الاثنين، يناير 31، 2011

تنشيط القراءة اللفظية والمعرفية عند الأطفال

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية



تنشيط القراءة  اللفظية والمعرفية عند الأطفال
     مع بداية نزول الوحي على سيد عظماء الرسالة السماوية محمد صلى الله عليه وسلم قال جبريل عليه السلام لمحمد الذي كان في غار حِراء يتأمل هذا الكون الكبير وسكون الصمت يشقه صوت يقول له : اقرأ!
واقرأ فعل أمر جاءت على وزن افعل ، والفعل هنا حركي لساني يرتبط بالذاكرة وبتفعيل آلية حركة المخ .
فالقراءة تعني تعلم اللفظ الصحيح للكلمة لمعرفة معناها .
 والقراءة قسمان : الأول لفظي والثاني معرفي، ولولا القراءة ما عرف الإنسان تاريخ البشرية، ولا قدر له أن يعلم ويتعلم ويعلم * علم الإنسان ما لم يعلم*. وحتى نستطيع أن نفهم القراءة بمفهومها الدينامكي علينا أن نكون واعين لمفهوم التربية من حيث واقع المجتمع بنظمه وثقافته وأوضاعه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وبمشكلاته واحتياجاته واتجاهاته وآماله ، لأن تدريس أية مادة من مواد الدراسة في النظام التربوي لا يمكنها أن تقوم بمعزل عن الواقع الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المجتمع الذي تقوم فيه.
      وفي هذا نحن نعتمد على اللغة العربية لغة القرآن الكريم في تعريف معنى القراءة اللفظية والمعنوية ، لتكوين الأساس المعرفي عند الأطفال اللازم لبناء مهاراتهم وميولهم واتجاهاتهم اللغوية السليمة
       وذلك عن طريق تعريفهم بالأسس السليمة للكتابة العربية والخط العربي وبالقواعد الأساسية للإملاء العربي ، وبالأسس الصحيحة للقراءة الجيدة والمثمرة بأنواعها المختلفة ، وذلك من خلال تنمية مختلف المهارات والقدرات اللغوية التي يحتاجها الفرد المسلم المثقف لإتقان لغته العربية قراءة وكتابة ومحادثة ونطقاً وأداء وفهماً وتذوقاً لنصوصها .
 ومن الأهداف الخاصة أو الجزئية التي تدخل تحت هذا الهدف العام تنمية المهارات والقدرات اللغوية وذلك حسب  توافر الشروط التالية:
1- القدرة على الكتابة العربية بخط عربي جميل ووفق قواعد إملائية صحيحة.
2- القدرة على قراءة وفهم وتحصيل ما كتب باللغة العربية الفصحى وعلى قراءة وتلاوة القرآن الكريم تحديداً لما له من أهمية كبيرة في منطوق اللغة.
3- القدرة على نطق الكلمات بالعربية نطقاً سليماً وعلى إخراج الحروف من مخارجها الأصلية وعلى الأداء اللغوي الذي يمكن السامع له أن يفهم كلامه.
4- التعبير والإفصاح عما في نفسه وعن مشاهداته بلغة عربية واضحة.
5- استخدام اللغة العربية في مواقف الحياة المختلفة للتعبير عن الموقف .
6- تجنب الأخطاء النحوية والصرفية وتمييزها في الكلام والكتابة.
وفي هذا لا بد لنا من الإشارة إلى
                 كيفية تعلم الطفل للقراءة :
الخطوة الأولى : المدرك الحسي
ربط المدرك الحسي باسم الشيء الذي يراد من الطفل ، فحين نطلب من الطفل التمييز بين الألوان المختلفة كاللون الأحمر والأزرق ، فإن اللون المراد إدراكه وتمييزه يقرن بشيء محسوس يتوافر فيه هذا اللون، كأن يعرض على الطفل قطعة من الطباشير كل واحدة بلون مخالف .
الخطوة الثانية: معرفة الشيء إذا ما ذكر اسمه
الخطوة الثالثة: الاسترجاع
استرجاع الاسم الخاص بالشيء الذي سبق للطفل أن عرف باسمه ،كأن يسأل المعلم: ما هذا ؟ فيجيب الطفل: هذا أحمر أو أزرق.
في هذا نكون قد تدرجنا في تعليم الطفل من المحسوس إلى المنطوق , ونعني بالمنطوق اللفظ السليم ، وفي هذا لابد من الإشارة إلى طريقة السماع أو الاستماع وطريقة عرض القراءة في الإملاء والحفظ أو الاستظهار وهنا لابد من الإشارة إلى بعض
 المرتكزات التي ينبغي أن تقوم عليها طرق تدريس مادة اللغة العربية التي أساسها علم القراءة:
1- جذب انتباه المتعلم وإثارة رغبته في التعلم وتحريك دافعيته ، لأن تحريك هذه الدافعية من شأنه أن يجعل المتعلم أكثر إقبالاً على التعلم وأكثر نشاطاً ومقاومة للتعب أو الملل.
2- ضرورة وجود الرغبة الذاتية في كسب المعرفة من المتعلم .
3- مراعاة مستوى النضج العقلي والفكري ودرجة استعداده للتعلم.
4- ضرورة حرص المعلم على مساعدة تلاميذه على الفهم وإدراك العلاقات والروابط المتضمنة في الخبرة التعليمية .
5- تبسيط كتب القراءة وإتباع أحدث الطرق والأساليب المتبعة في تدريسها .
6- الاقتصار على الضروري والمفيد من قواعد النحو والبلاغة التي يحتاجها الطالب .
ومن الجوانب الهامة التي تعنى بموضوع القراءة الجانب الصوتي، حيث إن رموز الأبجدية العربية بنفسها لا تكفي لدراسة صوتية ، بل هي قاصرة ، ويكفي أن نعلم أن الفتحة القصيرة ذات ثلاثة أصوات : أحدها مفخم ، وثانيها أقل تفخيماً وثالثها مرقق .
وإذا أردنا البحث في طرق تنشيط القراءة عند الأطفال
      فهناك مناشط صفية ومناشط لا صفية ، وتتجلى المناشط الصفية في
    دور المعلم على إنتاج الطفل من حيث استجابته الطوعية لا القسرية ، لأن كل ما هو قسري يبوء بالفشل ، وكل ما هو اختياري فيه حافز الترغيب والتشجيع يعطي قطوفه اليانعة المبشرة بالخير والعطاء ، وهنا تجدر الإشارة إلى ضرورة تعزيز
 دور المكتبة في المدرسة وترك الطفل يختار بنفسه ، ولا يجب أن يقتصر دور المكتبة على إعارة الكتب بل لا بد من إيجاد صيغة معينة يكون لها دورها القيمي إضافة إلى المعرفي حين نلجأ إلى لغة الحوار في مناقشة النص كأن يطلب المعلم تلخيص فكرة القصة ومدى فهمه لمضمونها ، وهل كان العنوان مناسباً ، وهل بإمكان القارئ الطفل وضع عنوان جديد يكون بديلاً أو مشاركاً الكاتب في رؤيته الفكرية لنجسد في نفس الطفل قواعد النقد الذاتي وبالتالي نكشف عن كوامنه الإبداعية من خلال تصوراته الجديدة.
ولكن هل تكفي المكتبة لتنشيط حوافز الطفل الإبداعية وهناك المواضيع التعبيرية والمجلات الحائطية وآفاق الطفل الإبداعية حسب تصورات مخيلته إضافة إلى أسئلته المحرجة في الكثير من الأحيان والتي يعجز في الرد عليها كثير من المربين وهذه ناحية جد مهمة وهذا سببه عدم وعي المعلم على الصعيد الثقافي بأسئلة الطفل !!

إن في اهتمام المعلم بخط الطفل أولاً اهتمام بقراءته الصحيحة ولفظه السليم لموقع الحرف من الكلمة ، فمثلاً حين يكتب التلميذ كلمة : ذهبْ ، عليه أن يميز بينها وبين الفعل : زحلق ، وما أكثر من تخرج من تلاميذنا من مرحلة التعليم الأساسي ( سابقاً كانت شهادة المرحلة الإعدادية ) وهم لا يميزون في لفظهم بين حرفي ، ز،ذ، أثناء اللفظ.
 إن في غياب مسرح الطفل المدرسي غياب عن الحضارة موضوع دراستنا ، لأن المسرح بحد ذاته هو كتاب للقراءة الحركية المرتبطة مع الكلمة الصوتية ، وعلى المسرح يستطيع الطفل أن يبرز طاقاته من حيث قوة الشخصية ولفظ الكلمة مع مخارجها وضوابطها النحوية بصوت جهوري يعزز من قيمة فن النطق وفن الكلمة وفن الحركة ، وإذا تضافرت هذه العوامل مع بعضها البعض شكلت شخصية قادرة على إثبات وجودها داخل الصف وخارجه ، ومن المؤسف أن مدارسنا تفتقر إلى وجود مسرح ومدربي لهذا الفن الرفيع.
    أما المناشط اللاصفية
         والتي تعتمد على الزيارات فإنها لا تخلو من دروس التعلم اللفظي والفكري ، فمثلاً بعد زيارة التلاميذ لمعمل الألبان يحبذ أن يطلب المعلم من تلاميذه وصف هذه الزيارة وما جنته من فائدة ، أو ما هي السلبيات  التي شاهدها التلميذ وكيف يمكن القضاء عليها في إيجاد البديل الإيجابي، معتمداً على لغة الحوار السهلة البسيطة ، ومبتعداً عن الزجر أو العصبية ، لأن كل ما هو قريب من الطفل يظل راسخاً ، وكل ما هو جاف ومعقد يكون عبئاً ثقيلاً على قدراته وطاقاته الفكرية.
وهناك فرق بين التلميذ المتفوق والتلميذ المتوسط دراسياً أو الضعيف جداً
      لهذا لابد من مراعاة الفروق الفردية عند طفل وآخر، وفي هذا يلعب المعلم دوراً هاماً وبارزاً في حياة الطفل من حيث لباقته ولطافته وكياسته وإحاطته لتلاميذه بالرعاية والحنان، لأن التلميذ يتأثر بمعلمه ويحفظ حتى مرحلة متأخرة من عمره كل سلبياته أو إيجابياته.
 إن المعلم هو القائد التعليمي الأول في حياة التلميذ فبقدر وعيه واحترامه لمهنته وفهمه لكوامن الطفل يكون تحصيل تلاميذه، فهو الموجه التربوي والمساعد الثقافي والمرشد النفسي والحكيم العادل وهو مصدر المعرفة الموثوق به من قبل تلاميذه .
   إن الإيمان بدور المعلم هو أهم عامل في العملية التربوية فالمعلم الجيد يترك أثراً طيباً في قلوب تلاميذه وعن طريقه يتعلم التلاميذ كيف يفكرون وكيف يستفيدون مما تعلموه في سلوكهم ومهما تطورت الحياة وتطور التعليم ودخلت الحواسيب وأشرطة الشاشة المرئية إلى مدارسنا فإنه لا غنى عن المعلم القائد التربوي الأول.




ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع
                               في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله

رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV


موقعي الإنستجرام  .Instagram



رسالتي قبل سيرتي
          http://alrashid2222gmailcom.blogspot.com/2014/06/1.html


وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية

لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير

ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  " أكثر من  ثمانية   5 : 8  مليون ونصف  " 
يمكنكم الضغط على الرابط






ليست هناك تعليقات: