| 0 التعليقات ]

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق
  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية





المفكر التربوي إبراهيم رشيد: -  اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.
المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف
قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV
وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق
يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية
للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
   مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين


...تابع القراءة

| 0 التعليقات ]



نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق
  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية

تهيئة الطفل وتقوية عضلات اليد لإتقان الكتابة وتفضيل اليد اليمنى واليسرى وعلاج صعوبات الكتابة





       أظهرت البحوث التربوية والنفسية في ميدان تطور الكتابة في الطفولة المبكرة تغييرات مفاجئة.
          ففي الوقت الذي انشغل فيه المربون بتطور مهارة القراءة، عُدّت الكتابة في ذلك الوقت مهارة صعبة التعلم لأنها تحتاج إلى تطور في العضلات الدقيقة وتآزر بصري يدوي.

أيهما نبدأ القراءة أم الكتابة ؟
       لذلك تم تأجيل تعليمها إلى أن يتقن الطفل مهارة القراءة أولاً.
        غير أن الدراسات التي أجريت على أطفال ما قبل المدرسة في بداية الستينيات من القرن الماضي أشارت بوضوح إلى أن الأطفال الصغار يظهرون سلوكيات الكتابة في مرحلة مبكرة من حياتهم، ولا يحتاجون إلى إتقان الحروف الهجائية، ولا حتى مبادئ القراءة حتى يتمكنوا من الكتابة، وأنه لا يوجد ما يشير إلى أن عملية القراءة تسبق عملية الكتابة.

وخلصت الدراسات كذلك إلى أن الأطفال الصغار في تعلمهم الكتابة يمرون عبر سلسة من المراحل الانتقالية المتطورة تبدأ بالخربشة، فالرسم، فصنع أشكال مشابهة للحروف، فتوليد وحدات للحروف التي تم تعلمها مسبقاً، فالتهجئة المبتكرة، إلى الكتابة الرسمية. فالكتابة - في شكل علامات تخط على الورق- يمكن أن تبدأ في وقت مبكر جداً في حياة الطفل، كأن تبدأ مثلاً في السنة الأولى من عمره، وتستمر في تتابع متوقع لمن يعيش في بيئة منزلية يمارس أفرادها القراءة والكتابة، ويقدرّون تعلمهما.

     فما يخطه الطفل قبل السنة الثانية من عمره من علامات على الورق باستخدام أدوات الكتابة المختلفة (كالألوان وأقلام الشمع وغيرها) لا يحمل بداية أي تمثيل للرموز، غير أن تلك العلامات تعدّ لغزاً مثيراً لديهم فيما بعد لأنها تبدأ بالظهور ''بشكل سحري''، وبعد السنة الثانية يلعب الطفل، ويوسع العلامات بشكل بنائي عبر محاولاته الأولية محاكاة لغة البيئة المنزلية، وما يوجد فيها من ملصقات ومواد مطبوعة، وفي عمر الأربع والخمس سنوا ت يصل المتعلم الصغير لفهم طبيعة رموز الكلمة المكتوبة عن طريق التعرض للكتب، ومشاهداته لكتابات الآخرين، والتعامل معها، واستكشاف أدوات الكتابة. فالكتابة كالقراءة تتطلب خبرات سابقة بالكتب والمواد المطبوعة، وتستلزم وقتاً وممارسة للإتقان.

        فأدوات الكتابة والعلامات التي يمكن أن تصنع بفعلها بشكل طبيعي عفوي تسحر الأطفال وتفتنهم، فهذا الفضول في اكتشاف عملية الكتابة يدفع الطفل في السنة الأولى من عمره للنقر على الورقة بالقلم، كما يدفع الطفل الدارج إلى الخربشة، والطفل ذو الأربعة أعوام إلى الرسم، ويدفع طفل الروضة لابتكار الرموز الكتابية، بينما يدفع الطفل في الصف الأول إلى الاتصال من خلال الكتابة. فتعلم الكتابة، والحالة هذه، عملية مذهلة لأن تطورها يعتمد على تطور الطفل المعرفي والحركي والاجتماعي والعاطفي والحسي.
       فعملية الكتابة المبكرة تعتمد على تعريض الأطفال للكتب والمواد المطبوعة وأدوات الكتابة ومحاكاة الآخرين الذين يستخدمون الكتابة لأغراض وظيفية، والتشجيع من قبل الكبار. أما الكتابة الرسمية أو المتعارف عليها- تلك الكتابة التي يظهرها الكبار- فإنها تبدأ عادة في سن الخامسة أو السادسة عندما يدخل الطفل إلى المدرسة.

     فعندما نؤمن كآباء ومعلمين بأن بمقدور الأطفال الكتابة - لابتكار وإيجاد معنى- قبل أن يدخلوا المدرسة ويستخدموا نظام الكتابة الرسمي، فإن استجابتنا لأعمالهم الكتابية حتماً ستشجعهم على الاستمرار في معرفة كيف تتم عملية الكتابة، وكيف بإمكانهم أن يكتبوا لأغراض متعددة.
      وعلى الرغم من أنه ربما لا يمكننا أن نقرأ كتابات الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة لغموضها، فإن الأطفال يستطيعون قراءة كتاباتهم لنا. وعليه، فينبغي أن نثق بقدرة الأطفال الكتابية، ونشجعهم على الكتابة حتى قبل أن يعرفوا جميع الحروف الأبجدية، ونقبل محاولاتهم الكتابية المبكرة وإظهار التقدير والإعجاب بها، حتى لو كانت غير صحيحة أو مفهومة.


فلندع الأطفال يجربون الكتابة ويبتكرون كتاباتهم الخاصة دون لومهم على ما يرتكبونه من أخطاء في الكتابة، و دون مطالبتهم بالإتقان والسرعة وجمال الخط، فلربما سيأتي يوم وتصبح كتاباتهم أعمالاً فنية رائعة لشعراء وروائيين ومسرحيين ومفكرين.

مراحل تطور الطفل: الكتابة
هذه المقالة مكتوبة لـ "بيبي سنتر آرابيا"
الكتابة
متى يحدث هذا التطور؟
كيف يحدث ذلك؟
ما هي الخطوة التالية؟
ما هو دورك؟
متى يستدعي الأمر القلق؟
الكتابة
       بالتأكيد، لن تشبه محاولات طفلك للكتابة في وقت مبكر الكلمات والجمل كثيراً، لكن كل هذه الشخبطات والخطوط والرسومات ستساعده على الاستعداد لتعلم كتابة حروفه الأبجدية، وربما يقوم يوماً ما بكتابة وانتاج رواية عظيمة.
متى يحدث هذا التطور؟
يستطيع معظم الأطفال الإمساك بالقلم وتحريكه على قطعة من الورق ما بين 12 أو 13 شهراً من العمر تقريباً. منذ هذه المرحلة وإلى ما بين عيدي ميلادهم الثاني والخامس، سيتحسنون ويتطوّرون تدريجياً أكثر فأكثر في قدرتهم على الكتابة والرسم حتى يصبحوا قادرين على كتابة بضعة أحرف على الورق ليتمكنوا أخيراً من تهجئة اسمهم.
كيف يحدث ذلك؟
سوف تتطور مهارات طفلك الحركية بثبات خلال الأشهر الأخيرة من عامه الأول، مما يساهم في إعداده للإمساك بالقلم. يستطيع بعض الاطفال الدارجون في عمر 12 أو 13 شهراً الخربشة أو الشخبطة بالقلم، ولا بأس إذا كان طفلك يحتاج لبضعة أسابيع أخرى.

يُتقن معظم الاطفال في عمر 16 شهراً الشخبطة بالقلم، وبدون شك، يستطيعون عمل لوحة فنية رائعة تعلقينها على باب الثلاجة. فيما بعد، سيبدأ طفلك تدريجياً بالانتقال إلى أشياء أكبر وأفضل، بما في ذلك التلوين والرسم (الأعمال الفنية) عندما يبلغ حوالي 29 أو 30 شهراً، وسيتمكن من رسم خط عمودي بحلول عامه الثالث.

مع بلوغ طفلك عامه الثالث، سيكون قادراً على إمساك قلم الرصاص في وضعية الكتابة. يستطيع بعض الأطفال في سنّ ما قبل المدرسة كتابة بضعة أحرف أو انحناءات تبدو في شكلها مثل أحرف ضخمة وبشعة، كما أن عدداً قليلاً منهم يعرف كيف يكتب اسمه قبل دخول المدرسة، خاصة إذا كان قد تعلم حروف الأبجدية في برامج اللعب الجماعي أو الحضانة. وبالرغم من أن الكثيرين منهم لا يستطيعون ذلك، فإن هذا يعتبر أمراً طبيعياً. لا تشعري بالضغط تجاه تعليم طفلك الكتابة قبل أن يكون مستعداً، انتظري حتى يصبح مهتماً ومتحمساً لذلك.

ما هي الخطوة التالية؟
في مرحلة ما قبل المدرسة، يصبح الاطفال أكثر براعة في استخدام أقلام الرصاص وأقلام التلوين، ويبدؤون بعمل رسومات أكثر تفصيلاً ودقة. ما بين العامين الثاني والخامس، سيتعلم طفلك رسم خطوط أفقية ونسخ دائرة ومربعاً ورسم الأشخاص. وبمجرد أن يبدأ بالذهاب إلى المدرسة، سيتعلم القراءة والكتابة في وقت قصير.

ما هو دورك؟
كما هو الحال مع مختلف مهارات طفلك الجديدة، إن وظيفتك هي توفير التشجيع والدعم. وفي هذه الحالة، توفير المستلزمات اللازمة لها. ابدئي بذلك مبكراً. منذ عيد ميلاد طفلك الأول، تأكدي أن لديك أقلام تلوين وأوراقاً في متناول يدك عندما يبدأ بإظهار رغبته في الشخبطة. (أرجئي استخدام أقلام الرصاص والحبر حتى يصبح أكبر سناً لأنها أكثر حدّة بكثير من أقلام التلوين ويمكن أن تؤذي طفلك الدارج إذا وقع عليها أو ضرب بها وجهه عن طريق الخطأ). دعيه يمارس الشخبطة بقدر ما يحب، لكن خذا استراحة قصيرة إذا شعر طفلك بخيبة أو إحباط.

      علّمي طفلك أن يحصر جهوده الفنية في قطعة الورق التي أمامه، رغم أنه سيجد أن الشخبطة على الجدران (أو الأرضيات أو ورق التغليف الجديد الخاص بك) إغراء لا يقاوم بغض النظر عن عدد المرات التي تطلبين منه عدم القيام بذلك.
      كوني مستعدة للتنظيف وراءه عدة مرات. وحتى تتمكني من ذلك، اشتري له أقلام تلوين قابلة للتنظيف. حاولي ألاّ تدعيه يأكل هذه المستلزمات، مع أن تناوله القليل من أقلام الشمع في مرحلة ما أمراً لا مفر منه عملياً، ولن تسبب أي ضرر على المدى الطويل.

عندما يتعلق الأمر بكتابة الحروف الحقيقية، أهم شيء يمكنك القيام به هو ترك طفلك يتعلم وفق الإيقاع الذي يناسبه.
     إن الأطفال الذين يُجبرون على القراءة والكتابة في مرحلة ما قبل المدرسة وقبل أن يكونوا على استعداد للأمر، يستطيعون القيام بذلك، وغالباً ما يتميّزون ويتفوقون على زملائهم في الصف. لكن وجدت الدراسات أنهم يفقدون هذه الميزة كلما تقدموا في السنّ، ويدركون مع الوقت أنه لا يمكنهم تطبيق نفس تقنيات الحفظ التي سبق أن استخدموها على قراءة وكتابة مواد تعليمية أكثر تعقيداً.

أخيرًا ،
       احرصي على التحدّث مع طفلك والقراءة له قدر الإمكان. فكلّما سمع المزيد من الكلمات، كلما نما وتتطور دماغه بشكل أكبر مما يعود بالفائدة على جميع مهارات التواصل لديه بما في ذلك الكتابة على المدى الطويل.
متى يستدعي الأمر القلق؟

تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فالبعض منهم يكتسب المهارات أسرع من غيره. لكن إذا لم يبدأ طفلك بالشخبطة بالقلم عند بلوغه حوالي 15 أو 16 شهراً من العمر، ناقشي هذا الأمر أثناء زيارتك التالية للطبيبة. لكن تذكّري أن الأطفال الخدّج أو المبتسرين (المولودين قبل أوانهم) قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات في وقت متأخر قليلاً عن أقرانهم من نفس المرحلة العمرية.

لتعليم الكتابة لابد من توافر مجموعه من المهارات لدى الطفل
وهى
1_التأزر.
2_الشخبطه.
3_تنميه الانامل دقيقه.
4_الخطوط.



1_التأزر :
1_أن يفتح غطاء علبه
2_ان يٌدخل خرزه كبيره (فتحه واسعه )داخل عصاه .((تأزر يد وعين ))
3_ان يٌدخل خرزه صغيره داخل سيلك او خيط .((تأزر يد وعين ))
4_ان يرمى كره داخل سله (او باسكت).((تأزر يد وعين ))
5_ان يٌدخل خزر داخل زجاجه .((تأزر يد وعين ))
7_ان يركل كره فى اتجاه معين .((تأزر يد وقدم ))



2_الشخبطة :
1_ان يقوم بالشخبطة بألوان ماء بيده على ورقه كبيرة .
2_ان يمسك قلم كبير او صغير حسب حاله الطفل بشكل سليم .
3_ان يقوم بالشخبطة على السبورة بشكل كامل .
4_ان يقوم بالشخبطة على ورقه كبيره دون التقيد بحدود داخل الورقة .
5_ان يقوم بالشخبطة في ورقه صغيره دون التقيسد بحدود داخل الورقة .
6_ان يقوم بالشخبطة في جزء معين من الورقة (نحدد له مربع او دائرة مثلا ونطلب منه الشخبطة فيها ).


3_تنميه الانامل الدقيقة :_

1_ان يجمع حبيبات من الرمال ويضعها في طبق مثلا او مكان معين .
2_ان يقوم بفك وقفل زراير كبيره ثم صغيره .
3_ان يقوم بفك وقفل كبسوله.
4_ان يقوم بلصق حبيبات رمل او خرز على جسم سمكه مثلا .
5_ان يقوم بتقطيع صلصال الى اجزاء صغيرة .



_الخطوط :
1_ان يرسم خطوط مستقيمه فوق نقط (يعنى اقوم برسم خط مستقيم على شكل نقط واطلب منه انه يوصل النقط).
2_ان يقوم بتوصيل نقط شكل خط منحني
3_ان يقوم بتوصيل نقط شكل خط منكسر
4_ان يقوم بتوصيل نقط شكل دائرة
5_ان يقوم بتوصيل نقط شكل مربع
6_ان يقوم بتوصيل نقط شكل مستطيل
7_ان يقوم بتوصيل نقط شكل حيوان او اشياء
8_ان يقوم بتوصيل نقط شكل الحروف
9_ان يقوم بتوصيل نقط شكل اسمه .
10_ان يقوم بتوصيل نقط شكل كلمات مختلفة
11_ان نقوم برسم خط على الارض ونطلب منه ان يمشى عليه ثم يقوم برسمه في ورقة .
12_ان يمشى في قطار مع اصدقاءه على شكل دائرة ثم نطلب منه رسمها

تهيئة الطفل وتقوية عضلات اليد لإتقان الكتابة
خطوات في الطريق إلي الكتابة
1- الشخبطة بالألوان:
* اجعل الكثير من الأوراق وأدوات الكتابة في متناول طفلك بحيث لا تصل مرحلة الإشباع .
* ضع مجموعة من الأوراق وأقلام  " الجرافيت " الرصاص " في أنحاء المنزل.
* شجع أي جهد يوجه للكتابة .

2- عمل الدوائر و الأشكال الأساسية الأخرى:-
* مرة أخري ضع الكثير من الأوراق وأدوات الكتابة في مختلف أنحاء المنزل .
* شاور علي الأشكال الموجودة في المنزل وحاول رسمها مع طفلك مع تشجيعه .
* احتفظ بمساطر الأستنسل في متناول طفلك ليحاول استخدمها وتتبع الأشكال الموجودة فيها .
* ناقش مع طفلك ليحاول استخدمها الأدوات بصورة ايجابية .
* شجع مع طفلك علي النظر إلي نتائج عملة ومحاولة التحدث عنة.

3- الوصول لدرجة أعلي من التحكم في العضلات الصغيرة والدقيقة عبر:-
* أنشطة العصر والضغط مثل نقل الماء من حوض لأخر بواسطة اسفنجة والضغط علي كرة صغيرة أو كيس حبوب واستخدام العجين .
* الأنشطة التي تشبه القرص مثل نقل الماء بواسطة قطارة و استخدام الملاقط في نقل الحبوب من أناء لأخر ،وعمل لوحات الكولاج مع الطفل بمواد يتم شراؤها أو العثور عليها أو جمعها .
* استخدام المقص تحت أشراف لقص الصور من المجلات وقطع الصلصال و عجائن اللعب أو القص العشوائي للورق الأبيض أو المخطط وقطع الورق والمواد الخاصة بالكولاج.
* استخدام الخيوط وسلك ورباط الحذاء وتوجد العديد من النماذج بمحلات اللعب، دع الطفل يحاول إدخال رباط الحذاء ثم دربة علي ربطة وأستخدم الأربطة في عمل عقود من الخرز و المكر ونه.
* أنشطة تتبع النقاط ، دع الطفل يتتبع خطوط مرسومة علي الصفحة ، واستخدام المتاهات مثل متاهة الطريق إلي المنزل ،وعادة ما يحب الأطفال أنشطة كهذه .
رش بعضاً من كريم الحلاقة علي الطاولة ودع الطفل يلعب به مستخدما أصابعه في الرسم ( هذا النشاط ممتع كما يمكن إزالة الفضلات بسهولة ).

4- البدء في عمل رسوم للأشخاص الحقيقيين و الأشياء والأحداث :
* شجع أي جهد ،فرسم الشخص كعصا يعد جميلا عندما ير سمة طفلك .
* أسال الطفل عن أعماله .
* أحتفظ بنماذج من أعمال الطفل و شجعه علي النظر فيها والتحدث عنها .
* علق أعمال الطفل في حجراته آو علي الثلاجة أو الحائط .

5- البدء في التعرف علي الحروف :-
* اكتب اسم الطفل علي كارت ليمكنه رؤيته بسهولة .
* ساعد الطفل علي البحث عن أحرف أسمة في كلمات أخري .
* شجع طفلك علي انتقاء الحروف .
* تحدث عن الحروف الموجودة في اسم الطفل .
* استخدم ألعاب مطابقة للحروف.
* استخدام الأنشطة الخاصة بالحروف علي الإنترنت
On line activity.
* استخدام برامج الكمبيوتر الخاصة بالموضوع .

6- البدء في التعرف علي الأسماء المكتوبة وبعض الكلمات الإخري
* اعمل من طفلك في انتقاء واختيار الكلمات التي يعرفها من الصحف والكتب .
* أعمل مع طفلك علي التعرف الاختلافات والتشابهات بين الكلمات ( قطة – بطة – سور- نور...) .
* شجع الطفل في مختلف أنشطته .
* أصنع صندوقا للكلمات يحتوي علي كروت للصور وكروت للكلمات التي تعبر عن هذه الصور .

7- إدراك المفهوم الخاص بثبات تركيب الكلمات ( ثبات شكل الكلمة الأحرف بها ):
* اكتب أحد القصص المحببة لطفلك ثم اعد قراءتها معه كل يوم ( أو احد القصص التي يحكيها الطفل بنفسه ).
* أقراء الكتب المألوفة ذات السطر أو السطرين في الصفحة مع الطفل .
لاحظ مع الطفل الكلمات الخاصة بماركات المنتجات المختلفة علي العلب والصناديق واعد قراءتها مع الطفل مؤكداً علي ثباتها علي نفس الشكل و التركيب .
* استخدام القواميس والكتب الخاصة بالكلمات الأولي التي يتعلمها الطفل و استخدامها معه
.
8- البدء في تقليد الأحرف عند الكتابة :-
* وفر أدوات الكتابة .
* اعد كروت الصور وكلمتها .
* اعد كروت الأحرف و الأستنسل الخاص بها .
* شجع محاولات كتابة الأحرف وعلق نماذج من كتابات الطفل لها .
* أصنع حروفاً من أوراق الصنفرة ليتتبعها الطفل ويحسها بيده وهو ما يساعد علي التذكر .
* استخدام الطباشير والسبورة .
* استخدام الكمبيوتر و الأنشطة المتوافرة علي مواقع الأطفال علي الانترنت .

9- محاولة كتابة الاسم :-
* لا تقلق بسبب عدم تناسق الحروف وأخطاء الاتجاه .
* اكتب اسم الطفل وشجعه علي نسخه.
* إذا قال الطفل أو أشار لأنه قادر علي كتابة الاسم بمفردة دعة يفعل ذلك.
* شجع مختلف جهود الطفل .

10- البدء في كتابة كلمات أخري :-
* شجع كل محاولات الكتابة .
* كنت مستعداً لكتابة الكلمات للطفل كي ينسخها كلما طلب ذلك .
* أظهر للطفل اعتزازك وفخرك بجهوده.
* اكتب قصصا مع طفلك وضمها إلي كتبة الأخرى .

11- التقدم عن طريق التدريب والممارسة والتغذية المرتجعة الايجابية :-
* شجع الطفل علي كتابة خطابات لأعضاء الأسرة ، وملاحظات الشكر ، وملاحظات لبطله المفضل في قصة أو كتاب .
* شجع كتابة الكلمات ذات الإيقاع المتشابهة ( السجع ).
* شجعهم علي كتابة ملاحظات لتذكيرك بشيء يؤدون أن تتذكره.
التدريب علي مهارات الكتابة



--------------------------------------------------------------------------------

التدريب علي السير علي خطوط في اتجاهات مختلفة:-
من اليمين إلي اليسار.
من اليسار إلي اليمين.
من أعلي إلي أسفل.
من أسفل إلي أعلي.
من فوق يمين إلي تحت يسار.
من فوق يسار إلي تحت يمين.
رسم دائرة بعدة طرق.
رسم شكل بيضاوي بعدة طرق.
رسم مثلث من بدايات مختلفة .
رسم مربع من بدايات مختلفة. 
التدريب علي "رسم "كتابة الحروف الهجائية بطريقة صحيحة:-
( أ , ب , ت , ث , ج , ح , خ , د , ذ , ر , ز , س , ش , ص , ض , ط , ظ , ع , غ , ف , ق , ك , ل , م , ن , ه , و , ى ).
مع مراعاة أن بعض الحروف يتم كتابته بعدة طرق
( ج , ح , خ , س ص , ض , ع , غ , ن, ق , ل , هـ " في الوسط " , ى ي م).
يقوم الطفل بكتابة عدة كلمات باستخدام ورق الكلك ( ورق شفاف ) أمام المعلم مع التغذية الراجعة من المعلم للطفل.
يتم كتابة عدة كلمات بمساعدة ثم بدون مواد مساعدة مع التغذية الراجعة من المعلم للطفل.
يقوم الطفل بكتابة موضوع من كتاب امامة مع التغذية الراجعة من المعلم للطفل.
وهكذا فالطفل مستعد للانطلاق .

تمارين لتنمية العضلات الدقيقة
تمرين تمزيق وتجعيد الورق..
هذا التمرين يمكن القيام به خلال اليوم، بعد الانتهاء من الواجب الصفي، في أثناء الحصص الفنية وفي المنزل.
الهدف من التمرين..
زيادة القوة العضلية للأصابع واليد – وتحسين التآزر الحركي البصري - والتحكم بحركات الأصابع.
المواد المستخدمة..
1. الأوراق من مختلف الأحجام والسمك والأنواع ويمكن استخدام ألوان مختلفة. (من أوراق رقيقة ناعمة الملمس إلى أوراق خشنة غليظة).
2. سلّة صغيرة أو أوراق برسومات مفرغة.
طريقة العمل..
1. احضري الأوراق السابقة والأفضل التدرج من الأوراق الرقيقة ثم استخدام الأوراق الخشنة السميكة.
2. اطلبي من الطفل تمزيق الورقة إلى قطع صغيرة وفي كل مرة يمزق قطعة من الورق يقوم بتجعيدها وتدويرها باستخدام يد واحدة فقط عن طريق الأصابع، ثم يقوم بمحاولة التهديف والتصويب داخل السلّة (أما إذا اخترت الرسومات المفرغة، فأحضري ورقة برسومات كبيرة ويقوم الطفل بإلصاق الأوراق بعد تجعيدها داخل الرسوم المفرغة).
3. يستمر الطفل بتمزيق الأوراق وتجعيدها إلى أن تنتهي جميع الورقة ثم كرري التمرين باليد الأخرى.
ملاحظات..
1. إذا كانت اليدين ضعيفتين فيقوم بعمل التمرين بالإبدال بين اليدين.
2. إذا لم يستطع الطفل أن يقوم بالتمرين وتقطيع الورقة باستخدام يد واحدة فقط وذلك بسبب ضعفها الشديد، اطلبي منه القيام به باستخدام اليدين معا (ثم تدريجيا بكل يد على حدة).
3. الهدف الذي يصوب عليه الطلب بعد الانتهاء من تجعيد الورقة (كالسّلة مثلا) قومي بتحريكها (قريبا أو بعيدا عنه) اعتمادا على مدى مهارة التآزر الحركي البصري لديه ومع التكرار وتحسن التآزر قومي بإبعاد السلّة مسافة أبعد، أما إذا تمت باستخدام الرسومات المفرغة وإلصاق الورق عليه فاستخدمي الرسومات الكبيرة الحجم ودون زوايا حادة كثيرة ثم تدريجيا قومي بتصغير الرسومات.
4. قومي باستخدام أوراق أكثر سماكة وشجعي الطفل على تمزيق وتجعيد قطع أكبر مع تحسن القوة العضلية لليد.
5. عند إتقانها يمكنك استخدام أدوات مختلفة مثل المعجون الملون حيث يقوم الطفل بتقطيع المعجون بيد واحدة ثم تدويرها إلى دوائر صغيرة ويمكن كذلك إلصاقها على رسومات أو عمل أشكال مختلفة بها عند الانتهاء من تقطيعها وتدويرها (ثم قومي بالتمرين بكل يد على حدة).



مهارات ما قبل الكتابة :-

       لمعرفة الكتابة لابد من أن يعرف الطفل جسمه مع تقوية عضلات اليدين .
1- التلوين داخل الرسم .
2- يرسم خطوط عشوائية في جميع الاتجاهات .
3- يصل النقط .
4- يرسم خطوط أفقية ورأسية بالتقليد .
5- يرسم خط أفقي رأسي متقاطعين .
6- يرسم أشكالا هندسية .
7- يرسم خطوط مائلة, مموجة , محدبة , متعرجة , معقوفة , لولبية وحلزونية . 

تمرين البيض في العش..
الهدف من التمرين..
زيادة القوة العضلية للأصابع واليد – وتحسين التآزر الحركي البصري - والتحكم بحركات الأصابع.
المواد المستخدمة…
قومي بإحضار معجون – صلصال- أو عجين. (كلما كانت المواد أقسى تكون جيدة لتقوية العضلات لكن دائما تدرجي من اللين إلى الأكثر قسوة).

تمرين لحركات اليد الدقيقة…
المواد المستخدمة…
معجون علاجي خاص له مقومات مختلفة (ابدئي باستخدام مقاومات قليلة ثم تدريجيا مع التحسن استخدمي مقاومة أكبر) – أزرار مختلفة الأحجام والأشكال – حبوب متنوعة – مكعبات صغيرة الحجم.
طريقة العمل…
1. باستخدام أطراف الأصابع (طرف الإصبع الكبير مع طرف الأصابع الأخرى بحيث تستخدم كل مرة إصبع مختلف مع الإصبع الكبير) يقوم الطفل بالضغط على المعجون وتشكيله على شكل اسطوانة أو عصى طويلة ثم بأطراف الأصابع يقوم بالضغط عليها من الأمام إلى نهاية الشكل.
2. أحضري أزرار مختلفة والحبوب والمكعبات واطلبي من الطفل أن يثبتها على المعجون.
3. بالإمكان عمل أشكال مختلفة لوجوه أو أشكال مختلفة للحيوانات وأشكال الهندسية يتم تزيينها بأنواع مختلفة من الحبوب والأزرار (وكلها تشجع على تحسين المهارات الدقيقة لليد وفصل حركة الأصابع عن بعضها).
4. عند الانتهاء من اللعب اطلبي من الطفل نزع تلك الحبوب والأزرار لأن نزعها يتطلب مقاومة ضد حركة الأصابع مما يعمل على زيادة القوة العضلية لليد.


طريقة العمل…
1. يقوم الطفل بعمل كرة من الصلصال (أو أي مادة استخدمت) في راحة اليد.
2. ثم يقوم بالضغط على مركز الكرة باستخدام الإصبع الكبير لكلتا اليدين، وباستخدام باقي الأصابع يقوم بتشكيل العش على شكل نصف كرة مفرغة.
3. لعمل البيض يقوم بقرص قطع من المعجون وتقطيعها باستخدام الأصابع وتدويرها بأطراف الأصابع (مرة باستخدام إصبعين ثم بثلاثة ثم بجميع الأصابع) وتدويرها على شكل البيضة ووضعها في العش.
4. في النهاية يقوم الطفل بقطع قطعة كبيرة من المعجون وتدويرها مشكلا طائر ليجلس فوق البيض.
بنفس الطريقة السابقة بالإمكان استخدامها لكتابة أحرف وكلمات بالمعجون ونقاط الحروف يتم عملها كما يتم عمل البيض، وللفتيات يمكن عمل أساور وسلاسل بالمعجون يتم لبسها في اليد وحول العنق.
هناك عدد كبير من التمارين التي يمكن الاستفادة منها في تنمية العضلات الدقيقة لدى الاطفال
الاهم هي شعور الطفل بالرغبة في مثل هذه الاعمال حتى تتم الفائدة ومنها على سبيل المثال لا الحصر
1- الماء وذلك لحب الاطفال للماء
بحيث يستخدم الطفل وعائيين واحد مملوء بالماء والثاني فارغ ويتم نقل الماء الى الوعاء الاخر بعملية العصر في استخدام اسفنجة لحمل الماء الى الوعاء الفارغ .
2- التراب ( الرمل) وهي ايضا من اكثر الأشياء المحببة للأطفال بيحث يوضع الرمل في وعاء مع عدد من (الجلول) (البنور ) او اي اسماخر او اي شيء اخر ويطلب من الطفل البحث عنه في داخل الرمل ( هذه الطريقة من اسرع الطرق في تنمية العضلات الدقيقة .

تمرين لحركات اليد الدقيقة…
المواد المستخدمة…
معجون علاجي خاص له مقومات مختلفة (ابدئي باستخدام مقاومات قليلة ثم تدريجيا مع التحسن استخدمي مقاومة أكبر) – أزرار مختلفة الأحجام والأشكال – حبوب متنوعة – مكعبات صغيرة الحجم.

طريقة العمل…
1. باستخدام أطراف الأصابع (طرف الإصبع الكبير مع طرف الأصابع الأخرى بحيث تستخدم كل مرة إصبع مختلف مع الإصبع الكبير) يقوم الطفل بالضغط على المعجون وتشكيله على شكل اسطوانة أو عصى طويلة ثم بأطراف الأصابع يقوم بالضغط عليها من الأمام إلى نهاية الشكل.
2. أحضري أزرار مختلفة والحبوب والمكعبات واطلبي من الطفل أن يثبتها على المعجون.
3. بالإمكان عمل أشكال مختلفة لوجوه أو أشكال مختلفة للحيوانات وأشكال الهندسية يتم تزيينها بأنواع مختلفة من الحبوب والأزرار (وكلها تشجع على تحسين المهارات الدقيقة لليد وفصل حركة الأصابع عن بعضها).
4. عند الانتهاء من اللعب اطلبي من الطفل نزع تلك الحبوب والأزرار لأن نزعها يتطلب مقاومة ضد حركة الأصابع مما يعمل على زيادة القوة العضلية لليد.

تنمية العضلات الدقيقة في اليد 


        كلنا يعرف دور اليد في تنمية الإدراك لدى الطفل باعتبارها أول ما يتعرف عليه الطفل من أعضاء جسمه ، ولهذا الغرض يمكنكم استخدام المراحل التالية الخاصة بالعضلات الدقيقة للطفل وذلك لتقييمه وتحديد المرحلة اللاحقة اللازم تدريبه عليها، وهي مرتبة حسب التسلسل الزمني للطفل من الميلاد وحتى عمر 6 سنوات:

1- الإمساك بالأشياء لفترة قصيرة (القبض عليها بالأصابع وراحة اليد).
2- القدرة على القبض على جسم يمسكه شخص آخر.
3- نقل الأشياء من يد إلى أخرى
4- التقاط أشياء صغيرة بالإبهام والسبابة.
5- وضع الأشياء على الأرض.
6- استعمال الإصبع لاكتشاف الأشياء ولمسها.
7- ضرب لعبة ما بالعصا أو المطرقة.
8- رسم علامات بقلم الرصاص أو الألوان (أو بالإصبع على الرمل).
9- وضع مكعب فوق آخر
10- الخربشة لفوق وتحت –التلوين- (استعمال قلم الرصاص أو الأصابع على الرمل)
11- تقليب صفحات كتاب صفحة صفحة.
12- رفع غطاء علبة كرتونية.
13- صف مكعبين أو أكثر، لصنع قطار.
14- التلوين بالفرشاة.
15- بناء برج من 6 مكعبات على الأقل.
16- تمزيق صفحة من مجلة أو صحيفة للحصول على قطعة منها.
17- شك خرزات كبيرة في خيط (أو تمرير خيط من ثقوب كبيرة في بطاقة).
18- الخربشة الدائرية.
19- فتح غطاء علبة (حلزوني).
20- قص خط مستقيم من الورقة بالمقص.
21- سكب الماء من كوب لآخر.
22- الرسم بالفرشاة عموديا وأفقيا
23- وضع الغطاء على العلبة الكرتونية
24- البناء بالمكعبات.
25- صنع أشكال من المعجونة (الصلصال)
26- طي ورقة مربعة من المنتصف.
27- قص أشكال بسيطة
28- قص القماش بالمقص
29- لف خيط على شكل كرة.
30- وضع صامولة على برغي وشدها
31- شك خرزات صغيرة في خيط
32- تمرير شريط الحذاء في ثقوبه
33- جمع البطاقات فوق بعضها بشكل مرتب
34- استخدام المفتاح لفتح الباب
35- دق مسامير في قطعة خشب
36- فك عقدة (رباط)
37- ربط عقدة بسيطة
38- نسخ رسم دائرة
39- نسخ الشكلين (y,x)
40- قص صورة بدقة (صورة حيوان مثلا)
41- رسم رجل وبيت


( استراتيجيات الكلك )
يقوم الطفل بكتابة عدة كلمات باستخدام ورق الكلك ( ورق شفاف ) أمام المعلم مع التغذية الراجعة من المعلم للطفل.
يقوم الطفل بكتابة عدة كلمات بدون ورق الكلك أمام المعلم مع التغذية الراجعة من المعلم ويمكن المساعدة البدنية واللفظية.
يقوم الطفل بكتابة الكلمات أمام المعلم مع التغذية الراجعة من المعلم ويمكن المساعدة اللفظية فقط.
يقوم الطفل بكتابة الكلمات أمام المعلم مع التغذية الراجعة من المعلم وبدون مساعدة بدينه أو لفظية.

 ( استراتيجية النقط )
وهي تعني أن يتم تدريب الطفل علي الكتابة من خلال رسم نقط للطفل ويقوم الطفل بكتابة الكلمات علي هذه النقط ولكن يراعي الآتي:-
1. الصفحة الأول تتضمن مثلاً اسم الطفل يكون الصف الأول مكتوب بخط المعلم ويكون الخط واضح .
2. الصفوف التالية تكون عبارة اسم الطفل ولكن مكتوب بالنقط.
3. في كل مرة يكتب فيها الطفل لا بد وأن ينطق ما يكتبه.
4. في الصفحة الثانية يتم كتابة اسم الطفل في أعلي الصفحة بخط المدرس علي أن يكون الخط واضح.
5. في الصفوف التالية يقوم الطفل بكتابة اسمه بدون نقط ولكن يراعي أن يبدأ من الصف الأخير ثم الصف الذي قبلة وهكذا حتى تكون التغذية الراجعة للطفل دائماً الصف الأول بخط المعلم.

أساليب تهيئة الكتابة تستلزم
1- توفير ركن لمواد الكتابة :
مثل وضع منضدة أو رف لوضع مواد الكتابة المستخدمة كالدفاتر والأقلام والألوان.
2 – طرق تعليم كتابة الحروف والكلمات:
أ- استخدام الأيدي لتشكيل الحروف في الهواء.
ب- كتابة الحرف على التراب أو الرمل باستخدام العصا أو الأصابع.
ج- تشكيل الحروف من الصلصال أو الطين.
د- استخدام الطباشير ، أقلام الرصاص ، الأقلام الملونة العريضة وورق
من الحجم الكبير ، فرش تلوين ، نماذج حروف أو كلمات على بطاقات.
ولا تختلف كتابة الحروف عن الكلمات :
أ- رسم الكلمات وتكوينها من الأعواد الخشبية .
ب- رسم كلمات وتشكيلها من الطين أو الصلصال.
ج- كتابة كلمات على الرمل عن طريق وضع التراب الزراعي النظيف على لوحة خشبية لها حواف حتى لا يتناثر التراب.
د- استخدام الورق الملون أو القص واللصق في عمل كلمات والصاقها على ورق أبيض.
و- الكتابة باستخدام التنقيط يقوم الأطفال بتوصيل النقط ويفضل استخدام
الطباشير والألواح لسهولة مسحها ثم الانتقال لاستخدام أقلام الرصاص على دفاتر الكتابة.
3- وسائل تعليمية مناسبة أيضا مثل:
مجسمات الحروف ، اللوحة الوبرية ، لوحة الجيوب ، اللوحة المغناطيسية.
4- العلاقة بين القراءة والكتابة :
فتؤثر احداهما على الاخرى لهذا يجب أن يكون تعليم الطفل الكتابة
مع تعليم القراءة ، فيتعلم النطق باللفظ ، ثم يحاول أن يكتبه.

* نصائح تساعدك في تنمية مهارات الكتابة عند طفلك.

1- اصطحبيه لشراء الأدوات:
قومي باصطحاب طفلك إلى احدى المكتبات لشراء أدوات الكتابة ابتداءً بالأقلام الرصاص وانتهاءً بالألوان الخشب والأوراق والكراسات، أيضا يمكنك مشاركته في اقتناء الألوان التي يفضلها، فذلك سيشجعه كثيرا وسيحول الكتابة إلى طقس جميل ينتظره كما ينتظر أوقات اللعب أو مشاهدة التليفزيون.

2- غرفة للكتابة:
قد تكون غرفة الطفل نفسها ولكن يفضل أن تحضري له مكتب خاص به ليعتاد أن يقرأ ويكتب وهو جالس عليه، أيضا لابد أن يكون المكان بعيدا عن التليفزيون حتى لا يلفت انتباه الطفل ويبعده عن استكمال الكتابة.

3- شجعيه على الكتابة كل يوم:
أفضل الطريق لتحسين مهارات الكتابة عند الأطفال هي الحرص على الكتابة بشكل يومي.

4- أطلبي منه الكتابة عن تجربة:
اقترحي عليه أفكارا مختلفة كأن يكتب عن يومه في المدرسة، أو كيف قضى رحلته مع أصدقائه أو حتى معك ومع والده.

5- قص ولصق:
من أهم الألعاب التي تلفت نظر الأطفال هي لعبة القص واللصق، فاطلبي من طفلك أن يدعم كتاباته بصور من الممكن أن يقوم بقصها من المجلات، ويضيف منها ما يلائم الموضوع الذى قام بكتابته.

6- ضعي معه خطة محددة للكتابة:
شاركي طفلك في وضع خطة محددة للكتابة قبل الشروع في كتابة موضوع ما، قوموا بتحديد نوع الكتابة هل هي قصة أم مقال أم قصيدة ثم ضعوا أسئلة محددة أو عناوين رئيسية تساعده على كتابة الموضوع.

7- شاركيهم الكتابة:
اقترحي فكرة أنت أيضا تكتبيها، وبعد الانتهاء أنت وطفلك من كتابة موضوعاتكم قومي بتسليم الورقة الخاصة بك له وأخذى منه ورقته، على أن يقوم كل منكما بتقييم موضوع الأخر، فذلك سيعزز من ثقة طفلك في قدرته على الكتابة وسيشجعه كثيرا على تكرار هذه التجربة.

8- كتابة بطاقات المعايدة:
شجعى طفلك على صنع وكتابة البطاقات الخاصة بالمعايدة وتهنئة أصدقائه أو أخوته بأعياد ميلادهم بنفسه، مع إضافة بعض الرسومات الصغيرة.

9- إعداد قوائم الحفلات:
عند إعدادك لحفلة ما داخل المنزل، اطلبي منه أن يعد لك قائمة بأسماء الضيوف، وقائمة أخرى بمستلزمات الحفل التي يجب عليك شرائها من أطعمة وحلويات.

10- تحسين المهارات الحركية:
احرصي على تقوية عضلات طفلك، فلا يفترض أن تكتفى بجلوسه لساعات طويلة للكتابة، فذلك قد يؤدى به إلى عدم تطوير مهاراته الحركية المطلوبة في هذا السن، لذلك حوالى أن تدخلي بعض الألعاب على جلسات الكتابة مثل لعبة الـpuzzle  واحضري  منها الحجم الكبير ذو القطع الصغيرة والتي تسمح بالحركة الكثيرة للطفل أثناء ترتيبها وأيضا تساعده على تحسين مهارات الكتابة من خلال تشكيل الجمل والكلمات.


هناك الكثير من الانشطة التي تساعد على تطوير الحركات الدقيقة مثل:
تلوين بعض الصور بالملتينة عوضا عن الالوان الخشبية ويتم ذلك بأن يحاول الطفل تعبئة الرسمة بالملتينة وهذا يحتاج الي حركات دقيقة وايضا الى تأزر حركي بصري.
والضغط علي الدبابيس من التمارين المهمة وتمارين مسك القلم وبرية وتمرين عصر الاسفنجة ووضع الماء بالوعاء
تـنمـية المهـارات الحـركيـة الدقيـقة
المهارات الحركية الدقيقة تتضمن مجموعة العضلات الصغيرة الموجودة في اليد و العين، وكذلك مجموعة العضلات الصغيرة التي تصدر من الأصابع، و بالتنسيق مع العينين . كما تتواجد هذه العضلات في أصابع القدمين، الفم، اللسان و حول العين.
وبالرغم من أن مجموعة الحركات الدقيقة تصدر من مجموعة العضلات الصغيرة الموجودة في الأصابع بالتنسيق مع عضلات العينين الا أن الأشخاص المكفوفين يمكنهم تنمية مهارات الحركية الدقيقة لديهم بدون استخدام عينيهم وذلك لأن مهارات الحركة الدقيقة تنمو من خلال التمرين و التدريب المستمر و بمرور الوقت.

تلعب الدقة دورا هاما في الحركة الدقيقة، حيث أن هذه الحركات تحتاج الى دقة في تنفيذها و في القيام بها. فنجد أن هذه العضلات تستخدم في مهام مثل : الخياطة و النحت و الرسم و الكتابة و عزف الادوات الموسيقية.

التسلسل الهرمى للنمو:
ردود الأفعال الأولية
1- الحركات الكبرى
2- الحركة الكبرى تبدأ في التشكيل
3- الحركات الدقيقة
لا يمكن قياس الاختلاف ما بين التحكم في الحركات الكبيرة و الدقيقة، حيث أن الصلة بينهم عبارة عن خط مستقيم متصل يبدأ بالحركات الكبيرة قبل أن تتشكل و تصل الى الحركات الدقيقة.
أما المسافة ما بين الحركة الكبرى و الوصول الى الحركة الدقيقة يتوقف على العضلات المتحكمة و التي تقوم بأداء هذا النشاط.

القدرة على التحكم في عضلات الأكتاف و الجزء العلوى من الذراعين وهى الأجزاء الأقرب للجذع ينمو قبل البدء في التحكم في الأصابع و اليد وهى الأجزاء الأبعد عن الجذع

لا تجبرى ابنك على تعلم الكتابة قبل 4 سنوات المصدر: مجلة نصف الدنيا بقلم:   عبير على عياد

       يسعى كثير من الآباء بمجرد بلوغ الطفل سن الثالثة إلى العمل على تعليمه القراءة والكتابة، ويعتبرون أن عدم استجابة الطفل وإقباله على الكتابة مؤشر خطر يدل على مستواه الدراسي فيما بعد، الأمر الذي يجعلهم يكررون المحاولة بأكثر من طريقة، وهم لا يعلمون أنهم بهذه الطريقة يعرضون مخ الطفل وجهازه العضلي لخطر حقيقي وهو ما أثبتته الدراسات العلمية مؤخراً.
عن تجربتها مع ابنها تقول نجلاء سعيد: عندما بلغ ابني من عمره سنتين ونصف السنة وبدأ يتحدث ويكون كلمات متقاربة من شكل الجملة، فكرت في أن هذا الوقت المناسب لتعليمه الكتابة والألوان، وأحضرت قصصا وكتبا للتلوين ولوحا للكتابة، ثم قمت بكتابة بعض الأحرف عليه في شكل نقط ووضعت القلم في يد طفلي ليظلل عليها وكررت هذا أكثر من مرة، ولكني عندما أعطيته القلم لم يكن يفعل شيئا سوى الشخبطة في حين أن ابن عمته يكبره بشهرين فقط، ويستطيع أن يكتب أحرفا مثل حرف الألف وبسبب ذلك انتابني القلق على ابني وقررت إلحاقه بالحضانة حتى تطور مهاراته بشكل أسرع.
هذا ما تمثله عملية تعلم الأطفال للقراءة والكتابة من قلق لدى الأمهات، ومن أجل هذا أردنا التعرف على العمر المناسب لتعليم الطفل هذه المهارات، وكيفية جذبه وتهيئته نفسيا لهذا من خلال نصائح يقدمها الدكتور صلاح الدين السرسي، أستاذ علم النفس التربوي بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية الذي بدأ قائلا:
إن السن المناسبة لإعداد وتهيئة الطفل للقراءة والكتابة هى سن الرابعة ولا يعني ذلك أن نمارس الضغط عليه للتعلم في هذه المرحلة لأن هذا يكلف الطفل فوق طاقته ويرسخ في عقله أن الهدف من الذهاب إلى الروضة هو تعلم الكتابة والقراءة فقط، وإذا دفعته الأم إلى ذلك بكل السبل وبدون الانتباه إلى أسلوب التعلم الذي يناسبه عقليا وذهنيا سيؤثر سلبا على المسار الارتقائي لقدرته على التعلم، والأحرى هو تدريب الطفل ذهنيا وحركيا ليكون مهيأ لهذه العملية المهمة ومن هنا يكون دور الأم في المنزل والمعلمة في الروضة،

"تدريبات تساعد على تهيئة الطفل لعملية القراءة":
- تدريب الطفل على النظر للأشياء من بعد.
- تدريب الطفل على تتبع الخطوط الرفيعة في الرسم وتتبع الحركة فيه.
- النظر إلى الصور والتدقيق في تفاصيلها وجعله يتحدث عنها ويشرح ما فيها.
- استخدام ألعاب التشابه والاختلاف التي يخرجها الطفل من الصورة.
- تمرينه على إدراك الأكبر والأصغر بين الأشياء وملاحظة الأحجام المتفاوتة.
- تنمية قدرة الطفل على ملاحظة مكان الأشياء (أعلى - أسفل - يمين - يسار).
- سرد القصص للطفل بطريقة محببة وجعله يكرر ما سمعه، وحفظ سور صغيرة من القرآن الكريم ويمكن الاستعانة في ذلك بالأشرطة السمعية أو ببرامج الإنترنت.
- تصنيف الكلمات وتقسيمها إلى مجموعات (تدل كل مجموعة على مفهوم عام مثل كلمات تدل على الطعام - الملابس. وهكذا).
- كتابة اسم الطفل على مقعده وعلى بطاقة خاصة به، ويطلب منه التعرف على اسمه.
- تقليد أصوات الحيوانات والطيور.
- عرض مجموعة من الصور ويطلب من الطفل تسمية كل شىء باسمه.
ويكمل د. السرسي قائلا: من الأخطاء التي يقع فيها الآباء تعليم الأطفال عند بدء تحدثهم لغتين فلقد أثبتت الدراسات التربوية التطبيقية أن الفترة المناسبة لاكتساب اللغة الأم هي من سنتين إلى اثنتي عشرة سنة، وأن الفترة المناسبة لاكتساب اللغة الأجنبية تكون بعد سن البلوغ، وأوضحت الدراسات حدوث تدهور قدرات التلاميذ في اللغة الأم، وحدوث نوع من العجز اللغوي في تعلم هذه اللغة لديهم عند تعليمهم للغة الأجنبية في سن مبكرة، إذ لا يستطيع التلاميذ التعبير عن أنفسهم حين يتعلمون دروسهم بلغة أجنبية غير لغتهم الوطنية، وبالتالي يحدث فقدان القدرة على التفكير بالشكل السليم فيما بعد، واضطراب في القدرة على تعلم لغات أخرى، وهذا ما أكده استبيان طبق على مجموعة من الآباء تبين فيه أن 85% من الآباء أجابوا بتخلف الخط العربي وتراجعه نتيجة لتعلم أطفالهم لغة أجنبية، وأجاب 80% بتأثر اللغة العربية سلبيا لدى أبنائهم، وهناك 73% أجابوا بأن أبناءهم أصبحوا لايستطيعون التعبير باللغة العربية.

وقد بينت الكثير من الدراسات النتائج التالية:
- أن الأطفال يكتسبون مهارات التفكير الإبداعي والمقارنة، والاستنباط بلغتهم الأم، وليس بلغة أجنبية.
- أن التعلم باللغة الأم هو أفضل لتعلم اللغة الأجنبية في مرحلة ما بعد البلوغ، وأن تعلم اللغة الأجنبية ما قبل البلوغ، له تأثير سلبي على تعلم اللغتين.
- ينشأ عن تعلم اللغة الأجنبية في الطفولة احتقار للغة الأم، واحتقار للذات، وتشتيت للهوية الوطنية والدينية.
أما بالنسبة لتعليم الطفل الكتابة فهي عملية ترتبط باكتمال النضج العصبي لأنامل الطفل وعضلاتها الدقيقة من أجل التحكم في مسك القلم، وإجبار الطفل على الإمساك بالقلم بطريقة معينة قبل اكتمال نضجه العصبي والعضلي أمر في غاية الخطورة، ولتهيئة الطفل للكتابة ينبغي الاهتمام بالأنشطة والتطبيق العملي أكثر من النظري لأن الكتابة تعني حركة يد، ولذلك لابد من الاهتمام بتنمية وتدريب اليد وخاصة عضلات الأصابع الصغيرة.
       وعلى القائمين بتربية الطفل في هذه السن الاهتمام بتنمية بعض المهارات ومن أهمها:
- تنمية التوافق البصري واليدوي معاً فعملية الكتابة تتطلب استخدام العين واليد (الأصابع) معا، وأن يوجد تناغم بين حركة كل منهما بحيث توافق العين اليد وترافقها أثناء الكتابة ولا تسبق اليد حركة العين ومدى الإبصار.
- يراعى تدريب الطفل على الشكل الأساسي للحرف أولا ثم التدرج معه في أشكاله المختلفة.
- عدم مطالبة الطفل في البداية بأن تكون حروف كتابته منمقة، وأن تعتبر الأم الحروف المكونة لاسم الطفل هي نقطة البداية، ولا يجب تقييد الطفل بالكتابة في البداية على السطر.
- يجب توفير الكثير من الأوراق الجذابة والألوان المتعددة والأدوات المكتبية في المنزل لتشجيع الطفل على القيام بأنشطة كتابية مفيدة، ويمكن تدريب الطفل على الكتابة باستخدام السبورة (أقلام السبورة)، فرش التلوين.
- عدم إجبار الطفل الأيسر على استخدام اليد اليمنى.
- عدم إجبار الطفل على الكتابة بمستوى يفوق عمره واستعداده.
- تنمية الدافعية في الطفل وحب الاستطلاع والقدوة الحسنة فيتولد لديه الدافع لتعلم الكتابة وممارستها

استخدام اليد اليسرى
     إن تفضيل استخدام اليد في الكتابة لا يثبت حتى يبلغ الطفل عدة سنوات ، ومن ثم نجد الطفل يطور تدريجياً استخدامه لليد اليمنى ، أو تفصيله لليد اليسرى أو نجد الطفل يطور تدريجياً استخدامه لليد اليمنى ، أو تفصيله لليد اليسرى أو نجده يستخدم كلتا يديه دون تفضيل بينهما ، هناك ما نسبته 90% من الأطفال يستخدمون اليد اليمنى ، وما نسبته 8 أو 9 % يستخدمون اليد اليسرى في حين أن ما نسبته 1 أو 2 % يستخدمون كلتا يديهم .
      ان استخدام اليد اليسرى لا يؤدي الى صعوبات في الكتابة ، ولكن ما يسبب تلك الصعوبات هو فشل عملية التدريس في تزويد الطفل الذي يستخدم يده اليسرى من تصحيح كتابته في المراحل المبكرة في عالم يستخدم أفراده اليد اليمنى.
وبسبب أن معظم الأفراد يستخدمون أيديهم اليمنى نجد الأهل يهتمون بأطفالهم الذين يستخدمون أيديهم اليسرى عند استخدام الأشياء ، مثل الأكل بالملعقة ، فأحد الوالدين ممن يجلس الى يسار الطفل على طاولة الطعام يعطي الملعقة للطفل ، والذي بدوره يستخدم اليد الأقرب وهي اليد اليسرى في تناول ومسك الملعقة . ونجد أن الأم تصبح مهتمة بأن طفلها يستخدم يده اليسرى بدلاً من اليد اليمنى . ويمكن للأم أن تجلس الى الجانب الأيمن من الطفل وتقوم بإعطائه الملعقة من ذلك الجانب ، فالطفل يمسك الملعقة باليد اليمنى ويستخدمها في الأكل.
    إن أحد الأسئلة التي أثيرت من قبل الأهل والمدرسين هو هل يجب على أن أحاول تغيير استخدام اليد اليسرى عند الطفل ليتمكن من استخدام اليد اليمنى ؟ ومع أن هناك دراسات وأبحاث قليلة في هذا الموضوع الا أن الخبرة العيادية تقود الى النصائح التالية :
(1) إذا كان الطفل يستخدم كلتا يديه اليمنى واليسرى في معالجة الأشياء ،
 فما ينصح به هو إعطاء الطفل تدريباً في استخدام اليد اليمنى . وفي المدرسة يجب تشجيع الطفل على تعلم الكتابة باليد اليمنى.
(2) إذا كان الطفل مستخدماً لليد اليسرى فلا ينصح بمحاولة العمل على تغيير اليد المفضلة . فالأطفال الذين يستخدمون اليد اليسرى وانتقلوا الى استخدام اليد اليمنى في الكتابة يغلب عليهم عكس الحروف والأعداد. فإذا تعلم الطفل كتابة العدد 3 باليد اليسرى فإنه قد يكتب العدد معكوساً ( ) بيده اليمنى . أسأل طفلاً عمره- 7 سنوات أن يمسك بطبشورة في كل يد ، وضع عصابة أو غطاء على عينيه . واطلب منه أن يكتب العدد 6 بكلتا اليدين فالطفل قد يكتب 6 معكوساً ( ) عند كتابته باليد اليسرى في حين يكتب العدد صحيحاً باليد اليمنى . وقد تحصل على نفس النتيجة مع العدد 4 .
(3) إذا كان الطفل مستخدماً ليده اليسرى ، فإنه يفترض بأن الأفراد الذين يفضلون استخدام اليد اليسرى يعملون كل شيء يعمله الأفراد الذين يستخدمون اليد اليمنى ، مع أن هناك بعض الأشياء التي يقومون بها بشكل مختلف ، وتتضمن هذه الأشياء :
1- إجلاس الطفل على مقعد طاولته في الجانب الأيسر بدلاً من الجانب الأيمن .
2- إجلاس الطفل في وضع يسمح له بنفس حرية الحركة التي يتمتع بها الطفل الذي يستخدم يده اليمنى.
3- إن وضع يد الطفل على الورقة تكون على عكس وضع الطفل الذي يستخدم يده اليمنى
وفي الكتابة المتصلة يعمل الطفل على تمييل أو تحريف الورقة الى اليسار وهكذا يستطيع مشاهدة ما كتب ، وهو بذلك يشبه الطفل الذي يستخدم اليد اليمنى في الكتابة حيث يقوم بتحريف الورقة الى الجهة اليمنى . أما في الكتابة المنفصلة فإن كلا من الأطفال سواء من يستخدم اليد اليمنى أو اليد اليسرى يضعون الورقة أمامهم مباشرة للحصول على نتائج أفضل.
طفل يعاني من شلل دماغي ولديه تشنجاً أكبر في يده اليمنى طلب اليه من قبل مدرسة الكتابة بيده اليسرى اعتماداً على أن تشخيص الطبيب قد أشار الى أن الطفل يستطيع استخدام يده اليسرى، ولقد تلقى الطفل تدريبات في التناسق العضلي الدقيق بدرجة أكبر في اليد اليسرى منه في اليد اليمنى ولقد استخدم المدرس عدة استراتيجيات لتدريسه الكتابة دون الوقوع في الأخطاء العكسية ولكنه لم يحقق الا نجاحاً قليلاً . ولقد طالب مرشد الفصل بأن يحاول الطفل الكتابة بيده اليمنى . ولقد كتب الطفل كلمات وجملاً بيده اليمنى بصعوبة ولكن دون أخطاء عكسية . ويبرهن هذا المثال على أن اليد التي تمتاز بتناسق أفضل قد لا تكون اليد المسيطرة في الكتابة .
تقييم وتشخيص صعوبات الكتابة :
      يبدأ المدرسون عادة عملية تقييم وتشخيص صعوبات الكتابة عندما يلاحظون أن الأطفال غير قادرين على الكتابة بشكل واضح ومقروء عند مقارنتهم بالأطفال الآخرين ممن هم في مثل عمرهم الزمني. وهناك بعض المقاييس التي يمكن استخدامها لتقييم الكتابة وملاحظة مستوى الوضوح فيها .
       ومن الدراسات الهامة في هذا الباب الدراسة التي قام بها أتو وآخرون ( 1967) والتي أظهرت بأن المدرس الخبير قادر على إعطاء أحكام ثابتة في تقييم صلاحية ووضوح كتابة الأطفال .
إن تقييم الكتابة كغيرها من الصعوبات الأخرى ذات قيمة قليلة مالم تقود الى العلاج . إن واجب المدرسين هو تدريس ومعالجة مشكلات الأطفال ، فالفرد المسؤول من العلاج هو الشخص الذي يجب أن يقوم بالتقييم حيث يجب أن يقود التقييم مباشرة الى العلاج . وفي تقييم الكتابة بشكل خاص ، فإن معظم المشكلات اكتشافها من قبل المدرسين المتمرسين بالخبرة ، حيث أن الكتابة هي عمل حركي – بصري ، مع بعض العوامل المعرفية البسيطة مثل تشكيل المفهوم أو حل المشكلة . فالمدرس يستطيع ملاحظة وتقييم اليد المفضلة للطفل والتناسق الحركي الدقيق والأخطاء الكبيرة التي يقع فيها الطفل عند محاولته الكتابة .
ومع أن سلوك الانتباه ، والدافعية ، والذاكرة ، والتمييز يمكن أن تعتبر عوامل مساهمة ،
 فإننا سوف نناقش عاملين أساسيين في التقييم :
1) تقييم اليد المفضلة في الكتابة .
2) تقييم الأخطاء في الكتابة .
تقييم اليد المفضلة في الكتابة :
عندما تكون لدى الطفل صعوبة في الكتابة ويكون غير قادر على الكتابة بوضوح ويقوم بأخطاء عكسية ، فإن التقييم الأولي الذي يجب إجراؤه يتمثل في تحديد اليد المفضلة لدى الطفل وتمييز اليمين من اليسار . وهناك اختبارات عديدة للكشف عن اليد المضلة وعدد آخر من الاختبارات لتمييز اليمين واليسار . ولقد تمت مناقشتها بتفصيل من قبل بنتون ( 1959).
اليد المفضلة في الكتابة : بملاحظة الطفل في الفصل يستطيع المدرس تحديد اليد التي يستخدمها الطفل في الكتابة ، والتقاط الأشياء وضرب الطابة وغيرها من الأشياء. والواقع أن المدرس لا يلتفت الى هذا الجانب الا حين تظهر مشكلة عند الطفل . ويمكن القيام بالملاحظات التالية عند كتابة الطفل باليد اليمنى بشكل غير متناسق وارتكابه أخطاء عكسية ، أو استخدامه لليد اليمنى لبعض النشاطات واليد اليسرى لنشاطات أخرى :
1) إذا كان الطفل قادراً على كتابة إسمه ، أطلب منه أن يكتبه باليد التي يفضلها في الكتابة .ومن ثم أطلب منه أن يكتب إسمه باليد الأخرى . لاحظ السهولة، والسرعة والوضوح في كل يد . هل كتب الطفل بوضوح وحرية أكبر باليد اليمنى أم باليد اليسرى؟
2) إذا كان هناك تساؤل حول اليد المفضلة في الكتابة ، أطلب من الطفل أن يقاطع خطوطاً أفقية بأخرى عمودية على شكل + على ورقة بأقصى سرعة ممكنة وخلال فترة زمنية محددة مثل 30 ، أو 45 ، أو 60 ثانية ، ومن ثم أطلب من الطفل أن يقوم بنفس المهمة باليد الأخرى ولنفس الفترة الزمنية . كرر هذه العملية مرتين باليد اليمنى ومرتين باليد اليسرى بشكل متبادل . قم بعد التقاطعات التي عملها الطفل خلال الفترة الزمنية المحددة . أن هذا الاختبار يعطي مؤشراً جيداً لليد المفضلة في الكتابة لدى الطفل.
3) تعرف على العين والقدم المفضلة . ويمكن تحديد العين المفضلة حين يطلب من الطفل أن ينظر من خلال فتحة أو ثقب صغير في ورقة ليشاهد شيئاً ما على الأرض مرة بالعين اليمنى حيث تكون العين اليسرى مغطاة ، ومرة أخرى بالعين اليسرى حين تكون العين اليمنى مغطاه . فإذا فشل الطفل في رؤية الشيء عند تغطية العين اليسرى فإن الطفل يستخدم العين اليسرى ، كرر هذا الاختبار مرتين أو ثلاث مرات للتأكد من الثبات في العين المفضلة .
أما معرفة القدم المفضلة لدى الطفل فيمكن فحصها من خلال ضربه لشيء على الأرض أو الوقوف على كرسي . فالطفل الذي يستخدم قدمه اليسرى سوف يضرب بقدمه اليسرى وكذلك يحاول الوقوف على الكرسي باستخدام قدمه اليسرى أولاً .فإذا كان الطفل مستخدماً ليده اليمنى ولكنه يستخدم عينه اليسرى وقدمه الأيسر ، فمن المحتمل حدوث تغيير في اليد المستخدمة لدى الطفل في مرحلة عمرية مبكرة .
4)نستطيع تحديد ومعرفة ما إذا كانت اليد اليسرى ي المفضلة عند الطفل في المرحلة المبكرة من عمره وهل تم تغيير ذلك وذلك باستخدام التاريخ التطوري 0
تمييز اليمين من اليسار : ومن العوامل التي قد تسهم في عدم وضوح الكتابة الخلط في التمييز بين اليمين واليسار 0 فالسؤال هنا ما إذا كان الطفل قادراً على معرفة اليمين من اليسار 0 ولتقييم هذه الوظيفة يستطيع المدرس ان يسأل الطفل " أرني يدك اليسرى 00 أذنك اليسرى ، قدمك الأيمن ، عينك اليمنى " ويتضمن اختبار بنتن (1959) تعليمات أكثر تعقيداً لتمييز اليمين واليسار من قبل " ألمس أذنك اليمنى بيدك اليسرى "
ويمكن أيضاً عرض صورة رجل للطفل والطلب منه أن يشير إلى اليد اليمنى ، الذراع الأيمن ، الأذن اليسرى 00 وهكذا 0 فالاختبار غير الرسمي سوف يعطى مؤشراً على وجود خلط في معرفة الاتجاهات 0 وهناك بعض الأدلة ( بنتون 1959 ) التي أشارت إلى ارتباط بين الخلط في الاتجاهات ومشكلات القراءة والكتابة 0
تقييم عدم وضوح الكتابة :
هناك طريقتان يتمكن المدرسون من استخدامها في ملاحظة صعوبات الأطفال في الكتابة 0 ان الاجراء غير الرسمي الأول الذي يمكن القيام به يتمثل في سؤال الطفل نسخ كلمة أو جملة 0 وفي هذا الاختبار يكتب المدرس كلمات بحروف صغيرة ويلاحظ عدد وتكرار الحروف غير الواضحة ونتاج الطفل 0 فإذا كانت كتابة الطفل متقدمة ، يستطيع المدرس أن يعرض جملة تتألف من حروف متشابهة ويسأل الطفل أن ينسخها 0 ان مثل هذه العينات تعطي المدرس فرصة لتحليل أنماط أخطاء الطفل 0
والاختبار الثاني يعرف بالكتابة الحرة وهو أن تأخذ عينات من كتابة الطفل حول صورة أو حدث ما 0
في دراسة لتحليل الأخطاء في الكتابة المنفصلة لأطفال في مستوى الصف الأول والتي قام بها لويس ولويس (1965 ) 
وجد بان :
1- الأخطاء كانت أكثر شيوعاً في تشكيل الحروف التي تتطلب دمج الخط العمودي والمنحني في حين كانت أقل تكراراً في تشكيل الحروف المكونة من خطوط أفقية أو خطوط عمودية0
2- الأخطاء الأكثر تكراراً كانت في الحروف التالية j,u,f,b,m,n,r 0
3- الأطفال الذين يتمتعون بدرجات أعلى في النضج العقلي كانت أخطاؤهم أقل ممن كان نضجهم العقلي منخفضاً 0
4- الطفل الأعسر – الطفل الي يستخدم يده اليسرى – كانت أخطاؤه أكثر من أخطاء الطفل الذي يستخدم يده اليمنى 0 فالأطفال العسر تجاوزوا الأطفال الذين يستخدموا يدهم اليمنى في عدد الأخطاء العكسية ، والإدخال والتبديل 0
بالإضافة إلى ملاحظة الأخطاء في تشكيل الحروف ،
 يجب أن ينظر المدرس إلى المهارات الفرعية العشرة الآلية :
1- وضع الجسم ، واليد ، والرأس ، والذراعين ، والورقة 
2- مسكة القلم
3- الخطوط
أ – عمودية – فوق ، تحت
ب- أفقية – يمين – يسار 
ج- منحية إلى اليسار واليمين 
د- ميل الحروف – يمين ، يسار 
4- تشكيل الحروف – الشكل والحجم 
5- استقامة الخط 
6- الفراغات – بين الحروف ، والحواشي 
7- نوعية الخط
أ – الضغط – داكن ، خفيف 
ب- استقامة الخط وعدم تموجه 
8- وصل الخطوط 
9- إكمال الحروف 
10- التقاطع 

علاج صعوبات الكتابة :
الأطفال الذين يعانون من صعوبات الكتابة يجب أن يحققوا كفاءة ومقدرة في :
1- المهارات الحركية - البصرية الفرعية 
2- تشكيل الحروف 
وكل منهما يعتبر ضرورياً في تعلم الكتابة 0
علاج المهارات الحركية – البصرية الفرعية :
لقد ذكر فاز (1980) 97 مهمة أو مهارة فرعية يجب تحصيلها في تعلم الكتابة 0 وهذه المهمات يمكن تصنيفها في ست مجموعات من المهارات والتي يمكن تلخيصها فيما يلى :
1- مهارات ما قبل الكتابة :
I- مسك واستخدام أدوات الكتابة ووضع الورقة 0
II- إنتاج الخطوط 0
III- رسم الأشكال 0
IV- رسم الخطوط والأشكال باستخدام الإرشادات 0
2- مهارات كتابة الأعداد والكتابة بالحروف المتصلة :
I- إنتاج أشكال الحروف الكبيرة 0
II- إنتاج أشكال الحروف الصغيرة 0
III- نسخ الأعداد 0
IV- كتابة قائمة من الأعداد يتم إملاؤها 0
V- ترك فراغ مناسب بين الحروف ، والكلمات ، والأعداد 0
3- التحول والانتقال من الكتابة بطريقة الحروف المنفصلة إلى الكتابة بالحروف المتصلة :
I- تعلم إيصال الحروف 0
4- مهارات الكتابة المتصلة : الحروف الصغيرة 0
5- مهارات الكتابة المتصلة : الحروف الكبيرة 0
6- استخدام مهارات الكتابة المتصلة :
I- كتابة الكلمات من خلال نموذج 0
II- كتابة ما يملى من حروف ، وكلمات ، وجمل 0
ومن الضرورى التذكر بأن الأطفال ممن لديهم أنواعاً مختلفة من صعوبات التعلم سوف يواجهون أنواعاً مختلفة من المشكلات في محاولة تعلم هذه المهارات ، وان اختيار أكثر الأساليب والإجراءات ملاءمة لكل منها سوف تعتمد على طبيعة الصعوبة 0 وقد ناقش جونسون ومايكلبست ( 1967) عدداً من الإجراءات التربوية التي صممت لصعوبات محددة 0 وسيتم توضيح عينة من المبادىء العلاجية فيما يلي :
تدريب النماذج الحركية : حين تكون قدرة الفرد البصرية عاجزة ولا يستجيب للعلاج ، عندئذ يجب استخدام الأسلوب الحركي والحسي – الحركي في الكتابة 0 أن الغرض من استخدام الأسلوب الحركي والحسي – حركي هو تدريب النماذج الحركية الضرورية لانتاج الحروف والكلمات بشكل إلى دون تحكم بصري ( أورتن 1937 
ويمكن تدريب النماذج الحركية عن طريق :
1- توجيه يد الطفل وفقاً لشكل الحرف وبالتدريج التقليل من التوجيه والزيادة من استقلالية الطفل 0
2- التتبع على لوح زجاجي وضعت تحته النماذج 0
3- كتابة الحرف أثناء مراقبة الطفل بحيث يتمكن من تقليد تسلسل الحركة 0
4- جمع شكل الحركات مع حركات أخرى ( جولدستين 1948 ) 0
وقد استخدمت اجراءات مشابهة من قبل اورتن (1937 ) ، اجرانوثز وماكوين (1959) حيث اشتملت على نشاطات التتبع ، والنسخ من نموذج ، والتدريب على النشاطات الحركية مع اغلاق العين ، أو وضع غطاء عليها 0 ومن خلال التكرار والتمرين فقط يمكن تطوير النماذج الحركية المتسلسلة التي تحدث بشكل أوتوماتيكي 0 أن تكرار نفس الحركات أو الحركات المتشابهة يمكن تعزيزه من خلال تدريس الحروف التي تشترك في النماذج المتشابهة 0
تحسين الادراك البصري – المكاني : ان مشكلات الادراك البصري – المكاني
 يمكن التخفيف منها عن طريق : 
1- تغيير الأيدي في الكتابة 0
2- تدريب النماذج الحركية لكي تصبح آلية 0
3- استخدام الأساليب الحسية – الحركية والجلدية لتحسين التغذية الحسية الراجعة 0
4- تحسين الذاكرة البصرية للحروف والكلمات 0
ان جميع هذه الطرق يمكن استخدامها للتخفيف من المشكلات البصرية – المكانية لقد اشار ستراوس وليتنن بأن الأطفال المصابين بتلف أو خلل مخي ولديهم اضطراب في الادراك البصري لا يتعلمون الكتابة المنفصلة وذلك بسبب أنهم يميلون لترك فراغات غير مناسبة بين الحروف والكلمات ، ويعكسون الحروف ولديهم صعوبة في مشاهدة شكل الكلمة ككل 0 وبدلاً من ذلك اقترح ستراوس وليتنن بأن الطفال الذين يعانون من عجز في الجانب الادراكي – البصري يمكن تعليمهم الكتابة بالحروف المتصلة 0 وتمتاز الكتابة المتصلة بعدة ميزات منها :
1- ان حروف الكلمات يتم وصلها لتشكيل الكل 0
2- عدم وجود فراغات بين الحروف كما هو الحال في طريقة الكتابة المنفصلة يخفف المشكلة 0
3- ان تشكيل ووصل الحروف في طريقة الكتابة المتصلة تقلل من احتماله الوقوع في الأخطاء العكسية 0
4- أنها أكثر فائدة وتحافظ على الوقت وذلك بتطوير المهارات الكتابية المتوقعة في سنوات المدرسة اللاحقة 0
وقد ذهب البعض إلى التوصية بعدم تعليم الكتابة بالطريقة المتصلة حتى يتم تطوير الكتابة بالطريقة المنفصلة ، ( ولاس وكوفومان 1978 ) ان وجهة النظر هذه تعكس موقف الأسلوب النمائي التقليدي لتعليم القراءة في الصف ولكن لايؤخذ بالاعتبار المهمات المتطلبة في الكتابة المنفصلة للأطفال ذوى صعوبات التعلم 0
والذين يعانون من إعاقات إدراكية – بصرية.
تحسين التمييز البصري : ان الأطفال الذين يعانون من مشكلات في التمييز البصري يجب أن يتعلموا التشابه والاختلاف في الأشكال ن والأحجام ، والحروف ، والكلمات ، والأعداد .. وغيرها. إن نوعية الإشارات بين المثيرات والتي يتم في ضوئها التمييز يجب أن تكون واضحة للطفل ، فالطفل يجب أن تتاح له الفرصة لاختبار الاستجابات التمييزية 0
تحسين الذاكرة البصرية للحروف والكلمات : الأطفال الذين يستطيعون إعادة تصور أو تخيل الحروف هم أكثر قابلية وقدرة على كتابة الحروف بشكل مناسب 0 ولقد أوصى جونسون ومايكلبست ( 1967 ) مساعدة الأطفال ممن لديهم صعوبات في الذاكرة البصرية لإعادة تخيل الحروف والكلمات 0 ومن أساليب إعادة التصور هو أن ترى الطفل شكلاً ، أو حرفاً أو كلمة وتمكينه من النظر إليها ومن ثم يغلق عينيه ويحاول إعادة تصور الحرف ، أو الشكل أو الكلمة ومن ثم يفتح عينيه لكي يثبت من التخيل البصري 0 وكذلك عرض سلسلة من الحروف على بطاقات ومن ثم يطلب منه إعادة إنتاجها من الذاكرة 0 ان النشاطات من هذا النوع يقصد منها تزويد الطفل بالتدرب على استخدام الذاكرة مع الحروف والكلمات 0 ومن النشاطات الأخرى أن تجعل الطفل ينظر وينطق اسم الحرف أو الكلمة ، وهذه طريقة أخرى لتقوية الذاكرة البصرية وذلك بربط التخيل البصري مع صوت الحرف أو الكلمة0
ان أسلوب التتبع الحركي والحسي – الحركي الذي دافع عنه فيرنالد ( 1943 ) يتطلب من الطفل تتبع الحرف أو الكلمة حتى يتمكن من كتابتها بشكل آلي من الذاكرة 0 وهذا الأسلوب يستخدم نظام الذاكرة الحركية لتعزيز نظام الذاكرة البصرية ، فحين يبدأ الطفل تعلم الحرف أو الكلمة ، فإن مرحلة التتبع هذه سوف تزول تدريجياً حيث يتعلم الطفل رسم الأشكال غير المألوفة بالعينين0
علاج تشكيل الحروف :
لقد اقترح كل من جرهام وميلر 1980 الإجراءات التالية لتدريس تشكيل الحروف بعد مراجعتهم للأبحاث والدراسات في موضوع الكتابة0
ان الإجراءات النمائية والعلاجية والعلاجية لتدريس تشكيل الحروف هي نفسها في كل من الكتابة بطريقة الحروف المنفصلة أو المتصلة 0 فالحروف يتم تعليمها أولاً بشكل منفصل من خلال التدريب المركز ، ومن ثم يطبق ذلك في سياق الكتابة 0 فالتشكيل الأولي للحروف يعتمد على الحث والتعزيز الخارجي ( مثل النسخ ، والتتبع ) حتى يصبح ذلك في النهاية تعزيزاً داخلياً 0

ان كثيراً من الأساليب والإجراءات التربوية والتعليمية يمكن أن تستخدم في تدريس تشكيل الحروف 0 وهذه الإجراءات تتضمن :
النمذجة يكتب المدرس الحرف ويسميه 0 أو يلاحظ الطالب العدد ، والترتيب ، واتجاه الخطوط 0
ملاحظة العوامل المشتركة الهامة يقوم المدرس بإجراء مقارنة بين الحرف وغيره من الحروف التي يشترك معها بخصائص تشكيلية 0
المنبهات الجسمية يقوم المدرس بتوجيه يد الطفل في تشكيل الحرف 0 بالإضافة الى ذلك يمكن توجيه حركة الطفل في تتبع الاتجاهات والترتيب من خلال الأسهم أو نقاط ملونة تحدد شكل الحرف0
التتبع يشكل الطفل عن طريق رسم النماذج المنقطة بالتوصيل ما بين نقطة وأخرى ، والنماذج الباهتة والحروف البارزة0
النسخ ينسخ الطفل الحرف على قطعة من الورق 0
التعبير اللفظي يعبر الطفل لفظياً عن الخطوات عند كتابة الحرف ( يستخدم النموذج السمعي ) 0
الكتابة من الذاكرة يكتب الطفل الحرف دون مساعدة المنبهات0
التكرار يتدرب الطالب على تشكيل الحرف من خلال التركيز على التدريبات المتعددة الحواس0
تصحيح الذات والتغذية الراجعة يقوم الطالب بتصحيح الحروف المشكلة لطريقة غير صحيحة بمساعدة المعينات البصرية ( لوحة الحروف الهجائية الموجودة على الحائط أو المقعد ) أو تحت إشراف وتوجيه المدرس 0
التعزيز يمدح المدرس الطالب ويقدم له تعزيزاً أولياً على تصحيح تشكيل الحرف0
وهناك عدد آخر من الاعتبارات التي يجب أن تؤخذ بالاعتبار في تدريس الكتابة0
السرعة في الكتابة : ان الكتابة الواضحة والفعالة تعتمد على ما هو أكثر من تشكيل الحرف 0 فالبراعة والسرعة تتطور من خلال الممارسة والتمرين 0 فحين يتعلم الطفل تشكيل الحرف بشكل صحيح ويكون قادراً على كتابة الحروف بشكل آلي ، فإن السرعة في الكتابة سوف تزيد بالممارسة والتدريب فالاعتبار الأساسي هو توفير الفرصة للتمرين المستمر على الكتابة الصحيحة0
الأخطاء العكسية : إن إحدى المشكلات الشائعة في الكتابة هو الميل لعكس الحروف 0 إن مثل هذه الأخطاء العكسية تعتبر أكثر شيوعاً في الكتابة بطرقة الحروف المنفصلة منها في المتصلة 0 إن أحد الطرق المستخدمة في تصحيح مثل هذا الخطأ في كتابة بالطريقة الأولى هي كتابة الحرف المتصل فوق الحرف المطبوع 0 ولقد ذكر ماذر وهيلي 1984 حالة من الخطأ العكسي التي تم تصحيحها بالتأكيد على الذاكرة البصرية والتدريب على التصور والتخيل في كتابة الحروف المعكوسة 0
ويظهر الخطأ العكسي في الكتابة لدى الأطفال الصغار أكثر من الأطفال الكبار ، ما لم يكن هناك عاملاً يسهم في حدوث مثل هذا الخطأ 0 ولدى بعض الأطفال يستمر الخطأ العكسي بسبب ضعف التخيل البصري كما ذكر سابقاً 0 والبعض الآخر من الأطفال وخاصة الأعسر والذي تحول الى الكتابة بيده اليمنى في مراحل سابقة يستمر في عكس الحروف 0 وفي هذه الحالات فإن ممارسة الكتابة والتدريب عليها بشكل صحيح يساعد في التغلب على الأخطاء العكسية0
الكتابة المتصلة :
إن نفس المشكلات المتعلقة بتشكيل الحروف الغير الواضحة والتي وجدت في الكتابة المنفصلة وجدت أيضاً في الكتابة المتصلة 0 فإذا كان لدى الطفل مشكلات في الكتابة المنفصلة ، فليس من الحكمة الانتقال والتحول الى الكتابة المتصلة حيث أنها بدرجة أكبر من الكتابة المنفصلة ويجب تقديمها بعد أن يصبح الطفل بارعاً في الكتابة المنفصلة0
ولقد دافع ستراوس وليتنن ( 1947 ) عن الكتابة المتصلة وذلك لإيمانهم أنها تصحح الأخطاء العكسية في الكتابة 0 ويتفق المؤلفان بأن من كان لديه ميل كبير وواضح للوقوع في الأخطاء العكسية في الكتابة ، فإن الكتابة المتصلة سوف تساعد في تصحيح مشكلة عكس الحروف التي يعانون منها 0 والنقطة الأساسية التي تساعد في ذلك هي أنه متى استخدمت النظم العلاجية ، فالإجراء لابد أن يكون ثابتاً ومنظماً 0 والطفل يحتاج الى التمرين في التقدم خطوة – خطوة مع تقديم التعزيز عند تشكيل الحرف الصحيح0
أسلوب VAKT المنظم : عند العمل مع الأطفال ممن لديهم مشكلات شديدة في تعلم الكتابة ، فقد استخدمت الخطوات الاثنتي عشر التالية بنجاح ، ويقترح أن يتبع المدرس التسلسل التالي :
1- ضع أنت والطفل هدفاً خاصاً بتعلم تشكيل الحروف بشكل واضح 0
2- بعد الحصول على انتباه الطفل ، شكل الحرف الذي سيتم تعليمه في حين يلاحظ الطفل حركة وشكل الحرف 03- سم الحرف " هذا حرف أ " عند كتابتك له ن واسأل الطفل إعادة اسمه 0 وحين يعيد الطفل الاسم أكد ذلك بقولك " جيد ، هذا حرف أ "0
4- أعد كتابة الحرف وناقش التشكيل مع الطفل " لاحظ ، لقد بدأنا من هنا ، ومن ثم شكلنا الحرف بهذه الطريقة " 0
5- اسأل الطفل أن يتتبع الحرف بإصبعه وأن يسميه 0 ويجب إعادة ذلك عدة مرات0
6- حين يقوم الطفل بتتبع الحرف اسأله أن يصف العملية كما ذكرتها في الخطوة الرابعة0
7- أكتب الحرف على شكل نقاط ( ) واسأل الطفا أن يتتبعه باستخدام طبشورة أو القلم ليشكل الحرف الكامل 0 أعد ذلك عدة مرات0
8- اسأل الطالب أن ينسخ الحرف من نموذج 0 أعد ذلك عدة مرات ، وتأكد بأن الطفل ينسخ بشكل واضح 0
9- حين يكون الطفل قادراً على نسخ الحرف بوضوح ، أطلب منه أن يكتبه من الذاكرة دون نموذج0
10- ساعد الطفل على مقارنة الحرف المكتوب بالنموذج 0
11- حين يكون الطفل قادراً على الكتابة بوضوح قدم حرفاً آخر مثلاً ( ب) للتعليم وحين يتم تعلم الحرف ( ب) اسأل الطفل " أكتب الآن حرف ب" ومن ثم قدم حرفاً جديداً 0 إذ يساعد ذلك على زيادة التعلم ويجنب زيادة العبء على الطفل بتقديم حرفين في جلسة واحدة0
12- في جميع المراحل عزز الطفل على استجاباته الصحيحة والمناسبة0
ملخص :
- الكتابة مهارة سابقة للقراءة والتهجئة ، كما أنها أداة للتعبير الحركي عن الأفكار 0
- هناك شكلان من أشكال الكتابة 0 بطريقة الحروف المنفصلة والتي عادة ما تعلم في الصف الأول في حين تقدم الكتابة بطريقة الحروف المتصلة في الصف الثاني والثالث0
تنشأ صعوبات الكتابة من مصدرين :
1- صعوبات تنتج عن عوامل تعليمية وبيئية0
2- صعوبات تتعلق بعوامل ترجع الى الفرد أو الى عجز في الضبط الحركي ، والإدراك البصري ، والذاكرة البصرية ، واليد المفضلة في الكتابة 0
- استخدام اليد اليسرى ( العسر ) ليس بالضرورة أن يكون ضاراً ، ولكن التحول والتغيير عند الطفل الأعسر قد يسبب بعض المشكلات0
- يشتمل تقييم قدرة الكتابة على تقييم اليد المفضلة ، والقدرات النفسية والحركية ، والوضوح في الحروف المكتوبة بشكل خاص 0
- الطرق العلاجية في الكتابة تشمل :
1- التدريب على ضبط النماذج الحركية 0
2- تقديم تغذية حسية – حركية راجعة0
3- تحسين الإدراك البصري – المكاني ،والتمييز ، والذاكرة للحروف والكلمات0
4- التدرب على زيادة وضوح الحروف الساكنة والمتحركة المسؤولة عن عدم الوضوح في الكتابة0
- ان علاج تشكيل الحرف يتطلب تمرناً مستمراً بأسلوب تعليمي منظم يسير خطوة – خطوة0

- الكتابة المنفصلة تعتبر إجراء مفضلاً في تدريس الكتابة الأولية ، في حين قد تساعد الكتابة المتصلة أولئك الأطفال الذين لديهم ميل واضح للوقوع في الأخطاء العكسية0
















تدريبات عمليه ماقبل الكتابه

المفكر التربوي إبراهيم رشيد: -  اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.
المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف
قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV
وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق
يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية
للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
   مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين


...تابع القراءة