الأربعاء، فبراير 10، 2016

صعوبات التعلم والتكامل الحسي وببغاء الألوان وطرق تعليم الألوان للأطفال




نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية
لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق
  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط


للتواصل على صفحتي على ‏ Facebook يمكنكم الضغط على الرابط
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق على ‏ Facebook
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق
على توتير twitter

 هرمية " IR 1 "  Ibrahim Rashid    " 
البيداغوجية وصعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك 
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية  المعرفية  
للموازنة الأفقية والعمودية 
لتعليم وتعلم القراءة والكتابة والحساب 


   Ibrahim Rashid    
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada
المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:-
اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق وتعديل السلوك
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
ورؤيتي متجددة دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله وبكم ازداد خبرة


صعوبات التعلم والتكامل الحسي  وببغاء الألوان وطرق تعليم الألوان للأطفال


صعوبات التعلم والتكامل الحسي 

الببغاء وتعلم الألوان



     الببغاء الرمادي
          يمتاز بقدرة فائقة جدًا على الكلام لم يصل اليها أي ببغاء وقد تصل قدرته على استيعاب وحفظ ألف كلمة والأهم وهذا ما يميز الببغاء الأفريقي قدرته على ربط الكلمة بالحدث وقد يستطيع تمييز الألوان والأشياء وأيضا بعض الإشارات
      يمكننا تقدير عمر الطير من لو عينيه عندما تكون باللون الاسود الكامل فهو يكون بسن أقل من 3 أشهر وعندما يصل الى اللون الرمادي الغامق فإن عمره بين 3 إلى7 أشهر ما بين 7 أشهر الى سنة ونصف تبدأ العين بالتحول تدريجيا من اللون الرمادي إلى أن تصبح بيضاء وأقرب إلى الصفار إلى أن تصل إلى اللون الاصفر الكامل بسن الثلاث سنوات وهذا هو سن نضوج الطير

كيف تستخدمين الألوان في تعليم طفلك؟
هل فكرت يومًا في أن الألوان التي تحيط بطفلك تؤثر على عالمه بشكل كبير وواضح؟! وهل تعلم أن حصة الرسم والتلوين مهمة جدًا له؟ وكذلك كراسات التلوين؟ إذا لم تكن قد فكرت في هذه الأمور من قبل فعليك التوقف أمامها الآن، ولا تتهاون مع أشياء قد تؤثر على شخصية ونفسية طفلك، اعتقادًا منك بأنها أشياء تافهة، فما تراه تافهًا قد يكون ذا أهمية كبيرة ولكنها غير مرئية بشكل واضح في الوقت الحالي، في هذه السطور شرح مبسط لأهمية الألوان والرسم بالنسبة لطفلك، ولعملية تربيته وتكوين شخصيته، وحينها ستغير وجهة نظرك تجاه حصة الرسم.

           أثبتت الدراسات العلمية الحديثة بأن الأطفال حساسون للغاية تجاه الألوان الزاهية، ففي تجربة تم إجراؤها مؤخّرًا على الأطفال الصغار، وتم خلالها تقسيمهم إلى فريقين، وُضِع أحدهما في غرفة رمادية اللون، والآخر في غرفة صفراء اللون، وتبيّن من نتائج هذه الدراسة أن الأولاد الذين وُضِعوا في الغرفة الصفراء الزاهية كانوا بعيدين عن المرض والإرهاق، بينما أقرانهم الذين وُضِعوا في الغرفة الرمادية الباهتة أصيبوا بالسعال والعطس وهبوط نفسى بصورة عامة.

الأطفال حساسون للألوان الزاهية

        الألوان علم قائم بذاته، وقد تحدث العلماء والباحثون المختصون في الدراسات السيكولوجية والسلوكية عن تأثيراته، وأجريت عديد من الدراسات التي أثبتت فاعلية العلاج بالفن والرسم وأثر الألوان والطاقة على عقل ونفس الإنسان، وفى هذا الإطار يشدد علم النفس على استخدام اللونين الأصفر والأحمر على جدران غرف الأطفال، وذلك لما للون الأحمر من أهمية ودور كبيرين في إيقاظ ذهن الطفل وإثارته، أما الأصفر فإنه يضاعف من حيوية الطفل ويزيد من نشاطه.

        من ناحية أخرى، ينصح علماء النفس بطلاء الحوائط الخاصة بحضانة الأطفال باللون الأزرق أو البنفسجي الفاتح، لأنهما يبعثان على الهدوء ويزيدان من درجة انتباه الأطفال وتركيزهم، كما يقللان من درجة تشتّتهم، أما بالنسبة للونين الأبيض والرمادي فإنهما غير مؤثرين بالمرة فيما يخص الحالة النفسية والقدرات الذهنية ومستوى التحصيل والاستيعاب.

اللون الأخضر
       كذلك يستعين الخبراء باللون الأخضر للكتابة على اللوحات الجدارية أو فى السبورة بالفصل، وذلك لكون هذا اللون ضمن أكثر الألوان ثباتًا في الذاكرة.

الأطفال والألوان

الألوان تدلل على شخصية طفلك

إلى جانب ما سبق عرضه، يؤكد خبراء العلوم النفسية أن الألوان واستخدامها يدلّلان على شخصية طفلك، فالأطفال العدوانيون يستخدمون الألوان القاتمة، أما الأطفال الطبيعيون أو غير العدوانيين فإنهم يميلون بشكل أكبر إلى الألوان الواضحة، عن الألوان الباهتة، مثل الأحمر الذى يعتبره البعض سيد الألوان، ومن أبرز الألوان التي يحب الطفل التعامل معها كونه لونًا صريحًا، وذلك بكل درجاته، ومنها الدرجة “البمبى” التي يشير المتخصصون إلى أن له تأثيرًا كبيرًا على القدرات الذهنية ومستوى الذكاء، يليه الأخضر في الترتيب نفسه.

الأطفال والألوان

الألوان تعكس عبقرية وذكاء طفلك

كذلك لوحظ في إطار هذه الدراسات والأبحاث المتتابعة، أن الأطفال المرضى بالسرطان يحبون استخدام الألوان الزاهية والمبهجة بشكل أكبر من باقي الألوان الأخرى التي تبدو قاتمة، إذ إنها تعكس رغبتهم في الابتعاد عن الكآبة وطرد الحزن والأسى والألم.

ماهي الألوان؟
الألوان هي عبارة
      عن موجات كهرومغناطيسية تصل للمخ في شكل ذبذبات ويقوم المخ بتحويل هذه لذبذبات الى طاقه بشريه موجبه او سالبة وأصبح الاهتمام بالألوان حديثاً بدأ عن طريق العالم [روبرت هنت ]عندما اجرى بعض التجارب على النباتات
وتبعه بد ذلك الدكتور [إس بانكوست]
حيث وضع كتابا بخصوص استخدام الالوان لأغراض علاجيه [نفسيه ,عضوية]
وقد اثبتت ابحاث معهد الالوان في شيكاغو إن الورد والازهار الملونة تشعر بالدفء والنشاط والبهجة وتنمي المخ وترفع النبض.
الألوان تحسن سلوك الاطفال:
لقد اظهرت الدراسات التي جرت على اطفال يعانون من مشاكل نفسيه بأن تغيير بيئتهم من الالوان الزاهية الى اللونين الازرق الملكي والازرق الفاتح يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم ويحسن من سلوك هؤلاء الاطفال.
تأثير الالوان على الجهاز العصبي :
الذبذبات المنبعثة من الالوان لها تأثيرها الواضح على الذهن والحالة الشعورية للإنسان
كما يوضح الجدول التالي :

اللون
نوع الطاقة
النتائج
الأزرق
استرخائية
الهدوء والاسترخاء
الاخضر
استقرارية
التوازن النفسي والتخلص من الخوف والقلق
الاصفر
تنشيطية
تنشيط خلايا المخ ومناطق التذكر
الابيض
مهدئة
السلامة النفسية , صفاء الذهن
البرتقالي
منبه
يزيد من الطموح ويؤدي الى الخيال
الاحمر
تحفيزيه عالية
مثيرـ مهيج ـ يتعامل من القلب والامعاء
البنفسجي
روحانيه عالية
يؤدي الى الزهد والشرود الذهني والسرحان
البني الغامض
محبطة
يثير كوامن الشر والبخل ـ الكآبة
الرمادي
معتدلة
ما بين طاقة الاصفر والازرق
الاسود
قابضة
يثير الحزن والمشاعر السالبة

تمثل هذه الالوان تأثيراً واضحاً على النفس البشرية بل أثبتت الدراسات إن الاطفال اكثر تأثراً واحساساً بالألوان من الكبار.
استخدام الالوان بالشكل العلمي والمؤثر في الوسائل التعليمية له مردود في عملية الادراك والفهم والاستيعاب .
استخدام الالوان في المهارات والالعاب يؤثر في تنمية قدرات الاطفال.

صعوبات التعلم والتكامل الحسي 



اضطراب التكامل الحسي

      هو اضطراب عصبي يشير إلى الصعوبة في الأخذ , وأداء العمليات , و الاستجابة إلى المعلومات الحسية عن البيئة المحيطة به , و عن نفسه كالتذوق , اللمس , و الاتزان

ما يترتب على الاضطراب للمصابين بالتكامل الحسي تكون المعلومات الحسية لديهم قد أرسلت و استقبلت بطريقة مختلفة عن الأشخاص السليمين , والفرق أنه في كثير من الأحيان يتم تسجيل المعلومات الحسية و تفسيرها و معالجتها بشكل مختلف في الدماغ.

و نتيجة لهذه المشكلة يكون هناك طرق غير عادية في الاستجابة أو التصرف و إيجاد صعوبة في القيام بعمل ما , و تظهر الصعوبات في التخطيط و التنظيم للحياة , و مشاكل في القيام بالأنشطة اليومية ( الرعاية الذاتية , العمل و الانشطة الترفيهية). و في بعض الحالات يكون لدى الشخص المصاب حساسية مفرطه قد تؤدي إلى تجنب القيام بالأنشطة والخوف أو الارتباك.

دور العلاج الوظيفي

• تحسين التخطيط الحركي ومهارات حل المشاكل، والتي يتعلمها الطفل ثم يعممها في حياته . تحسين التوازن، بحيث يكون الطفل على علاقة ثقة مع الجاذبية ويتمكن من الاعتماد عليها دون خوف .

• الحد من أو القضاء على الحساسية الشديدة التي يعاني منها الطفل من حيث الصوت والضوء واللمس والرائحة

• تحسين أداء الجهاز العصبي

 تحفيز قدرة الطفل على التفاعل والتركيز عند إعداده للفصول الدراسية

• تحسين قدرة الطفل على تميز مختلف الأصوات

• زيادة طول و مرونة انتباه الطفل.

• زيادة قدرة الطفل على الاستكشاف للحد الأعلى و تفاعله مع بيئته بحرية و ثقة .

• تمكين الطفل على تهدئة نفسه وتحمل الإحباط وحل المشاكل التي يواجهها والعمل بشكل مستقل و الانخراط في المجتمع على نحو مناسب لتحسين الوعي المكاني والإدراك الحسي والأداء البصري الحركي

• إعطاء الطفل الموارد الداخلية لمواجهة عقبة أو تحدي غير مألوف بثقه وحيوية من خلال السماح له بأن يثبت لنفسه مرارا وتكرار بأنه قادر على حل المشاكل والاعتماد على نفسه .

• وبالإضافة إلى هذه الامور يمكن لمعالج التكامل الحسي أن يساعد في أداء الطفل في الصف وفي الملعب عن طريق التكيف مع بيئته وتوفير المعلمين له والقائمين استراتيجيات للحفاظ على توافر قدرته المتاحة للتعلم في الصف ووصف حمية حسية ,ومن خلال تعليمه المهارات الحياتية مثل ربط الأحذية واستخدام الأواني و الكتابة اليدوية ومعرفة الوقت والوثب واللحاق والإمساك وركل الكره والقفز على الحبل وأي نشاطات لازمه للحياة اليومية .
  ما هو التكامل الحسي
      التكامل الحسي هو ابرز واهم برامج التوحد ويختص فيها المعالج الوظيفي وهو من يحدد اين تكمن المشكلة الحسية لدى الطفل التوحد وهو يعمل على تنظيم حواس الطفل التوحدي لتصل المعلومة بطريقة صحيحة وتحلل بطريقة صحيحة بالمخ ومن جهة اخرى يربط بين الحواس المختلفة لتقوم عملها ككل
       ويعتمد عمل المعالج الوظيفي المختص بالتكامل الحسي على حاسة اللمس بالدرجة الاولى فالسمع والبصر والنظام الدهليزي بالمخ المسؤول عن التوازن والحيز والفراغ وتحديد الاتجاه فأحيانا تأتي حالات تضع كل شيء بفمها لتشعر فيه وهوما يسمى لديهم بالإحساس بالمفاصل وهنا يعمل على تقوية اللمس لديه بيديه ورجليه اما ان كان لا يتحمل اصوات معينة فهو يدربه على الاصوات التي يحدد حاجاته اليها للتقييم وبالتالي فهو قد يعلي نبرة صوته او يخفضها على حسب الحالة وان كانت بالبصر فهو يقوم بإعطائه تمارين تتابع بصري وتواصل بصري متنوعة ويحدد المثيرات الضوئية التي يحتاجها والبصرية
 كذلك على التوازن يستعمل ارجوحة خاصة ويدفعه طريقة تجعل جسده يتعود على التوازن وهو من يحدد شدة ودوران الدفع ويدربه على العاب كالقطار او السفينة مثلا
      ليجعله يحس بجسده او يتخلص من الخوف ويتوازن وكذلك يدربه على
 تحديد الاتجاهات من خلال استخدام متاهات والانفاق وتقدير الفراغ من خلال نزول وصعود السلالم
        ويقوم ايضا بالعمل على حاسة الذوق بإجبار الطفل على تناول الاطعمة التي لا يحبها حتى يتعود على ملمسها اما حاسة الشم فلا تأخذ اولوية لديه لكنه قد يقدر انه يجب العمل عليها في حالة كان الطفل يشتم روائح كريهة ويحبها او يهيج بسبب روائح معينة فيعمل على تعويده وازالة عادة شم الروائح الكريهة لديه من خلال تدريبات معينة
 وكذلك يعمل على زيادة التركيز بإعطاء الطفل اللبان او المصاص
      ان عمل العلاج الوظيفي المختص بمجال التكامل الحسي بالغ الاهمية لأنه وفق ذلك ينضبط ويتحسن سلوك الطفل التوحدي وتواصله وتفاعله لذلك اي اهل يعاني اولادهم من التوحد لا بد عرضهم على معالج وظيفي معه دورات تكامل حسي

التكامل الحسي   Sensory integration

         عملية تنظيم المدخلات (المثيرات) الداخلة للمخ من أجل استعمالها وإعطاء معنى للأشياء.
         يدخل الى المخ عدد لا يحصى من المعلومات من جميع الحواس فى اللحظة الواحدة.
         إذا ما دخلت هذه المعلومات الى المخ بشكل منظم، فيستطيع الاستفادة منها ودمجها مما يسهل على الإنسان إدراك الأشياء فيتعلم ويتحرك ويتصرف بشكل طبيعي.
         عملية التكامل الحسي هي غذاء المخ.
         الغذاء يقوم بتغذية الجسم بعد هضمه وتمثيله.
         المثيرات الحسية لابد أن تنظم وتترجم وتتكامل ويقوم المخ بدمجها معاً فيحدث الدمج أو التكامل الحسى.
         هنا تحدث عملية الإدراك وتتكون المفاهيم والخبرات ويستطيع الإنسان أن يتعلم من الخبرات الحسية.




مفهوم التكامل الحسي
       لقد ظهرت نظرية التكامل الحسي على يد المعالجة الوظيفية د. جين ايرس عام 1972 , حيث أوضحت من خلال دراستها وتجاربها
       أن التكامل الحسي عند الإنسان يمثل غذاء الدماغ مثلما يمثل الطعام غذاء العضلات,
 وقد عرفته بأنه :
          عمليات عصبية تقوم  بتنظيم الأحاسيس المختلفة القادمة من الجسم من خلال الحواس المختلفة والبيئة المحيطة , ومن ثم الاستجابة الملائمة لهذه الإحساسات والتي تكون على شكل حركي وسلوكي,
       وقد بينت
       أن التكامل الحسي عند الإنسان هو ربط ما بين الدماغ  والسلوكات التي يقوم بها الإنسان, فمثلا عندما يقوم أحدهم بدفعنا للأمام فإن الجسد تلقائيا يعدل من وضعيته تفاديا للسقوط للخلف, وعندما نتناول كأسا لنشرب منه فإننا نقدر مقدار القوة التي نحتاجها للإمساك بذلك الكأس تبعا لنوعه زجاجة كان أو بلاستيك ونشرب من ذلك الكأس دون أن نوقع شيئا مما فيه, وعندما نرى خطرا محدقا بنا فإننا نحاول الهرب منه بأقصى طاقة لدينا, إن كل ردود الأفعال والاستجابات هذه ناتجة عن تكاملنا الحسي الذي أرسل إشارات لدماغنا ليقوم بدوره بإرسال الحركة والسلوك المناسبين لكل حالة اعتمادا على ما أرسل إليه من حواسنا المختلفة. وتبعا لما سبق فإننا نرى  الأهمية العظمى للتكامل الحسي لدينا , ويمكننا تخيل الوضع الذي يكون فيه الشخص المصاب بواحدة أو أكثر من مشاكل التكامل الحسي وكيف ستكون تصرفاته وسلوكياته.

ومن المعلوم للجميع
     أن الإنسان يستقبل الإحساسات المختلفة من الحواس الخمسة المعروفة وهي : حاسة السمع, والبصر, والشم, والتذوق, واللمس, إضافة إلى حاستين قد لا يعرفهما الكثير
 وهما ال الحس الدهليزي  “ vestibular sense  :

         وهي الحاسة المسؤولة عن توازن أجسامنا, وعن سرعة واتجاه حركتنا, وعن إعطائنا المعلومات حول وضع أجسامنا في الفراغ  إذا كنا على الأرض أم لا ,
استقبال الحس العميق  و  proprioception sense
 وهي الحاسة التي تزودنا بمعلومات حول موضع عضلاتنا ومفاصلنا في الفراغ الذي نتحرك فيه, كأن نعرف مثلا أن يدنا مرتفعة في الهواء أو ممدودة الى جانبنا دون رؤيتها, أو أن نعرف أن قدمينا تتحركان دون النظر اليهما للتأكد من ذلك .

وعندما يستقبل الدماغ الإحساسات المختلفة من هذه الحواس السبعة فإنه يقوم بتحليلها وإرسال ردة الفعل والاستجابة الملائمة لتلك الإحساسات كما أسلفنا, ولإيضاح ذلك أكثر لنأخذ مثالا :
  نلاحظ أنه وفي حال جلوسنا أمام نافذة مفتوحة لقراءة كتاب ما , فإننا نقوم بتقدير أننا بحاجة إلى القيام من مكاننا وإغلاق النافذة والذهاب لارتداء سترة بعد تقديرنا أن الجو أصبح باردا, ونقدر أيضا أننا بحاجة لإشعال النور لاستكمال قراءة الكتاب الذي لم نعد نرى ما هو مكتوب فيه بعد تقديرنا أن الإضاءة أصبحت خافتة والرؤية محجوبة, إن جميع ردود الأفعال هذه والاستجابات للمتغيرات المختلفة قائمة على عمل التكامل الحسي بعد تحليل دماغنا للإحساسات المختلفة التي أرسلتها حواسنا السبعة.

وعليه فلنتخيل مقدار الصعوبة التي يواجهها المرضى الذين يعانون مشاكل في التكامل الحسي والمعاناة التي قد لا يفهمها كثير من الناس, ولنتخيل تحديدا  أطفال التوحد التي وجدت الدراسات بأنهم الفئة الأكثر معاناة لمشاكل التكامل الحسي, فمثلا كثير ممن هم حول الأطفال المرضى وخصوصا أهلهم يجهلون سبب قيام أطفالهم ببعض السلوكيات التي تضايقهم جدا لذلك يلجأون لأساليب خاطئة في التعامل معهم, ومثال ذلك أنهم يتذمرون جدا من وضع طفلهم الدائم لإصبعه أو يده في فمه, أو الترديد الدائم للكلام مع وضع اليدين على الأذنين, أو نشاطه الزائد جدا أو الخامل جدا, أو القيام بشم أي شي يمسكه, أو القيام بوضع أي شيئ في فمه وعضه, أو الاهتزاز الدائم, إلخ ... دون علمهم أن جميع هذه السلوكيات وغيرها الكثير الكثير إنما هي محاولة من قبل طفلهم لاجتذاب بعض الأحاسيس الغير متوفرة له أصلا, لذلك فهو يقوم بها مرغما ليشعر بنفسه ووجوده.

أما فيما يتعلق بأعراض مشاكل التكامل الحسي فإنها متعددة وكثيرة , منها:
1.    الوضع الدائم لأصابع اليدين في الأذنين مع إصدار بعض الأصواتالنشاط الزائد أو الخمول الزائد
2.    مشاكل في التوازن والتناسق الحركي
3.    تناول بعض المأكولات دون غيرها ورفض تناول مذاقات جديدة
4.    مص اليد والأصابع بشكل دائم
5.    ايذاء النفس كضرب الرأس بالأرض
6.    الخوف من المرتفعات أو حب الصعود إليها
7.    رفض ارتداء بعض أنواع الألبسة والتضايق الشديد منها
8.    مشاكل في المهارات الحركية الدقيقة كالكتابة والتلوين والقص وتزرير الأزرار الخاصة بالملابس,
9.    الخوف من الأرجوحة والرفض التام للركوب عليها
10.                       الدوران لفترات طويلة دون التوقف أو الشعور بالتعب
11.                       ضرب القدمين بالكرسي أو الأرض في حال الجلوس على الكرسي
12.                       اللعب بالألعاب بعنف شديد
13.                       الخوف من الأصوات المزعجة كصوت المكنسة الكهربائية,  الخ ....

وإذا أردنا الحديث عن علاج التكامل الحسي فإنه وفي حقيقة الأمر لا يوجد علاج  تام بعد ولكن هناك العديد من الطرق المستخدمة والمجربة والتي أثبتت الدراسات فاعليتها, ومثال ذلك:  المشي على الرمال, العلاج باللعب بالماء, التدحرج والنطنطة على الكرة العلاجية الكبيرة, اللعب بالأرجوحة, القيام بنشاطات مجهدة وحمل أشياء ثقيلة, التعرض لروائح مختلفة, القيام بتمارين رياضية هوائية, الضغط على مفاصل الكوعين والركبتين, الخ ....

ولكن مع كل ما سبق علينا أن نعلم أنه ليس هناك بعد تشخيص معتمد للتكامل الحسي, أي أن الطبيب لا يمكن كتابة أن الطفل لديه مشاكل حسي كتشخيص طبي, لأن العمل ما زال مستمرا على هذه النظرية, ولأن السبب الرئيس وراءه ما زال مجهولا, فبعض الدراسات تخبرنا أن الأسباب قد تكون وراثية جينية, وأخرى تقول أن الأسباب بيئية والبعض يقول أنها وراثية بيئية, وغيرها العديد من الأسباب.

ونهاية لا يمكننا القول أنه يمكننا التخلص من مشاكل التكامل الحسي أو علاج التوحد من خلاله بشكل كامل, ولكننا بالتأكيد نستطيع القيام بتحسينها وتقدمها نحو الأفضل إن عمل جميع من هم حول المريض يدا واحدة وباستمرار دون كلل أو ملل, من الأهل والتريبة الخاصة والعلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وسنصل إن شاء الله إلى ذلك اليوم الذي نجد فيه أطفالنا أفضل صحة وحالا مع تقدم العلم واستمرار الدراسات والأبحاث والتجارب 

ما هو التكامل الحسي؟
هو ترجمة للمثيرات الداخلة مدمجة للمخ فتعطى معنى للأشياء وبالتالي تتكون المفاهيم والخبرات.
الاستجابة المعدلة: 
   ما هي؟
         هي استجابة مقصودة الى هدف معين ناتج عن خبرة حسية معينة.
         مثلاً الطفل الرضيع يمد يده يمسك اللعبة ثم عندما يحبو يطور استجابته لتصبح أكثر تعقيداً.
         أهميتها: يستطيع تعلم أشياء كثيرة وجديدة (ليست مجرد لعب) = التكامل الحسي.
         الطفل الذي ينظم طريقة لعبه يستطيع:
Ø      تنظيم واجبه المدرسي بشكل جيد.
Ø     تنظيم جدول يومه بشكل مناسب.
Ø     يكبر أكثر تنظيماً.
ضعف التكامل الحسى
         جيد أو متوسط أو ضعيف.
         ضعيف = صعوبات كثيرة - نجاح أقل فى عمل الأشياء -  صعوبات تعلم - مشكلات سلوكية.
         التشخيص: ليس مثل أي مشكلة طبية يمكن تشخيصها بالتحاليل الطبية أو الأشعاعات.
         ولكن ”الملاحظة“.

نلاحظ ماذا؟
مثال 1:
         الرضيع قد لا يتقلب فى الفراش.
         لا يزحف أو يحبو.
         يتأخر فى الوقوف أو المشي.
         فيما = مشكلات فى الآتي:
Ø      ركوب الدراجة أو ربط رباط الحذاء.
Ø     المشي بطريقة غريبة أو يتعرقل أو لا يستطيع القفز أو الحجل.
مثال 2:
         طفل لا يستطيع اللعب مع الأطفال أو لا يلعب بمهارة.
         لا يختار الألعاب الجذابة بالنسبة لباقي الأولاد.
         يمسك الأطفال أو اللعب بشكل عنيف.
         يكسر اللعب وبشكل متكرر.
         هذا الطفل لا يستطيع دمج المثيرات الحسية القادمة من العين والأذن واليدين وباقي أجزاء الجسم وبالتالي يفقد تفاصيل الأشياء ولا يفهم طريقة لعب الأطفال.
         الأصوات مشوشة وعديمة المعنى
         = رد فعل عديم المعنى أو غير مناسب للموقف.
* مثال 3:
         طفل لا يلتفت لمن ينادى عليه أو متأخر لغوياً أو لا يستخدم اللغة أو يغطى أذنيه بيديه كلما حدثته.
         هو لا يستطيع تنظيم المثيرات السمعية وتدخل مشوشة أو عديمة المعنى.
         = اضطراب حسي سمعي.
مثال 4:
         طفل حساس جداً للمس أو اقتراب الأشخاص منه, ويرفض العناق أو ربط الشعر أو الحلاقة وقص الأظافر أو دائماً يخلع حذائه أو يخلع ملابسه أو يمشى على أطراف أصابعه أو يؤذى نفسه.
         هو طفل لا يستطيع تنظيم المثيرات الحسية القادمة من الجلد
         = اضطراب حسى لمسى.
* مثال 5:
         طفل لا ينظر فى عيني والديه أو يحدق فترات طويلة أو لا يلتفت الى ما نريده أن يراه أو يجمع البازل بمهارة غير عادية أو ينظر بجانب عينيه.
         يدرك الشيء من جانب واحد دون أن يدرك الأبعاد الكلية للشكل (يدرك الجزء أكثر من الكل).
         أحياناً الإضاءة أو الضوضاء تسبب إزعاجاً شديداً فيقوم بالقفز (فرط الحركة).
         = اضطراب حسى بصرى.
* مثال 6:
         طفل يشم كل شيء (يتعرف هكذا على الأشياء) جسم أبوه أو لعبة أو طعام, ويرفض أكل بعينه او يتمسك فقط بالأطعمة النفاذة.............. الخ.
         أحياناً يأكل أشياء غريبة.
         = اضطراب حسى شمي وتذوقي.
         أو يجمع الأكل فى فمه لمدة طويلة أو لا يشعر بالطعام على وجهه ويديه (حساسية أقل لأعصاب الفم).

ما هي حساسية الفم؟
* مظاهرها:
         زائدة.:
         لا يحب فرشاة الأسنان أو غسل الوجه.
         يفضل أنواع محدودة جداً من الطعام.
         لا يبلع الأكل إلا بالشرب.
         لا يحب التلوين بالأصابع أو العجينة, الصمغ, الرمل.........
         يمسك بالطعام بكل يديه وليس بأصابعه.
حساسية الفم الضعيفة:
         يحب أشياء لا تؤكل.
         يحب النكهات القوية جداً.
         يرفض الأكل المختلط ببعضه أو الذى يحتاج الى مضغ.
         فوضوي فى الأكل.
         يقضم قضمة كبيرة.
         يريل كثيراً (خاصة أثناء التسنين).
         يمضغ اللعب أو ياقة القميص.
         يخزن الطعام فى فمه.
         طفل يدفع الأشياء أو يخبط رأسه أو يهز باستمرار او عنده طاقة زائدة واندفاعية.
         أو يحب الأماكن الضيقة وكذلك اللبس.
         يأكل أصابعه أو أظافره حتى تدمى.
         يأكل الأقلام أو أكمامه........
         = خلل فى شعوره بالفراغ من حوله أو بأجزاء جسمه.
         طفل يجد صعوبة فى التسلق أو الجري – ركوب العجلة – مهارات الكرة.
         يفشل فى لعب كثيرة.
         كسلان.
         يحب يريح رأسه على يده.
         مشية غريبة.
         = خلل فى التوافق العصبي والاتزان بسبب خلل حسى دهليزي.
         ملحوظة: العضلات والأعصاب الحركية سليمة, ولكن الخلل فى تنظيم المدخلات الحسية.

الحواس الثمانية (8 حواس)
1)    السمع.
2)    البصر.
3)    الشم.
4)    التذوق.
5)    اللمس.
6)    اللمس العميق.
7)    الإحساس بالفراغ وأجزاء الجسم وعلاقتها بالأشياء حولنا (البروبريوسبتف).
8)    النظام الدهليزي (التوازن والجاذبية).
9)    ليس كل سلوكيات لأطفالنا نتيجة: الدلع – خطأ الأبوين – قلة النظام – الإهمال – فرط الحركة وقلة الانتباه – قلق/ احباط / خجل – الحاجة لجذب الانتباه – الانتقام – الشعور بالنقص.........
10)    هناك خلل عصبي يسمى التكامل الحسى.
11)    المشكلات السلوكية هنا تعتبر مؤشر قوى جداً لهذا الخلل.
12)    هذه السلوكيات مرتبطة بشكل مباشر وبنفس الشدة بالطريقة التي يتعامل بها الجهاز العصبي فى تنظيم المدخلات والمثيرات الحسية, فلو لم تعمل بشكل طبيعي ستحدث سلوكيات غير طبيعية كرد فعل لهذا الخلل الذى قد يكون أقل أو أكثر من الطبيعي.
13)    من الممكن لطفل يعانى من حساسية شديدة لحاسة وأخرى ضعيفة لحاسة ثانية.
14)    ما يحكمنا هنا هي الشدة والتكرارية والمدة.

15)    العلاج بالتكامل الحسي لا يلغى برامج وعلاجات تعديل السلوك الاخرى.

وعادة ما يكون الاختصاصي  الوظيفي
    فى المراكز المتخصصة للتوحد او مراكز الاعاقة اذا دوره  هام  في تقيم الطفل  والمشاركة في الخطة التعليمية ...ومعرفة نقاط القوة والضعف ووضع تمارين تساعد الطفل على التغلب على الصعوبات التي يواجهها
و هناك كثير من التمارين
     التي من الممكن ان ينفذها الاهل مع طفلهم فى البيت للأطفال الذين لديهم مشاكل فى التضامن الحسي   سواء كانوا توحديين ام لا  فمثلا ...
    تعويد الطفل على تقبل اللمس من الممكن ان يتم من خلال  حمام الطفل مثل
استعمال ليفة اسفنجية ...او قطعة قماش مع صابون ذو رغوة عمل مساج لجسم الطفل بالكريم الخاص او الزيت
لعبة السندويش مثل وضع الطفل بين مخدتين فى جو مرح ...وعمل ضغط خفيف وقوى  بالتناوب مع محاولة للتواصل من الطفل  هل يريد ضغط خفيف او قوى على ان تكون هناك متعة للطفل 
 ايضا هناك العاب مثل الانغمار فى حوض ملئ بكرات البلاستيك ... او حوض ملئ بحبات الرمل
التعود على تحسس اشياء مختلفة مثل المشاركة فى العجن  حمل الماء البارد او الدافئ كنوع من المشاركة في المطبخ
تقريب لجسم الطفل العاب او دمي ذات ملمس ناعم او خشن ... 
تمارين اخري مختلفة للطفل الذى يخاف من الحركات فى الفضاء او الدوران  من الممكن تعويده على الهز فوق كرسي هزاز في البداية ثم بعد ذلك   الأرجحة فى المراجيح  ...ايضا الالعاب التي يتطلب فيها زحف على البطن  مثل
     الدخول فى نفق من القماش ايضا  التدريب على النط  والتدريب على التسلق درجات سلم صغير مثل السلم الخاص بالتزحلق
تدريب الطفل على التزحلق تدريجيا من خلال الالعاب الخاصة ايضا مفيدة جدا
واجمالا نرى تمارين  كثيرة...مثل الزحف التسلق  الهز  الدوران  النط  اللعب بالماء  اللعب بالرمل  اللعب بالعجين كلها تدخل تحت العاب مختلفة  وممتعةمن الممكن تنفيذها تدريجيا مع الطفل مع استعمال وسائل التعزيز  والمشاركة 

طرق تعليم الالوان للأطفال
أولا : قم بتحضير بعض الاوراق البيضاء ( ابتعد عن الرسم المحدد مثل تفاحة او سيارة)
+ نوع محدد من الألوان (الخشبية أو الشمعية ]
ثانياَ : قم باختيار الألوان الأساسية في البداية ( أحمر ، أزرق ، أصفر )
وابتعد عن تدرجات الألوان
ثالثاَ : شاركه الرسم ببساطة ( اي لا تستعرض مهارتك أنت في الرسم ) فيشعر الطفل
بالعجز وبالتالي يبتعد عن المشاركة بأي نشاط ..
فمثلا ارسم خطوط منحنية // دوائر // مربعات // لونها ببساطة ..
رابعا : من خلال الحوار والأسئلة المثير للتفكير يتعلم الألوان وأسمائها ثم تدرجاتها

نماذج للأسئلة ..!
1- أي الألوان أحببت الرسم به ..!
2- ممكن أن تعطيي اللون الأحمر ؟؟ شكرا لك ..
3- ما رايك أن نجرب اللون الأزرق/ الأحمر ......؟؟
4- ماريك أن نتبادل الألوان أنا أعطيك اللون الأصفر وأنت تعطني الازرق ..
5- ما رايك لو خلطنا الاحمر مع الأصفر ما ذا يحدث ؟ هيا نجرب ..
6- يا سلام اكتشفنا ( انت وهو ) لون جديد هو البرتقالي ماريك أن نبحث
عنه بعلبة الألوان ..!
7- أنا مبسوط لأني ألون معك --> ذكر مشاعرك
8- بماذا تحب أن تسمي رسمتك ؟؟ واكتب ما يمليه عليك وعلقها على لوحة
كما تلاحظ من خلال الأسئلة الطفل يتعلم بشكل غير مباشر ويستمتع بالتلوين ويحق لطفل تكرار التجربة أكثر من مرة ..
بعض الاعمال لتعلم الألوان : طباعة اليدين ، طباعة الإبهام ، الرسم بخيط الصوف ، الطباعة بفرشاة الأسنان ، طباعة القواقع والاصداف ، تلصيق الرمل الملون ، تلصيق بعض قطع الأقمشة الملونة
( احرص على ألوان الدهان خاصة بالأطفال وابتعد عن المائية )
هذه الخطوات لتعليمة تمييز اللون الاحمر وطبعا كرريها على باقي الألوان مع تغيير ما يلزم :
ملاحظة ..!
خصصي لطفلك ملف تجمعين فيه أوراقه وأعماله وخطة التدريس لأن ذلك سيشجعه أكثر عند مشاهدة أعماله ..
ليس من الضروري تطبيق كل النشاطات المرفقة ..

تساؤلات :
متى سيستطيع طفلي تميز الألوان .؟
يستطيع طفلك تميز الألوان منذ عمر 18 شهرا ، وفي نفس الوقت يستطيع التميز بين الأشياء المتشابهة والمختلفة ، ويستطيع تميز الأشكال والأحجام . وعند عمر 3 سنوات سيستطيع حفظ أسماء الألوان ..

أشياء ممكن تساعدك لتوضيح اللون الأحمر ..!
تفاح – نملة – إشارة التوقف ..
الضوء الأحمر – الشفايف – القلب ..
فراولة – توت – كرز ..
أوراق الخريف – وردة - طماطم ..
فلفل أحمر – علم باللون الأحمر – خنفساء حمراء ..
سيارة الإطفاء – ألوان أو طلاء باللون الأحمر ..



25 نشاط ممتع لتعلم الألوان


         عندما يتراوح عمر الطفل مابين 2-3 سنوات يكون قد اصبح مستعد لتعلم الالوان ولكن ليس بالضرورة ان يعرف جميع الالوان ومسمياتها .
ولكن ادخال الالوان له من خلال الاشياء التي يراها من حوله او من خلال الانشطة البسيطة التي تقدم له يوميا يمكن ان تكون كلها فرص مثالية ليتعلم عن الالوان في العالم المحيط به ، ويمكن البدء بالوان الاساسية فقط ( احمر – اصفر – ازرق ) ثم ننتقل الي باقي الالوان .
ومن الملاحظ ان الاطفال يتعلمون بشكل افضل عندما يتم دمج المفاهيم والافكار في الحياة اليومية لهم ، وتعلم الالوان من خلال الانشطة المختلفة يعزز عملية التعلم لديهم ويجعلها اكثر حسية … من المهم التركيز علي لون واحد فقط في كل مرة ..مثلا تعلم لون واحد فقط في الاسبوع هو طريقة رائعة للقيام بذلك مع استرجاع مستمر للالوان التي سبق تعلمها ودمجها من خلال الانشطة .
هذه مجموعة من الانشطة المتنوعة التي يمكن القيام بها بسهولة ومتعة مع الاطفال
1- اجعل الطفل يرتدي اللون المخصص للاسبوع ولا مانع من مشاركة باقي الاسرة في ذلك ( او الاطفال داخل الفصل ) .. فهذا سيجعله يري اللون علي نفسه وعلي الاخرين
2- ابتكر وجبة ( غداء او عشاء او وجبة خفيفه ) تعتمد علي اللون المراد تعليمه للطفل ، مثلا وجبة اللون الاحمر تحتوي سباجيتي مع الصوص ، تفاح ، ، حساء الطماطم ، فراوله ) … وهكذا
3- كتاب الالوان .. اجعل الطفل يقص صور من المجلات القديمة لها نفس اللون الذي يتم تعلمه ثم اعطه ورقة تحمل نفس اللون ودعه يلصق الصور التي قام بقصها عليها ثم اكتب اسم اللون في اعلي الورقة … وهكذا لجميع الالوان ثم قم بتجميعها لتحصل علي كتاب الالوان
4- صندوق الالوان ، احضر صندوق لكل لون ودع الطفل يملئ كل صندوق با اغراض لها نفس اللون يبحث عنها داخل المنزل او داخل الفصل  5- العب مع الطفل لعبة البحث عن اللون وذلك اثناء السير في السيارة او اثناء التواجد في السوبرماركت
6املئ كوب بالماء ثم اضف اليه قطرات من احدي الوان الطعام ( اللون المراد تعليمه للطفل ) ليتحول لون الماء الي الاحمر مثلا ، واحضر كوب اخر فارغ واعطي الطفل ملعقة صغيرة او قطرة عين فارغة واجعله يقوم بنقل الماء من الكوب الملئ الي الكوب الفارغ – هذا النشاط مفيد ايضا لتنمية العضلات الدقيقة –
7- التلوين … استخدم كتب التلوين التي تعتمد علي اعطاء توجيهات محدده للطفل اثناء التلوين
8- العب مع الطفل لعبة تطابق الالوان لتطوير قدرة الطفل علي تمييز الالوان ومعرفة اسمائها
9- قدم للطفل الوان الاصابع ، الطباشير ، الصلصال ، الالوان المائية والتي لها نفس اللون المراد تعليمه للطفل
10- ارسم عدة دوائر علي اوراق ملونة ثم اعطي الطفل مجموعة حلويات لها نفس الوان الدوائر واجعل الطفل يضع الحلوي المناسبة في الدائرة المطابقة لها في اللون وذلك عندما تذكر اسم اللون ، المكافأة انه سيأكل الحلويات اذا طابق الالوان بشكل صحيح :)
11- دع الطفل يلعب بالرمل الملون
12- بازل الالوان
13- ضع اقلام التلوين داخل صندوق او علبة ويقوم الطفل بتصنيفها الي مجموعات حسب اللون
14- اعطي الطفل كشاف ضوئي واطلب منه ان يقوم باضاءة الكشاف وتوجيهه الي اي غرض يحمل اللون الذي ستقول اسمه
15- ضع عدد من الصناديق الملونة علي هيئة صف واعطي الطفل عدد من الكور الملونة واطلب منه ان يرمي كل كره في الصندوق المطابق للون الكره – هذا النشاط مناسب ايضا لتنمية المهارات الحركية –
16-لضم الخرز الملون
17- اعطي الطفل ورقة ملونه  مثلا احمر  + ورقة عليها استيكرات ملونة واطلب منه ان يختار الاستكرات ذات اللون  الاحمر ويضعها علي الورقة الحمراء – هذا النشاط ايضا مفيد لتمية العضلات الدقيقة –
18- اعطي الطفل ورقة ملونة او ورق كوريشة – احمر مثلا – ومقص واطلب منه ان يقصها الي قطع صغيرة ثم يلصقها علي صورة مناسبة – رسم تفاحة مثلا – وهكذا لجميع الالوان
19- اصنع برج من المكعبات الملونه .. ابدءببناء برج ذات لون واحد ثم اطلب من الطفل مساعدتك با حضار المكعبات التي تحمل اللون المطلوب واعطائك اياها
20- القفز علي الالوان .. ضع مجموعة من الاوراق الملونة علي الارض ويقف الطفل امامها وعندما تقل اسم اللون يقفز الطفل علي اللون المطلوب وهكذا
21- انفخ عدد من البالونات الملونه ثم ابدأ في اعطاء التعليمات للطفل .. ضع البالون الاحمر فوق الطاوله .. ضع البالون الاصفر تحت الكرسي .. وهكذا
22- اصنع مع الطفل بعض الاعمال الفنية البسيطة التي تدعم اللون المراد تعلمه
23- اصنع كيك مع الطفل – بعد وضع مكونات الكيك حسب الارشادات التي علي العلبة اضف قطرات من احدي الوان الطعام لتحصل علي كيك اخضر او كيك ازرق …
24- اعط الطفل مجموعة من الملابس ودعه يصنفها حسب اللون
25- ضع 3 مكعبات ذات الوان مختلفة – الوان قد تعلمها الطفل – علي هيئة صف ، دع الطفل يشاهد هذه المكعبات ثم اطلب منه الالتفات الي الخلف وفي اثناء ذلك اخفي احد هذه المكعبات ثم اطلب من الطفل ان يعرف ماهو اللون المفقود – هذا النشاط مفيد ايضا لتنمية مهارات التسلسل والتذكر ومعرفة الانماط –
ان موضوع تعلم الالوان يفتح مجموعة واسعة من الانشطة التي لاتنتهي والتي يمكن للام في المنزل او المعلمة في المدرسة ابتكارها ..
كما ان تعليم الاطفال الالوان لا يعتبر مهمة شاقة ابدآ .. وان كل ما يحتاجه الامر هو الاستمتاع باداء هذه الانشطة مع الاطفال مرارا وتكرارأ فقط :)



عندما يتراوح عمر الطفل مابين 2-3 سنوات يكون قد اصبح مستعد لتعلم الالوان ولكن ليس بالضرورة ان يعرف جميع الالوان ومسمياتها .
ولكن ادخال الالوان له من خلال الاشياء التي يراها من حوله او من خلال الانشطة البسيطة التي تقدم له يوميا يمكن ان تكون كلها فرص مثالية ليتعلم عن الالوان في العالم المحيط به ، ويمكن البدء
بالوان الاساسية فقط ( احمر – اصفر – ازرق ) ثم ننتقل الي باقي الالوان .


425c814f8a9358bf4bfd49c8223e7a21
293ac9cd010eb6269593572c4c4f6ebd
7ea804017fab2678fa7dbd87f5246a6d
05e86c335a4ce0730281cece4e682428
4a8e71b105424e6d882cda4aca3609f1
2ccef088612f2c3ae2550e95645b554b

2f56606c12279dec7da40a4b3292e957 3a34cbda9ae41cc95019a28e9c9f8bc7
748ab224e28cabd264dd73b232bfba30
38138802f7fef0b37ac00935cb131935
55228e5ba62eea460a74e96e9533aefd
aad8a725c7902eb32d10cd24b9fd07e3
c373a0bff6f31fcb53b4305fcbb911ab
ebb69710f86a91fd7717a6dd46d7623e
d89a92c98efbecc907dc426b9c8ba58e

df166cac4ba0b44574be0b888d303bc0
d20e02f4d5d3b8294b89f2be25f297f8
.
c47653599f9e7e4d6552ddedb9fcd090























Image result for ‫تعليم الألوان‬‎

مزج الألوان









.علاج ضعف التكامل الحسي
         أي تكامل حسى يهدف الى تقليل خلل الإحساس (حسى أو حركي) المتعلقة بالحواس مثل: اللمس – الحركة – الجاذبية – الشم................
         د/ ج. ايرز أول من بدأ العلاج (حول ردود أفعال مريضك الى رد فعل طبيعي).
         يجب التأكد من التشخيص.
         مجموعة اختبارات مثل:SIPT(Sensory Integration &Prraxis Test).
         د/ ميللر التقييم صعب فكل طفل مختلف ويجب أن نجرب كل الاختبارات والأجهزة الى أن نحدد احتياجات الطفل.
         حب الطفل وشغفه بالنشاط يحدد أيضاً التدريب.
         ثم نبدأ التدريب الذي ليس له وقت محدد.

العلاج بالتكامل الحسي جزء من العلاج الوظيفي
         ما هو العلاج الوظيفي؟
         هو العلاج بتوظيف العمل – رعاية الذات – أنشطة اللعب لزيادة نمو أو منع العجز لتوصيل المريض الى أقصى استقلالية وتحسين توعية حياته.
         الثلاثة تؤدى لتفاعلنا بطريقة صحيحة مع العالم من حولنا.
         ثم العلاج تعنى: لو هناك خلل يمنع أي خطوة من الثلاثة أو يعرقلها.
         للأطفال = لعب – مهارات اجتماعية – انتباه – أكاديمي.........

(sensory Diet)التغذية الحسية
         ابتكرها مايكل موريس, وتعد أحد أهم التدخلات الفعالة.
         مثال1: يلف دائماً ويصطدم بكل شيء.
            الحل: اعطى له شيء آمن يلفه ويصطدم به.
         مثال2: تحس كل شيء بوضعه فى فمها.
            الحل: اعطها أشياء تمضغها وتمصها (زود نشاط  الفم).
         مثال3: ينط طوال اليوم على الأثاث.
            الحل: اعطه مساحة آمنة وشيء ينط عليه مخدة كبيرة
                    وترمبولين.

التغذية الحسية
         كل طفل مختلف فى سبب سلوكه.
         الملاحظة هي التي تعطينا فكرة الحل.
         بصفة عامة) خذ من السلوك نفسه وحوله لشيء آمن ومقبول.(

التدريبات الحركية الكبرى
أمثلــــة:
         حمل الأشياء (البقالة – الكراسي .........), لبس ملابس ثقيلة, رفع أثقال, سباحة باستخدام أوزان.
         الدفع والشد أو الجر: النط – كرة علاجية – نط حبل – شد حبل – نط بالشوال.
         التسلق والتعلق بالأشياء: السلالم – تسلق بالحبال..........
         المشي – الجري – اللعب بالرمل.
         الضغط: الحضن – الملاية – المخدات (السندوتش) – الدحرجة.
         الحبو – المشي مثل الكابوريا.

تدريبات الحركات الدقيقة
         الكتابة على السبورة – التلوين – مسح السبورة.
         غسيل الشبابيك – جلى الارض.
         الطلاء.
         ري الزرع – العجن (استخدام الرول) – القص – الصلصال – تنظيف الخضراوات – تقطيع البسكويت – التقليب – عصر الليمون.
         الأستك – الكرات المضغوطة – بالونات (رمل ماء دقيق).
         الرمل – السنفرة – الحفر........................

تدريبات حساسية الفم
         المضغ: عرقسوس – توفى – لبان – فشار – فواكه مجففة.
         الشفـط: الشفاطات بأشكال متعددة – المصاصة – العضاضة.
         النفــخ: الصابون – البالونات – الصفارات المختلفة.
         خلط الطعام ليحس الطعم ثم جامد.
         المكافأة.
         تغيير طرق التقديم (ساخن – بارد / مالح – سكر / بيوريه).
         بفرشاة الأسنان فرش اللسان وداخل الفم وباستخدام أنسجة مختلفة الملمس.
         أفطم من النكهات القوية بالتدريج.


تدريبات للنظام اللمسي
         اختبار الملمس المختلف مثل: الرمل الجاف ثم المبلل وكريم الحلاقة – الحبوب الجافة – الماء.
         الفرشاة (طبية وناعمة) على الظهر – الذراع – الرجل –الضغط على المفاصل – المساج بالضغط العميق.
         العلاج بالحضن أو اللف بالملاءة أو مخدات ومراتب الچيم.
         ملحوظة: يجب ألا نعرضهم لخبرات سيئة من أنواع أقمشة للحساسية الزائدة وأن نعرف أن الحساسية الأقل هي سبب فرط الحركة.

تدريبات للنظام الدهليزى
         المشي باتزان – الكرة الطبية.
         الحركات الكبرى (تون العضل ضعيف).
         الشقلبة – الدحرجة.
         القفز – المرجحة – ضغط المفاصل.
         معظم التدريبات السابقة تفيد أكثر من حساسية.

         من الممكن مزجها لتكون أشبه بالعلاج باللعب.
دور العلاج الوظيفي
• تحسين التخطيط الحركي ومهارات حل المشاكل، والتي يتعلمها الطفل ثم يعممها في حياته . تحسين التوازن، بحيث يكون الطفل على علاقة ثقة مع الجاذبية ويتمكن من الاعتماد عليها دون خوف .
• الحد من أو القضاء على الحساسية الشديدة التي يعاني منها الطفل من حيث الصوت والضوء واللمس والرائحة
• تحسين أداء الجهاز العصبي
• تحفيز قدرة الطفل على التفاعل والتركيز عند إعداده للفصول الدراسية
• تحسين قدرة الطفل على تميز مختلف الأصوات
• زيادة طول و مرونة انتباه الطفل.
• زيادة قدرة الطفل على الاستكشاف للحد الأعلى و تفاعله مع بيئته بحرية و ثقة .
• تمكين الطفل على تهدئة نفسه وتحمل الإحباط وحل المشاكل التي يواجهها والعمل بشكل مستقل و الانخراط في المجتمع على نحو مناسب لتحسين الوعي المكاني والإدراك الحسي والأداء البصري الحركي
• إعطاء الطفل الموارد الداخلية لمواجهة عقبة أو تحدي غير مألوف بثقه وحيوية من خلال السماح له بأن يثبت لنفسه مرارا وتكرار بأنه قادر على حل المشاكل والاعتماد على نفسه .

ما هو تدريب التكامل السمعي ؟

·         يعتبر تدريب التكامل السمعي من البدائل العلاجية اللادوائية لمساعدة أطفال التوحد والأطفال الذين يعانون من صعوبات فى الانتباه و التعلم والتأخر اللغوي بدون أسباب عضوية
·         من المتعارف عليه علاج هذه الحالات عن طريق مجموعة من التدريبات العلاجية مثل التخاطب واالعلاج الوظيفي والعلاج التربوي السلوكي وغيرها من التدريبات ، وتدريب التكامل السمعي مكمل لهذه التدريبات وليس بديلا عنها

متى ظهر هذا النوع من التدريب ؟

·         انتشر نظام تدريب التكامل السمعي في أوربا في أواخر السبعينات على يد طبيب الأنف والإذن والحنجرة الفرنسي د. جي بيرارد ثم تم تطويره على يد د. واين كيربى أستاذ الموسيقى بجامعة نورث كارولينا وهو متخصص في علاج اضطرابات المخ بالموسيقى

ماهي فكرة التدريب ؟

·         تعتمد فكرة تدريب التكامل الحسي على تفسير الأعراض التي يعانى منها الأطفال بأنها نتيجة لخلل في عملية التكامل الحسي ، وهذا الخلل ينتج من وجود حساسية مفرطة لبعض المؤثرات السمعية أو البصرية أو الحسية

·         يستخدم د. كيربى موسيقى من نوع خاص مصممة بطريقة معينة خاصة بكل طفل على حده  تقوم بتنبيه المخ والسيطرة على الأصوات التي تسبب الم في أذن الطفل .
من هم الفئة المستهدفة من هذا التدريب ؟

الأطفال الذين يعانون :

-          توحد ، سمات توحد Autism spectrum disorders

-          اضطراب قلة الانتباه وفرط الحركة ADHD / ADD

-          خلل في السمع المركزي ( C ) APD

-          عسر القراءة Dyslexia

-          الحساسية المفرطة للأصوات Hyper – sensitive hearing

-          اضطرابات التكامل الحسي Sensory integration disorders

-          التأخر اللغوي لأسباب غير عضوية ( غير معروفة)

ماهي خطوات تدريب التكامل السمعي ؟
·         تقوم فكرة تدريب التكامل السمعي على عمل 20 جلسات استماع للموسيقى
·         كل جلسة 30 دقيقة بواقع جلستين لمدة 10 أيام لتدريبه علي سماع أصوات مصممة بطريقة معينة من خلال جهاز تدريب التكامل السمعي والذي يقوم بتنقية الأصوات المدخلة من بعض الترددات التي تسبب إثارة وألم للطفل المصاب.
ما مدى فاعلية هذا التدريب ؟
·         مازال هذا مجال دراسة وبعض الدراسات أظهرت أن الجلسات السمعية تحسن من وظيفة المخ باستخدام المنبهات السمعية الموجودة في  الموسيقى وهذا يؤدى إلى تغيير في مستويات الموصلات العصبية مثل السيروتونين والابيويدز  SEROTONIN & OPIOIPDS مما يؤدي إلى تغير في النمط السلوكي لهؤلاء الأطفال مع نمو قدراتهم علي التواصل والتعلم وقد يؤدي إلى تطور في القدرات السمعية والنمو اللغوي والمهارات الأخرى مثل الرسم واللعب التلقائي والاستجابة للتعليمات البسيطة والمركبة ويقلل من القلق والتوتر ويزيد الانتباه وتحسن كبير في الحساسية المفرطة للأصوات أو المدخلات الحسية الأخرى

·         وأظهرت الاخري عدم تحسن نظرا لنوع وشدة الاضطراب ، ضعف التقييم السمعي الدقيق لتحديد مناطق الحساسية المفرطة ، والخبرة العملية والعلمية لمن يقوم بضبط جهاز التدريب والبرامج التأهيلية التي يلتحق بها الطفل بعد العلاج.


          
نفس
تأثير الألوان على الحالة النفسية للتلاميذ
ما بين الحالة النفسية للإنسان والألوان، ثمة علاقة قوية، أكد ذلك غير واحد من كبار علماء النفس من خلال أبحاث ودراسات أكاديمية، من أهمها ما كتبه د.ألكسندر شاوس مُدير المعهد الأمريكي للبحوث الحيوية الاجتماعية، حول تداخل الطاقة اللونية/الضوئية مع الغدتين النخامية والصنوبرية، ومن ثم إفراز هرمونات بعينها، تقوم بإحداث مجموعة من العمليات الفسيولوجية التي تسيطر على الحالة المزاجية والسلوكية، وما كتبه العالم الصيني فينج شوي fang shui، حول كيفية اختيار اللون المُناسب لإحداث تغيير في الحالة المزاجية على نحو إيجابي، وذلك من خلال بحثه القيم«لوَِّن حياتك»، وكذا ما كتبه عالم النفس د.غاديلي، حول أهمية استخدام الألوان في الحد من الظواهر النفسية السيئة، التي يعاني منها كثير من الأطفال والصبية، خاصة ظاهرة التنمر المدرسي.. وكانت أبحاث حديثة قد أفضت نتائجها إلى «أن الاستخدام الصحيح للألوان، يُمكن أن يزيد من التركيز والنشاط والقدرة على التعلم والفهم والتذكر بنحو55إلى78%».

فماذا عن التأثيرات اللونية على الحالة النفسية للتلاميذ..؟

وكيف نستخدم الألوان على نحو صحيح لتعزيز الحس الجمالي، والحفاظ على الاستقرار النفسي في المدارس..؟

ماهـية الألوان

جدير بالإشارة بادئ ذي بدء، أنه بتمرير اللون الأبيض، عبر منشور زجاجي ينتج سبعة ألوان رئيسة، يُطَلق عليها ألوان الطيف، وهي:

اللون الأحمر Red color.

اللون البرتقالي Orange color.

اللون الأصفر Yellow color.

اللون الأخضر Green color.

اللون الأزرق Blue color.

اللون النيلي Blue color.

اللون البنفسجي  Violet color.

      ويُمكن إعادة تكوين اللون الأبيض من جديد عن طريق مزج ألوان الطيف السبعة، كان أوَّل من توصَّل إلى ذلك العالم الشهير أسحق نيوتن، في نهاية القرن السابع عشر، وفي أواخر القرن التاسع عشر، وتحديدًا 

        عام   1890م،    قام العالم الألماني مندل بتأليف أوَّل موسوعة علمية عن الألوان الأساسية، والألوان المُكمِّلة، وكيفية التداوي بها عن طريق استِخدَام أجهزة عِلاجية مُختلفة، تُسمَّى«أجهزة العلاج الطبيعي بالأشعة الملوَّنة»، وحدد سِتة ألوان أساسية للعلاج، هي:

الأحمر.

الأصفر.

الأزرق.

البرتقالي.

الأخضر.

البنفسجي.

وتواصلت الأبحاث حول الكشف عن أسرار الألوان، وأهميتها العلاجية، إلى أن وصلت إلى ذروتها خلال العُقود الثلاثة الماضية، بفضل مُعطيات التقنية المُتقدِّمة، وما استُحدث من تطبيقات علمية، ثبت جدواها وأهميتها، لقد صار اختيار اللون جُزءًا رئيسًا من حياتنا اليومية، في الملبَس والمأكَل والمشرَب، حتى في اختيار جُدران المنازل والمُنشآت العامة والخاصة.. ولتعدد أسرارها، وما كُتِب حولها من دراسات وأبحاث، وما ظهر من نظريات، فإن الألوان عِلم له أُسسه ومبادئه، وفن يُداعب قريحة المُبدعين.

ولتنوع تركيبها، فقد تباينت تصنيفات الألوان، ولعل من أكثر هذه التصنيفات ذيوعــًا، التصنيف الذي يجعلها ضِمن ثلاث مجموعات، هي:

المجموعة الأولى: وتضم ثلاثة ألوان رئيسة، هي الأحمر والأصفر والأزرق.

المجموعة الثانية: وتضم ثلاثة ألوان ثانوية، تنتج من مزج الألوان الأساسية فيما بينها، وهي: اللون الأخضر الممزوج من اللونين الأزرق والأصفر، واللون البرتقالي الممزوج من اللونين الأحمر والأصفر، واللون البنفسجي وهو مزيج من اللونين الأحمر والأزرق.

المجموعة الثالثة:
     وتضم ستة ألوان تنتج من مزج الألوان الثانوية مع أحد الألوان الأساسية المُجاور لها على دائرة الألوان، وهي: اللون البنفسجي المائل إلى الحُمرة، وينتج عن مزج اللونين الأحمر والبنفسجي، واللون البرتقالي المصفر، وينتج عن مزج اللونين الأصفر والبرتقالي، واللون الأزرق المخضر، وينتج عن مزج اللون الأزرق مع الأخضر.

وثمة من يُصنِّفها ضِمن فئتين رئيستين:

الألوان الحارة:
     جاءت تسميتها كونها تُثير الإحساس بالحرارة والدفء، حيث إنها ترتبط بمصادر الحرارة الطبيعية في البيئة كالشمس والنار.. ومن ثم فهي تعكس الضوء، وتعمل على زيادته، ومن أمثلتها (الأحمر ــ الأصفر ــ البرتقالي).

الألوان الباردة:
       جاءت تسميتها من كونها تُعطي إحساسًا بالبرودة والصقيع، نظرًا لارتباطها بمصادر البرودة الطبيعية، كالثلوج والمياه والسماء والسُحب والنباتات، ومن أمثلتها (الأزرق ــ الأخضر).

القواعد الست
ولإدراك الـتأثير السيكولوجي لها، فإن العُلماء وضعوا الألوان في إطار ست قواعد تنسيقية، هي:

قاعدة التنسيق المبنيَّة على لون واحد، وذلك باستخدام أحد الألوان التي لها دلالة مُحددة مرغوبة لدينا، مِثل الأحمر الذي هو لون الطاقة والمشاعر الفياضة، والذي يعمل على رفع الروح المعنوية.. والأصفر، الذي يُضفي البهجة والتفاؤل، ويُهدِّئ من الغضب، ويجلب الهدوء للنفس، ويتم التلاعب بدرجاته وكثافته وتوزيعه.. ومن الأهمية إدخال الألوان المُحايدة في هذا النوع من التنسيق مثل الأبيض والبيج.

قاعدة التنسيق المبنية على الألوان الأساسية، وهي معروفة بالقوَّة والصفاء، وعند استخدامها في درجاتها الأوَّلية، يجب استخدامها بمقاييس مُتساوية قدر الإمكان، بحيث لا يطغى لون على لون آخر، ومن المُهِم  استخدام لون مُحايد للأرضية مثل الأبيض.

قاعدة التنسيق المبنية على استخدام ألوان مُترافقة على الدائرة اللونية، وهي أبسط الطُرق لإنتاج ألوان أكثر انسجامــًا وتناغمــًا بعضها مع بعض، حتى ولو كنت لا تملك التدرُّج اللوني نفسه، وطريقة استخدامه تتم بمقاييس مُختلفة، مما يُعطي مساحة حُرِّية أكبر في التصميم.

قاعدة التنسيق المبنية على مزج لونين من الألوان الأساسية (الأحمر ــ الأصفر ــ الأزرق)، يجعلنا نحصل على ثالث ثانوي، هو مكمل للون الذي لم يدخل في المزج، بمعنى الأحمر مع الأصفر، يُعطي البرتقالي، وهو اللون المُكمَّل للأزرق.. والأحمر مع الأزرق يُعطي الليلكي، وهو مُكمل للون الأخضر.. والأزرق مع الأصفر، يُعطي الأخضر، وهو اللون المُكمل للأحمر.

قاعدة التنسيق المبنية على المزج بين أي لون مُكمِّل أو ثانوي، وأحد الألوان التي تدخل في تركيب هذا المُكمِّل نفسه، بمعنى المزج بين البرتقالي و(الأحمر، أو الأصفر)، وبين الليلكي و(الأحمر، أو الأزرق)، وبين الأخضر و(الأزرق، أو الأصفر).

قاعدة التنسيق المبنية على استخدام الألوان المُتناقضة، حيث إن المزج بين لونين مُتناقضين من الوسائل الشائعة في مجال التصميم الداخلي والديكور، وهي من الوسائل المضمونة النتائج، مثل المزج بين الأبيض والأسود، أو الأسود والأصفر، أو الأبيض والليلكي.

الألوان الأنــسب لدهــان حُجرات الدراسة 

إن اختيار الألوان المُناسبة، في دهان جدران وأسقف الحُجرات الدراسية، من الأمور الهامة والتي يجب ألا يُستهان بها على الإطلاق، فقد تبيَّن أن اللون البرتقالي، الذي يُقصد به لون فاكهة البرتقال اللامع، من أكثر الألوان التي تبعث في نفوس التلاميذ ــ بوجه عام ــ الإحساس بالنشاط والحيوية، يقول د. الفريد بانكوم، «إن البرتقالي يُحفِّز النشاط العقلي، ويُدخِل شعور الحماسة في تنوُّع الأفكار بين التلاميذ، ومن ثم الوصول إلى الإبداع، وهو مُعالج جيَّد للاكتئاب، ويُعطي إحساسًا برضا النفس، وزيادة الثقة..ولكون العام الدراسي يأتي دائمــًا مواكبــًا لفصل الشتاء، فإنه يمنح التلاميذ داخل فصولهم شعورًا بالدفء، إلاَّ أن التلاميذ الذين لديهم نزعة للعُنف والعدوانية، لا ينفع معهم هذا اللون، الذي تبيَّن أنه من الألوان عالية الطاقة، التي يصدر عنها ذبذبات تُزيد من حركة ونشاط الخلايا، ومن ثم جاءت النصيحة العِلمية بألا يرتدي الأطفال ذوو الاتجاهات التنمُّرية، الملابس ذات اللون البرتقالي، وكذا الجلوس لفترات طويلة في  حُجرات مطلية بهذا اللون، بينما ينفعهم كثيرًا ارتداء الملابس ذات اللون الوردي (البمبي)، والجلوس لفترات طويلة في حُجرات طُليت جُدرانها بهذا اللون، الذي ثبت «أن له تأثيرًا مُلطِّفًا على الجسم، ويعمل على ارتخاء العضلات، وأنه مُهدئ جيد للأطفال العدوانيين، الذين يميلون للعُنف مع أقرانهم»، وقد أفضت نتائج أبحاث أُجريَت في هذا الشأن، إلى «أن الأشخاص الذين يُعانون من التأثيرات المؤلمة، الناتجة عن التوقُّف المُفاجئ عن تعاطي المُخدرات، يُمكن أن يستفيدوا من الألوان الوردية المُحيطة بهم، وينطبق ذلك على الأشخاص الذين يُعانون من الأرق»، ولكونه يبعث على الانسجام وتلطيف الأحاسيس، فإنه يُمثل اللون المثالي لدهان قاعات الاجتماعات في المدارس.

وقريبــًا من المؤثرات النفسية للون الوردي، يأتي اللون الأزرق، والذي تتراوح درجاته ما بين لون البحر الغامق، ولون السماء الفاتح في يوم صاف، حيث أكَّدت الدراسات أهمية هذا اللون في الإيحاء بالهدوء والاسترخاء، والحد من التوترات العصبية، وفي تجربة عملية تم وضع مجموعة من الأطفال، الذين يتَّسمون بالعدوانية، في صف دراسي أزرق، مع وضع مصابيح إضاءة عادية، وكانت النتائج مُدهشة حيث بدأ الهدوء النسبي يتسلل إلى نفوس الأطفال، وانخفض مُعدَّل العدوانية بشكل ملحوظ في غضون ثلاثة أسابيع، وأفضل درجات الأزرق تأثيرًا ما تتجه إلى الفواتح، وتبعد عن الغوامق.. وبالفِطرة نجد الأشخاص الذين يُعانون من ضغوط وحالات قلق، يلجؤون لاستنشاق هواء البحر، وبالفعل تتحسَّن نفسيتهم، والسبب الحقيقي لذلك هو أن حركة أمواج البحر بالإضافة إلى لونه الأزرق، تُساعد على تفريغ الطاقة السلبية والامتلاء بأُخرى إيجابية، كما يُفيد التأمُّل في السماء الزرقاء الصافية، أو وضع صورة على الجدار لالتقاء البحر بالسماء، حيث تزيد الاسترخاء والراحة النفسية.

أمــَّا اللون الأصفر، والذي يتراوح بين لون الأوراق الساقطة في فصل الخريف ذات اللون الغامق، ولون ثِمار الليمون ذات اللون الفاتح اللامع، فهو يُصنَّف ضِمن أشد الألوان إيقاعــًا في الذاكرة، فكُلَّما أردت أن تتذكر شيئــًا، فاكتبه على ورقة صفراء.. وبحسب فريديك يورتال، فإن «هذا اللون، الذي يرتبط بأشعة الشمس، يولِّد طاقة تعمل على زيادة مشاعر الفرح والسعادة، كما أنه يُساهم في تنشيط العقل، ويُنصَح لمن لديهم توترات عصبية وقلق، بارتداء الملابس ذات اللون الأصفر، وكذا الجلوس في حُجرات مطلية بهذا اللون أثناء المُذاكرة وتحصيل الدروس، لأهمية ذاك في تحفيز الإبداع، وتصفية الذِهن.. إن هذا اللون تُحمَل طاقته الشعاعية، عبر التيَّارات المغناطيسية الموجبة التي تتنفسها، والتي تصل إلى الجهاز الليمفاوي، فتحدِث الأثر النفسي والعلاجي».

واللون الأخضر، الذي يتراوح بين شجرة الصنوبر ذات اللون الغامق، والحشائش ذات اللون الفاتح اللامع، فهو من منظور الطب النفسي، مُهدئ للأعصاب، ويُدخِل الأمل على الإنسان، ولكونه مُرتبط بالأماكن الواسعة والخضرة والنباتات، فهو وثيق الصِلة بالنماء والإقبال على الحياة، ورؤيته في الطبيعة أفضل بكثير من رؤيته على الحوائط والأسقف، لذا يُفضل توسيع نطاق الأماكن المزروعة بالنباتات والحشائش في المدرسة، والمناطق المحيطة بها، فهذا لا يُفيد التلاميذ نفسيــًا وكفى، ولكن أيضًا يُفيدهم بدنيــًا وصِحيــًا، بتنظيف البيئة من المُلوِّثات والعوالق المُختلفة.. وفي كتابه «العلاج بالألوان»، يقول عالم النفس د. فريلنينج: «إن المزج بين اللونين الأخضر والأصفر، مع إضاءة خفيفة، يبعث في الجسم وهجًا من الطاقة، التي تعمل على التخفيف من تأثير الضوضاء، والأصوات المُتداخِلة، إلى جانب ذلك يعمل على ضبط إيقاع ضربات القلب، ويُساعد على تحسين الدورة الدموية».

أمــَّا اللون الأحمر، فهو غير مُناسب على الإطلاق في دهان جُدران وأسقف الحجرات الدراسية، كونه يدفع النفس إلى العدوانية والغطرسة، وكانت دراسة علمية حديثة قد أشارت إلى أن «الذين يُعانون من عيوب في الحركات التنسيقية، يُفضَّل عدم جلوسهم في حُجرات ذات ديكور أحمر، أو يرتدون ملابس ذات لون أحمر..ويجب أن يكون استخدام اللون الأحمر في المدارس، خاصة في مراحل التعليم الأولى، على نطاق ضيِّق، وللدلالة على مناطق يُحظر الاقتراب منها، خاصة أنه مُرتبط في أذهان الأطفال، بخطر عبور المُشاة في الطُرق العامة، وهو يُصنَّف على رأس الألوان العالية الطاقة، حيث يصدر عنه في وجود مصدر ضوئي تيَّارات كهرومغناطيسية تؤدِّي إلى زيادة حركة ونشاط الخلايا وتسارع دقَّات القلب، وعند كثير من الأطفال يؤدِّي إلى التوتر والقلق.

وإذا كانت الألوان لها تأثير على من يرونها، فقد ثبت أن تأثيرها مُمتد حتى عند فاقدي البصر، فإذا كانوا لا يرون الألوان، فإن ما يصدر عنها من طاقة إشعاعية تتسلل إلى أجسامهم، وتصل إلى الغُدد المُختلفة التي تتحكَّم في الحالة المزاجية والصحية للإنسان، حتى ولو كان الشخص كفيفـــًا.

تـنمـية الـحِس الـجمالي

ولتباينها، وإمكانية تشكيلها بصِور مُتعددة، خاصة إذا دخل عليها مصدر ضوئي، فإن الألوان والتدريب على الاستخدام الصحيح لها، يُمثل أحد أهم المناهل التي يرتشف منها تلاميذ المدارس عناصر النماء للتذوُق الفني والحِس الجمالي، يقول جورج سانتيانو وآخرون: إن التنمية الذهنية في مدارس المُستقبل الذكية، تتطلَّب التوسُّع في استخدام ما توفِّره التكنولوجيا الحديثة، لتفجير الإبداعات المُتعددة لدى المعلمين والتلاميذ.

إن كثيرًا من البرمجيات، صارت مُتاحة في مدارسنا، وإلى جانب أهميَّتها في الإثراء المعرفي، فإنها تُتيح سهولة التعامل مع الألوان للاستفادة من تأثيراتها في تحقيق أهداف تعليمية وتربوية، وفي مُقدِّمتها التنشئة الجمالية التي تُفضي إلى التربية الوجدانية، والتي تستوعب القيم الإنسانية بالتدريج، وتُنمِّي الخيال، وتسهِم في اكتساب علاقات إنسانية سوية.. وفي بحثه القيِّم، الذي يحمل عنوان «تنمية السلوك الجمالي في مجال التربية الفنية»، يقول الباحث جاسم العبد القادر: إن تقديم الرؤية الجمالية في العملية التعليمية مُنذ البداية، يجعل التلميذ يتشبَّع بها، وتستحوذ على عقله وتفكيره وخياله، وتُصبح جُزءًا منه، لا يستطيع أن يتخلَّى عنه، وتنعكس بالتالي على تعبيراته الفنيَّة وسلوكياته في تعامله مع الآخرين.

إن المُعلِّم الذي يسعى إلى الارتقاء بالفكر العقلي لدى تلاميذه، هو من يُنمِّي أوَّلاً خِبراته في تنمية الحِس الجمالي، ومن ثم يستطيع توظيف التناغم اللوني في العملية التعليمية وفي كيفية السيطرة على التلاميذ وجذبهم إلى الدروس التعليمية، وكذا في المحافظة على صحتهم النفسية وتحقيق التوازن السلوكي لديهم، وكانت دراسة أجراها د. ترافيس، قد أكَّدت أن الألوان تُضفي على وسائط التعليم الجاذبية، فالصورة المُلوَّنة أكثر بقاء في الذاكرة من الصورة المرسومة أو المخططة.


ومن خِلال الألوان المُفضلة تُعرَف الأذواق، ويُقاس مدى الحِس الجمالي ومُستوى الاستقرار النفسي والاندماج الاجتماعي..


القبعات الست Six Hats 
إن أعظم ما كتبه العلامة ( دي بونو De Bono هو الدراسة الى تناول فيها أسلوب القبعات الست Six Hats والتي ركز خلالها على ملاحظتين هامتين:
الأولى : أن طريقة تفكير معظم المديرين تكون في مضمونها إما متماشية مع الآخرين أو مجرد ردود أفعال تجاه الآخرين، والثانية : أن معظم تفاعلات المديرين إما أن تكون تنافسية أو عدائية… بمعنى أن كلا منهم يحاول فرض الحل الذي يراه على الآخرين إن الآداة الكفيلة يجعل التفاعل يتسم بالتعاون هي طريقة قبعات التفكير الملونة وتمثل جهات النظر المختلفة للقضية محل النقاش ، لذا سنفترض في اجتماع ما أن هناك ستة أفرد يقوم كل واحد منهم بأداء آراء وعرض معلومات معينة تؤدي في النهاية إلى تكوين خريطة للقضية التى يدرسونها وهذه القبعات الست موزعة كالآتي :
القبعة البيضاء : الحيدة والموضوعية
القبعة الحمراء : المشاعر والأحاسيس
القبعة الصفراء : الإيجابية والبناء
القبعة السوداء : المعارضة والنقد
القبعة الخضراء : الإبداع
القبعة الزرقاء : المراقبة والإدارة.
وهي القبعات التى يفضل كل منا ارتداء إحداها أو بعضها في حياته الاجتماعية أو يفضل بعض ضيوف البرامج أو المعلمين والأساتذة والمديرين التمسك بها وأخطرها جميعا القبعة السوداء التى لا يتوقف صاحبها عن التعبير عن غضبه ونقمته وتقليده من شأن الآخرين واعتراضه على كل ما حوله وإهداره لكرامة من هم أقل منه وتقليله لشأن من هم أرقى منه.
الحياة ألوان، وللألوان معان تؤثر على الحالة المزاجية العامة لشعب بأكمله، فجو الشتاء والغيوم السوداء في لندن قد يشع إحساسا بالكآبة، ومناخ الدول الإسكندنافية يدفعهم إلى تفضيل الألوان الصارخة الحادة في ملابسهم ومنازلهم وسياراتهم ليبعثوا في حياتهم دفئا وحرارة، وغلالة التراب الرمادية فوق القاهرة وسحابة دخانها الموسمي يعكران صفو ومزاج أهلها وسائحيها، وأغلفة الكتب المدرسية الصماء تعكر ذهن الطالب والأستاذ معا.
كما يقسم علماء تحليل الشخصية الإدارية والقيادية القادة حسب تفضيلات ألوانهم إلى تسعة أنماط، ويأتي هذا التحليل ضمن أحد أهم أدوات قياس النمط القيادي ويطلق عليها تحليل انينجرام الذي يحلل مختلف جوانب الشخصية ومن بينها ( الألوان ) أما الأنماط الشخصية التسعة وألوانها المفضلة فهي : المتقنون ويفضلون اللون الأبيض ، والمعتنون ولونهم الوردي والمنجزون ويفضلون اللون الأخضر أما المبدعون والخلاقون فلونهم المفضل هو البنفسجي ويأتي بعد ذلك الملاحظون والمتأملون بلونهم الرمادي، والشخصيات الاجتماعية بلونهم البني، والمبتهجون بلون الشمس الأصفر، والمتحدون بلونهم الأحمر، وفي النهاية المتقبلون التابعون بلونهم الأزرق الهادئ.
نحن في أشد الحاجة إلى دراسة ألوان التعليم عندنا..
وأقصد هنا ألوان طلاء الفصول والمدارس والأوراق والكتب وإعطاء مزيد من الاهتمام لألوان أغلفة الكتاب المدرسي ومعرفة أكثرها تأثيرا على التعلم من الناحية الإيجابية لنخلف نوعا من التجانس والمنهجية في ألوان مدارسنا .. فلا تكون شديدة التنميط ولا تكون كذلك متناهية التضاد والاختلاف.
كما أننا في أشد الحاجة إلى الاتفاق على أصول وقواعد الزي لمن يتعاملون مع أجهزة الإعلام من خلال إطار محدد يجدر عدم الخروج عليه أو عنه.. مثلا: الألوان السادة غير المزركشة، ألا يزيد عدد الألوان عن لونين، التقليل من الإكسسوارات اللامعة، وذلك حتى ينجذب المشاهد لشخصية الإعلامي أكثر من تشتته في نواحي شكلية.
ونحن أيضا في أشد الحاجة إلى أن تمتد موافقة الجهات المحلية إلى ألوان المباني والجهات ودراسة دلالة ألوان الكباري والمحال وتزيين الأنفاق.
وأخيرا … نحن في أشد الحاجة إلى مراجعة ألوان نماذجنا الإدارية ومستنداتنا وقاعات الاجتماعات والمتاحف والتدريب والقاعات العامة وإلى أي مدى تعطي إحساسا بالملل وتبعث على النوم أو توحي بالحيوية والحياة وتبعث على النشاط وذلك حتى نعرف لماذا ينام الطالب أو المتدرب أو الموظف أثناء العمل ولماذا ينام عضو المؤتمر أثناء جلساته الساخنة…
قد تكون الألوان الهادئة المريحة الناعمة أم تكون الستائر المخملية ذات الألوان الداكنة هي مبعث الملل لأنها تعطي إحساسا بلا نهائية الزمن ( وهذا هو سر اختيار النوادي الليلية والملاهي لألوانها التى تشعر مرتاديها بأن الليل بلا نهاية ) ويثير هذا الإحساس الملل الذي يبعث على النوم.

ضرورة الألوان في التعلم
وجد الباحثون في أحدث تجربة علمية أن الألوان مهمة جداً لإضفاء السعادة على حياة الناس، ولذلك قالوا إن وجود الألوان في الطبيعة هو أمر محير جداً، لنقرأ ....
الألوان آية من آيات الله جل جلاله، وقد استعرضنا في مقالات سابقة الأثر النفسي للألوان على الإنسان، واليوم نطلع على دراسة علمية جديدة تؤكد أن الألوان قد تكون وسيلة لإضفاء السعادة على حياة البشر، فقد وجد باحثون أن التعرض لبعض الألوان، منها الأزرق والأخضر والبرتقالي والبنفسجي قد يزيد من الإحساس بالسعادة والثقة بالنفس.
وعرض باحثون في الدراسة، التي نفذتها "مايند لاب،" وهي مؤسسة تضم مجموعة من العلماء في بريطانيا، لعدد مختلف من الألوان والأضواء، ووجدوا أن اللونين الأزرق والأخضر زادا من إحساس الذكور بالسعادة، فيما جاء تأثير الأزرق والبنفسجي والبرتقالي مماثلاً على فئة النساء.
     وبحسب تقرير "التلغراف"، عزز اللونان الأزرق والأحمر من مستويات الثقة بالنفس بين الذكور، وكان للأزرق والبنفسجي ذات المفعول على النساء. كما اكتشف الباحثون أن التعرض للألوان البراقة عموماً له فوائد متعددة.
    وعرَّض العلماء مجموعة متطوعين لتلك الأضواء، وجاءت نتائجهم أسرع في الاختبارات الذهنية بنسبة 25 في المائة، وفي ردة الفعل بنسبة 12 في المائة، إلى جانب تحسّن في القدرة على التذكر. بالإضافة إلى ذلك، كشف الباحثون أن قبضة من تعرضوا لألوان براقة، كانت أقوى من سواهم. وقال د. ديفيد لويس، مؤسس "مايند لاب" إن الدراسة تثبت أن إضفاء المزيد من الألوان على حياتنا، تحديداً في فصل الشتاء، قد تطرد كآبة الشتاء.
      وفي دراسة أخرى تبيَّن أن النساء يولدن وهنَّ يفضلن اللون الزهر بالفطرة، وذلك بناء على اختبار أجرته الدكتورة آنيا هيلبرت، وهي خبيرة علم نفس في جامعة نيوكاسل على 208 أشخاص، طُلب منهم اختيار لونهم المفضل بسرعة فائقة بين مجموعة من الخيارات. وأظهرت الدراسة أن معظم الأشخاص اختاروا اللون الأزرق على أنه لونهم المفضل، غير أن النساء بينهم اخترن اللون الأزرق المظلل بالأحمر، بينما اختار الرجال اللون الأزرق القريب من الأخضر. وقالت الاختصاصية يازولينغ، التي أشرفت أيضاً على الدراسة: إن الأمر قد يعود إلى قدرة النساء البيولوجية على التمييز بصورة أفضل من الرجال بين اللونين الأحمر والأزرق.
ماذا يحدث عندما تختفي الألوان من حياتنا؟
إنه أمر حزين جداً أن تكون الحياة بلا ألوان، وهذا ما يحدث مع الأشخاص المصابين بما يسمى "عمى الألوان" وهو مرض ميؤوس من علاجه حتى الآن! ولكن الأطباء ينصحون المصابين به بإيجاد وسيلة ما للتعايش معه وتقبّله. وهذا المرض ينتج عن عيب جيني صغير. وقد يكون عمى الألوان كاملاً أو جزئياً، فقد يصاب الطفل بعمى لون محدد مثل الأزرق أو الأصفر، أو عمى عدة ألوان. ويشير البروفيسور هيرمان كراستل، المتخصص في طب وجراحة العيون في مدينة هايلدبيرغ الألمانية، إلى أن نحو 8 بالمائة من الذكور و0.4 من الإناث يولدون بعمى الأحمر والأخضر. ويوضح الطبيب الألماني أن عيباً جينياً صغيراً يتسبب في قيام مستقبلات الصورة في قرنية العين بإرسال معلومات ناقصة عن اللون من خلال العصب البصري إلى المخ.
أول من اكتشف هذا المرض هو العالم جون دالتون، الذي لاحظ حالة القصور في رؤية الألوان، وهو أحد المصابين بالمرض. ويعدّ عمى اللونين الأحمر والأخضر من الأمراض المعروفة منذ زمن طويل، ويسمى أيضا بـ "الدالتونية" نسبة إلى الكيميائي والطبيب الإنجليزي جون دالتون الذي كان هو نفسه مصاباً بهذا الخلل، وكان من أوائل من وصفوا حالة القصور في رؤية الألوان. وكان دالتون، الذي توفي عام 1844، يرى البرتقالي والأصفر والأخضر على أنها ظلال مختلفة للون الأصفر.
وتمكن العلماء من إثبات أن دالتون يعاني من عمى ألوان بعد 150 عاماً من وفاته حسبما ذكر مدير معمل دراسات الجينات الجزيئية في مستشفى العيون بجامعة توبنغن بيرند فيسينغر، الذي يجرى أبحاثا على الأسباب الوراثية لعمى الألوان. وتم رصد المورثة المشوهة عند دالتون في حمض نووي DNA من نسيج محفوظ من عينه.
أما اختصاصي البصريات في مدينة أولتن السويسرية فريتس بوسر، فيقول واصفاً إصابته بعمى الأحمر والأخضر: "إننا لا نرى كل شيء باللون الرمادي، لكننا فقط نرى بصورة مختلفة".  ويقوم هذا الاختصاصي بتدريب مختصين في الإعاقة البصرية ومدرسي ضعاف البصر في ألمانيا. ويضيف بوسر معلقاً على تعايشه مع المرض: "حينما أقوم بجمع ثمار التوت مع ابني فإنه يجمع كميات أكبر من التوت الأحمر، بينما أقوم بجمع التوت الأسود بصورة أفضل".

ويشير طبيب وجراح العيون كراستل إلى أن بعض المصابين بعمى الألوان يميزون بين ظلال الأصفر البني والأصفر الرمادي والبني أفضل من الذين يتمتعون بإبصار طبيعي. ويؤكد الباحثون أن تأثير مشكلات الألوان قليل على الحياة اليومية. إلا أن المصابين بعمى الألوان لا يناسبهم العمل كطيارين أو سائقي قطارات لأنها مهن تحتاج إلى التعرف على الإشارات اللونية.

وعلى الرغم من أن عمى الألوان لا شفاء منه وليس قابلاً للتصحيح، إلا أن المصابين به ممن يتطلعون إلى "وسيلة مساعدة" يمكنهم أن يجدوا بسهولة عروضاً عبر الانترنت عن عدسات خاصة ذات مصافي ألوان يفترض أنها قادرة على تصحيح عمى الأحمر والأخضر. وينصح الخبراء هؤلاء المصابين بعمى الألوان بتقبل المرض. كما ينصح الخبراء بإخضاع الأطفال لفحوص عمى الألوان مع بدء حياتهم المدرسية على أقصى تقدير حتى وإن لم تظهر عليهم أعراضه، لتجنب صعوبات التعليم. فالمواد المرتبطة بالألوان مثل الخرائط تستخدم باستمرار في المدارس، وإذا ما أظهر التشخيص إصابة الطفل بعمى الألوان فإنه يتعين إبلاغ المدرسين، ويجب كذلك أن يكون الطفل على وعي بالمشكلة.
الطبيعة تعبر عن نفسها بالألوان، فهذا انفجار بركاني مرعب ولكننا نرى فيه لوحة إلهية رائعة، وهذه صورة مصغَّرة عن نار جهنم، وانظروا كيف تتجلى الألوان الأحمر والأصفر والبرتقالي، ولكن نار جهنم شديدة الحرارة لدرجة أن الألوان اختفت وأصبحت سوداء، فهي مظلمة أعاذنا الله منها.
اللون الأخضر يعتبر من أكثر الألوان راحة للنظر، وهو اللون المميز للجنة التي وعدها الله للمتقين، وقد ثبُت أن اللون الأخضر يساعد على استقرار الحالة النفسية للإنسان، ويثير البهجة في النفوس، ومن رحمة الله تعالى بنا، أنه جعل هذا اللون هو اللون المميز للطبيعة من حولنا، وعلى الرغم من ذلك نجد بعض الملحدين يدعون أن كل شيء في الطبيعة جاء بالمصادفة!
     من الطرق الحديثة للعلاج ما يحاول الباحثون استغلاله اليوم، ألا وهو العلاج بالألوان، فلكل لون خصائص أودعها الله فيه، وكل لون يحوي طاقة تثير في الإنسان شعوراً محدداً بالفرح أو السرور أو السعادة أو غير ذلك، ويؤكد الباحثون اليوم أن العلاج بالألوان يعتبر من الأساليب الهامة في الطب البديل.
     انظروا إلى هذه الصورة! لو تأملناها بشيء من العمق نرى فيها الحزن والكآبة بل لا نكاد نرى أي سرور أو سعادة، والسبب هو اختفاء الألوان، ولو تأملنا هذه الصورة أكثر نلاحظ أنها نفس الصورة السابقة ولكن من دون ألوان، فانظروا كم الفرق هائل بين الصورتين، وانظروا إلى تأثير الألوان في حياتنا، إن هذا يدعونا لأن نحمد الله تعالى على هذه النعم: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ * أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ) [الزمر: 21-22].
هل من إشارات قرآنية؟
لقد ذكر الله "الألوان" في كتابه المجيد سبع مرات، وقد جعل الله من الألوان معجزة تستحق التفكر فقال: (وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ) [النحل: 13]. فالألوان هي آية يجب أن نتذكر من خلالها نعمة الخالق تبارك وتعالى (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ)، فلولا الألوان لكانت الحياة حزينة جداً، لأن وجود الألوان يمنح المرء إحساساً بالفرح والسعادة، وهذه نعمة معظم الناس غافلون عنها.
وكما رأينا فإن مشكلة عمى الألوان تضعف قدرات الإنسان في التمييز والتعلم، واختفاء الألوان من حياة هذا الإنسان نهائياً هو أمر محزن ينعكس سلبياً على قدراته وكفاءته وطاقاته. حتى إن الله تعالى ربط بين الألوان وبين ذكر العلماء وخشيتهم لله تعالى! يقول عز وجل: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ * وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ) [فاطر: 27-28].
فقد ذكر الله في هذا النص الألوان ثلاث مرات: ذكر ألوان الثمار: (ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا) وذكر ألوان الجبال: (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا) وذكر ألوان الناس والحيوانات: (وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ)، ولذلك فقد شمل هذا النص كل ما نراه حولنا من ألوان سواء في البشر أو الحيوانات أو النبات أو الجماد مثل الجبال. ثم ذكر بعد ذلك خشية العلماء لربهم، لأن العالم الذي أدرك عظمة الخلق لابد وأن يدرك عظمة الخالق تبارك وتعالى: (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ)، أي أن العلماء هم أشدّ خشية لله تعالى من غيرهم لأنهم عرفوا قدرة الله تعالى.


مصدر الخبر العلمي:


ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع
                               في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله

رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV


موقعي الإنستجرام  .Instagram



رسالتي قبل سيرتي
          http://alrashid2222gmailcom.blogspot.com/2014/06/1.html


وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية


لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير

ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله
بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  " أكثر من  ثمانية   5 : 8  مليون ونصف  " 
يمكنكم الضغط على الرابط









ليست هناك تعليقات: