الثلاثاء، مايو 31، 2016

البشر ليسوا أشياء. صعوبات التعلم والنجار. وكيف نتعامل وننظر إلى الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة ومن ركل قطتنا ؟!

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية
لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق
  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط

بحمد ومنة من الله عز وجل
وصل عدد مشاهدي إحدى صفحاتي التربوية المجانية
على  Google+  " الجوجل بلس  "
 أكثر من أحد عشر: " 11 مليون مشاهد "
لرؤية مقالاتي التربوية المجانية وأجري وأجركم من الله ..
حفظكم الله وحفظ أطفالكم يمكنكم الضغط على الرابط مباشرة


للتواصل على صفحتي على ‏ Facebook يمكنكم الضغط على الرابط
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق على ‏ Facebook
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق
على توتير twitter

 هرمية " IR 1 "  Ibrahim Rashid    " 
البيداغوجية وصعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك 
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية  المعرفية  
للموازنة الأفقية والعمودية 
لتعليم وتعلم القراءة والكتابة والحساب 


   Ibrahim Rashid    
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada
المفكر التربوي :   إبراهيم رشيد:-
اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق وتعديل السلوك
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم النمائية والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
رؤيتي الشخصية للتعليم كفن القيادة والشطرنج كتجربة حياة
ومهارة القراءة والكتابة والإملاء والرياضيات والصعوبات النمائية
ورؤيتي متجددة دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله وبكم ازداد خبرة

رؤيتي الشخصية ضمن هرمية كرة الثلج الخضراء للذكاء الناجح " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
الوعاء ممتلئ ‘ 
        ولكن‘ لا يُعطي إلا من يغرف منه ‘ كالكتاب المغلق الذي يُفتح ليؤخذ منه ما بين سطوره ‘
فكلما تعلمت أكثر طرحت عن كاهلك المزيد من المخاوف!  فالكتب بساتين العقلاء.

إذا كان مصعد النجاح معطلًا .... استخدم السلم درجة درجة....
وَلم أرَ في عُيُوبِ النّاسِ شَيْئًا     كَنَقصِ القادِرِينَ على التّمَامِ
إذا غامَرْتَ في شَرَفٍ مَرُومِ       فَلا تَقنَعْ بما دونَ النّجومِ





إلى كل الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات 

الفراشات لا تعرف ألوان أجنحتها 
        ولكن أعين البشر تعرف مدى روعتها،

        أنتم لا تعرفون مدى روعتكم، 
ولكن هناك من البشر من يعرف مدى أهميتكم وروعتكم لأطفالكم

البشر ليسوا أشياء. صعوبات التعلم والنجار. 
وكيف نتعامل وننظر إلى الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة ومن ركل قطتنا ؟!

هل الشهادات مقياس للكفاءة أم سنوات الخبرة  ‘ وأي خبرة الحقيقية أم الكربونية ؟

   .....   في الحروب وعلى مدار التاريخ لم يفز الأفضل،
ولكن الذين يثابرون وينازلون بشكل أفضل .
      وفي التدريس  وعلى مدار التاريخ لم ينجح  الأفضل،
أو من  حصل أو اشترى الشهادة  او فكر باقتناء شهادة من أجل السيرة الذاتية والتعيين ‘
      ولكن الفوز
....  للذين ينتمون إلى الله في رسالتهم وليس مهنتهم ‘ ويثابرون وينازلون
 ويتحدون المطبات والمصاعب بشكل أفضل،
وينتمون إلى الله ‘ ونحن نحاول فعل ذلك من خلال " ابنتاء الانتماء"
ضمن روح الفريق وجودة التعليم والتعلم  .

أولُا :- البشر ليسوا أشياء!

كيف ننظر إلى الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة ؟
أننظر إليه كأنه شيء " رقم  ‘ جماد ‘ مال ‘  أم ننظر إليه كإنسان ؟

أنتم كبشر
ما رأيكم عندما يقول لك شخص  يعرفك حق المعرفة " شيء اسمه  فلان "؟
احدهم سمعني أتحدث عن طفل ذو حركة زائدة 
قال :- لو كنت مكانك لكسرت رأسه ورأس ...... و ....
قلت له : هذا بشر إنسان ‘ وليس شيء ...  جماد .... كالكاسة تكسرها  وتشتري غيرها .


معظم الأهالي وبدون تعميم
تقول لي :-
متى ابني سيقرأ ؟
قال تعالى ( سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى ).... من لا يقرأ سيقرأ بإذن الله

      نحن لا نملك عصا سيدنا موسى ومسحة سيدنا يوسف عليهما الصلاة والسلام
نحن نمتلك الخبرة الحقيقة الهرمية لكيفية التعامل معم ضمن الذكاء الناجح
ولا نعلم القراءة أو الكتابة أو الحساب بل نهتم بالنمائيات كالانتباه والتفكير والإدراك والذاكرة واللغة
فالنمائيات هي الأساس والأكاديميات " كالقراءة والكتابة والحساب هي العمارة
فلا عمارة بدون أساس
ولا ننجح مع الطالب ‘ فإن لم تشاركونا في خطة العلاج سيكون كالسلحفاة 

       يمكنكم في البداية طلب الورق الأخضر أما الثمر فيحتاج إلى صبر ووقت طويل


اقرؤوا شعاري تفهموا أفكاري
1-    يحتاج إلى برنامج هرمي منظم منتظم ضمن الذاكرة العاملة للبعد الثلاثي 
2-    عدم استعجال النتائج فنحن نتعامل مع بشر وليس مع جماد يمكنك أن تشتريه وتبعه بالزمن الذي تريده
3-    هو يقول لكم : لا تحاسبوني على قدراتي المتدنية بل ساعدوني كي أتعلم ضمن حدود قدراتي
4-     لا تحدثنا عن معلمته أو مركزه أو مدرسته أو أخته أو أخيه أو رفاقه أو فلوسه .
       بل حدثنا عنه فقط .
      في علم النفس والإرشاد الواقعي ممنوع المقارنة 
ويسمح بالمنافسة الشريفة
5-   كن كالنجار في البحث عن مكان المسمار
6-    لا تضغطوا على المختص
فإن لم تثق به يمكنك الانسحاب بكل أخلاق وحلم الرسول صلى الله عليه وسلم ‘
 والبحث عن مكان جديد ‘
فابنك ليس حقل تجارب ويمكنك تقيم المختص في أقل من أسبوع .
 فإيقاف الخسارة ربح
      قد تتساوى الخسارة بالربح أحيانًا .. حين ندرك.. أن ما خسرناه ..لم يكم وزنه ذهبًا ... كما ظنناه
فالحياة أشخاص . بشر.
       شخص يجعلُك ترتدي ألف قناع لِتنال رِضاه !
 وآخر يسقط عنك كُل الأقنعة لأنهُ يعشق واقعك..
فأنا عشقت وعشت
      واقع هذا الطفل أكثر من ثلاثين سنة ... 
وعندي القدرة على إسقاط هذا الوهم 
وهذه الأقنعة عن الأهل والمجتمع " مسحة يوسف"

الوهم
     فعليكم الانتظار حتى تأكل الثمار 
 فزمن الطفل النمائي حتى يقرأ ‘ لا يقل عن سنتين إلى خمس سنوات على الأقل
 فهو يمتاز بالذاكرة الزئبقية الطيارة
ويطبخ كالرز على نار هادئة

لا تقل : 
        إلى متى سيتمر على هذه الحالة ؟ 
فنحن نتعامل مع بشر مع عقل وليس مع جماد يباع ويشترى
أي التقدم والتحسن حسب العمر العقلي للطفل 
وصبر وتعاون الأهل وتقبل هذه الهبة من الله 
فبعد التقبل يأتي القبول

لذا عليكم الصبر والانتظار 

فعندما تهديك الحياة أشخاص بشر.
       يجعلونك سعيدًا ويكرهون أن يروك حزينًا عليك أن تكون شاكرًا... 
لأنه في هذا الزمن قليل جدًا إن لم يكن نادرًا من يريد أن يراك أسعد منه .

 صعوبات التعلم والنجار
ولماذا ابني لا يقرأ ويكتب ومتأخر في النطق ؟
  لا تنتظر الوقت المناسب
          فهو لن يأتي أبدًا  ولكن افعل كما يفعل النجار
    فهو  لا يبحث عن المكان الفارغ  ليضع فيه المسمار
 ولكنه يحدد المكان الذي يريد أن يضعه فيه  :-
ويطرق عليه ‘ ليشق طريقه . لذا اعرف ما تريد  ‘ واطرق عليه بعزم

ضمن الفتاوى والاحتراق النفسي ومدراء المدارس والمراكز الخاصة
     بحكم خبرتي والتي تزيد عن ثلاثين سنة علمية عملية تطبيقية وقدرة على التشخيص والعلاج  وليس التشخيص من اجل التشخيص والإحباط ‘  معظم الطلبة الذين أقوم بمقابلتهم ودراسة حالتهم هم ملوك غير متوجة ينقصهم المهارات الأساسية للغة العربية وإعادة الصقل من جديد  والعلاج البيئي القائم على الإدراك والتعميم وليس البصم
      النجار صاحب  المهارة اليدوية شيء مهم ومطلوب، فالنجارة مهنة إبداع وتجسيد
النجارة تشبه أنامل الرسام حينما يبدع لوحة فنية فكلاهما مبدع

لماذا لا يكون المعلم مبدعًا كالنجار ؟
       حسب علمي أن النجار المبدع لا يضع المسمار في مكان فارغ ‘ 
فهو يدق دقات خفيفة قبل الطرق على المسمار ليتأكد من  المكان  الصحيح لوضع مسماره حتى يثبت
أليس الأولى من الأسرة أن تتأكد من  المكان  الصحيح لوضع مسمارها آسف ابنها  حتى "يثبت " يتعلم بشكل سليم

يقولون وضعته في أحسن مدرسة :
 لماذا لا يقرأ بشكل سليم فهو يحذف ويضيف ويبدل ويقرأ ويكتب من الذاكرة
 وإذا أعطيته كلمة جديدة لا يستطيع أن يقرؤها  أو يكتبها

أقول لكم :- 
       ليس المهم المدرسة أو سمعة المدرسة أو اسمها  لكن المهم 
هو النجار الذي يعرف أين يضع مسماره 
وأنت كرب أسرة هل  اخترت المعلم المناسب لابنك أم انك اخترت اسم المدرسة

لنطرح الأسئلة  الآتية :-
 في العالم الغربي
   من يدرس طلبة المرحلة الأساسية  وأخص بالذكر الصف الأول الأساسي الأساسي الأساسي ؟
في العالم العربي
     من يدرس طلبة المرحلة الأساسية  وأخص بالذكر الصف الأول الأساسي الأساسي الأساسي
هنا تكمن مشكلتنا في العالم العربي

يعجبني ولا يعجبني
      تعجبني الأسرة التي تفكر  
وتسأل عن معلمة مبدعة 
وتقول دلني على معلمة لأضع ابني عندها  
هذه هي الأسرة المبدعة التي تفكر قبل أن تدق المسمار

خاطرة الفتاوى والاحتراق النفسي ومدراء المدارس والمراكز الخاصة

خاطرتي تبدأ
      رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب

ما هو موقف ورأي مدراء المدراس والمراكز الخاصة من الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم؟
وكم عدد الطلبة  المطلوب أن يكون مع المعلمة في الصف العادي والصف الخاص؟
ما هو موقف مدير المركز عندما تقول :-
 المعلمة والأهل عدد الطلبة كثير وأنت تقول أن عدد الطلبة " 5  " زائد ناقص واحد ضمن تفريد التعليم
وما هو الأسلوب المتبع معهم ؟
وهل أصبحت هذه الفئة تجارة تدر الربيح الوفير " فالبشر لسوا أشياء  تباع وتشترى"
فالأهل يدفع من أجل التغيير نحو الأفضل وبما أنه يدفع فيجب أن يأخذ مقابل ما يدفع
وكيفية التعامل معهم ؟
وهل تم تأهيل الكادر للتعامل مع هذه الفئة؟
كم مدرسة أو مركز يقوم بتأهيل كادره من أجل مصلحة الطفل وإزالة الاحتراق النفسي  عن الأهل و المعلمة والأهل والطفل

قصة حقيقية عن الفتاوي
إحدى الأمهات أحضرت طفلها  للاستشارة  " مضى من عمره سبع سنوات "
قالت لي صُنف توحد
قلت لها ممكن طيف توحد
قالت توحد
قلت لها حسنًا :-  أمسكت الطفل وسلمت عليه  بشكل طبيعي وليس كالسهم ونظر في وجهي كتآزر  بصري حركي بشكل رائع وحضنته   وأجلسته مكاني فابتسم في وجهي فسألته عن اسمه فأجاب إجابة كاملة اسمي ............
ولا يوجد عنده رفرفة أو دوران حول نفسه وهادئ ويتكلم
وأثناء حواري مع أمه
قام الطفل بفتح اللاب توب الخاص بي‘  وفتح برنامج الوورد وكتب " المملكة الأردنية الهاشمية " بلون أحمر وكبير الخط . 
    لاحظوا تكامل الحواس عنده ‘
 و الله لا يضيع عمل عاملُ  منا هو حرم الظلم علي نفسه فلماذا نظلم؟


فالعوائق ليست إلا داخل عقولنا
والمعوقات تكبر وتصغير بقدر نظرتنا إليها

أنا لا أؤمن بالإعاقات بل بالمعيقات

     فلا تقل ابني لا يقرأ ولا يكتب
                   بل كيف أزيل المعيقات من أمامه
فليس شرطا أن تكون 
متمكنا من اللغة العربية أو الرياضيات أنك تسطيع تدريس طالب صعوبات التعلم النمائية 
يمكنك أن تدرس طالب صعوبات التعلم الأكاديمية فقط
فالصعوبات النمائية بحاجة لمختص بها فهي تحتاج لخبرة عملية بيداغوجية
 وتحتاج إلى القدرة على كسر الجليد والتقبل والاستراتيجيات المبتكرة لتوصيل المعلومة
 والنزول إلى عقل الطالب

........ في مسند الإمام أحمد من حديث أسامة بن شريك
عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :
إن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء ، علمه من علمه وجهله من جهله ،
وفي لفظ : إن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء ،
أو دواء ، إلا داء واحدا ، قالوا : يا رسول الله ما هو ؟
قال : الهرم قال الترمذي : هذا حديث صحيح .

والعوائق ليست إلا داخل عقولنا والمعوقات تكبر وتصغير بقدر نظرتنا إليها
لو طلبت منك ان تمشي على خشبة عرضها متر وطولها عشرة امتار وهي موضوعة على الأرض
فهل تستطيع ان تسير فوقها أم لا؟
جاوب على السؤال الان في نفسك
وماذا لو رفعناها بين مبنيين بارتفاع ثلاثين طابق
فهل ستسير عليها ؟
ولعل الإجابة هي الإجابة الدائمة
لا يكمن ان أسير فهذا تهور ومجازفة
سبحان الله الخشبة نفسها والعرض نفسه والطول نفسه
ما الذي تغير؟
نعم والله الذي تغير هو نظرتنا للموقفين ففي الموقف الأول كنا نضمن العبور
وفي الثاني كنا نخشى السقوط
فتهيبنا من الموقف
وكذلك هي الحياه أما العبور أو السقوط
المسألة تعود لقناعاتك أنت يا قارئ كلامي
وهنا أقول :- نحن نريد العبور بهم إلى شاطئ الأمان بمشيئة الله
دمتم برعاية الله
وراء كُل أمة عظيمة تربية عظيمة



مثلا : مشكلة الإملاء والوعي الفوميني
الخطوة الأولى لحل أي مشكلة هو إدراك وجودها أولًا .
مشكلتنا في عدم القراءة والكتابة تكمن في الفلسفة والنظرة الواقعية الإيجابية للمشكلة ‘فالمشكلة ليست في المشكلة نفسها بل في تفسير المشكلة ‘
ومن هنا تكمن أهمية إدراك المشكلة ‘ في تكبيرها أو تصغيرها ‘
إذن المشكلة في التفكير الإيجابي لحل المشكلة والخروج من الصندوق ‘
الخطوة الأولى لحل أي مشكلة هو إدراك وجودها أولًا . مثلًا :-

كيف تقنع أسرة أن ابنهم عنده مشكلة في التعليم ؟
وخاصة الإملاء ‘ مع أنه من الأوائل في صفه .
في العلم يوجد ما يسمى الطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم ؟.
وهم بحاجة لإعادة صقل من جديد فالذنب " بتسكين النون "
ليس ذنبهم وليس ذنب أولياء أمورهم ‘
بل الذنب هو "عدم القدرة على إدراك الفتحة من السكون على النون "
جرب أن يقرأ ابنك هذه الخاطرة أو اطلب منه كتابتها بدون تدريب .
ثم ارسلها لي بدون كتابة الاسم .
فضمن هندسة الذات عندي والسيطرة على الدماغ ‘
وبالنسبة لتحليل أخطاء الكتابة سيكتب ابنك .
كلمة الذنب بدون أل التعريف الشمسية " سيكتبها هكذا " بذنب
كلمة الاسم‘ اطلب ‘ ابنك :- سيكتبها هكذا بهمزة قطع
" أطلب "مع أنهما همزة وصل ‘ وهكذا دواليك
وبعد تحليل الأخطاء .
ألم تر أن ابنك حفظه الله ‘ يقع ضمن الطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم ؟ .
تصورا طالب في التوجيهي لا يحفظ جداول الضرب
مع أن الأصل يحفظ الجداول بطلاقة تامة قبل الصف الرابع الأساسي
ولن أقول في نهاية الصف الأول الأساسي .
لأنكم سوف تزعلون مني مع أنها حقيقة .
أنتظر منكم صورة الاختبار بعد تطبيقه بدون تدريب .
ومع مقطع فيديو للقراءة بدون أن يظهر صورة الطفل
برسالة سرية على موقعي أو What's App 0799585808


ثانيًا :- أيهما أفضل ولماذا ؟
1.  أيهما أفضل الشهادة الجامعية أم الشهادة المتوسطة " كليات المجتمع " من حيث التدريس "
2.  أيهما أفضل الشهادة أم الخبرة العملية أم الاثنتين معًا  ؟
3.  هل كل الشهادات شهادات حتى لو كانت من  نفس المصدر ؟
4.  هل كل الدورات دورات  ؟
5.  من أين تفضل أخذ  الدورات من صاحب الخبرة العملية أم النظرية ؟
6.  هل مهم اسم من يعطي الدورة  ؟
7.  في حالة طلب الوظيفة وعند قراءة السيرة الذاتية لك  ‘ هل يهتم صاحب العمل باسم من أعطى الدورة  أو  اسم المعرف عليك  أم  اسم جامعتك "؟
8.  لماذا تريد الشهادات والدورات أمن أجل الوظيفة فقط أم من أجل تطوير نفسك لأنك مؤتمن وتخاف الله على الأمانة ؟
9.  هل يتأثر ضميرك عندما يخرج الطالب من عندك لا يقرأ ولا يكتب أم تقول أنا أشتغل حسب الراتب
وهل هذا يعني إذا خلص الراتب بعد 20 من الشهر أن نوقف التدريس " هذا الكلام حقيقة "
10.         لماذا قبلت بهذه المهنة " المعلم  " لا تقل من أجل العمل  فهذه رسالة سماوية وليست مهنة مادية
......   يمكنكم الإجابة على كل الأسئلة أو بعضها
ولا تكن سلبيًا في هذه الحياة ‘ فأنت وابنك جزء لا يتجزأ من هذه الحياة .
وأجري وأجركم من الله ولتعم الفائدة على الجميع بإذن الله . منكم نتعلم



وكبرت تلك المجموعة      قائمة معلمة الرياضيات  الأمريكية 
   أنا من يقول لك : ما أنت  .. فأنت مهم
       طلبت المعلمةُ الأمريكية من تلاميذها أن يُخرج كلٌّ منهم ورقةً، ويكتب قائمةً بأسماء زملائه في الفصل، مع ترك مساحة فارغة بين كل اسم والآخر.
     ثم سألتهم أن يفكروا في أجمل شيء يمكن قوله عن كل زميل، ليكتبه تحت اسمه.
جمعت المعلمة الأوراق، يوم العطلة، كتبت كل اسم في ورقة مستقلة، وتحته قائمة بما قاله الزملاءُ عنه.
   ومع أول الأسبوع أعطت كلَّ طالب وطالبة الورقة التي تحمل آراء الآخرين فيه.
بعد برهة بدأ الفصل يبتسم.
وترددت في أرجاء الفصل عبارات مثل:
  حقًّا؟ لم أعرف أنني أعني شيئًا لأي أحد! ‘،’
 لم أكن أعرف أن الآخرين يحبونني هكذا! ‘.
مرَّ اليومُ ونسي التلاميذُ أمر الأوراق، لكن الاختبار أَنجز غرضه، وأتى ثمرَه.
 فالصغار كانوا سعداء بأنفسهم وبزملائهم الآخرين.
     وكبرت تلك المجموعة من الطلاب، وانتقلوا من صفّ إلى صف، وتخرجوا من المدرسة.
بعد سنوات طوال، صار أحدُ الطلاب الصغار ضابطًا، وقُتل في حرب فيتنام.
 حضرت المعلمةُ الجناز وكانت المرة الأولى التي ترى فيها جنديًّا في كفن عسكري. كان وسيمًا وناضجًا. امتلأتِ الكنيسةُ بأصدقائه القدامى وأحاطوا بالنعش، وحمل أحد زملائه الجنود «بساط الرحمة» جوار التابوت.
     وكانت المعلمة آخر من بارك الجثمان. 
فجاء إليها الجندي وسألها: 
«هل أنتِ معلمة «مارك» لمادة الرياضيات.» أومأتْ بالإيجاب، 
فقال الجندي: «كان مارك يتحدث عنك كثيرًا.»
بعد الجنازة جاء والد مارك ووالدته للتحدث مع المعلمة.
«نودُّ أن نُريكِ شيئًا،»
 قال أبوه، وهو يفتح محفظته ويُخرج بحرص ورقتين صفراوين مُرمَّمتين بشرائط لاصقة: 
«وجدوا هذه فوق جثمان مارك حينما قُتل. ربما تتعرفين عليها.» 
تعرفت المعلمةُ على قائمة الصفات الطيبة التي كتبها الزملاءُ في مارك.
«نشكرك كثيرًا على فِعل هذا،» 
قالت والدة مارك وهي تغالب دموعَها.
«كما ترين كان مارك يعتبرها ثروته.»
شرع زملاءُ مارك القدامى في التجمّع حول الأم والأب والمعلمة، وحول الورقة الثمينة.
 ابتسم تشارلي ببعض خجل وقال: 
«أنا أيضًا ما زلت أحتفظ بقائمتي في درج مكتبي.» 
وقالت زوجة تشاك: «طلب مني تشاك أن أضع قائمته في ألبوم زفافنا.» 
وتمتم الزملاءُ: «أظن أننا جميعًا نحمل قوائمنا.»

       جميلٌ أن نخبر الذين نحبهم أنهم مُهمون واستثنائيون في حياتنا. 
دعونا نخبرهم أنهم يعنون الكثير لنا، قبل فوات الأوان

من ركل القطة ؟؟



من ركل القطة ؟؟
قبل قراءة القصة 
انظر إلى صورة يد المدير 
        فهو يوجه رصاصتين للسكرتير وثلاث رصاصات إلى صدره

     كان المدير يفتقد مهارات التعامل مع الناس، وكانت الأعمال تتراكم عليه.
صاح بسكرتيره يومًا ، فدخل ووقف بين يديه، 
فصرخ فيه: اتصلت بهاتف مكتبك ولم ترد؟ 
قال: كنت في المكتب المجاور؛ آسف.

 قال المدير بضجر: كل مرة آسف آسف...
 خذ هذه الأوراق وسلمها لرئيس قسم الصيانة وعد بسرعة.
 مضى السكرتير متضجرًا  من هذا التعامل، وألقى الأوراق على مكتب رئيس قسم الصيانة،
 قائلًا : لا تؤخرها علينا.
تضايق الرجل من أسلوب السكرتير، 
وقال: حسنًا، ضعها بأسلوب مناسب.
فقال له: مناسب أو غير مناسب، المهم خلصها بسرعة.
 فتشاجرا حتى ارتفعت أصواتهما، ومضى السكرتير إلى مكتبه.
وبعد ساعتين أقبل أحد الموظفين الصغار في الصيانة إلى رئيس القسم 
وقال: سأذهب لآخذ أولادي من المدرسة وأعود.

صرخ الرئيس قائلاً:
وأنت كل يوم تخرج؟
قال: هذا حالي منذ عشر سنوات، وهذه أول مرة تعترض علي!
فقال له: ارجع لمكتبك.
مضى المسكين لمكتبه متحيرًا من هذا الأسلوب، 
وصار يجري اتصالات يبحث عمن يوصل أولاده من المدرسة للبيت،
 حتى طال وقوفهم في الشمس، وتولى أحد المدرسين إيصالهم.
عاد هذا الموظف إلى بيته غاضبًا، 
فأقبل إليه ولده الصغير معه لعبة،
وقال: بابا.. المدرس أعطاني هذه لأنني..
صاح به الأب: اذهب لأمك، ودفعه بيده.
مضى الطفل باكيًا  إلى أمه، 
فأقبلت إليه قطته الجميلة تتمسح به كالعادة،
 فركلها الطفل بقدمه، فضربت بالجدار.






السؤال:


من ركل القطة؟!
أظنك .. تبتسم .. وتقول : المدير ..
صحيح المدير ..
لماذا لا نتعلم فنَّ توزيع الأدوار ..
والأشياء التي لا نقدر عليها نقول بكل شجاعة .. هذه ليست في أيدينا .. لا نقدر ..
خاصة أن تصرفاتك قد يتعدى ضررها إلى أقوام لم يكونوا طرفًا في المشكلة أصلًا ..

 «الجميع ركل القطة»، أو بمعنى آخر: 
الكل شارك في ركل القطة.
أنا وأنت والجميع بحاجة ماسة إلى تدريب أنفسنا على ضبط الغضب والانفعال
وتربية النفس على «التغافل» والاعتذار عند الخطأ؛ 
"لا تخلط مزاجك السيء بكلمات سيئة،
فيتحسن المزاج وتبقى الكلمات"

      في الحقيقة انا لا أظن أن المدير ضرب القطة بل الجميع ساهم في ذلك بداية منه الى الولد 
فالناس مثل هذا المدير موجودون دائما 
لكن يجب ان لا نسمح لمزاجهم بتغيير مزاجنا كان يمكن لأي واحد من هؤلاء أن يوقف سلسلة الغضب هذه 
لكن لا أحد منهم فعل إذا جميعهم ساهم، 
ربما يكون المدير هو الأصل لكنهم ساهموا في صنع السلسة

      البداية كانت عند المدير، لأنه ضغط نفسه حتى انفجر، 
فانتقل الانفجار والضغط منه الى من حوله، فانفجر كل من حوله، 
إلا أنه كان من المفترض أن يمرن كل شخص نفسه على صد تلك الانفجارات والضغوط، 
فلو حجز السكرتير ذلك الانفجار في حدود مكتبه، لما جرى ما جرى، 
ولو استوعب رئيس قسم الصيانة حالة السكرتير المضغوط، لوأد الانفجار في مهده، 
ولو ضبط الموظف نفسه، لما نهر ابنه بهذه الطريقة ودفعه، 
أما الطفل. فهو يحتاج لتربية كل ما مضى قبل ان يصبح مثلهم.
إننا بحاجة لتدريب أنفسنا على المصدات، مصدات الغضب والانفعال

 الحكمة في هذه القصة أنه 
       تصرف واحد خاطئ منك قد يكون له انعكاس سلبيًا على العالم كله 
أما إذا كان أنت من حدث فيه هذا التصرف 
فعليك التمييز وعدم إطلاق طاقتك السلبية في أناس ليس لهم دخل بما حدث


العبرة
     خطأ واحد منك قد يُسبّب انفجار في كل العالم وهذا هوَّ ما فعلهُ المدير، 
ومن العِبرة أيضًا أن تفصل في المشاعر 
فلا تحمل شخصًا مسؤولية نقاش وخلاف مع شخص أخر.


الرأي الشخصي هو 

السكرتير هو من ركل القطة 
      لو كان يعلم فن التعامل مع الناس وعدم تأثير الناس عليه بهذا الشكل ما ركل القطة 
نعم
السكريتر آسف المعلم الجامد هو من ركل طفلنا 
فالمجمتع بدون تعميم ... يسقط عجزه على الآخرين 
فعلى المعلم أن يطور مهارته في كيفية التعامل مع الطلبة 

وجهة نظر ..
كن صريحاً مع نفسك .. جريئًا مع الناس .. واعرف قدراتك والتزم بحدودها  
       مررت بالكثير من التجارب والكثير من المواقف والكثير من الانفعالات وهكذا دوالك
. ولكن لم يخطر في بالي من ركل القطة ...
 ولعلّي أركلها يوميا ولا أدري...
تعودت من خلال الإدارة أن أخطط وأن أدرس الاحتمالات البعيد والقريب منها
 وأن أقارن إنجازات هذه الفترة مع سابقها والأهم فن توزيع الادوار
لأني لاحظت لأكثر من مرة
       أن الأعمال التي اقوم بتوزيعها ويبقى على دور الإشراف والمراقبة والتقييم 
تنجز بنسبة عالية من الكفاءة والاداء عكس الاعمال التي أقوم بها وحدي
مع أهمية التالي:
إدارة الوقت
إدارة الاولويات
إدارة الازمة
إدارة البشر


     لنفسك عليك حق، فلا تحملها ما لا طاقة لها به.
وكل شيء تحمله فوق طاقتك فإنك تخسره، أو تكاد.
 فهل تريد أن تخسر ذاتك؟
 أن تدرك قدراتك وطاقاتك وتعمل وفقها بإبداع، إنما هو قمة التعظيم للذات،
أما أن تدع الأعباء والهموم تستوطنها
 إنما هو جلدٌ للذات وإغراق لها في سيل من الضغوطات يطمس أحلامك
 ويجتاح في طريقه كل من لا ذنب له،

فلا تكن وباءً من الهموم تُغذيه مبررات العمل.

وانتبه أن يستثيرك الآخرون. ويحرجونك فتضطر لوعود. قد لا تستطيع تنفيذها.

وسأنشر ردودكم باسمكم على موقعي التربوي من أجل الأمانة العلمية .


ما رأيكم دام فضلكم؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك
  هرمية "  " Ibrahim Rashid   "1 I R
 البيداغوجية لصعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المفكر التربوي إبراهيم رشيد أبو عمرو    اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
 المدرب المعتمد 
     من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
              المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT

الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة 
                الخبير التعليمي المستشار في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب وتمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم على مستوى العالم.

بحمد ومنة من الله عز وجل
وصل عدد مشاهدي إحدى صفحاتي التربوية المجانية
على  Google+  " الجوجل بلس  "
 أكثر من عشْرة   000000 : " 10 مليون "
لرؤية مقالاتي التربوية المجانية وأجري وأجركم من الله ..
حفظكم الله وحفظ أطفالكم يمكنكم الضغط على الرابط مباشرة

قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV
موقعي الإنستجرام .Instagram
رسالتي قبل سيرتي

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق
يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني


للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين
طبيعة العمل في نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية 

بفضل ومنة من الله ...سر نجاحنا تعاون الأهل معنا  لأننا لا نعلم القراءة والكتابة والحساب بل نعلم النمائيات
والتعامل مع الطفل كإنسان وليس كرقم
رؤيتي الشخصية ضمن هرمية كرة الثلج الخضراء  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "



هذه هرميتي الثلاثية
           المتكاملة كالسلسلة الغذائية  
                1- المعرفة العلمية..... 2- الخبرة الحقيقية ..... 3- التفكير الإبداعي غير النمطي

فليس كل من امتلك  المعرفة  يمتلك الخبرة العملية
وإذا امتلك المعرفة والخبرة فعليه تنمية التفكير الإبداعي عنده لامتلاك محاور الهرمية الثلاثية
مثلًا :
عندما أقول : أن الطفل
لا يعاني صعوبات أكاديمية " حسب مايكل بست " وإنما يعاني من صعوبات نمائية
فأنا أعرف ما أقول 
 لذا عليكم معرفة سلسلتي الغذائية الهرمية الثلاثية .
مثلًا :-
       عندما يقرأ الطفل كلمة الباب بطريقة سليمة ويقرأ كلمة الناب بلفظ اللام الشمسية
إذن من ناحية أكاديمية ممتاز ولا يعاني من صعوبات أكاديمية ‘
 لكن من ناحية نمائية فهو لم يدرك أن اللام الشمسية تكتب ولا تلفظ

الفرق بين
الصعوبات النمائية " الانتباه التفكير الإدراك الذاكرة اللغة وهي السبب
أما الصعوبات الأكاديمية القراءة الكتابة الحساب التهجئة التعبير الكتابي وهي النتيجة
فالعلاقة بين النمائيات " سبب ثم نتيجة "



طبيعة العمل في نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية
نحن لا نعلم القراءة والكتابة والحساب  "الأكاديميات والبصم "
بل نعلم النمائيات ضمن الهرمية للقراءة
         حتى يقرأ ويكتب ويحسب " الانتباه والتأمل والتفكير والأدراك والفهم والذاكرة واللغة
       نتعامل مع الطلبة الأسوياء بطريقة هرمية 
والموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية والنطق وتعديل السلوك
عمل دراسة حالة ديناميكية عملية لتشخيص الطلبة ذوي التحصيل الدراسي المتدني مع عمل التوصيات والبرنامج العلاجي مع العلاج مع تحديد نسبة الذكاء لتحديد الفئة
     وتحديد نمط التعلم ونسبة الحركة الزائدة
 ضمن تحسين وجودة التعليم القائمة على الخبرة العملية لثلاثين سنة
  في تحسين القراءة والكتابة والحساب 
وغير الناطقين باللغة واضطرابات النطق واللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والرياضيات 
•عمل برنامج علاج حرف الراء والتأتأة عمليًا وليس نظريًا
وعمل برنامج للطلبة العاديين والموهوبين وبرنامج لتحسين خطي الرقعة والنسخ لجميع فئات المجتمع ولجميع الفئات العمرية وطلبة المدارس والجامعات والنقابات

    نتعامل مع قلق الامتحان واستراتيجيات الذاكرة التحضير للامتحانات
متابعة الواجبات المنزلية لجميع المواد ضمن خط الانتاج كل حسب تخصصه
بطريقة تعليمية شاملة كل جانب على حدة للنمائيات والأكاديميات والسلوكيات والنطق واللغة ،
ونقدم تأهيلاً متكاملَا هرميًا للطفل،
        كما أن طريقة العلاج مصممة بشكل فردي مبرمج وتفريد التعليم على حسب احتياجات كل طفل ‘
حيث لا يتجاوز عدد الأطفال في الجلسة خمسة زائد ناقص اثنين
ومشاركة الأهل إذا أمكن، 
ويتم تصميم برنامج تعليمي منفصل لكل طفل بحيث يلبي جميع احتياجات هذا الطفل.

نتعامل مع  جميع الطلبة
      بالأساليب والطرق التربوية الحديثة ونعتمد على أساليب تعديل السلوك....
نسعى للرقي بأداء الطلبة لأقصى ما تسمح به قدراتهم
نركز على الجانب  النفسي للطالب  ونركز على نقاط القوة  لنتغلب على نقاط الحاجة.....
نركز على التنويع بالأساليب والأنشطة والتعليم المبرمج و متعدد الحواس والتعلم باللعب ...الخ
فكرتي للنمائية قائمة على جودة التعليم   Kaizen  ضمن Klwh

نركز مهارة الاستماع للوعي الفوميني
    ضمن التعليم المبرمج القائم على الأسلوب الفردي وتفريد التعليم ‘
لا عمارة بدون أساس ولا أكاديمية بدون نمائية .
هل نستطيع بناء عمارة بدون أساس ؟
فالأساس هو النمائية والعمارة هي الأكاديمية ‘
فالعلاقة بين صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية
هي علاقة سبب ونتيجة أي إمكانية التنبؤ بصعوبات التعلم الأكاديمية من خلال صعوبات التعلم النمائية  ‘
 و لا بد من تنميتها لدي الطفل ذوي صعوبات التعلم قبل تنمية المهارات الأكاديمية 

برنامج العقود الشهرية
الفترة الصباحية والمسائية
 علاج عيوب النطق والراء والتأتأة عند الأطفال   الأسلوب الفردي
الفترة المسائية علاج صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية تفريد التعليم
دورات تأهيلية متخصصة
للتربية الخاصة والمرحلة الأساسية
للدخول لسوق العمل في المستقبل لطلبة الجامعات من السنة الأولى ولغاية التخرج مع التدريب العملي التطبيقي
وتأهيل المجتمع والمعلمين والمعلمات لكيفية تعليم الطلبة بالطرق  العلمية القائمة  على الخبرة العملية للعقل الممتص ضمن البيئة المفتوحة

دوراتنا متخصصة ومعتمدة عالميًا
من كندا ووزارة التربية والتعليم
فهي حجر الأساس للتأهيل والتعيين في المستقبل بإذن الله مع زيادة في الراتب على الشهادة
1.    معالجة عيوب النطق لغة
2.    الإشارة
3.    صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية
4.    الاختبارات التشخيصية
5.    فحص الذكاء
6.    التوحد
7.    البورتج
8.    تعديل
9.    السلوك
10.    التعليم الخماسي
11.   القيادة والإدارة الصفية

مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم
من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
 والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح 

منكم  نتعلم أروع المعاني...
لكم وبكم نتشرف فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة الوفرة " الأواني المليئة " تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة
التي تعطينا الخير من نعم الله علينا.
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء.
والعقول الصغيرة الندرة " الأواني الفارغة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها وتأخذ الكلام على نفسها
      أرجو من الله ثم منكم أن تكونوا من العقول الكبيرة ولا تلتفتوا إلى الأمور الصغيرة
على هذه المدونة 
      يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
ليس لشيء أحببت هذه الحياة

         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله

ليست هناك تعليقات: