الجمعة، يناير 29، 2016

التكامل الحسي والعلاج الوظيفي لطفل التوحد


نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 


إشراقة   الطفل الذي اقتصر تعليمه على المدرسة هو طفل لم يتعلم




التكامل الحسي والعلاج الوظيفي لطفل التوحد
1. ما المقصود بالتكامل الحسي؟
2. ما هو النظام اللمسي وما هو النظام الدهليزى؟
3. التطبيق العملي ومكوناته؟
تبين من خلال الدارسات المختلفة أن الاطفال التوحديين يعانون من عجز في وظيفة الادراك بوصفها احد القدرات المعرفية ، اذا اتضح من خلال الدارسات أن استجابات الاطفال للمنبهات الحسيه شاذه . وهذا يتضح من خلال شذوذ استجابات الطفل التوحدي للمثيرات الحسيه المختلفة ، فقد يبدو كانه اصم احيانا ولا يلتفت عند النداء على اسمه ، واحيانا يستجيب لأصوات معينه بشكل عنيف او لقطعه موسيقى تلقى عنده ارتياح واستجابة حتى لو كانت خافته الصوت او يستجيب للمثيرات البصرية او اللمسية بشكل شاذ ، مما يؤثر على سلوكه فيجعله عنيفا احيانا او منسحبا اجتماعيا في احيان اخرى ومن المعروف أن عملية التعلم والسلوك الاستجابى السليم او المناسب للمثير الحسى تعتمد على المهارات الإدراكية ،
وهذه المهارات الإدراكية هي الاساس في اكتساب المعرفة والمعلومات فقد اشارات دراسات للانيز 1999 الى ان النمو الحسى للأطفال التوحدين ينمو ببطيء اكثر من أقرانه الاسوياء .
وفى دراسة لوليفان وتاجر ان الاطفال ذوى اضطراب التوحد لديهم خلل واضحا في مجال الرؤية الشاملة حيث انهم ينظرون الى الشيء من جانب واحد دون ادراك الابعاد الكلية للشكل (فهم يدركون الجزء اكثر من الكل ) وقد ذكرت دراسة (دن 1997) ان الاطفال التوحديين يحتاجون الى المعالجة الحسيه للتنمية حواسهم وذلك لوجود فرق كبير بين التوحدين وبين اقرانهم في الادراك الحسى الذى يؤدى بدوره الى ضعف التكامل الحسى.

ما المقصود بالتكامل الحسى؟
التكامل الحسى هو عملية تنظيم المدخلات ( المثيرات) الداخلة الى المخ من اجل استعمالها واعطاء معنى للأشياء ، ترسل حواسنا المختلفة معلومات (مثيرات حسيه) عن حالة اجسامنا فتنصب هذه المثيرات الحسيه في المخ فتدخل الى المخ عدد لا يحصى من المعلومات من الحواس المختلفة ،وحتى يتصرف الفرد بشكل طبيعي ويتعلم ويتحرك لابد للمخ من تنظيم هذه المثيرات كما يفعل رجل المرور عندما ينظم المرور في الشارع ، فاذا ما دخلت هذه المثيرات الى المخ بشكل منظم فيستطيع المخ الاستفادة منها ويسهل على الانسان " ادراك الاشياء " اما اذا ما دخلت هذه المثيرات بشكل غير منتظم ، تصبح الحياه كإشارة المرور عند ساعه الذروة وتعتبر عملية التكامل الحسى كالغذاء ، فالغذاء يقوم بتغذيه الجسم بعد هضمه وتمثيله والمثيرات الحسيه كالغذاء للمخ ايضا.
ولكن حتى يستفيد منها الجسم لابد لها ان تتكامل فتعطى معنى للأشياء وبالتالي يستطيع الانسان أن يتعلم من الخبرات الحسيه فيقوم المخ بدمج كل المثيرات الحسيه معا فيحدث الدمج ( التكامل ) الحسي فعندما تأكل برتقاله – تشم رائحتها – ترى لونها – تقشرها بيدك – تذوقها بفمك وتشمها بأنفك – تحس ملمسها بيدك واناملك – تمضغ – تبلع كل هذه المعلومات الحسيه تدخل الى المخ (ليست واحدة واحدة ) ولكنها تدمج معا فتجعلك تكتسب خبره (وهى مفهوم البرتقالة) وكيف تضغط على القشرة بالقوة المناسبة لتقشير البرتقالة.
فالتكامل الحسى هو ترجمه للمثيرات الداخلة الى المخ من اجل اعطاء معنى للأشياء وبالتالي تتكون المفاهيم .
الاستجابة للمثيرات الحسيه :
بعدما يحدث هذا الدمج الحسى للمثيرات الحسيه يبدأ الجسم في الاستجابة ، فالاستجابة المعدلة هي الاستجابة مقصودة الى هدف معين ناتج عن خبره حسيه معينه فعلى سبيل المثال:
الطفل الرضيع يرى لعبة امامه فيمد يده ويمسكها ، فمد اليد والامساك باللعبة هو الاستجابة المعدلة وعندما يكبر الطفل الرضيع ويستطيع الحبو مثلا ، نجده يستطيع ان يستجيب استجابة اكثر تعقيدا ، فمثلا يرى الطفل لعبة في اخر الغرفة ، فيبدأ الطفل في الحبو من اجل الحصول على هذه اللعبة ، فحبو الطفل هنا هو استجابة معدله وعن طريق الاستجابة المعدلة يتعلم الطفل اشياء كثيره وجديده فنحن ننظر لهذه الاستجابات على انها مجرد لعب ولكن عن طريقها يحدث التكامل الحسى ، فالطفل الذى ينظم طريقة لعبه يستطيع تنظيم واجبه المدرسي بشكل جيد ويكبر اكثر تنظيما .
ضعف التكامل الحسى:
لا نستطيع أن نقول ان هناك أشخاص لديهم تكامل حسى واخرين ليس لديهم تكامل حسي ولكن يمكننا ان نقول ان بعض الناس لديهم تكامل حسى جيد او متوسط او ضعيف فاذا كان التكامل الحسى ضعيف لدي شخص ما فأن ذلك سيؤثر على اشياء كثيره في حياه هذا الشخص سيكون هناك صعوبات كثيره ونجاح اقل في عمل الاشياء وهذا سيسبب صعوبات في التعلم ومشكلات سلوكيه وتشخيص هذه الحالات صعب جدا ، فضعف التكامل الحسى ليس مثل أي مشكله طبيه يمكن تشخيصها بالتحاليل الطبية او الاشعاعات ولكن بالملاحظة : ملاحظة الطفل ملاحظة استجاباته يمكننا التعرف على بعض المشكلات التي لها علاقه بالتكامل الحسى فقد تظهر بعض الاعراض مبكره على الطفل الرضيع مثل: بعض الاطفال لا يتقلب في فراشه – البعض لا يزحف او يحبو – البعض يتأخر في الوقوف أو المشي وبعد ذلك نجد عندهم مشكله فى ربط الحذاء او ركوب الدراجة وبعضهم لا يسير بطريقه عادية او يجرى بطريقه غريبة او يتعرقل اثناء السير.
ملحوظه:
ليس كل الاطفال الذين يمشون بطريقه غير متزنة لديهم مشكلات في التكامل الحسى فقد تكون مشكلات عضليه او عصب حركي معين اما الاطفال ذوى مشكلات التكامل الحسى – الاعصاب و العضلات تعمل بصوره جيده ولكن المشكلة تكمن في تنظيم المعلومات وتوافقها بشكل جيد . ايضا الطفل الذى يعانى من ضعف التكامل الحسى نجده قبل سن المدرسة لا يلعب بمهاره مع الاطفال لأنه لا يستطيع دمج المثيرات الحسيه القادمة من العنين والاذنين واليدين وباقي اجزاء الجسم المختلفة فقد يسمع ويرى اشياء ولكنه لا يستجيب استجابات جيده لها مما يؤدي الى انه يفقد تفاصيل الاشياء او لا يفهم طريقه لعب الاطفال او لا يختار اللعب الجذابة لباقي الاطفال وقد يكسر الاشياء عن غير قصد وبشكل متكرر او يمسك بالأطفال او الاشياء بشكل عنيف او ينفر من صوت اللعبة العادي الذى لا ينفر منه احد.
ايضا هؤلاء الاطفال يسمعون جيدا وليس لديهم مشاكل سمعيه ولكن الكلام والاصوات تدخل اذانهم ولكن تصل للمخ مشوشه او عديمة المعنى او رد الفعل للأصوات المعنى او لغة خاصه مما يؤدى الى تأخر النمو اللغوي غالبا بعض هؤلاء الاطفال لا يستطيع تنظيم المثيرات الحسيه القادمة من الجلد فنجدهم يصابوا بضيق عندما يلمسهم أي شخص او حتى يقف أي شخص بجانبهم واكثر مشكلات النشاط الزائد يعود اسبابها الى ضعف التكامل الحسي فأحيانا الإضاءة الزائدة او الضوضاء تسبب لهم ازعاجا شديدا فيقوم بالقفز لان المخ لا يستطيع ان يتحكم في المثيرات الحسيه الداخلة او يضحك اذا تألم .
النظام اللمسي والنظام الدهليزى:
النظام اللمسي: هو شعورنا باللمس الذى من خلاله نتلقى المعلومات الأولية للعالم المحيط بنا مما يجعلنا نشعر بالأمان ويوثق علاقتنا مع من حولنا ومن ثم يسهم في التطور الاجتماعي والعاطفي ويتكون النظام اللمسي من قسمين (المميز- والحامي )
1- المميز: يتيح لنا تميز مكان حدوث اللمس وما هو الذى لمسناه.
2- الحامي: ينبهنا حين التعرض للخطر ومن ثم نستجيب اما بالخوف او الهروب وتلك الاستجابات تأتى بشكل متدرج فحين نشعر ابتداء بالتوتر ناجم عن الشعور بالخطر فإننا نلجأ للابتعاد واذا استمر التوتر فقد تظهر علينا علامات الخوف مثل ازدياد العرق وعدد ضربات القلب والشحوب ثم فقدان القدرة على الحركة وبالنسبة للأطفال فالبكاء إذا استمر التوتر فقد نلجأ للدفاع او القتال ولكى يتمكن النظام اللمسي من العمل بكفاءة يجب ان يتلقى القسمين المميز والحامي المعلومات بشكل سليم وان يعملا بتناسق ، فالأطفال الذين لديهم خلل وظيفي في النظام اللمسي يكونوا عرضه لصعوبات التعلم كتعلم المهارات الحركية الدقيقة ورسم الحروف . وخلل النظام اللمسي المميز يؤدى الى خلل في استقبال عائد المعلومات الضرورية في نمو عمليات التغذية – ارتداء الملابس – الكتابة وغيرها من المهارات الدقيقة و النطق كنطق الاصوات بوضوح وايضا تطور الادراك البصرى الصحيح وتفسير ذلك ان المواليد يرون اولا الاشياء ببعدين اثنين ومن خلال الاكتشاف اللمسي (باليدين و الفم و اجزاء الجسم ) يبدأ في استيعاب الابعاد الثلاثية للأجسام مثلا يرى الكره دائرة وحينما يلمسها ويمسكها وبناء على ترجمه الجهاز العصبي للمعلومات المنقولة عن طريق اللمس بشكل صحيح يتطور المفهوم ليصبح ثلاثي الابعاد ( كرة) وغيرها عدد من المفاهيم الأولية التي تنتقل عن طريق اللمس المميز . وخلل النظام اللمسي الحامي يؤدى الى خلل في ترجمة الاتصال العادي فقد يترجمه على انه خطر ويسبب رد فعل شاذ يفسر على انه سلوك سيء قد يؤدى الى الهرب او سلوك كلامي ، فالأطفال الذين يكونوا رد فعلهم الهروب ، يكون ذلك سلوك يتحاشى به المواجهة شفويا وعمليا ويظهر ذلك من خلال لغة الجسد وعدم الرغبة في الاقتراب منهم قد يكون متوتر ويغير مكانه باستمرار . والاطفال الذين يكون رد فعلهم الخوف الشديد يظهر خجل وتردد في التواصل فيؤثر ذلك على التطور الاجتماعي والنمو اللغوي ويؤدى ذلك الى الاضطرابات في التركيز والانتباه ويرفض أي مهمه تسند اليه قائل لا أقدر او لا اعرف .
اما الاطفال الذين تكون ردة فعلهم القتال او الدفاع يصنفون تحت بند صانعي المشاكل وتتميز لغتهم بالسلبية وتصرفاتهم بالعدوانية والعند وقد تحل كل هذه المشكلات حينما نؤكد لهم بكل الطرق اننا نتفهم مشاعر القلق و الخوف التي تنتابهم واننا موجودون لمساعدتهم في التعبير عن نفسهم بطريقه مناسبه .
هناك درجتان من الاختلال اللمسي :
- طفل يقال عنه حساس للمس
- طفل اخر بارد بسبب ان جهازهم العصبي لا يسجل عملية الملامسة بشكل فعال مما ينجم عنه البطء وعدم الشعور باللمس لمدة طويله وهناك اطفال لا يتفاعلون مع الحر او البرد لعدم ادراك الاختلاف في درجات الحرارة
- هناك اطفال لا يشعرون بكم الضغط وحساسيته عن اللمس ( السلام باليد – استخدام انبوبة الصمغ ) خلل الجهاز اللمسي ايضا يؤدى ببعض الاطفال الى منع قدرات الاطفال البصرية من ان توجه ايديهم للعمل مثال ان ينظر للسبورة ويكتب في الكراسة وقد تحل هذه المشكلات بالعلاج باللمس ( خبرات متنوعه توجه بشكل دقيق لتصحيح الرسائل المغلوطة التي يستقبلها اجهاز العصبي)
مثل: الاحتضان والتلامس – اساس لتعلم المبكر والتطور الاجتماعي العاطفي
استخدام الضغط الشديد للتغلب على التوتر.
النظام الدهليزى:
هو سبيل احساسنا بالحركة والجاذبية ومن خلال هذا النظام تنمو علاقتنا مع الارض بمعنى معرفه الاتجاهات يمين – يسار – اعلى – اسفل – افقى ...الخ وهذه المعطيات تبلغنا ما اذا كنا نتحرك – سرعه تحركنا – في أي اتجاه هذه الحركة ويزودنا بالإحساس بالأمان وهذا يكون علاقه سليمه بيننا وبين الاشياء الاخرى في البيئه والتناغم العضلي و الحالة الجسدية المناسبة – التحرك بكفائه واتخاذ الاوضاع الجسمية المختلفة والمريحة طوال اليوم هذه القدرات هي القاعدة لاكتساب المهارات الأكاديمية الأساسية ( القراءة – الكتابة – الحساب)، مثلا الكتابة تتطلب القدرة على تحرك اجزاء الجسم بتناسق ( ثبات ودوران العمود الفقري بتناغم مع عضلاته ومفاصل الكتف ) مثلا القراءة تتطلب تتبع الاجسام ثابته او متحركة بواسطه العين .
وهناك مهارة اخرى خاصه بالنظام الدهليزى وهى التناسق الثنائي كالقدرة على استخدام جانبي الجسم وهذا يمكننا من ركوب الدراجة – الوثب – العزف على البيانو وايضا مهارات التتابع فيكونون غير منظمين.
ان مشكله ضعف الذاكرة وصعوبة تعلم المهارات الأكاديمية الرئيسة يعود جزائيا الى مشكلات في المدخلات السمعية فالأطفال الذين يعانون من اضطرابات النظام الدهليزى يتحركون بكثرة لكى يسمعوا ويفهموا ( لابد ان ترتبط عندهم الحركة بالفهم ) كثرة الحركة قد تشتت انتباه الكبار: ومع ذلك فمن المهم عدم طلب من الاطفال الامتناع عن الحركة والانتباه لما يقال في الوقت الذى يطلب منهم عقلهم الحركة لكى يتمكنوا من الفهم وايضا مشكلات المدخلات السمعية تؤثر على :
1- استخدام الكلمات والجمل في التواصل مع الاخرين .
2- تؤثر ايضا على القدرة على استخدام الاتصال غير اللفظي او لغة الجسد بشكل سليم – فحينما نقول شيئا ونعبر بالحركة عن شيء اخر فان المستمع يصدق الحركة ( الإشارة ) اكثر من الكلام ، فالاتصال بهذه الطريقة يتطلب تناغم او توائم بين اللغة المستخدمة و النشاط العضلي ( لغة الجسد) فهذا الخلل يؤدى الى ان يساء فهم مقصد هؤلاء الاطفال ومن ثم يتضايقون ويتوترون لعدم فهمهم دائما دون ان يعرفوا سببا لذلك ويبدون احيانا ردود فعل عنيفة لذلك ، لان الناس حولهم ايضا يتضايقون من رد فعل الطفل الغير مناسب دائما ، عدم الاحساس بالأمان لدى هؤلاء الاطفال قوى جدا بسبب ايضا اختلال النظام الدهليزى لانهم في هذه الحالة يكونون غير واثقين من حركاتهم ويخافون من السقوط.

ايضا لا يستطيع تنظيم حركة جسده حسب من حوله ولا مع الجاذبية ، فالمشي على ارض رخوه او حصى يكون مخيفا جدا وعدم الاحساس بالأمان هذا هو سبب استخدام بصرهم في مراقبة كل موقف ويمنعهم هذا من الحركة بثقه ويسر ويعوقهم على القدرة مع الملاحظة والتعلم (نظرا لانشغاله بتأمين نفسه) وقد يفرط في البحث الدائم عن تجارب حركيه جديده ومكثفه وبشكل غير منطقي مما يبدو لنا في فرط حركه ومن الصعوبة طمأنتهم لانهم اكثر اقناعا بما يمليه عليهم ادراكهم وفى كلا الحالتين يجب علينا مساعدتهم للحفاظ على سلامتهم ، كما يجب علينا ان نشعرهم بتفهمنا بما يشعرون باحتياجاتهم عن طريق مساعدتهم في ايجاد طرق امنة للتعامل مع هذه الصعوبات وهى التدريبات العملية على تدعيم التكامل الحسي لدى هؤلاء الاطفال.




ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة صاحبة العقلية  الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا..
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء ..
 والعقول الصغيرة 
صاحبة العقلية  الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها
المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  من ثمانية مليون " يمكنكم الضغط على الرابط


ليست هناك تعليقات: