الأربعاء، يناير 06، 2010

كيف تجعلي ابنك مطيع وطرق عقابه للمراحل العمرية من حديث الولادة وحتى الثالثة عشرة وما فوق


نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties


and speech and basic stage internationally accredited from Canada 


 الخبير التعليمي المستشار في
          صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية
ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
المفكر التربوي إبراهيم رشيد
هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  
Ibrahim Rashid 
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
     اختصاصي صعوبات التعلم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف تجعلي ابنك مطيع ووضع القواعد السلوكية للأطفال
         يعتبر وضع القواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه فسوف يقاوم الطفل كثيراً لكي يؤكد استقلاله وأنت أيتها الأم تحتاجين للصبر، وأن تكرري حديثك مرة بعد مرة.
      وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلى تقبل هذه القواعد. وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلال الحياة.
      ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامر واتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟
    تجيب الاستشارية النفسية "فيرى والاس"
                         بمجموعة من الخطوات يمكن اتباعها مع الطفل:
1. انقلي إلى الطفل القواعد بشكل إيجابي:
        ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرة وإيجابية وبها طلب محدد،
 فبدلاً من "كن جيدًا"، أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف".
2.اشرحي قواعدك واتبعيها:
             إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل،
ولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر،
  فبدلاً من أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك"، قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"، وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً"، وبذلك تتحول المهمة إلى لعبة.
3.علقي على سلوكه، لا على شخصيته:
     أكدي للطفل أن فعله، وليس هو، غير مقبول
     فقولي: "هذا فعل غير مقبولولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك؟"، أي لا تصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغير لكي يحقق هذه الشخصية.
4. اعترفي برغبات طفلك:
     من الطبيعي بالنسبة لطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق،
 وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع قولي له:
       "أنت تتمنى أن تحصل على كل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة
    أو اتفقي معه قبل الخروج "مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة"، وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك، وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به.
5. استمعي وافهمي:
      عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك، فربما عنده سبب منطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه.
6.حاولي الوصول إلى مشاعره:
      إذا تعامل طفلك بسوء أدب، فحاولي أن تعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا،
 هل رفضت السماح له باللعب على الحاسوب مثلاً؟
 وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي: "لقد رفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب فغضبت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت، ولكن يمكنك أن تقول أنا غاضب
    وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابية
 وكوني قدوة، فقولي "أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصل بها، ونتحدث لحل المشكلة".
7. تجنبي التهديد والرشوة:
          إذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار للحصول على الطاعة،
      فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتى تهدديه. إن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابية، ويتعلم الطفل مع الوقت  ألا ينصت لك.
   كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا يطيعك، حتى يكون السعر ملائماً، فعندما تقولين
 "سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك"،
 فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بما عليه.
8.الدعم الإيجابي:
      عندما يطيعك طفلك قبليه واحتضنيه أو امتدحي سلوكه "ممتاز، جزاك الله خيراً، عمل رائع"،
 وسوف يرغب في فعل ذلك ثانية.
ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية،
عندما تقولين: "يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً".
بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية،
     مثل نجمة لاصقة، عندما يريدون تشجيع أبنائهم لأداء مهمة معينة مثل حفظ القرآن،
 ويقومون بوضع لوحة، وفي كل مرة ينجح فيها توضع له نجمة، وبعد الحصول على خمس نجمات يمكن أن يختار الطفل لعبة تشترى له أو رحلة وهكذا.
      إن وضع القواعد صعب بالنسبة لأي أم، ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة
وعاملت طفلك باحترام وصبر، فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشد براً


طرق عقاب الطفل في المراحل العمرية المختلفة

         تواجه الأم الكثير من المواقف التي تحتاج فيها لمعاقبة طفلها إذا فعل أمرا شائنا أو حتى قد تحتاج لمعاقبة ابنها المراهق إذا لم يحترم سلطاتها وقراراتها، مع الوضع في الاعتبار أنه أيا كان عمر طفلك فعليك أن تكوني حازمة ولا تسحبي كلامك إذا كنت قد قررت معاقبة الطفل.
وإليك بعض الأفكار والنصائح التي ستساعدك على التفكير في طرق مختلفة ومناسبة لمعاقبة طفلك في مراحله العمرية المختلفة:
الطفل حديث الولادة وحتى عامين
     إن الطفل في المرحلة التي تلي ولادته وحتى العامين يكون بطبيعته فضوليا، ولذلك فمن الأفضل أن تقومي في تلك الفترة بإبعاد بعض الأغراض عن طريقه مثل التليفزيون وبعض المجوهرات الصغيرة وأدوات التنظيف والأدوية. إذا رأيت أن طفلك سيقوم بإمساك غرض قد يعرضه للخطر فعليك أن تمنعيه بأن تقولي له لا أو تقومي بإبعاده من الغرفة أو حتى إلهائه عن طريق أي نشاط آخر. أما إذا قام طفلك بسلوك مثل العض أو الضرب أو إلقاء الطعام فعليك أن توضحي له أن مثل هذا السلوك غير مقبول ثم اجعليه يجلس بمفرده بعد ذلك لمدة دقيقة أو دقيقتين ليهدأ. اعلمي أن الضرب بصفة عامة ليس طريقة مقبولة لمعاقبة طفل في أي سن مع الوضع في الاعتبار أن الطفل حتى عمر العامين بصفة خاصة لن يفهم العلاقة بين ما ارتكبه من خطأ والعقاب الجسدي. على الأم أيضا أن تتأكد من أنها تتصرف بشكل مثالي أمام طفلها، فمثلا لا تطلبي من طفلك أن يقوم بتنظيم ألعابه بينما أنت تتركين أغراضك ملقاة في أنحاء المنزل.

الطفل من ثلاثة حتى خمسة أعوام
بمجرد أن يبدأ طفلك في النمو وخاصة في الفترة ما بين ثلاثة وخمسة أعوام فإنه سيبدأ في استيعاب العلاقة بين الأفعال والعواقب، ولذلك ففي تلك الفترة عليك أن تعرفي طفلك على قواعد العائلة والمنزل. عليك أيضا أن تخبري طفلك ماذا تتوقعين منه وكيف يجب أن يتصرف قبل أن تقومي بمعاقبته على تصرف معين. على سبيل المثال، إذا كان طفلك في الثالثة من عمره وقام لأول مرة بالرسم على حائط غرفة المعيشة مستخدما الألوان فعليك أن تتحدثي معه وتخبريه أن مثل هذا التصرف غير مقبول وأنه إذا فعل هذا الأمر مرة أخرى فإنه سيساعدك في تنظيف الجدران ولن يستخدم الألوان لبقية اليوم. وبعد بضعة أيام إذا عاد طفلك لاستخدام الألوان على الحائط مرة أخرى قومي بتذكيره أن الألوان تستخدم على الورق فقط وقومي بتطبيق عواقب ما فعل عليه. يجب على كل أم أيضا أن تدرك أهمية الثناء الإيجابي لطفلها. أما إذا كنت ستقومين بمعاقبة طفلك بالجلوس بمفرده، فاختاري مكانا بعيدا عن أي شيء قد يشغله عن التفكير فيما فعله، فمثلا لا تقومى بمعاقبة الطفل بإرساله لغرفته إذا كانت غرفته بها تليفزيون أو كومبيوتر. عليك أيضا أن تخبري طفلك بالتصرف السليم الذي يجب أن يتبعه ولا تقومي فقط بمعاتبته على تصرفاته الخاطئة.

الطفل من ستة حتى ثمانية أعوام
إذا كان طفلك في المرحلة ما بين ستة وثمانية أعوام فإن معاقبته تكون نافعة سواء بتركه يجلس بمفرده أو بإخباره بعواقب ما فعله وتطبيق نوع من العقوبة عليه. عليك أن تدركي أنه يجب أن تكوني ثابتة على موقفك ولا تتراحعي عن قرار اتخذته بمعاقبة الطفل حتى لا تقللي من سلطتك في نظره. يجب أيضا ألا تقومي بتهديد الطفل بأنك ستعاقبينه عقوبات خيالية، فمثلا لا تقولي له أنه إذا قام بإغلاق الباب وإلا فإنه لن يشاهد التليفزيون في حياته مرة أخرى.

الطفل من 9 حتى 12 عاما

الطفل ما بين 9 و12 عاما يبدأ في الشعور بأنه يريد الاعتماد على نفسه ويريد أن يكون أكثر مسئولية، ولذلك ففي تلك المرحلة يمكنك أن تبدئي في تعليم طفلك كيفية التعامل مع عواقب الأخطاء التي يرتكبها. فعلى سبيل المثال، إذا لم يقم الطفل بأداء واجبه المدرسي لا تحاولي أن تساعديه لإنهائه بل اتركيه يذهب للمدرسة دون إنهاء الواجب أو الفرض المدرسي ليواجه عواقب ما فعله. وبالتأكيد فإن أي أم ستريد تحمل عواقب أخطاء طفلها ولكن الأفضل للأم أن تترك طفلها يفشل ويتحمل عواقب فشله في بعض الأحيان

طفل الثالثة عشرة وما فوق
إن الطفل بدءا من سن الثالثة عشرة يكون قد استوعب المطلوب منه وعواقب التصرفات السيئة مع الوضع في الاعتبار أن ابنك المراهق يحتاج أيضا لنوع من الحدود والقواعد. ويمكنك أن تضعي لطفلك المراهق بعض القواعد المتعلقة بزيارات أصدقائه له وبموعد عودته للمنزل. واعلمي بالتأكيد أن ابنك المراهق سيتذمر من قواعدك ولكنه في نفس الوقت سيشعر بسلطتك






ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع   في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله
رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV

وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    العقول الكبيرة صاحبة العقلية  الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة والفائدة التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا..
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء ..
 والعقول الصغيرة 
صاحبة العقلية  الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيها
المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "
    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير
ليس لشيء أحببت هذه الحياة إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  "أكثر  من ثمانية مليون " يمكنكم الضغط على الرابط



ليست هناك تعليقات: