الخميس، أكتوبر 23، 2014

تنمية الذكاء والنشاط للطفل بالألعاب ومجموعة من الأفكار لتنمية ذكاء الأطفال وتنشيط عقولهم

نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية

لتسريع  التعليم  والتعلم   للمراحل  الدراسية  الدنيا  والعليا  وصعوبات  التعلم   والنطق

  والتدريب  والتأهيل  الجامعي  والمجتمعي  وتحسين  التعليم  وجودة  التعلم  وصقل  الخط
Ibrahim Rasheed
Expert educational consultant Learning difficulties
and speech and basic stage internationally accredited from Canada 
المفكر التربوي إبراهيم رشيد :-     اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية 
الخبير التعليمي المستشار في   صعوبات التعلم والمرحلة الأساسية ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم  Ibrahim Rashid ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية


تنمية الذكاء والنشاط للطفل بالألعاب ومجموعة من الأفكار  لتنمية ذكاء الأطفال وتنشيط عقولهم


الذكاء 
       الذكاء قدرة الفرد على فهم وإدراك وملاحظة مشاعر الآخرين وحالاتهم المزاجية، واحتياجاتهم، وتنعكس هذه القدرة في مهارات تعامل الفرد مع الآخرين وتحفيزهم.

يتمتع بهذا النوع من الذكاء: المعالجون النفسيون، رجال المبيعات، المدرسون، المستشارون، مرشدو الشباب، العاملون في المجال الاجتماعي، رجال الدعوة، المدربون الرياضيون، مشرفو نشاط الأطفال.

مميزات هذا الذكاء
يتميز من يتمتع بهذا الذكاء بالصفات التالية:
- يستمتع بصحبة الناس أكثر من الانفراد.
- يبدو قائدًا للمجموعة.
- يعطي نصائح للأصدقاء الذين لديهم مشكلات.
- يحب الانتماء للنوادي والتجمعات أو أي مجموعات منظمة.
- يستمتع بتعليم الآخرين بشكل كبير.
- لديه صداقة حميمة مع اثنين أو أكثر.
- يبدي تعاطفًا واهتمامًا بالآخرين.
- الآخرون يبحثون عن تعاطفه أو اهتمامه وصحبته.
- يسعى الآخرون لمشورته وطلب نصحه.
- يفضل الألعاب والأنشطة والرياضات الجماعية.
- يسعى للتفكير في مشكلة ما بصحبة الآخرين أفضل مما يكون بمفرده.
- يبدو جذابًا مشهورًا له شعبية.
- يعبر عن مشاعره وأفكاره واحتياجاته.
- يحب المناقشات الجماعية والاطلاع على وجهات نظر الآخرين وأفكارهم.
- يمكنه التعرف على مشاعر الآخرين، وتسميتها.
- يمكنه الانتباه لتغير الحالات المزاجية للآخرين.
- يحب الحصول على آراء الآخرين ويضعها في اعتباره.
- لا يخشى مواجهة الآخرين.
- يمكنه التفاوض.
- يمكنه التأثير في الآخرين.
- يمكنه عمل مناخ جيد أثناء وجوده.
- يمكنه تحفيز الآخرين ليقوموا بأفضل ما لديهم. 

تنمية الذكاء والنشاط للطفل بالألعاب
        لا توجد لعبة سحرية يمكن أن تحوّل الطفل إلى شخص عبقري.
ولكن، يمكن اختيار بعض الألعاب التي توسّع مَدارِك الطفل في كل مرحلة من مراحل عمره.
يُمضي الطفل المولود حديثاً، وحتى سن الثلاثة أشهر، كل وقته في الأكل والنوم والقيام ببعض الحركات البسيطة. لكنه، في الوقت نفسه، يبدأ في التواصل مع المحيطين به عن طريق اللمس والسمع والشم.
لذا، يمكن للأم في هذه المرحلة إدخال بعض الألعاب التي يمكن غسلها، في حياة الطفل. هذا إلى جانب الأمور الأخرى التي تقوم بها، مثل الغناء والهدهدة، اللذين يساعد ان على تنمية وتطوير حواسه.
وبما أنه الطفل لا يستطيع أن يتحرك إلا قليلاً في هذه السن.
      لذا فهو يحاول اكتشاف ومعرفة الأشخاص من حوله، على الرغم من أنّ نظره يكون ضعيفاً. وللمساعدة على تقوية عظلات العين، يمكن تقريب مرآة غير قابلة للكسر، على شكل لعبة من وجه الطفل، والقيام ببعض الحركات. من الألعاب الأخرى المفيدة في هذه السن، الألعاب ذات الألوان المتضاربة.
       فهي لا تثير انتباهه فقط، بل تُحسِّن من حركته أيضاً، فيأخذ في الرفس برجليه، ورفع يديه إلى الأعلى، محاولاً الوصول إليها والإمساك بها. لذا، عند شراء مثل هذه الألعاب، اختاري تلك التي تجمَع بين اللونين الأبيض والأسود، وألوان أخرى زاهية، والمصنوعة من أقمشة مخملية ناعمة.
في سن ثلاثة إلى ستة شهور، يبدأ نظر الطفل في التحسُّن، بالتالي تتحسن قدراته على التركيز ومتابعة الأشياء بعينيه إضافة إلى ذلك، فإنه يبدأ في إصدار الأصوات أثناء اللعب. لذا يجب اختيار الألعاب التي تُعتَبر رفيقة له، التي تساعد على تقوية عضلاته. من هذه الألعاب مثلاً، تلك التي تعلّق فوق سريره، إذ إنه يرفع رأسه ويمد ذراعيه ليطالها، وينشغل بمحاولة متابعة التناغم بين حركة يديه وعينيه أثناء محاولة الوصول إلى هذه الألعاب.
      ويفضل أن تحتوي هذه الألعاب على مرآة وتكون مختلفة الألوان والأشكال، وتُصدر أصواتًا ، حتى يبقى الطفل في نشاط دائم.
وبما أنّ الطفل في مثل هذه السن، يكون مفتوناً بالصور. لذا يمكن اختيار الكتب الطرية، التي يسهل حملها، وذات الألوان الزاهية، التي تضم صوراً مختلفة.
- من الكتاب:
ولتقوية مهاراته اللغوية، اختاري صورة كلب مثلاً، وكرّري الكلمة مرات عدّة، فيبدأ هو في محاولة تكرار الكلمة من بعدك. أنّ هذه الطريقة لا تساعده فقط على تقوية مهارته اللغوية، بل تحفز عنده التواصُل الاجتماعي.
في سن ستة إلى تسعة شهور، يبدأ الطفل في استعمال يديه في كل شيء. فهو يجب ان يصفق بهما، أو أن يضرب الأشياء ببعضها بعضاً، أو يُمسك بالأثاث محاولاً الوقوف وحده. وعندما يصبح في عمر أربعة إلى ستة شهور، يستطيع أن يُسيطر على حركة رأسه ورقبته، وبذلك يصبح قادراً على اللعب بالألعاب الثابتة، مثلاً، تلك التي ترتفع ثم تهبط، أو التي تهتز أو تُصدر أصواتاً عندما يضع يده عليها.
مثل هذه الألعاب
       تساعد الطفل على التنسيق بين حركتي العين واليد، كما أنها تقوي عضلات قدميه أثناء محاولاته المتكررة الوقوف ثم الجلوس على هذه الألعاب.
         لذا، يجب ألّا تزيد مدة اللعب بمثل هذه الألعاب على عشرين دقيقة، حتّى لا يفقد الطفل توازنه أثناء محاولات الوقوف ثم الجلوس، فيقع.

الألعاب التي تعتمد على البناء
        مفيدة للأطفال في عمر ستة شهور إلى سنة، مثل المكعبات والأكواب والحلقات، في البداية يضرب القطع ببعضها بعضاً، أو يهدم ما يبنيه الآخرون، ولكن يقوم هو بنفسه بعملية البناء بشكل مُتْقَن. عندما يصبح في عمر السنة، قد تبدو هذه الألعاب بسيطة، إلّا أنها تُساعد على تطوير مهارات الطفل أثناء اللعب، كأن يبدأ في انتقاء القطعة الأكثر أولاً، ثم يبني فوقها بالقطع الأخرى بالتدريج، ثم يتحول إلى الألوان للقيام بعملية البناء.

من الممكن
        السماح للطفل باللعب بالأوعية البلاستيكية في المطبخ. فإضافة إلى اللهو بها أثناء انشغال الأم، فهي تساعد على تطوير مهاراته عند اكتشافه تطابُق بعض الأوعية مع بعضها بعضاً أثناء اللعب بها.
في سن تسعة شهور إلى سنة، يصبح الطفل فضولياً وفي حركة نشاط دائمة. إذ إنّه يبدأ في دفع نفسه إلى الأعلى، ليحاول الوقوف، أو إنه يأخذ في الزحف.

لذا، فإن الألعاب التي تشجع على الحركة والاستكشاف،
       تُعتبر هي الأفضل. منها مثلاً الأدوات الموسيقية. فالأطفال يحبون الموسيقى، حتّى إنّ بعضهم يأخذ في الرقص عند سماعها. ولكن، عند شراء مثل هذه الألعاب، يجب التأكد من صوتها، حتّى لا يكون عالياً جداً، فيُزعج الطفل، بالتالي ينفر منها.

من الألعاب المفيدة أيضاً،
      ألعاب الحركة، مثل تلك التي يدفعها الطفل بيديه، ويسير خلفها. فهي تساعده كثيرًا عند البدء في خطوته الأولى. كل ما هو مطلوب هو التأكد من متانتها وثباتها على الأرض، حتّى لا تؤذي الطفل أثناء دفعه لها.
الكرات من الألعاب الجيدة للطفل. فاللعب بها يساعده على تحسين التناغُم بين حركة اليد والعين، وعلى حفظ التوازن وتقوية العضلات. علّميه التقاط الكرة من الأرض، ثم إلقاءها. العبي معه بالكرة، فعندما يكبر يصبح قادرًا  على اللعب بها بشكل أفضل.




خطوات لتنمية الذكاء الاجتماعي

       يمكن تقوية هذا النوع من الذكاء بتنمية كل السمات السابقة لدى الطفل، بأنشطة الجماعية ومنها:
- التفكير معًا (العصف الذهني الجماعي).
- الأنشطة الجماعية المختلفة.
- منح الطفل دور القيادة بعض الوقت.
- تعليمه وتدريبه على المهارات الاجتماعية المختلفة.
- تعليمه مهارات التفاوض وفض النزاعات والتعامل مع الآخرين.
- تعليمه التعاطف، والتعبير عن مشاعره وفهم مشاعر الآخرين.
- تدريبه على القيادة والتخطيط وتحفيز الآخرين.
- حث الطفل على القيام بأنشطة تطوعية جماعية، وتجد بعضها في:
* تطوع الصغار.. حلم وإبداع
* أول إيجابية الأطفال.. تعاطف

- علمه كيفية عقد صداقات والحفاظ عليها. 


أفكار  لتنمية ذكاء الأطفال وتنشيط عقولهم :
1-الاهتمام بالإجابة عن تساؤلات الطفل بما يتناسب مع عمره ، وتعليمه كيف ومتى يسأل، وتدريبه على صياغة الأسئلة الجيدة.
٢- الاهتمام بالقصص الهادفة ويفضل الواقعية وعدم المبالغة في القصص الخيالية -رغم أهميتها في اتساع خيال الطفل ـ حتى لا يؤدي ذلك إلى تشويه الحقائق.
٣- مما يساعد في التنمية الذهنية للطفل حفظ القرآن الكريم ومحاولة التعرف على معانيه والسؤال عن بعض القصص .
٤- من المهم أن يضع الوالدان مكتبة منزلية ـ ولو صغيرة ـ تساعد على تنمية حب المطالعة لدى الأطفال، وغرس بذور التعلم الذاتي لديهم.
٥-زيادة الضوضاء وأفلام العنف تؤثر على القدرات العقلية سلبًا وذلك بعكس الاستقرار والهدوء الذي يوفر الجو المثالي للنمو الذهني.
٦- التشجيع على الابتكار والإبداع، ومحاولة تطبيق وصناعة بعض الاختراعات.
٧- الألعاب تنمي القدرات الإبداعية لأطفالنا .. كألعاب تنمية الخيال، وتركيز الانتباه والاستدلال والحذر والمباغتة وإيجاد البدائل .- مع تقليل اللعب بالألعاب الالكترونية قدر الامكان لضررها على التركيز -
٨- .."ماذا يحدث لو..".. افتح دائمًا  أبوابًا   للحوار، فهذا يولد لديه قناعات، ويعطيه قدرة ومهارة في التفكير في الأمور قبل الإقدام عليها.
٩-حاور طفلك خاصة في الأمور التي تتعلق به كمدرسته ومعلمه أو معلمته وسائر شؤونه الشخصية.
١٠- لا تتدخل بشكل مفرط في حياة طفلك، واتركه يواجه بعض الأمور ويجد حلاً لها بنفسه، وقدم له المساعدة والدعم بالمقدار الذي يحتاجه .
١١- احترم الرؤية الجديدة لدى طفلك فلا تهمل الأفكار التي يطرحها الطفل مهما بدت بسيطة وغير ذات أهمية في الوهلة الأولى .
١٢- نمي لدى الطفل الفضول الأيجابي  وروح البحث، وذلك من خلال احترام أسئلته والردّ عليها بدقة.
١٣- اصنع لطفلك كتابا حتى في الأشهر الأولى من عمره: اجمع بطاقات التهنئة واربطها لتصنع منها كتابا ملونا يمكن للطفل اللعب به .
١٤- اطلب من طفلك أن يكمل الأشياء الناقصة كالجمل الناقصة أو القصص التي لم تذكر نهايتها أو الرسوم غير الكاملة والألعاب التي تحتاج إلى تركيب
١٥- أعطه مساحة من الحرية في اختيار ملابس البيت، أو في طريقة ترتيب ألعابه، وعلمه حسن الاختيار.
١٦- خصّص للطفل مكانًا  لممارسة بعض نشاطه العفوي، كتخصيص لوحة على الحائط لرسومه وتلويناته، أو مكاناً لأعماله اليدوية.
١٧- اجعل طفلك يتعرف على الأشياء بنفسه، ويشاهدها عن قرب ويلمسها بيده، سواء كانت جامدة أو حيّة من دون أن تشكل له خطراً.
١٨- اسأله عن فائدة وجدوى الأشياء والأدوات، سواء الموجودة في البيت أو خارجه، وذلك كل فترة .
١٩- في عمر سنة إلى ٣سنوات
أ-لنوسع بيئة الطفل التي يستطيع فيها التحرك بحرية وبأمان ونعلمه التعامل مع الأخطار، خذه لحديقة وتركه يتحرك بحرية وراقبه.
ب- لا تتكرر كلمة لا كثيرًا أو بقسوة وإلا سيأخذ انطباعًا بأنك تحبه أكثر عندما يكف عن محاولة التعلم والاستكشاف! ، وإذا قلتها له فاذكر السبب .
ج- عندما يقع الطفل في حوادث بسيطة يجب أن يفهم سبب ما حدث، ولا نلقي باللوم على الأشياء غير العاقلة أو يعطى حلوى لنقنعه أنه بريء .


تنمية ذكاء الطفل بستة أنشطة
يعد الذكاء اللفظي/ اللغوي هو القدرة على استخدام اللغة للتعبير، والتواصل، الإقناع، التحفيز، طرح معلومات وأفكار... ويتضمن الذكاء اللغوي -ليس فقط- إنتاج اللغة، ولكن حساسية عالية للفروق الطفيفة بين الكلمات، وترتيب وسجع الكلمات.

* كيف أتعرف على هذا النوع من الذكاء لدى طفلي؟
1- يكتب أفضل من أقرانه.
2- يغزل حكاية طويلة، أو يحكي نكات، وقصصا.
3- لديه ذاكرة جيدة للأسماء، الأماكن، التواريخ، الهواتف...
4- يستمتع بالألعاب الكلامية.
5- يستمتع بقراءة الكتب.
6- يتهجى الكلمات بدقة (الصغار بطبيعة الحال لم تنمُ لديهم بالطبع هذه المهارة أصلا).
7- يحب السجع، التلاعب بالألفاظ، زلات اللسان،...
8- يستمتع بالاستماع للكلمة المنطوقة (قصص، تعليقات أو تفسيرات في الراديو مثلا أو التلفزيون، الأحاديث، الكتب).
9- لديه حصيلة لغوية جيدة بالنسبة لسنه.
10- يتواصل مع الآخرين بمهارة لفظية عالية.

ذكاءات مختلفة
راقب طفلك وسجل نواحي قوة لفظية أخرى لديه، يمكننا توظيف هذه الاستراتيجيات في تعليم كل طفل يتميز بنوع من أنواع الذكاءات المختلفة.
الذكي لغويا.. يتعلم أفضل عن طريق:
- الكتابة.
- القراءة الفردية والجماعية.
- مجموعات نقاشية (كبيرة أو صغيرة).
- مناقشة أي نشاط يقوم به.
- مادة مقروءة أو مسموعة: كتب، أوراق عمل، كتيبات.
- عصف ذهني.
- الكتب المسموعة، الكاسيت.
- الاحتفاظ بمذكرات، يسجل فيها كل ما يمر به.
- المحاضرات، المناظرات.
- استخدام المعاجم، الموسوعات.

 كيف ندعم هذا الذكاء؟
اللغة عبارة عن عدة مهارات: الكتابة، القراءة، التحدث، الاستماع.. نمِّ كلا من هذه الطرق بكل ما تصادفه من فرص، مثل:
- الألعاب الكلامية
- حكي الحكايات.
- وصف الصور، كتابة تعليقات على الصور المختلفة.
- تعليم الكتابة الإبداعية.
- هواية المراسلة.
- الدردشة عبر الإنترنت.
- الاشتراك في جماعات الخطابة، المناظرات، التأليف، الصحافة...
- عمل حلقات نقاشية عديدة: أسرية أو نظمها بينه وبين جماعة من أصحابه: حدد موضوعا للنقاش واطلب من كل عضو في الجماعة النقاشية أن يسجل أفكاره.
وهذه بعض الأنشطة التي يمكنك أن تنفذها مع طفلك:

أنشطة الذكاء اللغوي

النشاط الأول.. القاموس الشخصي للطفل:
القاموس أداة قيمة جدا للتعلم، خاصة إذا صنعه الطفل بنفسه من الكلمات التي يبحث عنها ويحتاج معرفتها، لهذا شجع طفلك على صنع قاموسه الخاص بوضع عدة أوراق معا. اطلب منه أن يكتب في كل صفحة الكلمة الجديدة التي تعلمها حديثا. إذا كانت الكلمة يمكن توضيحها بصورة، فدعه يبحث في المجلات والجرائد ليجد الصورة التي تعبر عن هذه الكلمات ليقصها ويلصقها.
ساعد الطفل ليكتب معنى كل كلمة. ويكون جملة يستخدم فيها هذه الكلمة الجديدة. يمكن للطفل أن يستخدم هذه الجمل كأساس لقصة مبدعة.
شجع طفلك أن يقرأ لك هذه القصة. ولأفراد الأسرة. أو تشارك معه كتابة قصة قصيرة تتضمن بعض جمله التي كتبها.
النشاط الثاني.. تعليم كتابة المذكرات
* احتفظ بمفكرتين جذابتين واحدة لك والأخرى لطفلك.
* شجع طفلك ليأتي بأفكار جديدة يمكنه الكتابة عنها.
* اعقد جلسة عصف ذهني وسجل نتائجها في الصفحة الأخيرة من المفكرة لتكون بمثابة مرشد للموضوعات التي يمكنه أن يكتب فيها:
- صداقة جديدة - مقابلة شخصية جديدة: غريبة، لطيفة، أو مشهورة...
- زيارة مكان جديد - نشاط لطيف قام به الطفل في البيت، المدرسة، النادي...
- شعوره في اليوم الأول بالمدرسة - مشروعات يتمنى القيام بها.
- أشخاص يتمنى مقابلتهم - أماكن يتمنى الذهاب إليها.
* اسأل الطفل وتداول معه هذه الأفكار ونبهه ليراقب عامدا هذه الأشياء.
* أبق أنت أيضا مفكرة، ورافق طفلك وقت الكتابة فيها.
* من الممكن أن يقرأ كل منكما أجزاء مما كتب. لتتشاركا النقاش والتفاعل حول ما كتب.
نقاط مهمة لنجاح النشاط:
* المداومة عليه.
* عدم الاهتمام بالقواعد الإملائية والنحوية أو توجيه النقد والتصويب؛ حتى لا يمل الطفل...
* اختيار الطفل لما يود الكتابة عنه.

النشاط الثالث.. صندوق البريد الأسري:
يسعد الأطفال كثيرا حين تلقي أي نوع من الرسائل. استمتعا معا بتداول أفكاركما ومشاعركما عبر هذه الرسائل.
* اشرح لطفلك كيف تتم عملية الكتابة نفسها: نفكر في فكرة ثم نقول هذه الفكرة في كلمات.. نضعها على الورق لنحتفظ بها أو لنرسلها إلى من نحب.
* اصنعا معا صندوق بريد منزليا.
* دعه يراك تكتب رسالة، خطابا ليفهم أن أفكارنا ومشاعرنا نعبر عنها وتدون بالكلمات.
* أرسل له بريدا تخبره فيه عن شيء مهم له. أو مشاعرك في موقف ما...
* اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء أن يكتب له، ليشجعه على رد الرسالة.
* شاركه تصميم وكتابة العبارات اللطيفة غير التقليدية: لا تملي عليه عباراتك التقليدية، بل ساعده لابتكار كلماته وتعبيراته الخاصة.
* اصنعا معا البطاقات وأرسلاها للصديق أو القريب.

النشاط الرابع.. بناء القصة:
ساعد طفلك على تمييز أجزاء القصة. ليكون أكثر وعيا أثناء القراءة، وكذلك ليسهل عليه فيما بعد كتابة قصصه الخاصة...
وهذه الأجزاء هي:
* الشخصيات (الأشخاص أو الحيوانات...).
* الحبكة: الوقت، والمكان الذي تدور فيه القصة.
* المشكلة: الصعوبات التي واجهتها شخصيات القصة وتغلب عليها وحلها.
* الحل (فك الحبكة): الحل للصعوبة أو المشكلة في القصة.
أحضر قصة لتقرأها مع طفلك. وتناوبا تعيين أجزائها:
* العنوان.
* الشخصية الرئيسية.
* المكان والزمان.
* المشكلة.
* الحل.

النشاط الخامس.. معان مختلفة:
تعلم المفردات والمعاني يعد مهما في التعلم. وكلما زاد وعى الطفل اللغوي، وعرف العديد من المفردات للكلمة الواحدة.. استخدم اللغة بطريقة أفضل، وزاد فهمه وإدراكه.
* اجعل الطفل يجد كلمة يعرف معناها جيدا، مثل: سفينة، ويعرفها الطفل بأنها وسيلة مواصلات تسير في المياه.
* اعرض نفس الكلمة في سياق آخر كأن تقول: كلنا في سفينة واحدة. واسأله عن معنى هذه الكلمة في الجملة الثانية.
* شجع طفلك ليجد كلمة جديدة كل يوم، أو كلمة قديمة في سياق جديد، ويسجلها في دفتره الخاص. احتفلا معا بكم الكلمات الجديدة التي تعلمها.

النشاط السادس.. شبكة الكلمات:
* اختر كلمة مثل: وسيلة مواصلات، واكتبها في منتصف الصفحة، اطلب من طفلك أن يفكر في أشياء أخرى تخبرنا أكثر عن هذه الكلمة، مثل: أنواع وسائل الواصلات (سيارات، أتوبيسات، درجات...).
* استخدامات لوسائل المواصلات: التنقل، الترفيه....
* وصف هذه الوسائل وطريقة حركتها: سريعة، بطيئة، خطرة....

* غيّر الكلمات في كل مرة وتشارك مع طفلك، واستمتع بمرونة تفكير طفلك وتوسيع إدراكه عن طريق التفكير في نقاط عدة تستدرها كلمة واحدة تطرحها.


أنشطة الذكاء الاجتماعي

النشاط الأول: كل واحد يعلم واحدًا!
- افتح حوارًا مع طفلك صاحب هذا الذكاء -في وجود إخوته- حول الأشياء أو المهارات التي يمكنه أن يعلمها لغيره.
- اترك المجال لباقي الأطفال ليفكروا في مهارة شيء مميز يفعلونه، ويمكنهم أن يعلموه للآخرين؛ فربما أمكن لواحد أن يكون عارفًا بالأرقام بلغة جديدة.. عملات بلد ما، طريقة نشر الغسيل، وضع الأكواب بطريقة لطيفة... ويرغب في تعليمها لغيره أو في أن يتبادل الأطفال تلك المهارات.
- سجل مهارات كل طفل في قائمة، ثم ابدأ في تفعيل رغبة كل واحد لتعليم الآخرين بطريقة علمية.
- ناقش مع طفلك: ما الذي يحتاجه ليتم تعليمه لغيره، أيا من المهارات التي في القائمة، وما الخطوات التي سيتبعها.
- كوّن مع طفلك قائمة الصغار الذين يحتاجون هذه المساعدة. ومن الممكن أن يكون ذلك في إطار الأسرة الواحدة أو بين أسرتين من الأقارب أو الأصدقاء.
- يمكن أن تصنع مع طفلك بطاقات ملوّنة تحمل كل ما علمه طفلك لغيره وكل ما تعلمه طفلك من غيره أثناء رحلة تطوعه بالتعليم أو تدربه على يد غيره.

النشاط الثاني: استرجاع الذكريات الطيبة:
1- اجتمع مع أطفالك. اطلب من كل فرد منهم أن يتذكر عددًا من الأشخاص الطيبين المتعاونين الذين عاونوه في شيء ما أو جعلوه يشعر شعورًا جيدًا، وسجلوا معًا كل الخبرات كالآتي:
- ساعدني السائق في حمل حقيبتي.
- علمني أخي كيف ألعب الشطرنج.
- شجعتني أمي على القفز في حمام السباحة.
- أثنت صديقتي على اختياري للألوان في لوحتي.
2- ناقشوا معًا كيف يمكن أن يؤثر التعاون بين الأشخاص على مشاعرنا وعلى تحسين حياتنا.
3- يمكن أن يرسم الأطفال رسومًا توضيحية لما مروا به من خبرات طيبة.
4- يمكن أن تكون فرصة طيبة ليرسل للشخص الذي عاونه رسالة قصيرة يشكره على الشعور الطيب الذي سببه له تعاونه معه. على أن نحاول أن نجعل من هذا النشاط فرصة لإدخال كلمات الامتنان إلى قاموسه بحيث تصبح مألوفة مستخدمة من قبل الطفل، مثل:

(أتذكر عندما...، ذات مرة...، ساعدتني على...، كان لدي شعور بصعوبة الأمر حتى ساعدتني على...، شكرًا لك لأنك جعلتني أشعر بـ...).

النشاط الثالث: تمييز المشاعر:
هذا النشاط يساعد الأطفال على الاستكشاف الذاتي، وخطوات هذا النشاط:
1- اكتب الجمل التالية على ورقة كبيرة أو لوحة، ثم ضعها في صندوق.
ماذا تشعر عندما...
- يثنى على شيء جيد فعلته؟
- لم يتم اختيارك في لعبة؟
- تنجح في حل كل مسائل الحساب؟
- أخذ زميل لك شيئًا بالقوة؟
- تتشارك مع زميل في عمل ما؟
- تكسب مباراة؟
- تريد الحصول على شيء يمتلكه آخرون؟
- تُترك في البيت بمفردك؟
- تقبلك أمك أو تعانقك؟
- تُتهم بفعل شيء لم تفعله؟
- يخبرك شخص ما بأنك ذكي ولطيف ومهذب؟
- عندما يلعب معك أخوك الأكبر؟
2- اجلس أنت وأطفالك في دائرة.
3- اختر بالتناوب قائدًا ليقف في وسط الدائرة:
- دعه يلتقط ورقة من الورق ويقرأ الجملة التي بها بصوت عال.
- اطلب منه أن يختار شخصًا ما من الدائرة ليتفاعل معه بالرد، على أن يبدأ جملة رده بكلمة: "أنا أشعر..."، ويمكنه أن يعبر بالكلمات أو بتعبيرات الوجه والجسم.
ثم يخمن الشخص الآخر (قائد الدائرة) شعور المعبر. ويناقش لماذا يشعر شخص ما هذا الشعور، وكيف يؤثر في سلوكه، وكيف يمكن أن يستبدل بالشعور السيئ شعورا آخر جيدا.
4- المناقشة أهم ما في هذا النشاط: حاول أن يركز الجميع على كيفية الشعور والتعبير عنه، ولماذا يشعر كل فرد هذا الشعور، وكيف تجنب أحد ما شعورًا سلبيًّا، كذلك يساعد هذا النشاط في التعرف على مشاعر الآخرين عن طريق تعبيرات الآخرين لفظيًّا أو بملامح الوجه والجسم.

الجمل السابقة تمثل مجرد أمثلة للجمل التي يمكن مناقشتها والتمثيل حولها، ويمكن أن تنسج غيرها.

النشاط الرابع: الرسم الجماعي:
- اجلسوا معًا في دائرة.
- أعطِ كل طفل قطعة من الورق وقلمًا ملونًا.
- اطلب منهم أن يكتبوا أسماءهم على الأوراق.
- اطلب منهم أن يبدأ كل منهم في رسم أي شيء في خياله.
- بعد دقيقة واحدة، اطلب من كل منهم أن يمرر الورقة لليمين.
واطلب منهم أن يرسموا مرة أخرى، إكمالاً على ما في الورقة التي وصلتهم من رسم، وهكذا... استمر في تمرير الورق كل دقيقة إلى أن تعود لصاحبها الأول.
- وعند وصول كل ورقة إلى صاحبها اطلب من الجميع أن يستمر في الرسم هذه المرة لمدة (5 - 10) دقائق.
- ناقش كيف يمكن لكل منهم أن يبني على أفكار الآخرين، وكيف يمكنه أن يفهم أعمال الآخرين ويضيف إليها.
- علّق كل الرسومات، واحتفلوا معًا.

النشاط الخامس: تأليف القصص الجماعية:
نفس نشاط الرسم السابق يمكن أن ينفذ من خلال كتابة القصص. بحيث يبدأ فرد من المجموعة ببداية قصة، ثم يكمل الذي يليه، وهكذا حتى تكتمل القصة.
ويمكن أيضًا أن يكتب كل منهم قصة أو يمليها عليك -حسب أعمارهم-، ثم تبدأ في تقسيمها لمشاهد أو مواقف مختلفة بحيث تحاولون معًا تركيب مشهد من قصة على مشهد من قصة أخرى...، ويكمل كل طفل القصة بطريقة أخرى حسب هذه الإضافة الجديدة أو سير الأحداث الجديد.
النشاط السادس: العصف الذهني الجماعي:
يمكن أن تقوم بهذا النشاط كطريقة يومية للمناقشة والتفكير مع أطفالك حول تفاصيل قراراتكم واختياراتكم اليومية، مثل:
- أماكن للنزهة.
- وجبات يومية.
- المشتريات المطلوبة.
- أفكار لتجميل الغرفة.

- قصص للقراءة.
هذا النشاط يفيد الطفل في التشارك في المقترحات مع الغير، إضافة للبناء على أفكار الآخرين أو مراعاة وجهة نظرهم ورغباتهم حين الاختيار أو القرار. ولذا أهم ما يميز هذا النشاط احترام كل وجهات النظر والأفكار وتسجيلها لتكون بمثابة بنك للأفكار يلجأ إليه الجميع وقت الحاجة


  أنشطة لتنمية الذكاء البدني– الحركي
الذكاء البدني- الحركي
      هو القدرة على استخدام الجسم بمهارة للتعبير عن النفس والتواصل والإنتاج والفهم.. الأشخاص الذين يتمتعون بهذا الذكاء جيدون في التعامل مع الأشياء والأنشطة التي تتطلب أجسامهم وأيديهم وأصابعهم.
ولأن التعلم بالعمل “learning by doing” يحدث من خلال الحركة البدنية فالجسم يعرف طرقا لأداء العديد من المهام، مثل: ركوب الدراجة، الرقص، أو حركة الجسم حركة معينة، تلقف شيء مقذوف، التوازن أثناء المشي، التعرف على المفاتيح على لوحة الكتابة على الكمبيوتر، والقيام بمثل هذه الأنشطة بمهارة يعتبر نوعا من الذكاء البدني الحركي...

كيف أتعرف على هذا النوع من الذكاء لدى طفلي؟
- لديه طريقة مميزة في تحصيل خبراته الحياتية بالحركة؛ اللمس؛ العمل اليدوي.
- يتفوق في لعبة رياضية أو أكثر.
- لا يمكنه المكوث في مكانه لفترة طويلة.
- يستخدم تعبيرات وجهه وجسده كثيرا حين التعبير عن أفكاره ومشاعره.
- يمكنه تقليد حركات أو تعبيرات وجه الآخرين.
- يحب الحركة البدنية كالرقص، التمثيل والألعاب الحركية بكل أنواعها كالجري، القفز أو التسلق.
- لديه مهارة في استخدام يديه وعضلاته الدقيقة، مثل: تقطيع الأخشاب؛ الحياكة؛ استخدام العدد والآلات.
- يستمتع باللعب بالطين، العجائن أو غيرها من الخبرات التي تتطلب اللمسية.
- يستمتع بألعاب الفك والتركيب كالمكعبات والبناء؛ والليجو.
- غالبا يؤدي أداء أفضل لأي مهمة بعد رؤية شخص ما يقوم بها ثم يقوم بتقليد حركاته. ويفعل نفس الشيء إذا ما رغب في تعليم غيره.
- ربما يجد من الصعوبة أن يمكث في مكانه بلا حركة لفترة طويلة؛ يشعر بالملل أو التشتت إذا لم يكن منهمكا فيما يدور حوله.
وننصح هنا بأن تراقب طفلك وتسجل في دفتر خاص نواحي القوة البدنية الحركية الأخرى لديه.
الذكي بدنيا حركيا يتعلم عن طريق:
- الحركة واستخدام جسمه.
- اللمس والعمل اليدوي.
- رحلات ميدانية.
- ألعاب تنافسية وتعاونية.
- أنشطة يدوية، مثل: الطهي، الزراعة، الفنون، إصلاحات يدوية، التركيب للأشياء الميكانيكية، استخدام الكمبيوتر والأنشطة بدنية.

كيف ندعم هذا الذكاء؟
- امنح فرصا للتعلم عن طريق اللمس والعمل.
- مارس مع طفلك أنشطة حركية يوميا من شهوره الأولى.
- أشركه في أنشطة التمثيل، الألعاب الرياضية والحركية.
- امنحه فرصا لممارسة الأعمال اليدوية المختلفة.
- وفر له اللعب التي توافق ذكاءه.
- المتميزون في هذا النوع من الذكاء يتعاملون مع المعلومات بتطبيقها ومن خلال إحساسهم الجسمي؛ ولذا لا بد من مراعاة ذلك في تعليمه.. على سبيل المثال في الفصل: تمثيل جزء عن الشخصية التي يدرسها؛ أو مهمة تتيح لهم فرصة لبناء أو عمل نموذج بالمكعبات أو الليجو؛ أو لمس ما يتعلمه...
- وفر برامج الكمبيوتر لتعليم أي مفاهيم.
بعض الأنشطة التي تنمي هذا النوع من الذكاء

النشاط الأول: الدراما والتمثيل
- مثّل أيا من القصص التي يحبها طفلك. مثّلا معا حركات الأبطال؛ تعبيراتهم المختلفة. ويمكنك صنع بعض الوجوه المستعارة لتستعين بها في تمثيل الشخصيات المختلفة:
- درب طفلك على تقليد حركات الحيوانات المختلفة.
- درب طفلك على تقليد حركة الأشياء، مثل الطائرة؛ الريشة؛ القلم...
- درب طفلك على التعبير بدون كلمات؛ شاهدا معا التمثيل الصامت وقلدا معا.

النشاط الثاني: الطهي
- أشرك طفلك في لمس؛ وتقطيع ومزج المكونات؛ تشكيل؛ تذوق مكونات الأطعمة التي تعدها.
- دعه يجرب بعض الوصفات البسيطة كهذه المخبوزات البسيطة:
اطلب من طفلك أن يضع المكونات:
- كوبا ونصف الكوب من الماء الدافئ.
- كيس خميرة صغيرا.
- أربعة أكواب دقيق.
- نصف ملعقة صغيرة من الملح.
- ربع ملعقة صغيرة من السكر.
- ملحا خشنا.
- بيضة.
- فرشة.
- اطلب من طفلك أن يأخذ المعيار المحدد من الماء مع الخميرة والسكر ويخلطه جيدا.. اتركه لمدة 5 دقائق.
- ساعده ليضع الملح مع الدقيق في وعاء عميق.
- ضعا خليط الخميرة المعد، واطلب من الطفل أن يخلطه جيدا حتى يصير عجينة.
- شجع طفلك ليبتكر أشكالا مختلفة للمخبوزات: يلفها؛ ويلويها؛ يكور؛ يصنع منها أرقاما؛ أحرف اسمه؛ شجعه ليتحدث عن أفكاره...
- شجع طفلك ليكسر بيضة بمهارة داخل وعاء ويحركها بالشوكة أو المضرب اليدوي.
- بالفرشاة ساعد طفلك ليدهن أشكاله التي صنعها بيده.
- اطلب منه أن يرش قدرا ضئيلا من الملح الخشن.
- ضعا الصينية في الفرن.
- ناقش مع طفلك: أي الأشكال يريد أن يصنع؟ قارن بين هذه العجينة وتلك التي يلعب بها؛ فيم يتشابهان؛ وفيم يختلفان...؟

النشاط الثالث: قوما معا ببعض المشروعات الخشبية
جرب مع طفلك صنع نموذج بسيط غير مكلف لقفص عصافير جذاب.. هذا الرابط يقودك خطوة خطوة لصنع هذا القفص.
النشاط الرابع: علم طفلك بعض الربطات والعقد الكشفية البسيطة
النشاط الخامس: اصنع عروسة بسيطة:
- أحضر عصوين من عصي الآيس كريم؛ بعض الصوف؛ أزرارا على شكل عيون؛ لاصقا أبيض أو شفافا؛ بعض الجرائد.
- غط منطقة العمل بأوراق الجرائد لحمايته من اللاصق.
- الصق العصوين معا بعد وضع اللاصق على الأحرف؛ ضمهما معا حتى يلتصقا جيدا.
- الصق العينين؛ واضغط جيدا؛ ثم الصق.
- كور قطعة من الصوف لصنع الأنف؛ ثم الصقها.
- اصنع الشعر بقص بعض الصوف بأطوال متساوية واربطه معا من البداية والنهاية والوسط. الصقه.
- الصق كل العروسة على قطعة من الموكيت؛ أو قطعة من الورق المقوى.
- علقها كلوحة تجمل بها غرفة طفلك؛ أو اصنع شكلا آخر لتكونا شخصيات تحكي عنكما حكايات ليلة.

كلمة أخيرة

- إذا اكتشفت أن طفلك مميز في هذا النوع من الذكاء فلا بد أن تناقش هذا مع المدرسة؛ حتى تحاول المدرسة إشراكه في الأعمال التمثيلية والأنشطة الحركية؛ وكذلك لتسمح له ببعض الحركة داخل الفصل قدر الإمكان خلال اليوم. كذلك لتتمكن من دمج بعض الوسائل للأطفال ذوي الذكاء الجسمي الأعلى.
- طفلك وغيره من هؤلاء الأطفال من الممكن أن يتدنى إنجازه ما لم يمنح فرصا للتعلم والتواصل بطريقته؛ خاصة أن نظمنا التعليمية تشدد على المكوث بهدوء في الفصول الدراسية؛ تكرس لأنواع محددة وقليلة من طرق التدريس التي لا تراعي هذا التعدد في القدرات والاختلاف في الذكاء.

- لا بد أن يقوم طفلك بالأنشطة التي يشعر فيها بالكفاءة ومناطق تميزه حتى يساعده ذلك في تقدير الذات والإقبال على التعلم... ولا بد أن يُحتَرم ويقدَر نمطه في التعلم والفهم والتواصل من قبلك والآخرين المهمين في حياته.. هذا الإحساس بالكفاءة هو مفتاح التعلم خاصة في السنوات الأولى من رحلة التعلم.

- أينشتاين الصغير.. كيف أكتشفه؟ -
     يعبر الذكاء الطبيعي على قدرة الإنسان على التمييز بالمقارنة بالكائنات الحية (النباتات، الحيوانات) إضافة لخصائص العالم الطبيعي والظواهر الطبيعية (كالأحجار الطبيعية..).
      كما يشير أيضا إلى القدرة على تمييز الملامح الثقافية المحددة لبيئة معينة.

كيف أتعرف على الأطفال الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاءات؟
- يهتم بالحيوانات الأليفة.
- يستمتع بزيارة الحدائق وحدائق الحيوان، المتاحف الطبيعية، المتاحف المائية، متاحف النباتات، وغيرها من الأماكن التي تعرض فيها أشياء عن الطبيعة.
- التخييم والخروج في الطبيعة من الأنشطة المحببة جدا له.
- يستمتع بالعمل في الحدائق.
- يظهر حساسية للموجودات الطبيعية (يلحظ وجود أشياء وكائنات معينة في بيئات معينة، وهذا النوع من المعرفة يتضمن رموزا ثقافية أيضا.
- يستمتع بدراسة البيئة، الطبيعة، النباتات، الحيوانات.
- يهتم بالمشكلات البيئية.
- يجمع فراشات، زهورا، أوراق شجر، أحجارا، أصدافا وغيرها من الأشياء الطبيعية.
- يستمتع بتصنيف الأشياء تبعا لخصائصها المتشابهة.
- غالبا ما يقوم بتدوير المواد المختلفة وإعادة استخدامها مرة أخرى.
- يحب الأنشطة التي لها علاقة ما بالطبيعة: مشاهدة الطيور، السفر في المحميات الطبيعية، جمعيات حماية البيئة، رعاية الحيوان...
- يمكنه إخبارك بالفروق بين نوعين من النباتات مثلا.
- يحب قراءة كتب ومجلات، وكذلك رؤية برامج تلفزيونية حول الطبيعة.

كيف ننمي هذا النوع من الذكاء؟
الأطفال يولدون محبين للطبيعة. ولا يحتاجون للمساعدة، ولكن فقط يحتاجون الفرصة لاستكشاف العالم عن طريق حواسهم.
- امنحه الفرصة للخروج للطبيعة والتفاعل مع عناصرها المختلفة: ملاحظة وردة، زهرة، طائر. أو اختبار شجرة على جانبي الطريق، جمع أنواع من الأحجار أو القواقع، وتصنيفها...
- اشتر بعض الأدوات التي تعينك على الاستكشاف مثل: مجهر، عدسة مكبرة، شريط قياس، قفازات، عبوة للسقي، سلة، أكياس لجمع العينات، ملاقط، مفكرة لتسجيل ملاحظاته...
- اصطحب طفلك واخرجا لاستكشاف التفاصيل في كل الكائنات والظواهر: الحيوانات، الطيور، الأنهار، الصحاري، البحيرات، الغابات، الأحجار، النباتات، الزهور، الورود، القواقع، نموذج الطقس، البذور، الحشرة الصغيرة.
- ساعد طفلك ليكوِّن مفكرة يسجل فيها ملاحظاته.
- اشرح وصف التغيرات في البيئة المحيطة أو البيئة الكونية الكبيرة والتي تؤثر عليك وطفلك.
- واربط الظواهر الطبيعية بأثرها على الإنسان وطريقة حياته.
- ساعده ليجد حديقة، حيوانا أليفا ليعتني به طفلك.
- ساعد طفلك ليرسم أو يصور الأشياء الطبيعية.
- شجع طفلك ليسأل ويستكشف ويبحث عن إجاباته حول العالم كله.
- اسأل طفلك كثيرا، واغتنم كل فرصة لتسأل أو تفجر سؤالا لديه ليتشوق لمعرفة إجابته: لماذا تصنع الطيور أعشاشها؟ بم تصنعها؟ هل كل الطيور لها نفس النوع من العش؟ لماذا تختلف؟ ما المتشابه في عش العصفور، والغراب.. ما المختلف، لماذا؟؟؟؟
- ساعد طفلك لينتبه لما يدور حوله وساعده ليسجل هذه الملاحظات، سواء كانت ملاحظة بسيطة: لون زهرة، أو طريقة مشي حيوان، أو نوع غذاء لكائن آخر... لاحظا معا وساعد طفلك ليسجل ملاحظاته.. فالملاحظة أول مهارة من مهارات التفكير العلمي.
- ساعد طفلك لعمل بعض التنبؤات حول: حالة الجو، ما مدى سرعة نمو النبات، ما مدى الارتفاع الذي من الممكن أن ترتفعه الورقة لأعلى مع هبوب الرياح. ثم ساعد طفلك ليختبر ويتأكد من صحة توقعاته أو تنبؤاته.
- ذكر طفلك دوما أنه ربما يحتاج لمرات ومرات حتى يحصل على إجابة سليمة.. أبق على الرغبة والجرأة في التجربة لدى طفلك.
- اجعل طفلك يبحث عن التشابهات والاختلافات بين الأشياء: الزهور، الحيوانات، النباتات، الأشجار، الأحجار، المسطحات المائية، الحدائق في كل العالم... وسبب التشابه والاختلاف بين الأشياء.
- ساعد طفلك ليتعرف العلاقة بين السبب والنتيجة: ماذا يحدث لو سقينا النبات، وماذا يحدث لو لم نسقه، ماذا يحدث عند برودة الجو، عند ارتفاع الحرارة، كيف يؤثر تغير المناخ على الإنسان، الحيوان، النبات، ماذا يحدث لو منعنا الضوء عن النبات...؟
- اهتم بالمجال الذي يجتذب طفلك وانطلق من حيث يوجهك باهتمامه: فإذا كان يحب الديناصورات، اقرأ عنها وساعده ليصنعها بالصلصال، اجمعا معا صورا مختلفة عنها، شاهدا برامج وأفلاما عن الديناصورات..، اجلب له ألعابا تركيبية عن الديناصورات، شاهداه في متحف العلوم.
- أعط طفلك فرصا ليجرب بيديه، والمؤشر لملائمة أي نشاط هو إقبال طفلك عليه. لا تجبره، جرب نفس النشاط مرة أخرى، أو جرب نشاطا غيره.
- أشرك طفلك في هواياتك أنت الخاصة: احتفاظك بحوض سمك، رعاية الحديقة، المعرفة عن المحيطات، الكائنات المنقرضة...
- استطلع العلوم في القصص والكتب المصورة والكتب العلمية المبسطة حول: حياة الحيوانات، الفراشات، الزهور، الأشجار...
- المناقشة: قوما معا بنشاط واحد مع مناقشته، أفضل من عمل أربع أنشطة بدون مناقشة.

أنشطة علمية

النشاط الأول: أسماء في الطبيعة
- اخرج مع طفلك في الطبيعة.
- اطلب منه أن يبحث عن أشياء يبدأ كل منها بحرف من حروف الأبجدية: (ش: شجرة، ذ: ذبابة، ح: حجر...).
- هذا التعرف وتسمية الأشياء الموجودة في الطبيعة يجعله واعيا بها متابعا لها فيما بعد.
- اطلب من طفلك تسجيل الأسماء في دفتره الخاص.
- نافش:
· ما اسم المكان المتواجد فيه.. ما طبيعة هذا المكان؟
· كم من الأشياء استطاع أن يجدها في هذا المكان؟
· بعد زيارة عدة أماكن، ساعده ليستنتج: طبيعة الأشياء التي من الممكن وجودها في البيئات المختلفة: حديقة الحيوان، الحدائق الطبيعية، الشاطئ، المتحف.
· أي الأشياء وجدها في مكانين من الأماكن التي زارها، أي الأشياء لم توجد إلا في مكان واحد.. لماذا؟
· هل هناك أشياء أخرى يعرفها الطفل في الطبيعة ولم يرها من قبل؟ كيف يمكن أن يراها؟ ما بيئتها الخاصة؟
- الأطفال الأكبر يمكن أن يدونوا الاسم العلمي والخصائص المميزة للزهرة، نوع الحجر، نوع الحيوان وفصيلته.

النشاط الثاني ملامس طبيعية:
- أحضر قطعة من القماش أو الورق الأبيض، أقلاما ملونة، طباشير، أقلام رصاص.
- اخرج مع طفلك وابحثا معا عن أشياء في الطبيعة لها ملامس ( الحجر، أوراق الشجر، جذوع الشجر...).
- ساعده ليضع الورق أو القماش فوق العنصر الطبيعي ذي الملمس، ويحرك أيا من أدوات الكتابة فوقه ليجد الملمس قد طبع على ورقته.
- كرر على أشياء مختلفة وبأدوات مختلفة (القلم، الألوان، الطباشير) لتستكشف الملامس المختلفة الموجودة في الطبيعة.

النشاط الثالث: النبات والضوء:
- اقطع قطعا من الورق المقوى على شكل دوائر ومثلثات.
- ألصق كلا من هذه الأشكال على ورقة شجر سواء خارج البيت أو داخله، واحرص على عدم تقطيع أوراق الشجر.
- اترك واحدة من هذه الأوراق لمدة يوم، وورقة أخرى ليومين، وورقة لثلاثة أيام.. تابع مع طفلك التغير الذي يحدث كل يوم في شكل ولون كل ورقة شجر من الأوراق الثلاثة. واختلافها عن الأوراق الأخرى التي لم تغط.
- بعد كم من الوقت بدأت في الذبول، تغير لونها.. ابحثا لماذا.. ساعد طفلك ليسجل ما فعل، ماذا لاحظ، ما تساؤله الجديد...؟

النشاط الرابع: صور النجوم نقطة لنقطة
معا أنت وطفلك، لاحظا النجوم في مساء صاف وواضح. ارسما النجوم التي رأيتما على قطعة من الورق وساعد طفلك ليوصل ويستكشف الصورة: الدب الأكبر أو الأصغر، الفرس، أو أي شيء يمكنك تخيله.

النشاط الخامس: صنف:
اجمع عدة أنواع من الأحجار، العصي، الرمال.. وأعط الطفل عددا من الأكواب ليصنفها في مجموعات. ثم اطلب منه أن يرتبها ترتيبا معينا يقترحه: العناصر الكبيرة ثم الأصغر فالأصغر، العناصر داكنة اللون ثم الأفتح  فالأفتح... وهكذا. حاول أن تدرب طفلك على تصنيف كل ما يمر بكما.

النشاط السادس: المتحف الصغير!
- اجمع عددا من علب الألبان الورقية. اقطع الجزء العلوي منها ثم ألصقها معا بحيث تكون الأجزاء المفتوحة كلها في اتجاه واحد.
- دع طفلك يبتكر متحفه الخاص، اطلب منه أن يملأ كل مساحة بنوع من الأشياء التي جمعها: الأحجار، القواقع، الزهور،...
- ربما رغب الطفل في عمل تكوينات من عدة عناصر ذات علاقة معا.

- دعه يبتكر وشجعه ليدعو الأقارب والأصدقاء ليشاهدوا متحفه ويشرح لهم ما يعرفه عن مجموعاته ورحلة بحثه وتصنيفه لهم.

- اكتشاف الذات.. يبدأ منذ الصغر -
يشير مفهوم "الذكاء الذاتي" إلى معرفة الفرد الجيدة بذاته واتخاذ قرارات وتحديد أهداف على أساس هذه المعرفة الواعية والدقيقة بالذات، وكذلك توجيه المشاعر والأفكار والاحتياجات والتعامل مع هذه المشاعر بوعي. وتتضمن هذه المعرفة بالذات: المشاعر والحالات المزاجية والرغبات، وكذلك طريقة التفكير والكيفية التي يحصِّل بها المعرفة، وأيضا الحوافز الداخلية والدوافع، ونقاط القوة والضعف، والأهداف والنوايا.
ملاحظات هامة
كيف أتعرف على هذا النوع من الذكاء؟
رغم صعوبة قياس هذه القدرة ومدى وجودها، فإن الدلائل يمكن أن تلاحظ في الأطفال أثناء استخدامهم ذكاءاتهم الأخرى:
- مدى معرفتهم مسبقا بالطريقة التي سيتعلمون بها، أو يفكرون بها.
- مدى معرفتهم بنقاط قوتهم وضعفهم.
- القدرة على اتخاذ قرارات واختيارات مبنية على هذه المعرفة بذاتهم.
- يعتمدون على حوافزهم الداخلية أكثر بكثير مما يعتمدون على ثناء أو مكافأة خارجية.
- يمكن أن يعبر جيدا عما يحب وما لا يحب.
- يمكنه التعبير عن مشاعره.
- لديه ثقة في قدراته.
- يمكن أن يحدثك عن أهداف له، وأحلام يريد تحقيقها.
- يفكر تفكيرا جادا في أن يكون له عمل خاص في المستقبل.
- يحتفظ بمفكرة يدون فيها أفكاره، أحلامه، مشاعره، معارفه الجديدة.
- يفهم نفسه جيدا ويركز على أحاسيسه الداخلية وأحلامه.

- يتابع ويواصل أهدافه، واهتماماته.
- لديه هوايات خاصة لا يعرف بها أحد، ولا يطلع عليها أحد.
- يحب الانفراد بنفسه.
- أثناء قراءة القصص يمكنه أن يتبين الشخصيات التي تفكر وتشعر مثله.
- يمكنه أن يعرف -كنتيجة لمعرفته بنفسه- أي المواقف التي عليه تجنبها، وأيها يمكنه الانخراط فيها.
- يحب أن يكون مجددا، مبتكرا.
- يعرف حدود نفسه ويرحب بالمغامرة.
- يتقبل المسئولية عن تصرفاته.
- يتقبل المغامرة والتجربة.
- مثابر، يسير قدما نحو ما يريد وإن واجهته عوائق.
- يتقبل آراء الآخرين فيه، ويعرف الصواب منها والخطأ.
- يتمتع باستقلالية، ومسئولية عن تصرفاته.
- لديه عدد قليل من الأصدقاء الحميمين.
- يستخدم حديثه الداخلي مع نفسه ليتعلم شيئا ما، أو يفكر في شيء ما.
- يشعر بثقة كبيرة في نفسه.
- نادرا ما يطلب مساعدة أحد في حل مشكلاته الشخصية.
- يستمتع بالأنشطة الفردية.

- يحب كتابة وقراءة القصائد والتاريخ العائلي، والسير الذاتية، والتراجم.

- يمكن أن يؤدي بعض الأعمال الفنية.

- يحب كتابة المذكرات.

- جيد في التفكير، والتخطيط، والتخيل.

يتعلم جيدا عن طريق:

- العمل بمفرده، خاصة في أماكن خاصة به.

- منحه وقتا للتفكر، ودمج الجديد الذي يتعلمه مع معارفه وخبراته القديمة.

- وكذلك منحه فرصة ليكوِّن وجهة نظر خاصة.

في الوعي.. قوة

كيف يمكننا أن نقوي هذا النوع من الذكاء؟

- تبصير الطفل بقدراته المختلفة.

- تعليم الطفل كيفية وضع أهداف (قصيرة وطويلة) ملائمة لقدراته، والتخطيط للوصول لها.

- مساعدة طفلك ليضع خطة للتنمية الذاتية لينمي مهاراته وقدراته المختلفة.

- تعليم الطفل تدوين مذكرات خاصة به ليسجل بها: أفكاره وتتابعها، مشاعره ومسبباتها، أهدافه ودوافعه نحوها، ما يمر به من أحداث وأثرها عليه.

- تعليم الطفل الانتباه لأحلامه ومساعدته في تحليلها.

- تعليم الطفل مهارات التفكير المختلفة خاصة التفكير النقدي.

- تعليم الطفل الاسترخاء، والتفكر. (يمكن أن ينتظم في لعبة اليوجا).

- امنحه مكانا هادئا ليستمتع بالخلوة فيه.

- اترك له حرية أن تكون له طقوس وعادات خاصة.

- تعليم الطفل الاستقلالية في التفكير، والقرار.

- وفر له تراجم، وقصص حياة لمن يحبهم من الشخصيات المؤثرة في هذا العالم.

- حاول أن تتبين أطفالا لهم نفس ذكائه ليصادقهم ويقضي وقتا معهم.

- قدر هذا النوع من الذكاء، وأعلمه به، وبكيفية تنميته، وفرص نجاحه.

- ساعده ليكتب قصة حياته.

- ساعد طفلك على أن يمارس الحديث الذاتي (مع النفس) لينجز أعماله.

- عرفه بوجود مشاعر وقدرات مختلفة وساعده للتمييز بينهم.

- ساعده ليتبين المشاعر المختلفة للشخصيات التي تمر به، أو عن طريق القصص التي يقرؤها.
- أشركه في وضع قوانين خاصة للبيئة التي يعيش فيها، واطلب منه أن يحدد بنفسه تبعات لسلوكه.
- عزز لديه تقدير الذات.
أنشطة ذهبية
النشاط الأول: المرآة:
- اطلب من طفلك أن ينظر في المرآة.
- اسأله: ما ملامحه المميزة؟ من يشبه؟ ما الذي يجعله مميزا؟

- اطلب منه أن يرسم صورة لنفسه. ويتحدث عنها، بينما يتحدث سجل ما يقول، وأعد حكي ما قال في قصة.
- أخبره بشعور معين مثلا: "غاضب، حزين، سعيد..."، واطلب منه أن يغير تعبيرات وجهه لتناسب كل شعور. وينظر في المرآة ليعرف تعبيرات وجهه المختلفة مع المشاعر المختلفة.
النشاط الثاني: صف نفسك
- اكتب على ورقة حروف اسم طفلك، وحروف اسمك.
- اطلب منه أن يكتب لكل حرف من اسمه صفة أو جملة تعبر عن شيء مميز فيه، صفاته، أفكاره، آرائه، مزاياه، أشياء يمكنك عملها.
- ثم ناقش مع طفلك هذه الصفات: ما سببها؟ كيف اكتسبها؟ مزاياها، ما أثرها عليه؟ كيف يمكنه تغيير إحداها؟ كيف يمكنه تنمية الصفات الإيجابية الأخرى؟

- ما أثر هذه الصفات على دراسته؟ علاقته بأصحابه، علاقته بإخوته، أبويه؟
النشاط الثالث: ناقش
- اطلب من طفلك أن يذكر لك ثلاث وجبات، ثلاث مناسبات، ثلاثة أوقات كان لها أثر قوي على نفسه. لماذا؟ ساعده ليتذكر مشاعره في هذه الأوقات. ولماذا كان يشعر بهذا الشعور؟ ومتى أيضا يمكنه أن يشعر نفس الشعور؟ إذا أراد أن يشعر شعورا ما.. كيف يمكنه أن يصل إليه؟
- عند قراءة قصة: اطلب من طفلك أن يتخيل أنه شخصية معينة في القصة: من هي؟ وما صفاتها؟
- كيف كان يتصرف هو بشخصيته الحقيقية لو أنه مكان هذه الشخصية في القصة.

- وكيف يمكن أن تتصرف هذه الشخصية مكانه في المواقف التي يتعرض هو لها؟

النشاط الرابع: درب طفلك على الحديث الذاتي

ساعده لينظم تفكيره عن طريق الحديث مع نفسه عما يفعله.

ناقش معه ما يلي:

- هل يحدِّث نفسه؟ هل يسمع أصواتا في عقله؟

- متى يسمع هذه الأصوات أكثر، هل في أماكن معينة أو مواقف معينة: كالإقدام على مهمة يعتبرها صعبة، أو الشعور بفرحة غامرة؟

- متى حدَّث نفسه آخر مرة؟

- كيف يحدث نفسه، هل يحرك شفتيه مثلا أم أنه يحدث نفسه بلا حركة مصاحبة؟

- هل يتحدث لنفسه أم لأشخاص آخرين؟

- هل يتدرب أو يمثل موقفا سيحدث في المستقبل؟

- هل حدث أن تحدث إلى زهرة، حيوان، نبات...؟

- هل يتحدث لنفسه أثناء حواره أيضا مع أشخاص آخرين؟

- هل يفيده الحديث مع نفسه في تهدئة مشاعره مثلا، أو تشجيع نفسه...؟

النشاط الخامس: اصنع كتابك الخاص

ساعد طفلك ليصنع كتابا خاصا عنه يسجل فيه قصة حياته من خلال ما يلي:

اطلب من الطفل جمع صور له في مناسبات معينة سجل تاريخها والتعليق عليها: مشاعرك، المناسبة، بم كنت تفكر في هذه الأثناء؟ رأيه في هذه المناسبة...

يمكن أن يسجل تطوراته الجسمية: طوله، وزنه، تغير ملامح وجهه.

صورة للعبته المفضلة، حكايات عن هذه اللعبة، كيف يلعب بها، لماذا يحبها؟ من أهداها إياه؟ ما شعوره الخاص تجاه اللعبة، وتجاه من أهداها له؟

صور للعائلة.. الأماكن التي زارها، مدرسته، الملعب الذي يتدرب فيه...

اجعل مكانا خاصا لتسجيل الإنجازات:

شيئا جديدا تعلمه.

معلومة جديدة.

كلمة جديدة.

صفة جديدة بدأت في الظهور، وأسباب ظهورها.

قدرة جديدة.

النشاط السادس: نهاية اليوم

في نهاية اليوم اقض وقتا مع طفلك لتحليل أحداث اليوم، يمكنك أن تستخدم مذكرته الخاصة، أو الكاسيت لتسجل الحوارات بينكما:

ما أكثر الأحداث المؤثرة في هذا اليوم؟ ما سبب أهميتها بالنسبة له؟

ما المشاعر التي مر بها أثناء هذا اليوم؟ (اسمها- أسبابها...)
إذا كان من الممكن أن نضيف أو نحذف حدثا، فما هو؟
إذا كان من الممكن أن نعنون هذا اليوم، فما العنوان الذي يختاره؟
إذا كان هناك شخص ما كنت تتمنى لو أنه كان معك في هذا اليوم، فمن يكون؟

اعتبر أن اليوم مقسم لعدة مشاهد يمكنك التحكم في إعادة ترتيبها: أي الأحداث كنت تحب أن تكون قبل غيرها؟ 


كفايات ومهارات تعليم التفكير الإبداعي لدى منشطة الروضة
هناك العديد من المهارات والكفايات التي يجب أن تمتلكها منشطة الروضة لتعليم التفكير الإبداعي لدى الطفل ؛ ومن تلك الكفايات ما يلى :

أولاً : كفايات اكتشاف القدرة الإبداعية :
1- تطرح أسئلة مفتوحة النهايات تساعد الأطفال على اكتشاف الأمور الغامضة .
2- تحث الأطفال على إثارة الأسئلة المثيرة للتفكير .
3- تستمع إلى الأطفال حتى تتمكن من التعرف على أفكارهم عن قرب .
4- تهيئ البيئة المناسبة للاكتشاف .
5- توفر للأطفال الفرص للعمل الحر بمفردهم إذا تطلب الموقف ذلك .
6- تعطي للأطفال حرية التعبير التلقائي عن مشاعرهم(بالرسم أو التلوين أو الحركة أو ..)
7- تسمح بقدر معين من الفوضى والضوضاء والحرية .
8- تشجع الفكاهة في أثناء النشاط .
9- تصمم مواقف تربوية محددة تتيح من خلالها للأطفال إظهار قدراتهم الإبداعية .
10- تقدم عدداً كبيراً من الأنشطة التي تشجع التفكير الإبداعي .
11- تستخدم اللعب الإبداعي من خلال ممارسة الأنشطة المتنوعة .
12- تنظم رحلات دورية إلى مختلف الأماكن (الطبيعية ، الصناعية ، الآثارية) .
13- تلاحظ سلوكيات الأطفال وجوانب القوة والتميز لدى كل منهم .
14- تسجل بدقة وبالتفصيل سلوكيات الأطفال في سجل تراكمي . (بورتفوليو) .

ثانياً : كفايات توليد الأفكار الإبداعية :
1- تشجع كل طفل على توليد أفكار كثيرة متنوعة من خلال الحوار الحر .
2- تتقبل كل فكرة مهما كانت بسيطة أو غريبة ولا تلجأ إلى التقليل من شأنها مع إظهار التحمس لها .
3- تمنح الأطفال وقتاً كافياً لاستكشاف كل الإمكانات تحركاً من الأفكار الشائعة إلى الأفكار الأكثر إبداعاً .
4- تركز على العملية الإبداعية أكثر من الإنتاج الإبداعي .
5- تنشط خيال الأطفال بشكل دائم .
6- عدم نقد الأطفال في أفكارهم أو طرق تفكيرهم .
7- تؤجل الحكم على قيمة كل فكرة حتى نهاية الجلسة .
8- تساعد الأطفال على تطوير وربط الأفكار بطرق مختلفة مما يساعد على الوصول إلى أفكار أخرى جديدة .
9- توفر الفرص للأطفال أن يتعلموا ويفكروا ويكتشفوا دون تهديد التقييم الفوري .
10- تتقبل أخطاء الأطفال الصريحة العفوية كجزء من العملية الإبداعية .
11- تتابع أفكار الأطفال كما هي دون محاولة إعادة تشكيلها لتتناسب مع أفكار الكبار .

ثالثاً : كفايات الحل الإبداعي للمشكلات :
1- تقدم للأطفال مواقف غامضة أو مشكلات محيرة لإثارة تفكير الأطفال .
2- تحدد المشكلة موضوع الدرس وتطرحها على الأطفال .
3- تزود الأطفال بالمعلومات المتوفرة حول المشكلة وتحللها إلى عناصرها الأولية .
4- تشجع الأطفال على وضع بدائل متعددة لحل المشكلة .
5- تقيم الأفكار التي تم توليدها وتختار المقبول منها في حل المشكلة .
6- تشجع الأطفال على إيجاد حلول غير مألوفة للمشكلة .
7- تتيح فرص للمحاولات الفردية أو الجماعية لحل المشكلة .
8- تقيم الأفكار والحلول من خلال مساعدة الأطفال على التحقق من صحة الفروض أو الحلول المقترحة .
رابعاً : كفايات مكافأة الإنتاج الإبداعي :
1- تجعل أطفالها يتوقفوا عن عمل تقويمات سالبة .
2- تشجع الأطفال لكي يفكروا بصوت عالى لشرح أفكارهم في حل المشكلة .
3- تستخدم أساليب التعزيز المناسب طبقاً للمعايير التي تعتمد عليها للثناء على إجابة معينة .
4- توجه الأطفال نحو الاحتفاظ بأفكارهم عن طريق تسجيلها في كراسات خاصة بهم .
5- تشجع الأطفال على تطبيق أفكارهم الإبداعية في المجالات المختلفة .
6- تشجع المنافسة بين الأطفال على الأعمال الإبداعية .
7- تعرض أفكار وأعمال الأطفال المتميزة على زملائهم .
8- تنظم مسابقات لعرض الفنون والأعمال الإبداعية التي قدمها الأطفال وتقدم الحوافز لإثابة الأطفال المبدعين .
9- تشجع الأطفال على روح المخاطرة والتحدي .
10- تعزز أنماط السلوك الإبداعي .

11- تشجع الأطفال على تقويم ذاتهم (أعمالهم) .

أنشطة تنمي ذكاء الطفل

الرسم والزخرفة :
الرسم والزخرفة تساعد على تنمية ذكاء الطفل وذلك عن طريق تنمية هواياته في هذا المجال ، تقصي أدق التفاصيل المطلوبة في الرسم ، بالإضافة إلى تنمية العوامل الابتكارية لديه عن طريق اكتشاف العلاقات وإدخال التعديلات حتى تزيد من جمال الرسم والزخرفة .ورسوم الأطفال تدل على خصائص مرحلة النمو العقلي ، ولا سيما في الخيال عند الأطفال ، بالإضافة إلى أنها عوامل التنشيط العقلي والتسلية وتركيز الانتباه .ولرسوم الأطفال وظيفة تمثيلية ، تساهم في نمو الذكاء لدى الطفل ، فبالرغم من أن الرسم في ذاته نشاط متصل بمجال اللعب ، فهو يقوم في ذات الوقت على الاتصال المتبادل للطفل مع شخص آخر ، إنه يرسم لنفسه ، ولكن تشكل رسومه في الواقع من أجل عرضها وإبلاغها لشخص كبير ، وكأنه يريد أن يقول له شيئاً عن طريق ما يرسمه ، وليس هدف الطفل من الرسم أن يقلد الحقيقة ، وإنما تنصرف رغبته إلى تمثلها ، ومن هنا فإن المقدرة على الرسم تتمشى مع التطور الذهني والنفسي للطفل ، وتؤدي إلى تنمية تفكيره وذكائه .

مسرحيات الطفل :
إن لمسرح الطفل ، ولمسرحيات الأطفال دوراً هاماً في تنمية الذكاء لدى الأطفال ، وهذا الدور ينبع من أن ( استماع الطفل إلى الحكايات وروايتها وممارسة الألعاب القائمة على المشاهدة الخيالية ، من شأنها جميعاً أن تنمي قدراته على التفكير ، وذلك أن ظهور ونمو هذه الأداة المخصصة للاتصال _ أي اللغة – من شأنه إثراء أنماط التفكير إلى حد كبير ومتنوع ، وتتنوع هذه الأنماط وتتطور أكثر سرعة وأكثر دقة ) .ومن هذا فالمسرح قادر على تنمية اللغة وبالتالي تنمية الذكاء لدى الطفل . فهو يساعد الأطفال على أن يبرز لديهم اللعب التخيلي ، وبالتالي يتمتع الأطفال الذين يذهبون للمسرح المدرسي ويشتركون فيه ، بقدر من التفوق ويتمتعون بدرجة عالية من الذكاء ، والقدرة اللغوية ، وحسن التوافق الاجتماعي ، كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة . وتسهم مسرحية الطفل إسهاما ملموسا وكبيرا في نضوج شخصية الأطفال فهي تعتبر وسيلة من وسائل الاتصال المؤثرة في تكوين اتجاهات الطفل وميوله وقيمه ونمط شخصيته ولذلك فالمسرح التعلمي والمدرسي هام جدا لتنمية ذكاء الطفل .

التربية البدنية :
الممارسة البدنية هامة جداً لتنمية ذكاء الطفل ، وهي وإن كانت إحدى الأنشطة المدرسية ، إلا أنها هامة جداً لحياة الطفل ، ولا تقتصر على المدرسة فقط ، بل تبدأ مع الإنسان منذ مولده وحتى رحيله من الدنيا ، وهي بادئ ذي بدء تزيل الكسل والخمول من العقل والجسم وبالتالي تنشط الذكاء ، ولذا كانت الحكمة العربية والإنجليزية أيضاً ، التي تقول : ( العقل السليم في الجسم السليم ) دليلاً على أهمية الاهتمام بالجسد السليم عن طريق الغذاء الصحي والرياضة حتى تكون عقولنا سليمة ودليلاً على العلاقة الوطيدة بين العقل والجسد ، ويبرز دورالتربية في إعداد العقل والجسد معاً ..
فالممارسة الرياضية في وقت الفراغ من أهم العوامل التي تعمل على الارتقاء بالمستوى الفني والبدني ، وتكسب القوام الجيد ، وتمنح الفرد السعادة والسرور والمرح والانفعالات الإيجابية السارة ، وتجعله قادراً على العمل والإنتاج ،والدفاع عن الوطن ، وتعمل على الارتقاء بالمستوى الذهني والرياضي في إكساب الفرد النمو الشامل المتزن . ومن الناحية العلمية ، فإن ممارسة النشاط البدني تساعد الطلاب على التوافق السليم والمثابرة وتحمل المسؤولية والشجاعة والإقدام والتعاون ، وهذه صفات هامة تساعد الطالب على النجاح في حياته الدراسية وحياته العملية ، ويذكر د.حامد زهران في إحدى دراساته عن علاقة الرياضة بالذكاء والإبداع والابتكار : (إن الابتكار يرتبط بالعديد من المتغيرات مثل التحصيل والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والشخصية وخصوصاً النشاط البدني بالإضافة إلى جميع المناشط الإنسانية ، ويذكر دليفورد أن الابتكار غير مقصور على الفنون أو العلوم ، ولكنه موجود في جميع أنواع النشاط الإنساني والبدني ) . فالمناسبات الرياضية تتطلب استخدام جميع الوظائف العقلية ومنها عمليات التفكير ، فالتفوق في الرياضيات ( مثل الجمباز والغطس على سبيل المثال ) يتطلب قدرات ابتكارية ، ويسهم في تنمية التفكير العلمي والابتكاري والذكاء لدى الأطفال والشباب . فمطلوب الاهتمام بالتربية البدنية السليمة والنشاط الرياضي من أجل صحة أطفالنا وصحة عقولهم وتفكيرهم وذكائهم .

القصص وكتب الخيال العلمي :
تنمية التفكير العلمي لدى الطفل يعد مؤشراً هاماً للذكاء وتنميته ، والكتاب العلمي يساعد على تنمية هذا الذكاء ، فهو يؤدي إلى تقديم التفكير العلمي المنظم في عقل الطفل ، وبالتالي يساعده على تنمية الذكاء والابتكار ، ويؤدي إلى تطوير القدرة القلية للطفل . والكتاب العلمي لطفل المدرسة يمكن أن يعالج مفاهيم علمية عديدة تتطلبها مرحلة الطفولة ، ويمكنه أن يحفز الطفل على التفكير العلمي ، وأن يجري بنفسه التجارب العلمية البسيطة ، كما أن الكتاب العلمي هو وسيلة لأن يتذوق الطفل بعض المفاهيم العلمية وأساليب التفكير الصحيحة والسليمة ، وكذلك يؤكد الكتاب العلمي لطفل هذه المرحلة تنمية الاتجاهات الإيجابية للطفل نحو العلم والعلماء كما أنه يقوم بدور هام في تنمية ذكاء الطفل ، إذا قدم بشكل جيد ، بحيث يكون جيد الإخراج مع ذوق أدبي ورسم وإخراج جميل ، وهذا يضيف نوعاً من الحساسية لدى الطفل في تذوق الجمل للأشياء ، فهو ينمي الذاكرة ، وهي قدرة من القدرات العقلية .والخيال هام جداً للطفل وهو خيال لازم له ، ومن خصائص الطفولة التخيل والخيال الجامح ، ولتربية الخيال عند الطفل أهمية تربوية بالغة ويتم من خلال سرد القصص الخرافية المنطوية على مضامين أخلاقية إيجابية بشرط أن تكون سهلة المعنى وأن تثير اهتمامات الطفل ، وتداعب مشاعره المرهفة الرقيقة ، ويتم تنمية الخيال كذلك من خلال سرد القصص العلمية الخيالية للاختراعات والمستقبل ، فهي تعتبر مجرد بذرة لتجهيز عقل الطفل وذكائه للاختراع
والابتكار ، ولكن يجب العمل على قراءة هذه القصص من قبل الوالدين أولاً للنظر في صلاحيتها
لطفلهما حتى لا تنعكس على ذكائه لأن هناك بعض القصص تلجأ إلى تفهيم الأطفال فهماً خاطئاً ومخالفاً لطبيعة البشر ، مما يؤدي إلى فهمهم لمجتمعهم والمجتمعات الأخرى فهماً خاطئاً ،واستثارة دوافع التعصب والعدوانية لديهم .كما أن هناك قصص أخرى تسهم في نمو ذكاء الطفل كالقصص الدينية وقصص الألغاز والمغامرات التي لا تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد - ولا تتحدث عن القيم الخارقة للطبيعة - فهي تثير شغف الأطفال ، وتجذبهم ، وتجعل عقولهم تعمل وتفكر وتعلمهم الأخلاقيات والقيم ، ولذلك فيجب علينا اختيار القصص التي تنمي القدرات العقلية لأطفالنا والتي تملائهم بالحب والخيال والجمال والقيم
الإنسانية لديهم ، مما يجعلهم يسيرون على طريق الذكاء ، ويجب اختيار الكتب الدينية ولمَ لا ؟ فإن الإسلام يدعونا إلى التفكير والمنطق ، وبالتالي تسهم في تنمية الذكاء لدى أطفالنا .

اللعب :

الألعاب تنمي القدرات الإبداعية لأطفالنا .. فمثلاً ألعاب تنمية الخيال ،وتركيز الانتباه والاستنباط والاستدلال والحذر والمباغتة وإيجاد البدائل لحالات افتراضية متعددة مما يساعدهم على تنمية ذكائهم .يعتبر اللعب التخيلي من الوسائل المنشطة لذكاء الطفل وتوافقه .، فالأطفال الذين يعشقون اللعب التخيلي يتمتعون بقدر كبير من التفوق ، كما يتمتعون بدرجة عالية من الذكاء والقدرة اللغوية وحسن التوافق الاجتماعي ، كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة ، ولهذا يجب تشجيع الطفل على مثل هذا النوع من اللعب .كما أن للألعاب الشعبية كذلك أهميتها في تنمية وتنشيط ذكاء الطفل ، لما تحدثه من إشباع الرغبات النفسية والاجتماعية لدى الطفل ، ولما تعوده على التعاون والعمل لجماعي ولكونها تنشط قدراته العقلية بالاحتراس والتنبيه والتفكير الذي تتطلبه مثل هذه الألعاب .. ولذا يجب تشجيعه على مثل هذا .


نشاطات لزيادة الانتباه وتقليل فرط الحركة والمشاركة الاجتماعية 

الهدف :
1. زيادة الانتباه .
2. تقليل فرط الحركة .
3. المشاركة الاجتماعية .

التعليمات
o يتطلب مكان مناسب لأداء كل نشاط ?
o يتطلب مواد ينبغي توفرها لكل نشاط .
o اشرح النشاط قبل البدء فيه .
o أبعد كل مشتت خارج المكان .
o أختر النشاط الذي يناسب عمر الطفل ، أو يميل إليه ، وحسب درجة الاضطراب .
o زد من تعقيد النشاط بالتدريج .
o كن متعاونا ومرحا واقبل الفشل .
o قيم المدة الزمنية للنشاط من خلال ساعة
o توقف ، بحيث يكون ضمن الأهداف زيادة المدة التي يستمر فيها الطفل في النشاط .
o كفاية المواد التي تساعد على استمرار النشاط بحسب الخطة .
o يلزم توفر المكافئة الملائمة والمباشرة لكل نشاط ، شريطة أن لا تستهلك الوقت أو تؤدي للإشباع ، ويستحسن تقنينها .
o الابتعاد عن الأجواء الرسمية وتكييف كل نشاط ليكون مسلياً ومفرحا من خلال اللعب .
o المهام تتدرج من السهل إلى الصعب .
o الصبر وعدم الاستعجال فكل استجابة ولو بسيطة تعتبر تقدماً .
o حساب الوقت الذي جلس الطفل فيه وأدى النشاط بتركيز ، ثم محاولة زيادته في المرات القادمة .
o يبداء المعالج والطفل اللعب دون مشاركة ، تدريجياً يبدأ المعالج تقليد الطفل ، ثم يحاول المعالج مشاركة الطفل في لعبته .

o حاول مساعدته حتى ولو بالإمساك بيده ليعمل المهمة المطلوبة .
o شجع الطفل ليستمر في النشاط ما أمكن ، مثل لمس شعره - الابتسامة أو التصفيق - الحصول على علامة معينة أو صورة لاصقة - الحصول على صورة مختومة - جمع عدد من الأوراق النقدية المزيفة التي يحصل مقابلها على مكافئة مادية - تقديم قطعة غذاء صغيرة جدا في كل مرة ينجز الهدف ... الخ .

o الحرمان في بعض الأوقات يكون الوسيلة المناسبة لإكمال النشاط ، مثل حرمانه من اللعبة ، إهماله وعدم اللعب معه أو النظر إليه ، حرمانه من اللعبة التي وعد بها ، رفع حدة الصوت قليلا ، تحديق النظر به لفترة ، الضرب على الطاولة بقوة ليهداء ويتوقف، وكل هذه الطرق تكون مؤقتة لفترة وجيزة .

o حاول إن يجلس في هدوء أولاً ، ثم ابدأ النشاط عندما يهدأ عن الحركة ، ولو من خلال تقييده جسديا ولكن برفق ، مثل أن تجلسه على كرسي وتجلس خلفه وتحضنه من دون ضغط أو مضايقة ، أو أجلسه على كرسي بزاوية معينة تكون رجلاه بين أحد أرجل الطاولة ، بحيث لا يسمح له بالحراك ، واجلس بجانبه ، أو ضعه في أحد أركان الغرفة على كرسي والطاولة أمامه .

o أشغل الطفل مباشرة في النشاط بشكل سريع لكي لا يعود للحركة مرة ثانية .
o يستحسن إخفاء الألعاب عنه أسفل الطاولة ، وتقديمها واحدة واحدة عند الحاجة .
o اختر اللعبة التي يفضلها الطفل .
o أعده الى كرسيه في كل مرة يقوم فيها وأوقف النشاط حتى يعود للجلوس مرة ثانية .
o لا تستجيب لطلباته فذلك يفقدك السيطرة عليه .
o حاول إنجاز النشاط قدر ما تستطيع ولا تستسلم .
o خطط مسبقا ما تنوي القيام به في كل مرة ، حدد أهدافك وأدواتك .
o اللعب الجماعي يخلق روح المنافسة .
o تبادل النظرات بين الحين والآخر ، وتبادل الابتسامات والتعبيرات .
الأسلوب :
1. التقليد .
2. تنفيذ التعليمات .
3. تبادل الأدوار .
4. لعب دور المعلم .
5. اللعب العشوائي أو الحر .

النشاطات :
النشاط ----- الرسم والتلوين :
المواد :
o ألوان متنوعة .
o أوراق سميكة ملونة أو بيضاء .
o فرشاة تلوين كبيرة .
o ألواح محفور عليها أشكال .
o أوراق شفاف .
o صور كبيرة ذات لون أسود وأبيض محددة الشكل .
الطريقة :
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به من أعمال تلوين عشوائية .
o دع الطفل يقوم بأعمال التلوين بحسب ما يطلب منه .
o دع الطفل يرسم حول أصابع يدك ، أو حول أصابع يده .
o دعه يرسم جسما محفورا على لوح .
o دعه ينسخ صورة على ورق شفاف .
o دعه يحاول إكمال الرسمة الناقصة .
o دعه يحاول إيصال النقط لإكمال الرسم الناقص .
o دعه يكمل تلوين الصورة .

النشاط ----- اللعب بالصلصال :
المواد :آلة للفرد ، مادة الصلصال ، ألواح محفور عليها أشكال ..
الطريقة :
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به من أعمال تشكيل الصلصال البسيط .
o دع الطفل يقوم بأعمال الصلصال بحسب ما يطلب منه .

النشاط ----- لعبة النجارة :
المواد :أدوات نجارة بلاستيكية .
الطريقة :
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به من أعمال النجارة السهلة .
o دع الطفل يقوم بأعمال النجارة بحسب ما يطلب منه .

النشاط ----- الأدوات الموسيقية :
المواد :آلة موسيقية تتطلب الضغط على الأزرار مثل البيانو ، أو آلة موسيقية تحتاج لحركة اليدين مثل الطبلة .
الطريقة :
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به من حركات بسيطة .
o دع الطفل يقوم بأعمال معينة على الآلة بحسب ما يطلب منه .

النشاط ----- اللعب بالعرائس :
المواد : دمية - مشط - سرير -لحاف .
الطريقة :
o دع الطفل يقوم يقلد ما تفعل للدمية .
o دع الطفل يقوم ببعض الأعمال المطبقة على الدمية بحسب ما تطلب منه .

النشاط ----- التنظيف :
المواد : مكنسة وأدوات تنظيف منزلية .
الطريقة :
o دع الطفل يقلد ما تقوم به أثناء تنظيف السجاد أو الطاولة .
o دع الطفل يقوم بأعمال التنظيف بحسب الأوامر التي تعطيها إياه .
o دعه ينظف ألعابه وأدواته .

النشاط ----- اللعب بالبالون :
المواد : بالونات .
الطريقة :
o دع الطفل ينفخ البالونات .
o دع الطفل يلاحق البالونات .
o العبا مع بعض بالبالونات .
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به .
o دع الطفل يقوم بأعمال بحسب ما يطلب منه .

النشاط ----- الكرات البلاستيكية :
المواد : كرات بلاستيكية تنفخ بالفم .
الطريقة :
o تشارك أنت والطفل في نفخ الكرات .
o لاحقا الكرات مع بعضكما .
o دحرجا الكرة لبعضكما البعض .
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به .
o دع الطفل يقوم بأعمال بحسب ما يطلب منه .
o خبئ الكرة ودعه يجدها .

النشاط ----- العاب الحركة :
المواد : عدد من الأطفال .
الطريقة
o لعبة الوقوف والجلوس .
o لعبة الحركة والسكون .
o أشرح اللعبة للأطفال ، حيث أنها تتطلب أن يجلسوا عندما يطلب منهم اتباع الأوامر .
o الفائز من لا يخطئ في اتباع التعليمات ، أوأطلب منهم تقليد ما تفعله .

النشاط ----- لعبة الكراسي :
المواد : عدد من الكراسي ، عدد من الأطفال .
الطريقة :
o توزع عدد الكراسي بنفس عدد المشاركين -ينقص كرسي واحد.
o يقف الأولاد حول الكراسي - ويستمرون في الدوران حولها - إلى أن يطلب منهم الجلوس
o يخسر من لا يجد له كرسي يجلس عليه .
o ينقص كرسي واحد في كل مرة يخرج فيها أحد المشاركين .
o الفائز من يستمر في اللعبة إلى نهايتها .

النشاط ----- العاب فقاعات الصابون :
المواد : صابون سائل ، آلة لنفخ الصابون .
الطريقة :
o دع الطفل ينفخ الصابون .
o دع الطفل يلاحق فقاعات الصابون .
o العبا مع بعض بالصابون وتبادلا أدوار النفخ .
o دع الطفل يقلد بعض ما تقوم به .
o دع الطفل يقوم بأعمال بحسب ما يطلب منه .
o تبادلا إعطاء الأوامر .

النشاط ----- العاب التركيب :
المواد : العاب تلائم التركيب مثل المكعبات ، الألعاب ذات الأشكال التركيبية والفجوات ، لعبة
الخيط والخرزات ، لعبة الحفر والأعواد الملونة ، لوح الفجوات والقطع التركيبة الصغيرة ، لعبة
الفجوات الهندسية والأشكال - كل هذه الألعاب يمكن اقتنائها من مراكز وسائل التعليم أو تصميمها في المنزل .
الطريقة :
o وضع الأشكال بحسب الشكل أو الحجم أو اللون
o وضع الأشكال في الأماكن المناسبة لها من حيث الحجم - الشكل

النشاط ----- العاب الفرز :
المواد : أشكال هندسية ، حيوانات مجسمة ، فواكهه مجسمة ، ملاعق وسكاكين وشوك بلاستيكية ، صور لحيوانات ، صور لأطعمة ، صور أو أشكال لأشياء مختلفة الحجم من نفس الجنس ، صور أو أشكال لأشياء مختلفة الشكل ومختلفة الحجم لنفس الجنس .
الطريقة :
o الفرز بحسب الشكل .
o الفرز بحسب الصنف .
o الفرز بحسب اللون .
o الفرز بحس الاختصاص .
o الفرز بحسب الحجم .

النشاط ----- الاستماع :
المواد :
o مادة مسجلة على شريط لأصوات مختلفة
o صور للأصوات المسجلة
o آلة تسجيل .
الطريقة :
يستمع الطفل للمادة المسجلة وعليه اختيار :
o الصورة المناسبة .
o الأصوات الموسيقية .

النشاط ----- الأوامر بسيطة :
المواد : العاب مختلفة وأشياء متنوعة أو صور .
الطريقة :
o بعد أن يستمع الطفل للأمر عليه تنفيذه ليحصل على مكافئة فورية .
o الأوامر مثل : أعط شيء واحد - أجلب شيء واحد - أجلب شيئين - أعط شيئين لشخص واحد - أعط شيئين لشخصين - أجلب ثلاث أشياء .... الخ

النشاط ----- العاب الظهور والاختفاء :
المواد : لعبه ، غطاء من القماش .
الطريقة :
o خبئ اللعبة في مكان بعد أن يلعب بها ،شرط أن يرى مكان اللعبة .
o خبئ اللعبة ، شرط أن لا يرى المكان الذي خبأتها فيه --- ولكن أترك له علامة تساعده .
o غطي وجهك بالغطاء أو بيديك ويحاول كشف وجهك وتبادلا النظر واللعب معا .

النشاط ----- الألعاب الجسدية :
المواد : لا يوجد
الطريقة :
o العبا معا مع الإنشاد المناسب بحركات جسدية ، مثل الحمل للأعلى ثم الإنزال للأسفل ، جلوس الطفل على قدميك ثم ترفعه للأعلى ثم للأسفل، مع إصدار الصوت المناسب .
o العبا لعبة القطار يمشي ، بحيث يصطف الأطفال خلف القائد ويمشون في صف مع ترديد أصوات مناسبة .

النشاط ----- المرآة :
المواد : مرآة كبيرة .
الطريقة :
الوقوف أمام مرآة ، وتقليد حركات الطفل وتبادل النظر ، ثم حاول جعله يقلد حركاتك .

النشاط ----- قراءة القصص :
المواد : قصص أطفال .
الطريقة :
o قص للطفل قصة مسلية، عليه تذكر بعض أحداثها بعد انتهاء القصة .
o أو عليه القيام ببعض الأعمال التي في القصة
o أو عندما يسمع كلمة محددة عليه تنفيذ عمل محدد .

النشاط ----- الصور المتتابعة :
المواد : صور تشمل على أحداث مجزأة ومتتالية .
الطريقة :
أري الطفل وضع حدث ما وتسلسله من خلال الصور ، ورتب الصور من اليمين إلى تتابعات
ومع تقدمه زد التعقيد ، وعليه إعادة ترتيبها .

النشاط ----- إكمال الجمل :
المواد : مادة مكتوبة بها جمل ناقصة .
الطريقة :
إقراء للطفل جملة عليه إكمالها ليتم معناها ، إذا فشل في معرفة الكلمة أعطه ثلاث كلمات
ليختار واحدة منها .

النشاط ----- الأضداد :
المواد : قوائم الأضداد المعدة مسبقا ، أو صور الأضداد .
الطريقة :
o قل كلمة وعلى الطفل قول ضدها
o إن لم ينجح خيره بين ثلاث كلمات ليختار إحداها التي تكون ضد الكلمة التي قلتها .
o أره صورة وعليه البحث عن ضدها .
o يفرز الصور كل ضد على حدة .

النشاط ----- حل المشاكل :
المواد : قوائم معدة مسبقا تحوي مشاكل --- تتدرج في التعقيد .
الطريقة :
اطرح على الطفل مشكلة عليها حلها ، وساعده على ذلك ، مثل :
o عمل ساندويتش من البيض المسلوق أو الجبن
o المفتاح الضائع والباب المغلق
o اللعبةالضائعة
o عبور الطريق
o عمل كوب من الشاي
o السقوط من الدراجة والإصابة .

النشاط ----- المتشابهات :
المواد : صور لأشياء متماثلة ، قوائم المترادفات .
الطريقة :
o قل كلمة وعلى الطفل قول رديفتها في المعنى
o إن لم ينجح خيره بين ثلاث كلمات ليختار إحداها .
o أره صورة وعليه البحث عن مثيلتها .
o يفرز الصور كل حسب مثله على حدة .

النشاط ----- أفعال بعد أنغام :
المواد : لا يوجد
الطريقة :
o جهز الطفل لتأدية النشاط كان تصفق بيديك أو أن يجلس
o اذكر الأفعال التي سوف يقوم بها الطفل بعد سماعه جملة منغمة .
o مثلا : جاء وقت النوم ، انتهى وقت العب ، ذهب للحمام ، التصفيق ، إغماض الأعين ، الوقوف ... الخ .

النشاط ----- التخمين :
المواد : مجسمات لأشياء أو صور لأشياء .
الطريقة :
o يلمس الطفل المجسم المخبأ في الكيس ويحاول التعرف على هويته .
o أعط الطفل تلميحات عن الصورة أو الجسم الذي معك ويحاول تخمين هويته .

المرجع : برامج تطبيقية ونظرية لاضطرابات اللغة عند الأطفال، عبدالله الصقر ومنصور الدوخي، 2004





ما رأيكم دام فضلكم ؟
  التعليق على الموضوع نفسه أسفل الصفحة بعد نهاية الموضوع
                               في المدونة في مربع التعليق أو على حائطي في الفيس بوك 


المفكر التربوي إبراهيم رشيد     Ibrahim Rashid    " I R  
 اختصاصي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية
                الخبير التعليمي المستشار
في المرحلة الأساسية والطلبة الموهوبين ذوي صعوبات التعلم النمائية الديسبراكسية والنطق والمرحلة الأساسية الدنيا والعليا ورياض الأطفال وغير الناطقين باللغة العربية على مستوى العالم.

خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة - رياضيات - 
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة 
وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ
إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

المدرب المعتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن
المدرب المحترف المعتمد من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب PCT
الخبرة العلمية العملية التطبيقية ” تزيد عن ثلاثين "30 ” سنة ونيف


قناة You Tube
     لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لتسريع التعليم والتعلم والنطق والاستشارات والتدريب
يمكنكم الضغط على رابط القناة للفائدة بإذن الله

رابط القناة باللون الأزرق You Tube
موقع نمائية إبراهيم رشيد لصعوبات التعلم والنطق على
 توتيرtwitter        http://goo.gl/MoeHOV


موقعي الإنستجرام  .Instagram



رسالتي قبل سيرتي
          http://alrashid2222gmailcom.blogspot.com/2014/06/1.html


وتواصلكم وانضمامكم إلى مجموعتي على face book يزيدني فخرًا فهذا نبلٌ منكم
نمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية لصعوبات التعلم والنطق

يمكنكم الضغط على الرابط ثم الضغط على زر أعجبني
  هرمية " IR 1 " البيداغوجية وصعوبات التعلم Ibrahim Rashid
ضمن الفوضى المنظمة المبرمجة المتعددة البنائية
المدير العام لنمائية إبراهيم رشيد الأكاديمية التخصصية الاستشارية لتسريع التعليم والتعلم   للمراحل الدراسية الدنيا والعليا وصعوبات التعلم والنطق والتدريب والتأهيل الجامعي والمجتمعي وتحسين التعليم وجودة التعلم .
وإعادة صقل وتأسيس الطلبة العاديين والموهوبين وذوي الحاجات الخاصة واضطرابات النطق ‘وتكنولوجيا التعلم والتعليم المحوسب تمكين الطلبة من الكتابة بخطي الرقعة والنسخ إعطاء محاضرات للمعلمين والمعلمات في أساليب التدريس للمدارس الخاصة والعادية

للمزيد من المعلومات والفائدة بإذن الله
يمكنكم كتابة الاسم إبراهيم رشيد في محرك البحث Google

العنوان
الأردن – عمان – تلاع العلي - شارع المدينة المنورة – مقابل مستشفى ابن الهيثم عمارة التحدي 247 – ط2 – مكتب 201 تلفاكس 065562223
0799585808      0788849422      0777593059  
واتس أب     00962799585808     alrashid2222@gmail.com     
  
صفحتي الشخصية على face book
صعوبات التعلم والمفكر التربوي إبراهيم رشيد واليد اليسرى  http://tinyurl.com/6e2kpnf

ملتقي المدربين

المدرب المعتمد  
من قبل وزارة التربية والتعليم في الأردن

وخبير ومستشار لصعوبات التعلم النمائية  والنطق على مستوى العالم 

المدرب المعتمد  
من المركز العالمي الكندي للاستشارات والتدريب  



Canada Global Centre

PCT

































 مع كل الشكر والتقدير لكلية الأميرة ثروت
       رائدة صعوبات التعلم في الأردن وجميع الأعضاء القائمين عليها من حيث تطوير وتدريب المعلمين والمعلمات وتشخيص الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة وصعوبات التعلم



من خبرتي الشخصية والمقالة منقولة بتصرف للفائدة بإذن الله

    أسال الله أن يكتب  عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير والى الأمام دائمًا   جزآكم الله خــيــرًا ولكم خالص شكري واحترامي وتشجيعكم سبب لي بعد الله في النجاح ؛؛؛

 إبراهيم رشيد أبو عمرو كيفية التعامل مع الأبناء

   خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة - كتابة - رياضيات - وصعوبات التعلم وغير الناطقين باللغة العربية


لكم وبكم نتشرف     فمرحبا بكل الطيبين
    
العقول الكبيرة الوفرة تبحث عن الأفكار الجيدة
 والفائدة

التي تعطينا  الخير من نعم الله علينا.. 
والعقول المتفتحة تناقش الأحداث وتعلق عليها بنقد بناء .. 
والعقول الصغيرة الندرة تتطفل على شؤون الناس فيما لا يعنيه
"منكم  نتعلم أروع المعاني...

المفكر التربوي :- إبراهيم رشيد أبو عمرو
         خبير تأسيس طلبة المرحلة الأساسية الدنيا والعليا قراءة كتابة رياضيات

على هذه المدونة يوجد برامج تعليمية مجانية للأطفال يمكنك تنزيلها على جهازك  ومواضيع اجتماعية هادفة
رؤيتي الشخصية في المدونة  " متجددة  دائــمـًـا نحو الأفضل بإذن الله "

    أسال الله أن يكتب عملي وعملكم هذا في ميزان حسناتكم ونفعنا الله وإياكم بما نقدم من أجل الخير

ليس لشيء أحببت هذه الحياة
         إلا لأنني وجدت فيها قـلـوبـــًا مـطمـئـنة إلى الله أحبتني مثلما أحبها في الله


بحمد ومنة من الله
وصل عدد مشاهدي صفحتي التربوية المجانية
على  Google " الجوجل بلس  " أكثر من  ثمانية   5 : 8  مليون ونصف  " 
يمكنكم الضغط على الرابط





ليست هناك تعليقات: