الخميس، يناير 28، 2016

برنامج علاجي سلوكي في تنمية بعض التعبيرات الانفعالية لدي عينة من الأطفال التوحديين


نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية
لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق
  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط




 هرمية " IR 1 "  Ibrahim Rashid    " 
البيداغوجية وصعوبات التعلم  ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية  
لتعليم وتعلم القراءة والكتابة والحساب 

Ibrahim Rashid
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية

إشراقة ... الانسان الذي تعلم في المدرسة فقط هو انسان غير متعلم

     طفل التوحد لديه القدرة على البكاء لفترة تزيد عن الخمس ساعات و ذلك لأنه ينغم البكاء،
مع التركيز معه سنجد ان نغمة البكاء لدية متكررة و هو فعلا يستمتع بذلك .
     لذلك من المفضل ان نغطي على تلك النغمة،
أقصد بذلك أن لا يسمعها- ممكن أن نطلب منه اوامر كثيرة بصوت واضح، نغني أغنية ما،
نشغل شريط كاسيت عليه اصوات أو نغمات 
المهم أن لا نجعله يستمتع بتلك الطريقة لأنه ليس بكاء.

" فعالية برنامج علاجي سلوكي في تنمية بعض التعبيرات الانفعالية لدي عينة من الأطفال التوحديين "
                                   د/  فايزة إبراهيم عبد اللاه أحمد (2009)
الفنيات السلوكية التي بنى عليها البرنامج السلوكي :-
       التعزيز(معنوي-مادي)  ،النمذجة  ،التسلسل ، التشكيل  ، الحث ، الاستبعاد(التقليل التدريجي للحث أو المساعدة )   ، تحليل المهمة  ، تحليل السلوك التطبيقي
خطوات تنفيذ البرنامج السلوكي (محتوى جلسات البرنامج)

(أولاَ) تقييم الطفل وبناء علاقة طيبة معه:- 

    وسوف تستغرق هذه المرحلة من (6-8) أسابيع   ،
       وذلك من خلال تقييم النمو (الاجتماعي ، اللغوي ، المعرفي ، الحركي/ ، مساعدة الذات / ، المهارات الحالية ، الجوانب الإيجابية ، الجوانب السلبية/المشاكل السلوكية ، والانفعالية والصحية )
 باستخدام أدوات التقييم الخاصة بالدراسة.

وبعد ذلك سوف تتم عملية بناء علاقة طيبة مع الطفل وذلك من خلال السلوكيات الآتية:
       الاقتراب من الطفل تدريجيًا  ،
 والدخول لعالمه عن طريق الجلوس بجانبه قريباََ منه إلى حد التلامس
وحينما يحاول الابتعاد يتم تكرار السلوك

       محاولة لمس يد الطفل ، ورأسه ، لمسات خفيفة سريعة ولا ستغرق وقتا طويلا ،
وتزداد تدريجيا في المدة التي تستغرقها ، وتقل تدريجيا الفترات البينية 

       الإمساك بذراع الطفل أو بيده
       ومحاولة الإبقاء عليها فترة تزداد تدريجيا حتى يتقبل الطفل هذا الوضع 

       التغير من وضع الطفل في الجلوس ومحاولة السلام عليه مع تكرار اسمه
       محاولة معرفة ما يحب الطفل من الأنشطة واستخدامها معه مع محاولة تغيير أماكن الطفل
       محاولة إظهار ضرورة التقبل الكامل للطفل 
       يحظر تدريب الطفل على أي سلوكيات جديدة في هذه المرحلة 
       يفضل أن تكون الجلسات الأولى بين الطفل والمعلمة 

(ثانيا) تحقيق الاتصال بالعين بين الطفل والمعلمة:- 

 السلوكيات التي سوف يتم تنفيذها في هذه المرحلة هي :
       الجلوس أمام الطفل في وضع متقارب منه ،
والمسح علي جسمه و رأسه ثم لمس وجه الطفل والنظر في عينيه
 و محاولة مداعبة الطفل عن طريق (الضحك- والغناء -اللعب) ،
 وتكرار ذلك السلوك لمرات

       الجلوس خلف الطفل علي كرسي صغير بحيث يتم التقاء عين الطفل مع عين المعلمة
وكذلك ومحاولة المسح علي رأسه ووجهه وإمالته وإرجاعه إلي مكانه فجأة 

       اللعب مع الطفل ثم حمله إلى أعلى في أوضاع مختلفة ، وإلى أسفل مع التحريك

       محاولة إخفاء وجهه المعلمة والكشف عنه فجأة بواسطة يدها أو قطعة قماش
 ويتم تثبيت وجهه الطفل ثم محاولة الاقتراب منه بذكر اسمه ويقول أنا فين

       محاولة اللعب مع الطفل وزغزغته ، أثناء استمتاعه باللعب ثم تغيب المعالجة فجأة وتظهر وجهها للطفل لإستثارته

       محاولة المعالجة إطفاء نور الغرفة وترك إضاءة خفيفة خارج الغرفة ،
 تستخدم بطارية الإضاءة للتركيز علي وجه المعالجة
بحيث يكون وجهها قريبا من وجهه الطفل
 وينظر في عينيها مع محاولة اللعب مع الطفل 

       تحاول المعلمة في كل خطوة من الخطوات السابقة التقاء بعيون الطفل
 ومحاولة مداعبته وإمتاعه بطريقته الخاصة في اللعب
(أي بطريقة التي يفضلها الطفل ومحاولة تدعيمه بكلمة( شاطر, أو إعطائه المعزز الذي يفضله )
مثل :- العصير –شكولاتة- بسكويت-أو التصفيق والابتسام له 

       تحدد درجة استجابة الطفل واستمتاعه بالمكافأة التي تعطي نتائج أفضل ،
 وتزداد فترة تثبيت وجه الطفل والإصرار علي التقاء العيون تدريجيا دون إرهاق
ومحاولة إدراك الطفل والتقاء عينيه بعين المعالجة دون أي مجهود يذكر من جانب المعالجة
 يدل علي نجاح هذه المرحلة

(ثالثا) تنمية التعبيرات الانفعالية وهي (سعيد – حزين )

       وسوف تستغرق هذه المرحلة من(12-16) أسبوع ،
ويعتبر هذا البرنامج من البرامج الوجدانية
 التي تهدف إلى تزويد الطفل التوحدي باستثارته من خلال تنمية انفعالات التي ذكرت 

والسلوكيات التي سوف يتم تنفيذها في البرنامج هي :-
1الأنشطة الحس حركية وهي مثل:
       مهارات الحركة :
          مثل الجري-القعود –الوقوف –القفز-رفع اليد اليمني - رفع اليد اليسرى-تحريك الأصابع
       إمساك الوجه – وأجزاء الوجه والنطق بها مثل هذا (فم- أنف-عين)
       وضع الكورة  في السلة –وضع حبوب الفول في الزجاجة

2 أنشطة لتنمية (تركيز الانتباه - الإدراك) وهي مثل:-
       الإمساك بالكورة ووضعها في سلة الكورة  المعلقة في مستوى الطفل
       وضع المكعبات فوق بعضها 
       اللعب بكوب الماء
       وضع حبوب الفول في الطبق واحدة واحدة في الزجاجة
       اللعب مع الطفل مثل الجريء حول كرسي
       يجب مراعاة تحريك رأس الطفل بلطف نحو من يحدثه
 وتثبيت رأسه في مواجهته مع تكرر ذلك بدون مساعدة المعالج 

       محاولة سحب اللعبة المحببة من يد الطفل ،
وعند ثورة الطفل للحصول عليها ،
لا بد أن يتبعها إصرار من المعالجة علي أن يطلبها بلا بكاء أو ثورة ،
 فإذا سكت لمدة (5) ثواني علي الأقل ،
سوف نعطيها له ،
 ثم يكافأ علي هذا السلوك ،
 وسوف يكرر هذا السلوك

       محاولة إخفاء اللعبة التي يلعب بها الطفل خلف ستارة أو صندوق وفي وجود الطفل
وإذا حاول الطفل البحث عنها يكافأ علي هذا السلوك ،
ثم محاولة إخفاء اللعبة مرة تاليه ونضع اللعبة في نفس المكان ولكن في غير وجود الطفل
ونطلب منه أن يحضرها
ونحاول أن نساعده بالإشارة علي المكان الذي توجد به اللعبة
 مع التكرار ومحاولة مكافأته ثم تغيير الأماكن التي توجد بها اللعبة 

 3 اللعب مع الطفل يحقق استفزازا لانفعالاته وهي:-
       تعلمه انفعال السعادة مثل الضحك مع الطفل
والابتسام له عندما يؤدي شيء من خلال التقليد والنمذجة ،
من خلال اللعب التشويقي مع الطفل يحقق سعادته واستمتاعه 

       تعلمه انفعال الحزن من خلال عدم أداء المهمة المطلوبة منه بتكشيرة الوجهة 
•        أمثلة:-
       اللعب مع الطفل والجري معه
       زغزغة الطفل والمداعبة مع الأغاني
       إحضار سلة يوجد بها كور ملونة واللعب بها
       شد الطفل من يده أو من ملابسه شدا خفيفا لا يؤلمه ، حتى يبدأ في التعبير عن ضيقه واللعب معه
       التصفيق –الضحك-والإشارة بالأصابع علي الوجه 
       اللعب مع الأشياء المحببة للطفل
       محاولة الجريء حول كرسي أو منضدة
       النطق باسم الطفل وناديه بصوت مرتفع بالقرب من أذنه ثم البعد عن أذنه فجأة وسوف يكرر ذلك مرات
       إعطاء الطفل اللعبة المحببة إليه ثم شدها من يده وعندما يبدأ اللعب بها تؤخذ منه حتى يجري وراء المعالجة 
       يوضع عصير أو بسكوت محبب إلي الطفل علي المنضدة وكلما حاول أن يأخذها بيده ، يتم إبعاده مرات قبل أن يحدث ثورة نمكنه من الإمساك بها ، ثم يصفق له 
       يتم وضع كور علي الأرض ونطلب منه وضعها في السلة ، وكذلك وضع مشابك غسيل في ملابسه ليحاول شدها والتخلص منها ، وعندما يؤدي المهمة يصفق له 
        هذه الاستفزازات والاستمتاع والتناوب الذي يحدث يحرك انفعالات وأحاسيس الطفل ، كما أن النجاح الذي ينجزه من خلال اللعب والتدعيم الذي يقدم يرتبط كله بتعامل مع الأشخاص وليس مع الأشياء

       ( رابعا) مرحلة المحاكاة غير اللفظية :-  
 السلوكيات التي سوف يتم تطبيقها في هذه المرحلة :-
       في هذه المرحلة تستخدم لغة الاستقبال البسيطة المطلوب من الطفل تقليد النموذج فيه
( يقال للطفل فين المعالج أو المعلم )
ثم يشاور النموذج علي وجه الطفل ويكرر توجيه الطفل للإشارة كما فعل النموذج

       في البداية نساعد الطفل علي تنفيذ المهام التي يؤديها بالتدريب
ونقلل من حجم المساعدة حتى ينجح في أدائها بدون مساعدة 

       في جميع المراحل بمساعده أو بدون مساعدة يتم تدعيم الطفل على هذا النجاح الذي يؤديه والتعبير عن الفرح لنجاحه ليعيش الطفل خبرة من النجاح ممتعه ومشبعة تدفعه وتحفزه علي التكرار أو العكس

       تتضمن المحاكاة غير اللفظية حركات اليد أو إصدار أصوات الحيوانات أو سيارة أو الطيور أو التصفيق والخبط علي طبق أو الأرض أو صوت ضحك عالي أو صوت بكاء عالي 

       في هذه المرحلة يتم التعليم بتقليد النموذج ، والتعليم بملاحظة أطفال آخرين مثل
(أن يشارك أثناء الجلسة طفل طبيعي إلي طفلين –ويتم تعزيز السلوك الإيجابي –مكافأة الطفل علي نجاحه )

       يراعي أن يتضاءل التلقين اليدوي تدريجيا حتى يتمكن الطفل من المحاكاة بدون مساعدة

 (خامسا) مرحلة المحاكاة اللفظية:
 السلوكيات التي سوف يتم تطبيقها في هذه المرحلة :-

       يتم في هذه المرحلة تدريب الطفل علي الأصوات المختلفة مثل
( محمد يضحك-محمد حزين –محمد فرحان –محمد غضبان –محمد سعيد)
وسوف يتم زيادة التلقين الصوتي وأن يتلفظ الطفل رداً علي تلفظ المعالجة

       إذ لم يقلد الطفل صوت المعالج يقوم المعالج بتطبيق طريقة التعلم بالملاحظة ،
بأن يتم نطق كلمة 
(سعيد –حزين-زعلان-غضبان-فرحان)
مع التكرار ُمرات ثم نساعده بكلمة عصير أو شكولاته محببة للطفل كخطوة أولى لتحفز علي التواصل 

       وهذا البرنامج السلوكي سوف يتم تطبيقه عن طريق المعالج
وبمساعدة الباحثة بمركز قلوب بتحبيك بمحلة الكبرى ،
وسوف تتم عملية تقييم ملاحظة سلوك الطفل
من خلال استمارة/دليل ملاحظة سلوك الطفل في كل مرحلة من المراحل السابقة في البرنامج السلوكي


الفرض الكلينيكي: 
  [7]- نتائج الفرض الخامس : 
  ينص الفرص الخامس على :
" توجد بعض الخصائص النفسية التي تكمن خلف الدرجات المرتفعة على  قائمة المظاهر الانفعالية للطفل ألتوحدي (الاضطرابات الانفعالية – اضطراب التفاعل الاجتماعي – اضطراب التواصل – اضطراب السلوك – الدرجة الكلية)"     نتائج دراسة الحالة
النوع: ذكر             الفرقة أولى حضانة
- الدرجة على قائمة المظاهر الانفعالية للطفل التوحدي بالنسبة للبرنامج السلوكي (60)
- السن : 6. 5      
  (أولاً) بيانات خاصة بالأسرة والإخوة

الابن الأول في الترتيب الميلادي، وله أخ تؤم ، معه في نفس المركز ،الأب يبلغ من العمر (40) سنة يعمل موظف حكومي في الشباب والرياضة ، يتسم الأب بالتدين ، ولكنة دائما أعصابه متوترة ، قلق على أولادة، وصوته عالي ، وبعد ميلاد الطفلين تم سفرة للخارج لمدة (عام) وكانت العائلة تقطن مع شقيق الأب مما أدى إلى وجود مشاكل مستمرة بين الأسرتين خاصة بين الأب والعم

الأم تبلغ من العمر(37) سنة وهى ربة منزل ، وهى إنسانه متدينة وملتزمة ، وهى قريبة زوجها من ناحية الأم ، ودائما يوجد بينها وبين زوجها خلاف بسبب مرض طفلها وهى دائما قلقه على طفلها وتحس بالعجز والنقص والخوف والتوتر ودائما تتهم الزوج بأنه مقصر في علاج أولادها

    (ثانياً) بيانات خاصة بالحالة   :

      هو طفل في الخامسة من العمر ، في أولى حضانة في مركز التوحد  ، تميزت طفولته بأنه كان مولود طبيعيا ، هو واخية التؤم وبعد مرور عامان ونصف ، ظهرت أعراض التوحد على الطفل ولكن لم يلقى اهتماما من العلاج تحولت حالته إلى العزلة ولا يتفاعل مع الآخرين ، ويتجنب النظر فى عيون الآخرين ويتضايق عند ملامسة الآخرين له ، ولا يستجيب عند النداء علية باسمة ، لا ينظر حتى تلبى طلباته ، ولا يستطيع التعبير بالوجه في الحالات الانفعالية مثل ( الضحك ، والبكاء، الحزن ، الاندهاش) وكذلك لا يفهم هذه الانفعالات عند الآخرين ، ويتوتر لأتفه الأسباب

      حيث تبدو الذاكرة
        عنده أنه يتذكر جيدا أماكن الأشياء ، ولكن في موضعها دون تغير ،
والانتباه عنده :
          يبدوا أنه في عالم أخر غير منتبه لشيء لا يركز سوى في السقف، والمراوح و أصوات الموسيقى ، والأذان ، والمحركات ،
والسلوك :
       لا يوجد اتصال بالعين مع الآخرين ،وعنده نوبات من الصراخ ، والحركة المستمرة ، يضطرب مع أي تغير في نظام الأشياء من حوله ، يقوم بحركة الأصابع أمام العين ،
 يفضل الوقوف أمام الأشياء ذات الحركة السريعة ،
 يضرب نفسه
ويعض يده ، ويضرب الآخرين ، ويشد الشعر

أما بالنسبة للتواصل اللفظي وغير اللفظي :
          فهو أحيانا يفقد القدرة على الكلام وأحياننا يردد بعض الكلام ،
ويشير إلى ما يريد أو يسحب يد الأخر لإعطائه الشيء ،
 يستطيع حركة الصلاة ، مع العلم أن أجهزة الكلام عنده سليمة وفى حالة جيدة جدا
وكذلك بالنسبة لمهارات رعاية الذات
         يشرب وحدة كوب ماء ، ويأكل بيده ، ولا يستطيع استخدام الملعقة ،
 ولكن يدرب عليها ، يستطيع خلع حذائه لوحدة مسك الصابون على الحوض وغسل وجهة، وفتح الصنبور

    - تحليل بيانات الحالة :

    من خلال البيانات والمعلومات التي حصلت عليها الباحثة بتطبيق دراسة الحالة لأطفال عينة الدراسة في مركز قلوب بتحبك بالمحلة الكبرى موضوع الدراسة وجد أن الحالة تعانى من توحد متوسط وأعراضه كما ذكرت سابقا ، تؤثر على الحالة النفسية والانفعالية والاجتماعية للطفل مما يجعله يفضل العزلة الاجتماعية وعدم القدرة على فهم انفعالات الآخرين وبناء على المعلومات سالفة الذكر،

وجدت الباحثة النموذج – السلوكي لنمو التعبيرات الانفعالية 
وذلك من خلال المراحل الآتية
- وتتمثل هذه المرحلة في إقامة علاقة طيبة مع الطفل في المركز الموجود به ، ومعرفة الأشياء المحببة لدية
- ومعرفة أفضل الوسائل للتعامل مع الطفل
  وذلك من خلال اللعب مع الطفل
       - من خلال تنمية الانتباه واللعب التشويق وتنمية انفعال سعيد – حزين ،وذلك من خلال وجه المعلمة
- تقليد حركة اليد (لا) حركة الرأس (نعم )
- يشير إلى نفسه ويشير إلى المعلمة
 - تحقيق نجاح في نطق الكلمة مثل الله ، نطق كلمة ما00000 ماما ، با00000 بابا ومعرفة انفعالات الوجه من خلال (سعيد – حزين – الابتسامة – الضحك )
وتم تطبيق البرنامج العلاجي
         على الطفل ضمن إفراد المجموعة التجريبية ، وكانت الدرجة التي حصل عليها الطفل بعد تطبيق البرنامج (60) في القياس البعدى، والدرجة التي حصل عليها في القياس التتبعى (59)
وتفسر النتائج في ضوء الدرجات التي حصلت عليها الحالة على قائمة المظاهر الانفعالية للطفل التوحدي في القياس القبلي والبعدى والتتبعى 
مما يدل على تنمية التعبيرات الانفعالية عند الحالة ويرجع ذلك إلى الفنيات التي قامت عليها جلسات العلاج والتي ساعدت الحالة على المواجهة الصريحة لتلك التعبيرات الانفعالية
من خلال فنية التسلسل والتشكيل والنمذجة ويمكن توضحها من خلال :

نتائج استمارة دراسة الحالة للبرنامج السلوكي بالنسبة للطفل

-إشباع حاجات الطفل النفسية والانفعالية :
        مثل الحاجة إلي الحب ، والحنان ، والتجاوب الانفعالي ،من معرفة انفعال( سعيد ،وحزين)
من خلال المهام التي ينجح في أدائها
من خلال تعبيرات الوجه بالابتسام والضحك ونطق اسم الانفعال ب(ش) سعيد ،
أو لمهام التي لم ينجح فيها من خلال تعبير الوجهة بالتكشيرة
ونطق اسم الانفعال با(ش)حزين ، القبول ، النجاح ، والانجاز ، والشعور بالأمن 

- في مجال النمو المعرفي :
          يزيل قطعة قماش عندما نختبئ وراءها 
يؤدي حركات بسيطة عندما يطلب منه 
 يضع الأشياء في أماكنها عندما يطلب منه ذلك مع تحديد المكان له 
 وضع( 3-7) مكبات فوق بعض أو جانب بعض مقلداً وعندماً يطلب منه 
 وضع خرز كبير (6)داخل زجاجة ، وإخراجه ، لضم الخرز في سلك سميك 
 الإمساك بالقلم ،ورسم خطوط مقلداً 
 يتعرف علي ثلاثة ألوان هي الأحمر ،والأصفر ، أخضر 
 يضع الكرة في السلة ، أو يلقي بها إلي الأخر عندما يطلب منه ذلك 
 يجد شيئاً مخبئاً عندما يطلب منه أو عندماً يريده 
 يضع أوتادا ً في أماكنها بلوحة الأوتاد 
 يضع الأشياء في ،وعلي ،وتحت عندما يطلب منه 
 يكمل لوحة الأشكال (3- 7) أشكال ،
يضع في السلة 8مكعبات من 10 يفرغها ويضعهم بنفسه دون مساعدة  

 - في مجال النمو الاجتماعي:  
 إكسابه المهارات الاجتماعية البسيطة :
      حيث حقق الطفل نجاحاً في اللعب مع شخص بالغ ،
 و مع طفلين 5دقائق علي الأقل
الضحك 
الابتسام /التكشيرة للوجهة (انفعال سعيد، حزين) 
 الاستجابة عندما يسمع اسمه (ش)/ الاستجابة للتعليمات البسيطة
 (هات، خد، أعطي ل ، أقف، اجلس ،اطلع ،انزل )
 الإشارة باليد للتعبير باي باي ، السلام باليد علي الآخرين 
 التصفيق مع كلمة براقو 
 الرقص مع الموسيقي 
تقليد الكبار في الضغط علي اللعبة لإصدار أصوات ،
استخدام الشفاط ،
واستخدام الصفارة لإصدار الأصوات ،
 الخبط بعصاه علي المنضدة لإصدار صوت ،
 الخبط بالقدم علي الأرض لإصدار صوت 
 الرد علي التليفون بكلمة الو (او صوت معبر عنها )
 الجلوس علي كرسي لمدة 15دقيقة استجابة للتعليمات 
 أن يتوقف عن النشاط عندما يسمع كلمة لا ، مع استخدام الإشارات المصاحبة للكلمة 

- في المجال اللغوي :
      يكرر صوتاً يسمعه من الآخرين 
 يقلد نغمات إطلاق الأصوات 
 يكرر مقطع (4)مرات مقلداً 
ينفذ التعليمات التي تصاحبها إيماءات 
 يشير إلي (8)أجزاء من جسمه عندما يسأل عنها 
 يصدر أصوات القط ، الكلب ، القطار يشير إلي نفسه عندما يسال بذكر أسمه (فين ش) 
 يشير إلي معلمه تربية الخاصة ،
 يستطيع نطق :الله ، لا ، مايه ، و(ش )سعيد ، و(ش ) حزين ، وكلمات غير واضحة مثل أحمد أفتح ، شكرا ، هات ،خد ، عايز ،
وكلها بدايات تعتبرا ،مؤشراً لصلاحية أجهزته الصوتية للكلام بمزيد من التدريب

- في مجال مساعدة الذات :
    يشرب ويمسك الكوب بدون مساعدة / يأكل سندوتش بدون مساعدة / يمسك الملعقة ،ويأكل بدون مساعدة ، يأخذ الشفاطة لشرب السوائل / يملاً الكوب من الصنبور عندما يفتح له / يفتح الثلاجة ،ويحضر اللبن / يخلع ملابسه / يستحم تحت الدش / استخدام كلمات أو أصوات أو حركات تدل علي الرغبة في (الذهاب للحمام ، تغير ملابسه إذا كان مبللا ، الأكل والشرب) / يمسك الصابون يقف علي الحوض ، و يغسل وجهه ويديه مقلداً، إذا فتح له الصنبور / ويستطيع أن ينشف وجهه إذا أعطي له الفوطة / ويمسح الأنف إذا أعطي له المنديل وطلب منه ذلك 

- في مجال النمو الحركي  : 
    يقلب صفحات الكتاب 
يضع أشياء صغيرة (خرز، حبوب الفول )داخل طبق ، زجاجة ثم يفرغها 
يصفق بيديه 
يدحرج الكرة ،
ويلقي بها بيديه ، ويدفعها برجله
ويرفع الأوتاد بلوحة الأوتاد 
ويبني برجاً من المكعبات (5) 
يصعد وينزل السلم بدون مساعدة 
يجلس علي كرسي بدون مساعدة 
يجمع الكور من علي الأرض ويضعها في السلة كلها ،
 يستخدم الحصان الهزاز بدون مساعدة 
 يتأرجح علي أرجوحة بعد دفعه بداية 
يتشقلب للأمام بمساعدة 
 يقفز من ارتفاع 40 سم بمساعدة وينظر إلي الأرض ويرفع كلتا رجليه قبل القفز 
 يتسلق ويتزحلق علي منزلق بارتفاع (3) درجات 
 مغيراً اتجاه ليمسك بشخص يلاعبه 
يمر تحت أو فوق حبل بارتفاعات (7، 9سم) ،
يطلب ممارسة هذه الألعاب بأن يذهب إلي مكان اللعب ،
ويرفع يديه طالباً رفعه لأعلي ، أو يتسلق ليقف علي الطاولة ،
ويمد يده طالباً مساعدته علي القفز بالإمساك بيديه 


تعديل سلوك الاطفال في الاماكن العامة والاسواق
ابداء بتدريبه على اتباع الأوامر والسبب التزامه دائما لمجرد ان تنادي عليه أو أن تقول له قف او اسكت يلتزم ,
في حال ركضه المفاجئ عنما تقول له قف او تعال او خلص يوقف ويلتزم حيث يكون ذلك التدريب في البداية في البيت عن طريق أوامر بسيطة تعطيها له وينفذها ابداء بأوامر بسيطة
مثال
اعطيني كذا اعطي ماما كذا خذ كذا راعي تعزيز الطفل دائما شجعه عند استجابته
ثم ابدأ بتدريبه على ان يلتزم عندما  تحكي له تعال او اجلس يلتزم
ابدأ بذلك كالاتي وأنت بالغرفة اطلب منه الجلوس على المقعد
إذا التزم قم بتعزيزه بشيء يأكله في البداية
ثم اطلب منه الانتقال الى مقعد اخر
وفي حال استجابته قم بتعزيه بشيء مادي ويفضل غذائي في البداية
 إذا لم يلتزم حاول اضافه شيء مزعج او منفر له في حال قيامه عن المقعد
ويفضل ان يكون المكان الذي تعاقب الطفل فيه ليس المقعد يعني لما يقف الطفل ويمشي خطوة أو خطوتين اجعل العقاب في مكان وقوفه
ثم اطلب منه مره أخرى أن يجلس
كرر العملية أكثر فاكثر حتى يبدأ بالالتزام من أول مره تطلب منه ان يجلس

ثانيا الوقوف والثبات في المكان
ارسم أكثر من خط على الارض بطول 50 سم بشكل متفرق
واطلب منه الوقوف على الخط مع الإشارة له بإصبع السبابة
وقول له قف هوووون ابدأ بذلك كالاتي وأنت بالغرفة أو بمكان ما في البيت
اطلب منه الوقوف على الخط اذا التزم قم بتعزيزه بشيء يأكله في البداية
ثم اطلب منه الانتقال الى خط اخر وفي حال استجابته قم بتعزيه بشيء مادي ويفضل غذائي في البداية
إذا لم يلتزم حاول اضافه شيء مزعج او منفر له
ويفضل ان يكون المكان الذي تعاقب الطفل فيه ليس مكان وقوفه على الخط يعني لما يقف الطفل ويمشي خطوه او خطوتين اجعل العقاب في مكان وقوفه
ويفضل ان تمسك يديه وتضغط عليهما بشكل تدريجي مع رفع نبرة الصوت وتفعيل الإيماءات الوجهية الغاضبة
ثم اطلب منه مره اخرى قف هوووون كرر العملية أكثر فأكثر حتى يبدأ بالالتزام من اول مره تطلب منه الوقوف
ابدأ بتصغير حجم الخط بعد التزام الطفل بالأمر حتى يصبح الخط نقطه ثم ابدأ بنقل النقطة من مكان الى اخر

ثالثا تعال نفس الخطوات السابقة ولكن قول له تعال

ثالثا المسير بجانبك
امسك الطفل من يده في البداية وامشي معه في ممر طويل
 يفضل ان يكون خالي من المشتتات امشي ذهابا وايابا لا تسمح للطفل بالتقدم او التأخر عنك
اضغط قليلا على يده حتى تضيف نوع من الانزعاج لديه في حال تقدمه او تأخره عنك
بعد ذلك افلت يد طفلك وابداء بالمسير
واطلب منه المسير معك بجانبك تماما مع التأشير له بالسبابة على الارض اثناء المسير
 وقول له امشي جنبي هوووون جنبي هوووون هوووون
 يالله امشي سيلتزم لأنك دربته من قبل على الوقوف في المكان الذي تريده
في حال التزامه قم بالتعزيز والتشجيع
اما في حال عدم التزامه
     امسكه من يديه وارفعهم الى الأعلى وارفع نبرة صوتك قليلا وانظر في وجهه وقل له امشي جنبي بعد ذلك
ابدأ بإضافة المشتتات والمغريات في الممر
وأعد الكرة مرات ومرات وزيد عدد المشتتات
حتى لو اضطررت لوضع الشوكولا والشبس والمغريات الموجودة في السوبر ماركت والبيض والشامبو والألعاب...الخ

في الممر وامنعه في حال عدم التزامه اتبع نفس اسلوب العقاب واذا التزم عززه بنفس الطريقة


التوحدي وتعديل سلوك عادة نزع الملابس:
بعض اطفال التوحد يعمد على نزع ملابسه و الجلوس عارياً و لكي نعدل هذا السلوك يجب ان نأخذ بعين الاعتبار ماهي الاسباب ؟ وراء هذا السلوك ؟ واعتقد ان هناك اسباب كثيرة ومن اهمها :-
١- التحسس
٢- الاستثارة
٣- النمطية و الروتين

     ولتعديل هذا السلوك يجب ان تعرف السبب ثم تقوم بتعديله . اذا كان السبب ( التحسس ) *انصح باختيار الملابس المناسبة للطفل والتي تؤمن للطفل راحته ولا تضايقه ابدا *احرص نظافتها و رائحتها بشكل يناسب الطفل * ابتعد عن الملابس الضيقة * ابتعد عن الملابس التي فيها حزام * ادون مع كل لبس مدى تجاوب الطفل وعدم خله له *بعض الأقمشة او الالوان لا يحبها الطفل اذا كان السبب ( استثارة ) كأن يقوم بالحك انصح *باستخدام بعض العلاجات الأمنة التي تقلل من الاستثارة *نعويض الطفل بالألعاب التي يحبها و نكثر له من المثيرات الحسية مثل ( التراب ، الرز ، المكرونة ، الدقيق ) لكي يلعب بها *انصح بترك مجال للطفل ( يمشي حافي ) ليخرج الطاقة السالبة فيه * القي الاوامر البسيطة بعدم الحك او خلع الملابس * اشغل الطفل بأمور يحبها و تخدم الطفل في التعليم اذا كان السبب ( النمطية ) *نعود الطفل على الملابس الجديدة *تشرك الطفل في الاختيار *نعرض له صور تعليميه تحذره من هذا السلوك *لا تخليه يتعود على هذا السلوك منذ  الصغر *نشتري الملابس التي فيها حبل في الخصر و نضع الحبل في الخلف وليس الامام و نربطه *نعمل مزيج من الملابس الجديدة والقديمة *نغسل الملابس الجديدة قبل اللبس *نتخلص من الملابس القديمة التي بليت بالتدريج وهناك حلول مساعدة وهي :- *تعويد الطفل على قضاء الحاجه دون خلع جميع الملابس *تدريب الطفل على غسل المناطق الحساسة جيدا و تجفيفها *اختيار ملابس صعب انه يخلعها بنفسه * اذا حاول نزع ملابسه و انت نهيته و استجاب لك اعطه محفز *مراقبة الطفل الدائمة و اعطاء اوامر او صور بعدم عمل هذا السلوك *لا تتهاون مع السلوك حتى ان كان في بدايته * لا تترك مجال ابدا للطفل انه يمشي عاري * القطنيات افضل من غيرها كملابس داخليه * ليس شرطا ان يلبس التوحدي مثل اخوه او قريبه قد يتضايق من ان يرى طفل يقلده في لبسه * اذا نزع ملابس اعطه اوامر بالجلوس فورا او مغادرة المكان بكل حزم و اطلب منه ان يلبس ملابسه بنفسه و ساعده * لكل طفل مفتاح و طريقه اعرف مفاتيح طفلك اعانكم الله


الرسم والتلوين ينميان حالة طفلك النفسية

يحدد الاختصاصيون تطور ملكة الرسم عند الطفل في مراحل عمره المختلفة ، ويشيرون إلى ما يمكن أن ترمز الألوان

واختيار أدوات الرسم. وعندما يتعامل الاختصاصي مع الطفل يكون الرسم جزءا من العلاج ليتبين ما يحدث معه ، أما الأهل والأساتذة فلا يمكنهم القيام بهذا الدور أو الحكم على الأمور من خلال الرسم. ولكن يمكن للمعلمة أن تتنبه عندما يرسم الطفل في سن معيّنة رسمًا لا يتناسب مع سنه ، إذ لكل سن نمط معين من الرسم ، أي أن الرسم يعكس نمو الطفل وتطوّره. فرسم طفل في الثالثة يختلف عن تفاصيل رسم طفل في الخامسة ، معنى ذلك إذا كان طفل في السابعة لا يزال يرسم بالطريقة نفسها التي يرسم بها طفل في الثالثة ، فهذا قد يكون مؤشرًا لتأخره عن صفه. وهنا يمكن أن يطلب رأي الاختصاصي ، ولكن شرط أن يكون عدم التناسب بين السن والرسم متكرّرًا أو حدث بشكل مفاجئ.


توصيات الدراسة   :-
1.      ضرورة إعداد كوادر قادرة خاصة مؤهلة للعمل مع الاطفال التوحديين 
2.      ضرورة اشتراك الأسرة مع المدرسة في تطوير خطة مناسبة للتدخل المبكر في سبيل مواجهة المشكلات الاجتماعية التي تنجم عن هؤلاء الأطفال 
3.      مراعاة الدقة والحذر عند تشخيص هؤلاء الأطفال ، فغالباً ما يتم تشخيصهم بأنهم متخلفون عقلياً 
4.      الاهتمام بنوعية الأنشطة المقدمة لهؤلاء الأطفال في المراكز والمؤسسات ، ومعرفة الفائدة وراء كل نشاط
5.      ضرورة التشخيص المبكر للتوحدية عند الأطفال مما قد يسهم في إمكانية تحقيق قدر أكبر من التنمية لقدراتهم المختلفة 
6.      التوسع في المراكز والمؤسسات التي تقدم خدماتها لذوي الاحتياجات الخاصة والتي تقدم خدماتها لمتعددي الإعاقة
7.      تدريب الأطفال على المهارات الاجتماعية أو الانفعالية المرغوبة ، ومهارات الاستقلالية ، وحل المشكلات ، يتم تضمنها ضمن البرامج التعليمية بالمراكز والمدارس ، وبطريقة غير خطابية أو تلقائية حتى نضمن أن تصبح جزءاً من تكوينهم وتتم دون رقيب 


المراجع :
1.      إسماعيل محمد بدر( 1997) : مدي فعالية برنامج العلاج بالحياة اليومية في تحسين حالات الأطفال ذوي التوحد ، المؤتمر الدولي الرابع لمركز الإرشاد النفسي والمجال التربوي ، ديسمبر ، المجلد 2 ، جامعة عين شمس ، ص ص(727-756)0
2.      ألفت محمد حقي (1986) : سيكولوجية النمو ، الاسكندرية ، مكتبة الإسكندرية .
3.      آمال عبد السميع مليجي باظه (2003) : استمارة دراسة الحالة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، (غير العاديين) ، "كراسة التعليمات" ، القاهرة ، مكتبة الأنجلو المصرية0
4.      حسني إحسان حلواني (1996) : المؤشرات التشخيصية الفارقة للأطفال ذوي الأوتيزم (التوحد) من خلال أدائهم علي بعض المقاييس النفسية ، رسالة ماجستير غير منشورة ، كلية التربية جامعة أم القرى بمكة المكرمة0
5.      سهى أحمد أمين نصر(2001) : مدي فعالية برنامج علاجي لتنمية الاتصال اللغوي بعض الأطفال التوحديين ، رسالة دكتوراة ، معهد الدراسات العليا للطفولة ، جامعة عين شمس0
6.      سوسن بنت محمد بن محمد نياز(2008) : فاعلية استخدام برنامج تدريبي لتنمية بعض مهارات الاتصال اللغوي لدى الأطفال التوحديين في مرحلة ما قبل المدرسة بمحافظة جدة ، رسالة ماجستير ، كلية التربية للبنات بالمدينة المنورة ، جامعة طيبة ، المملكة العربية السعودية0
7.      عادل عبد الله محمد (2000) : فعالية برنامج تدريبي لتنمية بعض المهارات الاجتماعية علي مستوي التفاعلات الاجتماعية للأطفال التوحديين ، مجلة بحوث كلية الآداب ، جامعة المنوفية ، عدد(7) ، مجلد2 ، ص ص(3-51)0
8.      عادل عبد الله محمد  ، ومني علي حسن خليفة(2001): فاعلية برنامج تدريبي لتنمية مهارات التواصل علي بعض المظاهر السلوكية للأطفال التوحديين ، مجلة بحوث كلية الآداب ، جامعة المنوفية ، ع(6) ، م(3) ، ص ص(3-41)
9.      عادل عبد الله محمد( 2005 ) : مقياس الطفل التوحدي ، ط3 ، القاهرة ، دار الرشاد0
10.    عبد الرحمن محمد العيسوي (1999) : علم النفس ومشكلات الأفراد ، الإسكندرية ، المكتب العربي الحديث
11.    عبد الستار إبراهيم (1994) : العلاج السلوكي المعرفي الحديث وأساليب ، وميادين تطبيقه ، القاهرة ، دار الفجر للنشر والتوزيع .
12.    عبد المنان ملا معمور (1997) : " فاعلية سلوكي تدريبي في تخفيف حدة أعراض اضطراب الأطفال التوحديين ، المؤتمر الرابع الدولي لمركز الإرشاد النفسي ، (2-4)ديسمبر ، المجلد الأول ، كلية التربية جامعة عين شمس ، ص437-460 0
13.    فاروق محمد صادق(2006): "تنوع حالات التوحد في التشخيص" ، دورة تدريبية في كيفية التعامل مع الأطفال التوحديين "في الفترة من 10/7/2006 الي10/8/2006 بمركز الإرشاد النفسي ، جامعة عين شمس0
14.    فؤاد البهي السيد ( 1987) : علم النفس الإحصائي وقياس العقل البشري ، ط2 ، القاهرة ، دار الفكر العربي0
15.    كامل محمد عويصة( 1996 ) : السلوك الإنساني ، ط1 ، دار الكتب ، بيروت0
16.    محمد أحمد محمود خطاب (2004) : فاعلية برنامج علاجي باللعب لخفض الاضطرابات السلوكية لدى عينة من الأطفال التوحديين ، رسالة دكتوراة ، معهد الدراسات العليا للطفولة ، جامعة عين شمس0
17.    محمد شوقي عبد المنعم عبد السلام ( 2004) : فعالية برنامج إرشادي فردي لتنمية بعض مهارات التواصل اللغوي لدى عينة من الأطفال التوحديين {الأوتيزم} ، رسالة ماجستير ، كلية التربية بكفر الشيخ ، جامعة طنطا0
18.    نادية إبراهيم عبد القادر أبو السعود ( 2002) : فعالية استخدام برنامج علاجي معرفي سلوكي في تنمية الانفعالات والعواطف لدى الأطفال المصابين بالتوحدية وآبائهم ، رسالة دكتوراة غير منشورة ، معهد الدراسات والطفولة ، جامعة عين شمس0
19.    ناصر بن إبراهيم المحارب (2000) : المرشد في العلاج الاستعرافي السلوكي ، الكويت ، دار القلم .
20.    نشوي عبد الحليم عبد اللطيف البربري(2004) : فعالية برنامج تدريبي قائم علي التعلم بالأنموذج في تنمية بعض من المهارات الاجتماعية لدى طفل الأوتيزم : دراسة حالة ، رسالة ماجستير ، كلية التربية ، جامعة المنوفية0
21.    هالة فؤاد كمال الدين (2001) : تصميم برنامج لتنمية السلوك الاجتماعي للأطفال المصابين بأعراض التوحدية ، رسالة دكتوراة ، معهد الدراسات العليا للطفولة ، جامعة عين شمس0
22.    وليام كرين ، ترجمة هناء المسلم (1996) :: " الأطفال التوحديون ، مرشد للآباء ، كونستال ، لندن ، دار النشر العربي بعد الترجمة.
23.    American Psychiatric Association, (1999) : Diagnostic And Statistical Manual Of Mental Disorder (4thed)Washington ,DC ,Author.
24.    Andrews , Donna, Gail ) 1993) : Behavioral Intervention For Maladaptive Behaviors Of Students With Autism In Community Settings ,Dai-A54/03, p888,sep.
25.    Allan Gregory Bunch, )2007) : Teaching Parents And Paraprofessional How To Provide Behavioral Intensive Early Intervention For Children With Autism And Perspire Developmental Disorder ,University Of California Los Angeles (0031)Degree, PH.D.56/09,P5153.Marg6.
26.    Bennett0 , L. and Roger ,S (.20004) : Autism Spectrum Disorders IN Jacobson And Jacobson ,A.M.(EDS) ,Psychiatric Secrets ,New York .
27.    Breton , Tong(. (2004) : Study Of Home/school Communication Model On Improving Parents Involvement.Dis.Ab.Int.v.50n9,pp.4-15.
28.    Boulwary ,Gusty, Lee, (2007) : Comparison Of Simultaneous And Most To Least Prompting Procedures In Teaching Receptive Identification Of Pictures to Toddlers With Autism .(ph .D)-University Of Washington.v.62-05.p1791.
29.    Buffington. , Buffin , Gton , Engel , Shigeki , Peter (2005) : Procedures For Teaching Appropriate Gestural communication skills To Children With Autism . Journal Of Autism And Developmental Disorders ,v.28,N .6.
30.    Eikeseth , Svein (2004) : Intensive Behavioral Treatment For Preschoolers With Severe mental PDD.238 : 249/107 : 33
31.    Fluberg ,H : (2001) : Autistic children's Talk about psychological States .Deficits In The Early Acquisition Of a theory ,63(1),115-123.
32.    Garcia ,Andre ; Bromes , Bused (2003) : Formaciony Implication Déclases deequivalencia Aplicadas al Tratamiento Deunnino Autistic. Analysis Modification Deconducta. Vol 25 (114)p.64-66.
33.    Gambino ,G Vozza ,Canzai,F(2000) : Lamotrigine And Heuropsy Chological Function In Autistic Children . {Italian} ,Giornale Dineurops ,Ichiatra Dell Evol Utiva Vol .18 (3-4)sep-DEC.
34.    Jennifer ,Lynn, (2005) : Can Children With Autism Be Taught To Understand Fasten Belif Using Computers , J .Of Child psychology And psychiatry , 37(2)pp. 155-166.
35.    James Ball, (1996) : Increasing Social Interaction Of preschool With Autism Through Relationships With Typically Developing peers Eric ,ED 400654.
36.    Klin , Alndraw (1995) : Young Autistic children's Listening preferences In Regard To Speech : A possible Characterization Of The Symptom Of Social With Drawl. Journal Of Autism And Developmental Disorders ,(1),91-113.
37.    Koegel , Koegel(1999) : Extended Reduction In Stereotypic Behavior Of Students With Autism Through Aself Management Treatment Package ,journal Of Applied Behavior Analysis 23 p119-130 .
38.    Koita ,Hisami ,Sonoyama ,Shigeki ;(2007) : Communication training With The picture Exchange Commication System (pecs) For Children With Autism Disorder ,The training Program And Current And Future ,Japanese, Journal Of Behavior Analysis ,Vol .18 ,p120-130.
39.    Lovaas ,O, Meacham, John ,Smith ( 1993) : Long –term Outcome For Children With Autism Who Received Early Intensive Behavioral treatment American ,Journal On Mental Retard Retardation ,J. Vol ,97 (4)p.357-372.
40.    Mac Duffyppy (1993) : Teaching Children With Activity to use photographic Activity Schedule, Maintenance And Generalization Of Complex Response Chains ,Journal Journal Of Applied Behavior Analysis ,vol (1) n6 pp.89-95.
41.    Maria ,Jean ,(2002) : Navigating The social World : A curriculum For Individual With Aspersers Syndrome ,High Function Autism And related Disorders ,Web Site : http//www .Futurhorizons-autism .com.
42.    Nathaly Buhaghiar , L. )2005) : Therapists Experience Of Treating preschool Autistic Children ,paper in conference Autism : http : //www. Autism99.org.
43.    Perissler ,Melissler (2007) : The Efficacy Of Asocial Skills Training program For Children With Autism Spectrum Disorder,(ph-D)- New Yourk University Of Utah ,vol ,64-03
44.    Prissier , Melissa Lynn Allen (2006) : Symbolic Understanding Of Picture And Words In Low Functioning Child With Autism And Normally Developing 18-And 24-Month Old Toddler . Book ,New your University ,v 64-05.2452.
45.    Prizant ,Boswell (2004 ) : Building Communication Around Routins, Division Teach, for Internet ,http://www.vnc.edu /Depts. /teach.
46.    Roeyers ,H )1999) : A peer mediated proximity Intervention To facilitate The Social Interaction Of Children With A pervasive Developmental Disorder .British ,Journal of special Education ,vol (11)no(2)p29-47.
47.    Rutter(1993) : Abriefreport : Autism Diagnostic Interview .J.OF Autism And Developmental Disorder ,vol (18)N(1)P.P11-28.
48.    Salt ;Jeff , Blanton; Johnson ,G.W. (2003) : The Scottish Central for Autism Preschool treatment Program Autism The International ,Journal ,Of Research And –practice .vol (5)n(6).pp362-400.
49.    Sandy Shaw (2006 ) : Behavior Treatment For Children With Autism : A comparison Between Discrete Trial Training And Pivotal Response Training In Teaching Emotion Perspective Taking Skills, .(PH-D)- California School Of Professional Psychology .vol -11,s.p61210.
50.    Schwartz ,Ilene –S (1999) : : Outcomes For Children With Autism : Three Case Studies ,Topics In Early Childhood –Special-education ,fat,vol,18(3)pp.132-143..
51.    Silver ,Henry ,E.T(2004) : Corrigendum to Brief Emotion Training Emotions Children With Autism ,Pilot Study Psychiatry Research .vol .129(1)p.147-154.
52.    Sogam And Kawai (2004) : The play of Disabled Children In Eary Develoment Eric Data Base : 403064. Autism : http : //www. Autism99.org.
53.    Weiss,-Mary-Jane ((2002 : Differential Rates Of Skills Acquisition And Outcomes Of Early Intensive Behavioral Intervention For Autism ,Behavior-Interventions, Jan-Mar,v.14,(1) : 3-22.
54.    Wheeler ,John je And Carter ,S. )2003) : Using Visual Cusses In the Class Room For Promoting Positive Behavior .BC .Journal Of Special Education.v21-N3.
55.    Wilson, Jackson (1998) : An In vivo Approach To The desensitization Of Retarded Child's ,Journal Of developmental Disorders, (6) ,(3) : 137-140.




ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة صاحبة العقلية  الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا..
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء ..
 والعقول الصغيرة 
صاحبة العقلية  الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها
المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  من ثمانية مليون " يمكنكم الضغط على الرابط


ليست هناك تعليقات: