة فإن رسم مخطط بياني بسيط يفيد هؤلاء الطلبة كثيرًا ، كما يزيد التدخل العلاجي المباشر من قبل الوالد أو المدرسين من مستوى الاستيعاب القرائي،


    وفي العادة

         يحتاج مثل هؤلاء الطلبة مساعدة في المفردات كما يحتاجون إلى وسائل تذكر خلال عملية القراءة لذلك هم بحاجة دائمة إلى حفز التفكير لديهم أو تقديم التوضيح اللغوي لهم
 ( السرطاوي، وآخرون,2001م ).

إن عملية تعلم وتعليم القراءة يتطلب من المعلم الأخذ بعين
         الاعتبار المعايير التالية والتي يبني عليها تعلم وتعليم القراءة عند الأطفال:

أولًا : يجب أن ينظم تعليم القراءة في البداية ضمن المحاور الأساسية الثلاثة التالية:
1-   تعليم الأطفال الوعي الصوتي للحروف والكلمات.
2-   تعليم الأطفال إدراك الحروف الأبجدية.
3-   تعليم الأطفال التلقائية الآلية في التعامل مع الرموز الكتابية وقراءتها.

ثانيًا : تعليم الأطفال القراءة وفق استراتيجيات تعليمية واضحة عند بداية تعلم وتعليم القراءة
    وهذا يتضمن تعليم الأطفال استراتيجيات الوعي الصوتي للقطعة الشفوية والمزج وتعليم استراتيجيات إدراك الحروف الأبجدية للتعرف على مطابقة أصوات الحروف كتمييز أجزاء الكلمات الشائعة وفك رموزها والأكثر من ذلك أهمية أن يظهر لدى الطلاب نتائج تعلمهم الكافية وكفاءتهم العالية في التعامل مع فك رموز الكلمات وبشكل تلقائي وقراءة النصوص بطلاقة بدون بذل جهد كبير في إدراك الحروف والكلمات والوعي لأصواتها.

ثالثًا: دعم الأطفال المستمر والمتواصل
      فالطلاب ذوو الاحتياجات التعليمية يحتاجون إلى الدعم خلال المراحل الأولية لتعليم القراءة ضمن النظام الأبجدي المعقد حيث يتناسب مقدار الدعم مع احتياجات المتعلم ثم سحب هذا الدعم تدريجياً ليحقق الطالب استقلاله القرائي.

رابعًا : الدمج بين مهارات واستراتيجيات القراءة المختلفة
      فتعليم الوعي الصوتي يجب أن يكمل بتعليم وعي أصوات الحروف واستراتيجيات قراءة الكلمة. فالطلبة القادرون على قراءة كلمات بسيطة يجب أن ينتقلوا إلى قراءة النصوص والعبارات المتصلة لتطوير السرعة والطلاقة لديهم.



خامسًا: تعليم الأطفال مهارات الإتقان والدقة والسرعة في القراءة والاحتفاظ بهذه المهارات واستراتيجيات القراءة الأولية وتأثيرها عند الانتقال إى أوضاع ومهمات قرائية متعددة ( 2002م kamenui,. ).


وفقكم الله لكل خير 


الصفحة الشخصية للمفكر التربوي إبراهيم رشيد على  face book


موقعي على التويتر  twitter

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية
 ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية

  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية


طفل صعوبات التعلم ليس غبيًّا  ولكنه " مختلف وليس متخلف "

       كثيرا ما نسمع قصصًا ترويها الأمهات من حولنا بأن ابنها ذكي ولماح ورائع على الكمبيوتر خاصة الالعاب
وأنها تبذل معه مجهودا في تدريسه ويبدي فهما جيدا واستيعابا وحفظا
 فتفاجئ عندما تأتي ورقة الامتحان بعلامات متدنية
وأخرى لا تجد من ابنها التركيز أثناء تدريسه ولا ينسى تركيزه على مصروفه وممتلكاته وينسى تركيزه في دروسه
 وقد يطلب الذهاب للحمام أو للشرب عدة مرات وقد يلتهي بأدواته المدرسية.
وقصص أخرى
قد تكون حيرة المعلم وحيرة الأهل أشد حيال وضع طفلهم فالطفل لا يشكو ضعفًا ظاهرًا  في حواسه
 ولا خورًا في قواه على الحركة بل لعله لا ينفك عن الحركة لدرجة الإفراط
 ويروح الجميع يتساءلون عن العلة فمرة يرمى بالغباء وهو حقيقة ليس كذلك
 وأخرى بالإهمال وقلة الانتباه وليس له على أكثر من ذلك سبيل
ويصل في النهاية إلى الفشل والرسوب.

 أمام هذا الوضع
   ليس أمام الأهل سبيل إلا اللجوء إلى تدابير تربوية خاصة
من مختص صاحب خبرة نمائية بيداغوجية عملية علمية تطبيقية
والابتعاد عن أصحاب الأوهام والفتاوي
     التي تطلب التقارير من الأهل مع أنها غير قادرة على قراءة التقرير والتعامل معه من ناحية هرمية علمية
يتهمون الطفل بالتخلف والتأخر الدراسي والمعتوه والتوحد والحركة الزائدة
فعندما تقول المعلمة لأهل الطفل
ابنك توحد أو أطياف توحد
ابنك عنده حركة زائدة مع تشتت انتباه
هل قامت هذه المديرة بعمل فحص التوحد لتحكم عليه وتؤدي إلى احتراق نفسي عند الأهل لا يحمد عقباه
وبالنسبة للحركة الزائدة له اختبارات مقننة
وهل هذه الحركة ضمن مراحل نموه
وهل يؤذي نفسه والآخرين ويعطل العملية التربوية
وما هي أسباب هذه الحركة هنا يمكن الحكم
مثلًا :-
عندما نقوم بإعطاء نشاط معين جديد وجذاب لهذا الطفل
إذا كان في حدود قدراته فلا يوجد تشتت ولا حركة زائدة والعكس صحيح
ألا يوجد لها علاج ضمن تعديل السلوك
وبالنسبة للانتباه والتشتت
له علاج والانتباه يدرس ويعلم مثل القراءة والكتابة ضمن علم النفس الحركي العلاجي الديسبراكسي
للحرف شكلين لا ثالث لهما ‘ ما عدا  العين والغين والهاء والتاء

أوهام ورثناها في التعليم والتعلم ‘ فهل نورثها لأطفالنا
عدد الحروف    28  أم 31  
 الهرمية النمائية العلمية للحروف
أقول لكم  :- 
طلقوا تنوين الفتح من ألفُ الإطلاقِ 



الجراح وطفل صعوبات التعلم الإنسان
أقوى الجراح تكون من أقرب الناس إلى قلوبنا
    لذا لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك 
فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الابتسامة 
من هــنـا أقـــــــــول :- 
      إن الطفل يعتبر المعلم مثل أبيه والمدرسة بيته الثاني
 فلا تجرح شعوره وحاول أن تقربه إلى قلبك
 فإذا احــبــك أحــــب مــادتــك فــتــــنـجـحان معــًا 
" نـعــــوم معــًا فـــلا نـــغــــرق "
 أي انـــزل إلى الـمــسـتـوى العــقـــلي لـلـــطـفـل لا أن يصعد إلى مستوى تفكيرك .
المعلمة وبدون تعميم
 تضرب الطفل وتجرح شعوره
 وتقول له أمام جميع الطلبة :-   أنت صعوبات ‘ كيف أتعامل معك
أنت ليش مش فاهم عليّ 
أعذروني لهذه العامية هذا كلامهم وليس كلامي "
لماذا ضربته ؟
لماذا جرحت شعوره ؟
هل صحيح أنه لا يفهم عليها ؟
أو أنها لا تستطيع توصيل المعلومة الصحيحة له بطريقة تناسبه
أم أنها لا تراعي الفروق الفردية عنده
أو  أنها غير مؤهلة  ولا تستحق أن تكون في هذا الموقع "
ما رأيكم دام فضلكم بمقولة :- 
وراء كل مشكلة معلم ‘
وعدم الوعي البيئي من الآسرة يزيد المشكلة
كمن يصب الزيت على النار والضحية هو الطفل
أو أنني مخطئ في طرح هذه الأسئلة الخيالية وليست من الواقع


طرفة عن المعلومة الصحيحة
    أحد الطلبة من ذوي صعوبات التعلم  كتب ألف تنوين الفتح على الحرف السابق
قال له معلم اللغة العربية  :- أنت أصلًا معاق وطلقه آسف  طرده
الطالب لم يسكت بل أصر على كلامه
المعلم أحرج من إصراره فسأل زميله فقال له الطالب على صواب
اذهب وأحضره واعتذر له بطريقة غير مباشرة قبل يبلغ أهله وتقع في المحظور
معلم اللغة العربية  تفهم الأمر واعتذر من الطالب وأنا معه في الاعتراف بالذنب فضيلة
    عندما أختلف مع الناس في معلومة معينة أقول لهم : 
أنتم على صواب وأنا على صواب ما لم يكن هناك دليلًا ينقض كلام أيّ منا


صعوبات التعلم والطلاق  طلقوا تنوين الفتح من ألفُ الإطلاقِ
تنوين الفتح أو النصب
التنوين : هو نطق النون الساكنة في نهاية الكلمة دون كتابتها.
   ألفُ الإطلاقِ تُعتبرُ حرفًا ساكنًا، ولو جئنا إلى “محمداً“، وكتبناها صوتيًا، نجدها تكون “محمَّدَنْ” فأينَ الألف؟
      يقول النحاةُ أنَّه في حال اِلتقاءِ ساكنَيْنِ أحدُهما في وسطِ الكلمةِ، يُحذفُ الأوَّلُ ويَظلُّ الثاني ساكنًا.
فـ “محمَّدًا” في الأصلِ كانتْ “مُحَمَّدَاْنْ“، وَبما أنَّ الألفَ والنُّونَ في الكلمةِ جاءا ساكِنَيْنِ، نَحذِفُ الأوَّلَ فتكونُ الكلمةُ “محمَّدَنْ“، ونُرجعها لحالتِها في وضع ِالكتابةِ فتكونُ “محمَّدً“، وبما أنَّ تنوينَ الفتحِ عادةً ما يُلحَقُ بألفِ إطلاقٍ، ستكونُ الكلمةُ “محمدًا“
شخصيًا
شخصيًا  وعلى قناعة تامة 
 أكتب تنوين الفتح أو النصب على الحرف ، فالتنوين للحرف و ليس للألف من الأصل ..
وهذه قاعدة لا لُبس أو لَبس بها
يكتب تنوين النصب  
        فوق الحرف الأخير من الكلمة المنتهية بألف مقصورة ،
 سواء أكانت الألف مكتوبة كما ننطقها " ا "
أم على شكل ياء غير منقوطة " ى " . مثل : حملت عصًا . رأيت فتًى .
      أما رسم القرآن فهو نوعين
 قاعدة ورسم عثماني والكثير من الناس تخلط ما بين القاعدة والاستثناء
فالكتابة  القرآنية هي أساس قواعد اللغة العربية وتنوين الفتح قاعدة وليست استثناء
   إن تنوين الفتح من حق الحرف و يوضع عليه لا على الألف ..
ولا يجوزُ اِلتقاءُ ساكِنَيْنِ  
لأن التنوين نون ساكنة
 والألف ساكنة
 فلا يجتمع ساكنان.
والصحيح وضعها على الحرف السابق للألف وهكذا وردت في القرآن وفي الكتب القديمة وفي كل الكتب المعتمدة لأن الحرف هو المقصود بالتنوين وليس الألف.
      أما في المصاحف العثمانية 
يوجد كلمات خرجت عن هذا الأصل 
وكتبت بالتاء وعند الوقف عليها ابتلاءً أو اختبار  كضيق نفس أو تعليم أو نحو ذلك يوقف عليها بالتاء عند رواية حفص و من وافقه من الأئمة وهذا استثناء وهو ما نقصده بالرسم العثماني 
مثلا
قال تعالى:
يأيها الناس اذكروا نعمة الله عليكم    فاطر3
واذكروا نعمت الله عليكم و ما أنزل عليكم    البقرة231
إن رحمت الله قريب من المحسنين    الأعراف56
إذ قالت امرأت عمران        آل عمران35
إن شجرت الزقوم  طعام الأثيم        الدخان43
{ وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ 35} سورة البقرة.
الحاسوب وألف تنوين الفتح
الحاسوب وجد حديثًا و وحدث للغة العربية
فهناك مشكلة في حروف الحاسب المنتشرة في معظم الأجهزة سيما حرف ( لا ) ، 
فإذا وضعنا التنوين على ما قبل الألف انفصلت الألف 
وتغيرت صورتها هكذا ( لًا ) مما يدعونا إلى وضع التنوين على الألف تفاديا لهذه المشكلة .
 لكن من يستخدم خط  " Arial "  فلن يجد أي مشكلة في ذلك .


فالتنوين يوضع على الحرف ، فالألف لا تكتب من أجل التنوين ،
تلحق ببعض الأسماء المنونة تنوين فتح ، ألف تسمى ألف التنوين الزائدة ، ولا تكون إلا في تنوين النصب نحو :
كتابًـا - حالاً - نَصرًا - هدوءًا وهكذا
ولا تكون هذه الألف في الأسماء المختومة بالهمزة إذا جاء قبلها ألف مد
نحو : سماءً ، مساءً ، رجاءً
إذا كنا نزيد هذه الألف ولا نضع عليها التنوين ، فما مبررات هذه الزيادة؟
فكما هو معروف أن ترتيب الحركات الأصلية كالتالي :
الكسرة - الضمة - الفتحة ، وقد رتبت هكذا نظرا لتنازل القوة ، فالكسر أقوى يليه الضم فالفتح ،
 أي أن الفتحة أخف الحركات ..
 وبالتالي فالتنوين يأخذ حكم القوة والخفة من الحركات باعتباره على كسرتين ، ضمتين ، فتحتين
لذا عند كتابة الكلمة المنونة تنوين ضم لا تكتب ألف في نهايتها نحو : كتابٌ .
وكذا الحال عند كتابة الكلمة منونة تنوين كسر : كتابٍ .
أما عند كتابتها بتنوين الفتح ، فتلحقها ألف لتقويتها على اعتبار خفة التنوين هنا : كتابًا ..
ولا يرسم التنوين على الألف كونه زائدا ، وجييء به للتقوية فقط
للعلم فقط، موضع تنوين الفتح قد يكون من أكثر الأخطاء الشائعة شهرة، فقلما أرى من يضع التنوين في مكانه الصحيح.
إنما كتبت الألف بعد تنوين النصب لأنهم عند الوقف على الكلمة لا يقفون بالسكون كما في حالة الرفع والجر(جاء زيدٌ> جاء زيدْ، مررت بزيدٍ>مررت بزيدْ) بل يقفون بالألف رأيت زيدًا>رأيت زيدا) فالألف تنطق عند الوقف والتنوين ينطق عند الوصل.
التنوينُ هو نونٌ ساكنة زائدة تُلحقُ آخرَ الكلمةِ لغيرِ توكيدٍ، وينقسمُ إلى ثلاثةِ أقسام وهم (تنوينُ الضَّمِّ ، تنوينُ الكسرِ، وتنوينُ الفتحِ).
أمثلة..
    تنوين الضم: جاءَ “مُحَمَّدٌ” إلى المَدْرَسَةِ.
    تنوين الكسر: نِمْتُ في بَيْتِ “مُحَمَّدٍ“.
    تنوين الفتح: رَأيْتُ في الصَّباحِ “مُحَمَّدًا“.
كما لاحظتم في الأمثلة السابقة، 
وجدنا أنَّ تنوينيْ الضمِّ والكسرِ لم يُغيِّرا في بناء الكلمة حرفيًا، 
ولكنَّ تنوين الفتح غيَّرهُ -بناء الكلمة - عبرَ زيادةِ ألفٍ في نهايةِ الكلمةِ.
نجدُ في المطوياتِ، و الصحفِ، 
وحتى الكتبِ أنَّ الحرفَ المنوَّنَ في حالِ وجودِ ألفٍ خلفَهُ لا تُوضعُ عليهِ إشارةُ التنوينِ
 بل تُوضعُ على الألفِ، والتي تُعتبرُ ألفَ إطلاقٍ.
وَلَكِنْ.. أيُّهما أصحُّ، محمدًا أم محمداً؟
ألفُ الإطلاقِ 
    تُعتبرُ حرفًا ساكنًا، ولو جئنا إلى “محمداً“، وكتبناها صوتيًا، نجدها تكون “محمَّدَنْ” فأينَ الألف؟
يقول النحاةُ أنَّه في حال اِلتقاءِ ساكنَيْنِ أحدُهما في وسطِ الكلمةِ، يُحذفُ الأوَّلُ ويَظلُّ الثاني ساكنًا.
فـ “محمَّدًا” في الأصلِ كانتْ “مُحَمَّدَاْنْ“، وَبما أنَّ الألفَ والنُّونَ في الكلمةِ جاءا ساكِنَيْنِ، نَحذِفُ الأوَّلَ فتكونُ الكلمةُ “محمَّدَنْ“، ونُرجعها لحالتِها في وضع ِالكتابةِ فتكونُ “محمَّدً“، وبما أنَّ تنوينَ الفتحِ عادةً ما يُلحَقُ بألفِ إطلاقٍ، ستكونُ الكلمةُ “محمدًا
      يجب الانتباه عند إضافة تنوين النصب (تنوين الفتح في حالة الاسم المنصوب) للأسماءفيما إذا كانت نهاية الاسم المطلوب تنوينه أي الحرف الأخير فيه يقبل مثل هذا التنوين أو أننا بحاجة إلى ألف زائدة توضع في نهاية الاسم و تسمى هذه الألف ألف التنوين.
      إن من أكثر الأخطاء الشائعة في كتابة التنوين هو كتابة تنوين النصب على الألف سواء أكانت ألف أصلية أو ألف زائدة (ألف التنوين) و الصواب هو كتابتها على الحرف الذي يسبق الألف على النحو التالي:
مطعماً - فتىً
والصواب
مطعمًا - فتًى.
مثال : زيداً ـ فتىً / والصواب : زيدًا ـ فتًى.
لأن التنوين نون ساكنة والألف ساكنة فلا يجتمع ساكنان.
أما بالنسبة للأسماء المهموزة النهاية فإن:
سبق همزتها فتح ينون الاسم بشكل مباشر على نحو: نبأ - نبأً
سبق همزتها ياء ساكنة ينون الاسم بإضافة ألف التنوين على نحو: بريء - بريئاً

إذًا وهي تكتب بتنوين مثال : 
 ادرس كثيرًا إذًا تنجح، وهناك من العلماء من جوّز كتابتها بنون هكذا (إذن)
بينما تعريف النون : هو حرف أصلي من بنية الكلمة لا يحذف في حالة الوقف مؤمنٌ - مؤمنْ
المقصد من الفقرة التي تم اقتباسها
هو أن ألف التنوين هي الألف التي تزاد بعد تنوين الفتح,
تنوين النصب : وعلامته فتحتان ( كتابًا – مهندسًا – مدرسًا)
أولا :-  الحالات التي لا تزاد فيها الألف .
· لا تزاد ألف تنوين النصب في الاسم المنتهي بــــ :
1 بتاء مربوطة مثال ألقيت كلمةً
2 بالألف المقصورة مثال كلمتُ فتىً.
3 بألف عليها همزة مثال دخلتُ ملجأً
4 بهمزة بعد ألف مثال ارتديت رداءً
ثانيًا :-  الحالات التي تزاد فيها الألف .
1ـ تزاد في الاسم المنتهي بحرف صحيح . مثل : شاهدت رجلاً قادمًا . وأزاول
عملاً شريفًا يدر عليَّ دخلاً . واشتريت كتابًا جديدًا . ومثل : رجلاً ـ
قادمًا ـ عملاً ـ شريفًا ـ دخلاً ـ قلمًا ـ مهدًا ـ بيتًا ـ نورًاـ سبلاً ـ
وقتًا.
2 ـ في الاسم المنتهى بهمزة متطرفة قبلها واو . مثل : اشتريت وعاءً
مملوءًا بالزيت . وتوضأ الرجل وضوءًا . ولا تعمل سوءًا . ومثل : مجزوءًا ـ
موبوءًا ـ مبدوءًا .
3 ـ في الاسم المنتهى بهمزة متطرفة قبلها حرف صحيح ساكن لا يمكن وصله بما بعده .
مثل : جزء ـ جزءًا ، ردء ـ ردءًا ، رزء ـ رزءًا ، بدء ـ بدءًا .
4 ـ في الاسم المنتهى بهمزة متطرفة قبلها ياء أو حرف صحيح ساكن ، ويمكن
وصلهما بألف التنوين . وعندئذٍ تكتب الهمزة على نبرة .مثل : شيء ـ شيئًا
، بريء ـ بريئًا ، ملء ـ ملئًا ، بطء ـ بطئًا ، دفء ـ دفئًا .
ثالثًا :-  الحالات التي تحذف فيها الألف .

- تحذف ألف تنوين النصب
في الكلمات المختومة بهمزة قبلها ألف، ولا تحذف في المختوم بهمزة ليس
قبلها ألف مثل : عناءً – مساءً – بناءً . 
- عند تنوين المختوم
بالتاء المربوطة تنوين نصب لا ترسم ألف زائدة ، ويكتفي بوضع الفتحتين على
التاء المربوطة مثل : شهرةً – جميلةً – رحلةً – معلمةً.
- عند تنوين المختوم
بهمزة متطرفة على الألف تنوين نصب لا ترسم ألف زائدة ، وتوضع الفتحتان على
الهمزة المتطرفة على الألف ، مثل : مبدأً ، ملجأً ، مرفاً.


ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة صاحبة العقلية  الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا..
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء ..
 والعقول الصغيرة 
صاحبة العقلية  الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها
المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير

ليس لشيء أحببت هذه الحياة إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  من ثمانية مليون " يمكنكم الضغط على الرابط



ليست هناك تعليقات: